.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ماذا يراد من الحكومة العراقية الجديدة

ضياء محسن الاسدي

 (( أن المشاهد والمتتبع لكل المناظرات والبرامج الانتخابية للمرشحين الجدد للعملية الانتخابية العراقية الجديدة ورسم ملامحها تتركز على برامج عامة وخاصة يراد منها كسب ود الناخبين ودغدغت مشاعرهم وآلامهم ومعاناتهم لسكب ودهم منها توفير الدرجات الوظيفية للشباب والعاطلين أو الاهتمام بالواقع الصحي أو الخدمي أو الاهتمام بالمرأة واحتياجها والكهرباء وغيرها من المسائل ومتطلبات الشعب وحقوقه لكن نسوا نقطتين أساسيتين تعالج صميم المشكلة التي أوصلتنا الى هذا التردي للمجتمع العراقي . أولها الواقع التعليمي الجامعي والابتدائي كونه يعاني الآن الكثير من المشاكل التي تودي به الى الانهيار بسبب الأهمال المتعمد من قبل مؤسساته التربوية وعدم النهوض بواقعه المتردي وأهمال الشريحة التعليمية والمناهج التربوية والتدخلات الحزبية والمحسوبية بعيدا عن الكفاءة في أدارته لأنشاء جيل غير متعلم بمنهاج يشوبه الكثير من الغموض وبعيدا عن التربية فأنشأت المؤسسات التعليمية جيل عديم الرؤيا الواضحة لقراءة المستقبل الجديد ومهمل لواجباته كونه قائدا جديدا للمرحلة المقبلة بعد انتهاء  صلاحية الجيل القديم الذي أتعبته الحياة . فبناء قاعدة تربوية سليمة بمنهاج سليم وتربية جيل طلابه يدرك مهامه ومرحلته لقيادة وطنه على أسس تعليمية وتربوية صحيحة من خلال احتضان المواهب والأساتذة الأكفاء وأبعاد المؤسسة التعليمية عن الأحزاب والتيارات والصراعات الحزبية وعدم التدخل في شؤونها وتوفير كل الأحتياجات  ومتطلبات التعليمية ورفع الواقع المعاشي للأسر التعليمية للنهوض بها  .والبرنامج الثاني وهو كيفية السيطرة وتفعيل القوانين التي باتت شبه معطله من قبل الدولة أو تجيرها لصالح كثير من الأحزاب المتنفذة في الحكم وتحجيم قدرات المؤسسات القانونية وعدم تفعيلها ضد الخارجين عليها سبب أضعاف هيبة الدولة والقانون مما سبب لجوء المواطن العراقي الى العشيرة او الحزب في فض كثير من النزاعات الاجتماعية .

لهذا علينا وعلى الحكومة القادمة المرتقبة تشكيلها أن تراعي هاتين النقطتين ( القانون والتربية والتعليم ) وتأخذها على محمل من الجد في سبيل بناء جيل جديد يأخذ على عاتقه بناء الدولة ورسم معالمها الحضارية المتطورة لخدمة المواطن العراقي الذي عانى الظلم والأهمال الكثير . )) ضياء محسن الاسدي

ضياء محسن الاسدي


التعليقات




5000