..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اششششش ..... البيوت أسرار !!

مكارم المختار

غالبا ما تحدث خلافات بين الرجل والمرأة وكثيرا ما تؤول تلك الخلافات إلى جدل بعد نقاش ومن ثم قد يتحول ليتطور إلى ما لا يحبذ ولا يستوجب أو إلى ما لا تحمد عقباه ، والسبب البسيط هو الاختلاف . الاختلاف لعدم تقبل ثقافة الأخر وعدم الاعتبار للتفهم ، ولعدم احترام الاختلافات والتباين . 

وفي خصوصيات البيوت وأسرارها يتبلور الخلاف ويتجسد بين الزوج والزوجة ، بين رب الأسرة سيد البيت وبين الزوجة شريكة سيد البيت " ولا نريد أن نقول تابع سيد البيت " ، المهم ـ للرجل " سيد البيت " الزوج ، قول في خصوصية البيوت وأسرارها وله قول يستوجب على زوجته التزامه والأخذ به . 

يقول الزوج : زوجتي تعرف أن البيوت أسرار ، لكنها لا تقتنع بهذه المقولة كما يبدو ، وكثيرا ما تكون هذه الحقيقة سببا مباشرا في تعكير صفو منزلهم الهادئ المنسجم بعلاقات أفراده ، والذي نادرا ما سمع أحد عن مشاكل داخله ، أو عرف شيئا من أسراره ، لكن لو حدث العكس فأن زوجته هي السبب في الغالب . 

هذا الزوج لا يكف الطلب إلى زوجته ألا تطرح مشاكلهم أمام الأهل أو أمام الجيران ، لكنها " الزوجة " ترد ببساطة وتلقائية " بأن ما تقوله لا يعتبر من الأسرار ، بل هو مجرد أمر عادي في كل البيوت وبين جميع أفراد الأسر . 

ويعقب الزوج ، أن للآخرين أن يتصرفوا بأسرارهم كما يشاءون ، ولهم وعليهم أن يحافظوا على أسرارهم ، وتطيع الزوجة سماعا رأي الزوج وعدا منها أنها " ستحاول " لتخفف من غضبه ، وهي وهو يعرفان أنها حاولت طيلة حياتهما الزوجية ، لكنها لم ما امتنعت ولم تنجح . 

يردد الزوج على أسماع زوجته قوله دائما : أن الثرثرة مع الجارات على فنجان قهوة أو شاي أمر يحرجه ويزعجه ، وقد يكون ردها أحيانا : أن ما تقوله هي لا يساوي شيئا مقارنة بما تقوله صديقاتها عن حياتهن الأسرية . 

وقد تصل الأمور وهذا الجدل في الاختلاف إلى ما يعكر صفو العلاقة الزوجية وأن كانت عن حب أو تمت على اختيار ، ولتمتص الزوجة غضب الزوج وتحتوي الاختلاف قبل تفاقمه لمشكلة واعدة الزوج قولا : أنها ستسمع أكثر مما تتكلم ، أي على حد التعبير " تشتري أكثر مما تبيع ". 

وإذا ما انتهيا من مشكلة الثرثرة بأسرار العائلة مع الصديقات يبدأ الزوج مع زوجته مشكلة أخرى ، هي الحديث عن مشاكلهما الخاصة أمام الأبناء . 

فيقول لها : أن التحدث بخصوصيات مشاكلهما يهز صورتهما أمام الأطفال ، وقد يكون الرد العفوي من الزوجة : بأن سماع هذا منهما أفضل من سماعه من الجيران أو الأقارب ، وتزيد قولها جدلا ، بأن معرفة الأخطاء ومناقشتها أفضل من التستر عليها والتعامي عنها .

أن بيتنا بلا أسرار ليس بيتا على الإطلاق وأن إنسانا لا سر له لا وجود له ، وأن شؤون المنزل الخاصة أمر يجب أن يناقش داخل المنزل وليس على فنجان من القهوة ، وأن طفلا ينشأ في جو مثل هذا ينشأ مشوه الكيان .

هذا ما يصب على أن الزوجة لا تريد الاعتراف والأخذ به وأنها تتهاون في التقبل والاقتناع والتنفيذ والطاعة رغم محاولاتها ووعودها . هذا ما يعتقده الزوج ، وأنه حسب تصوره ناتج عن حبها له أكثر مما هي قناعتها ، وتلك هي المشكلة . 





مكارم المختار


التعليقات

الاسم: حسين احمد حبيب
التاريخ: 01/10/2018 19:52:43
السلام على الأخت الكاتبة(مكارم الأخلاق ..كيفكم وكيف الأهل مشتاقين لكم ولسماع أخباركم السارة..عندما فتحت موقع مركز النور سرعان هرعت الى موقعكم..موضوع أجتماعي جيد تعالجين جزء من مشاكل الأسرة داخل المنزل..وما ذهبتم اليه بسيطة جدا في نظر المشاكل الأخرى الأفتراق والطلاق على أمور بسيطة وأحيانا القتل بدون سبب كما يحدث في المجتمعات الشرقية بكثرة تسلمين وسلامي وتحياتي وسأعود الى قراءة منشوراتكم الجميلة وأنت أجمل..تقبلي تحيات أهل خانقين لكم ودمتم ودامت كتاباتكم




5000