هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة الحزب الشيوعي العراقي

احتفالات في العيد الرابع والثمانين للحزب الشيوعي العراقي

 

شيوعيو ديالى يحتفلون

طريق الشعب - عبد الكريم جعفر الكشفي

على متنزه "بين الجسرين"، اقامت محلية الحزب الشيوعي العراقي في ديالى احتفالا كبيرا بذكرى تأسيس الحزب، حضرها جمع كبير من اعضاء واصدقاء الحزب الشيوعي في محافظة ديالى.

بدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الحزب الشيوعي العراقي وشهداء الحركة الوطنية، بعدها القى ثامر حميد سكرتير محلية ديالى كلمة المحلية قال فيها: نحتفل اليوم بولادة حزب الفقراء المعدمين حزب الشعب، الذي اوجدته ظروف الفقر والحرمان، وليقود النضال الوطني من اجل الحرية والكرامة.

بعدها القى الشاعر المربي الكبير ظاهر شوكت قصيدة جميلة استذكر فيها المناضل مجيد محسن السعدي، ثم قدمت الطفلة فاطمة رؤوف قصيدة رائعة، والقى الشاعر خالد البهرزي قصيدة، والقى الشاعر عبد الرحمن الصافي قصيدة شعبية.

وبعد الشعر قدم مجموعة من شباب الحزب مسرحية بعنوان (انتخبوا مرشحكم).

وتوالت عدة برقيات تهنئة، من اتحاد ادباء ديالى، وجمعية المصورين، ونقابة الصحفيين، واتحاد عمال ديالى وعدد كبير اخر من برقيات التهاني، وقدم المربي الكبير فؤاد البهرزي مساهمة جميلة تغنت بالحزب وامجاده ومواقفه.

وبعدها قدم عدد من طلاب معهد الفنون الجميلة مسرحية حول الارهاب نالت استحسان الجميع، واختتم الحفل بوصلات غنائية قدمها عدد من مطربي وفناني ديالى.

 

ميسان.. احتفال كبير بذكرى التأسيس

 

على حدائق النجماوي وسط مدينة العمارة، اقامت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في ميسان احتفالها الفني الثقافي بمناسبة الذكرى الرابعة والثمانين لتأسيس الحزب يوم السبت.

وإلى جانب حشود المحتفلين، حضر الاحتفال الرفيق د. ايوب عبد الوهاب، عضو المكتب السياسي للحزب.

ابتدأ الحفل الرفيق شهدي الشرع مرحبا بالضيوف وداعيا الحضور الى الاستماع للنشيد الوطني العراقي ومن ثم دعاهم الى الوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء الحزب والوطن، بعدها القى الرفيق سلام عبد الكريم كلمة اللجنة المحلية للحزب الشيوعي في ميسان وجاء فيها "في 31 من اذار 1934 ولد الحزب الشيوعي العراقي من رحم مجتمعنا مدافعا عن مصالح الشعب والوطن ومجسدا طموحات وتطلعات العمال والفلاحين وسائر شغيلة اليد والفكر, ومكافحا لتحقيق الاستقلال والسيادة الوطنية والديمقراطية وبناء الدولة المدنية دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية  ولإنضاج شروط انعتاق المواطن العراقي من كل قيود الاستغلال والقهر".

بعد ذلك بدأت فقرة الشعر حيث اعتلى المنصة كل من الشاعر الكبير ابو حكيم والشعراء علي حسون، سلام شندي، سلام البهادلي، كرار الاسدي وعلي عباس. فرقة الطليعة للعروض المسرحية ساهمت في الحفل بمسرحة سياسية ساخرة اسمها "المطار" نالت استحسان الجمهور، بعدها جاءت فقرة الغناء حيث اطرب الجمهور الفنان رضا الساهر بأغنية وطنية من كلمات الشاعر الكبير الرفيق عبد الإله منشد.

