.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة الى فنان أحببته: لا تخدعك الانتخابات، ابعد نفسك عن الترشيح

عقيل العبود

رحم الله من عرف قدر نفسه. لا ترشح للانتخابات، هذه نصيحة اخوية، فأنت فنان محبوب ومبدع، وعتبة الفن اطهر من عتبة السياسة؛ اقصد الفن الملتزم طبعا، باعتبار ان كلمة فنان هذه الايام لقب يطلق حتى على....اجلكم اللَّه، ومثله لقب دكتور، ولقب أستاذ. 

 السياسة لعبة ماكرة،  تتقاسمها المصالح الدنيئة، وبسببها الضمائر أكثرها ينتابها الخرس، وبسببها يتقاتل الناس فيما بينهم، وبسببها تتهافت مفردة الإئتمان، وتفسد لغة الانتماء، ذلك بعد ان تفقد الألسنة قدرتها على النطق، وفي ذات الوقت يخترق بضم الواو طريق الحياء بخزائن البذخ، هذا الذي امواله يتم صرفها بلا عدل ولا أنصاف. هي حصص يتم تقاسمها بفعل قوى تتصارع وفقا لما يسمى لعبة الكثرة والقلة، وفيها من الطغيان ما يحذر الخالق فيه المخلوق في سورة الرحمن حيث قال سبحانه وتعالى في محكم اياته " الا تطغوا في الميزان" والطغيان قانون لا اخلاقي فرضته لغة الساسة والسياسة. بينما انت في دورك الذي تطل فيه على الجمهور ببشاشة ابتسامتك مالك محترم، وعملك محترم، فلا يخدعك الآخرون بقضية الانتخابات، لأنك الأبهى والأفضل والانصع لو بقيت بعيدا عنهم محافظا على طريقك الاول. 


 


عقيل العبود


التعليقات




5000