..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حرية السوق- محاورة بمناسبة يوم العمال

صائب خليل

-  ماذا لو اصدرنا على كل صاحب معمل يغلق معمله لمدة شهر بخسارة كل امواله ليعاني من الجوع هو وأولاده؟ 
-  غريب وغير معقول اليس كذلك؟ 
-  لكنه بالضبط ما يجب ان يحدث لتحقيق "حرية السوق"! فالتفاوض "الحر" يجب ان يتم تحت ضغوط متساوية على جانبي التفاوض، وإلا لم يكن "حرا". والتفاوض بين العامل وصاحب رأس المال على اجور وظروف العمل، يجري تحت تهديد الجوع والضياع خلال أسابيع إن لم يوافق العامل على ما يعرضه عليه صاحب رأس المال من أجر. 
-  لكن العامل يستطيع ان يذهب الى معمل آخر ثم إلى آخر ان لم يتفق مع صاحب رأس المال اليس كذلك؟ وفقط إن لم يوافق على عرض أي منهم في بحثه لمدة شهر- وهذا يعني انه يطلب أكثر من قيمة عمله - يمكن ان يعاني من الجوع!
-  وصاحب رأس المال يمكنه أيضا ان يبحث عن عمال آخرين إن لم يرقه الأجر الذي يطلبه الأولون اليس كذلك؟ وفقط إن لم يجد لمدة شهر، أي عمال يقبلون بأجوره - وهذا يعني أنه يرفض أن يعطي اجوراً تعادل عملهم - فعندها يتعرض لعقوبة قانون حرية السوق ويجوع مثل العمال! اليس هذا هو العدل؟ اوليس هذا ما تتطلبه "حرية السوق"؟ 
-  .....
-  "حرية سوقكم" هي حرية الرأسمالي في استنزاف العامل، وليست حرية سوق، فليس فيها في النهاية أية حرية، حينما يمتلك أحد الطرفين دون الآخر السلاح: مسدس الجوع الذي يوجهه الرأسمالي في كل مفاوضات عمل إلى رؤوس العمال.. و..

"هاذي غناية ليــهم"
https://www.youtube.com/watch?v=Y1bx2yrnrF8

 

صائب خليل


التعليقات




5000