.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لنقتدِ بهم

جواد عبد الكاظم محسن

يجمع المؤرخون على الدور الكبير لرئيس الوزراء البريطاني في الحرب العالمية الثانية ونستون تشرشل ، ويؤكدون على نجاحه في إدارة دفة حكومته وتعزيز صمود بلده وخروجه منتصرا من تلك الحرب الضروس ؛ خاصة بعد اجتياح الجيوش النازية لفرنسا وما جاورها ، وتكثيف غارات الطيران الألماني بأوامر من هتلر نفسه على العاصمة لندن ، ولكن تشرشل عمل وصبر واجتاز سنوات المحنة ، وكان الانكليز يعرفون ذلك جيدا كما بقية شعوب العالم ، وكان الروس يجلونه باعتباره رجلا صمم على هزيمة ألمانيا على الرغم من كرههم لماضيه وعدم ثقتهم في التعامل معه ، ولدهائه السياسي فقد لقّب بـ (الثعلب العجوز) .

    أعاد ونستون تشرشل ترشيح نفسه في أول انتخابات برلمانية بعد انتهاء الحرب ممثلا عن حزبه حزب العمال ، وكان على ثقة كبيرة من فوزه فيها ، لكنه فوجئ ، بل كانت صدمة كبيرة عليه - كما كتب مؤرخ سيرته هيج مارتن - عندما خسر هذه الانتخابات هو وحزبه ، بل لقد كان هذا الخبر مذهلا في كثير من دول العالم !! وتساءل الناس هل هو نكران جميل من الشعب البريطاني إزاء الرجل الذي أنقذ انكلترا وهي على شفا الانهيار ؟!

    وفي الواقع لم يكن الشعب البريطاني ناكرا للجميل بقدر ما كان محتاجا إلى الرعاية الاجتماعية والتأمين الاجتماعي وتدبير العمل ، ولم يكن تشرشل المحافظ في رأي الشارع بالرجل الذي يستطيع أن ينهض بتلك الأعباء !! ومن الغريب في هذا الصدد أن الجنود العائدين إلى أرض الوطن عندما أدلوا بأصواتهم في الانتخابات لم يمنحوا ثقتهم لتشرشل وتلك كانت صدمة عنيفة أخرى له بعد أن كان يحسب أنه سيفوز فيها على وجه التأكيد !!

    لقد سئل مواطن بريطاني عادي بعد ظهور نتائج الانتخابات : لماذا لم تنتخبوا تشرشل ؟ فأجاب : أن تشرشل قدم كل ما لديه أثناء الحرب ، ولو فاز فسوف يتكئ على ماضيه ولن يستطيع تقديم أي إنجاز أفضل مما قدمه !!  أما رئيس الوزراء الجديد الذي انتخبناه فسوف يهتم كثيرا بحاضرنا وكل ما يتمكن من تقديمه لنا ؛ لأنه لا يملك من الماضي شيئا !!

    ولعمري هذا هو الجواب الشافي من شعب في منتهى الرقي والوعي .. فهل نقتدي بهم ، ونفعل ما فعلوه في انتخاباتنا البرلمانية الحالية لنغير الخريطة السياسية التي تعفنت الفساد ، وصارت رائحتها تزكم الأنوف ، وهل نفعل ذلك رأفة بأنفسنا المتعبة ، ولنرحم الوطن الجريح ، ونمضي به خطوة صحيحة نحو الأمام ؟!  

       

جواد عبد الكاظم محسن


التعليقات

الاسم: كامل الزهيري
التاريخ: 22/05/2018 11:39:17
دمت رائعا

الاسم: محمود داوود برغل
التاريخ: 11/05/2018 21:36:19
عانى المجتمع العراقي من ضياع الهوية والأنموذج والقدوة في الحياة. فمن هم قدوتنا ؟ هل شعب المملكة المتحدة الغارق بالأنانية واللؤم وحب الذات والتعالي على الشعوب الاخرى . بالتأكيد لا والف كلا..
إن قدوتنا القرآن الكريم الذي ضيعناه بحقد وكراهية وانانية اصحاب النفوس المريضة فزادهم الله مرضا.
وعندنا الانبياء والرسل والائمة المعصومين (عليهم صلوات الله وسلامه اجمعين)والقادة الصالحين
وغيرهم كثيرٌ كثير ..!
فهل نبقى نبحث .؟ وتاريخنا مليء بالعظماء

الاسم: محمود داوود برغل
التاريخ: 11/05/2018 21:35:26
عانى المجتمع العراقي من ضياع الهوية والأنموذج والقدوة في الحياة. فمن هم قدوتنا ؟ هل شعب المملكة المتحدة الغارق بالأنانية واللؤم وحب الذات والتعالي على الشعوب الاخرى . بالتأكيد لا والف كلا..
إن قدوتنا القرآن الكريم الذي ضيعناه بحقد وكراهية وانانية اصحاب النفوس المريضة فزادهم الله مرضا.
وعندنا الانبياء والرسل والائمة المعصومين (عليهم صلوات الله وسلامه اجمعين)والقادة الصالحين
وغيرهم كثيرٌ كثير ..!
فهل نبقى نبحث .؟ وتاريخنا مليء بالعظماء

الاسم: السيد محمد السيد غنيم مُؤَلِّف مَعَاجِم انجليزي - وعربي مُتَفَرِّغ . مصري
التاريخ: 07/05/2018 07:35:49
عَجَزَ الثعلب
حقًّا من اتَّكَىَ عَلَى ماضيه ضَيَّعَ حَاضِرَهُ وأَمَات مُسْتَقْبَلَهُ!
وقَدَ آنَ للعِرَاقِ أَنْ يَتْرُكَ كُلَّ تِشِرْشِل فِيْه مع ماضيه ويفْتَح البابَ على مصراعيه لآخَرٍ جديد يضخ دِمَاءَ الشباب والصحة والقوة والحيوية والأمان في شَرايِيْن هذا البلد ليَنْهَضَ من كبوته . وأكيد نحن لسنا أَقَلَّ ذَكَاءً وبَصِيْرَة وقُدْرَة علَى السير للأَمَام وفِي الاتجاه الصحيح وفَتْح أَبْوَابَ حَاضِرٍ جِديد لمُسْتَقْبَل أَفْضَل . لكن هل استحضرنا النية لذلك؟؟ أَمْ أَنَّنا ظَاهِرَة كَلَامية بأَلْفَاظٍ طَنَّانَة تَفْتَقِدُ القُدْرَة والإرَادَة لتحويل الأمانِي إِلى واقٍعٍ مُعَاش !!




5000