وتخلل الحفل تكريم عدد من الفنانات والفنانين والناشطين الذين ساهموا في انجاح الحفل بدروع مقدمة من اللجنة المحلية، واختتم الحفل الفنان حمزة الخزعلي وفرقته الموسيقية التي امتعت الحضور بالأغاني الوطنية.

وكانت قاعة الاحتفال قد زينت بالورود والمعارض الفنية لبعض الفنانين والفنانات، ومعرضا فوتوغرافيا وآخر للكتاب.

 

 

في كركوك.. الشيوعيون واصدقاؤهم احتفلوا بالعيد

 

احيت محليتا كركوك للحزب الشيوعي العراقي والحزب الشيوعي الكردستاني في يوم الخميس الماضي حفلا بهيجا في مناسبة الذكرى الـ84 لتأسيس الحزب على حدائق ام الربيعين.

توافد الشيوعيون وانصارهم واصدقاؤهم وعوائل الشهداء والمناضلين البيشمركة الى مكان الاحتفال وبحضور الرفيق بابا علي الجباري عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكردستاني وعبدالرحمن مصطفى محافظ كركوك السابق ومرشحي قائمة الشيوعين وممثلي الاحزاب السياسية ودوائر الدولة ونخب من الادباء والشعراء والفنانين ومنظمات المجتمع المدني وشخصيات وطنية وعشائرية.

بدأ الحفل بالترحيب بالحاضرين من الضيوف الكرام من قبل عريف الحفل الرفيق جمال الجاف، الذي طلب من الحضور الوقوف دقيقة صمت اجلالا واكراما لشهداء حزبنا الابرار وشهداء الحركة الوطنية. بعدها القى الرفيق دلير محمد شريف عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الكردستاني كلمة جاء فيها نحتفل اليوم بذكرى تأسيس حزبنا المناضل وهو يغذ السير طوال 84 عاما في مسيرته النضالية وقدم الالاف من الشهداء الذين سقوا بدمهم ارض الوطن ولايزال مواصلا درب النضال من اجل تحقيق اهدافه بالوطن الحر والشعب السعيد.

بعد ذلك جاءت كلمة اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي القاها الرفيق فهمي صبحي عضو اللجنة المحلية جاء فيها: نحتفل كل عام بهذه المناسبة السعيدة  التي تمثل ربيعا للحركة الوطنية التي قلبت موازين القوى لصالح الكادحين من العمال والفلاحين وشغيلة اليد والفكر، واستطرد قائلا ان ما يمر به بلدنا في هذا الظرف الصعب والنضال من اجل بناء الدولة على اساس المواطنة وانهاء المحاصصة الطائفية الاثنية، واشار الى تحالف الشيوعيين العراقي والكردستاني بالدخول في قائمة واحدة وخوض الانتخابات لها ساحتها الوطنية والطبقية. ودعا المواطنين الى الوقوف الى جانبها.

كما القى عماد احمد سعيد الداودي كلمة التيار الديمقراطي.

بعدها جاءت الفقرة الفنية التي غنى فيها المطربون صديق شيرا وطاهر جباري ونهاد كنجي، وصلات غنائية جميلة على انغام فرقة ئازادي الموسيقية.

 

 

٣١ آذار بهيج في كاليفورنيا

 

في قاعة تزدان بصور الشهداء والورود وبالونات حمراء وشعارات، تجمع جمهور واسع من أبناء الجالية العراقية في مدينة كاليفورنيا الامريكية، احتفاء بذكرى تأسيس الحزب الشيوعي العراقي.

افتتح الاحتفال الشاعر عامر حسن مرحباً بالحاضرين، داعيا إياهم إلى الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الحزب والوطن. بعدها أنشد الفنان المبدع عصام عربو نشيد موطني ليتبعه بأغان للحزب والوطن، تفاعل معها الحاضرون بحرارة. وتقدم نجاح يوسف، ليلقي كلمة أنصار الحركة الوطنية العراقية في كاليفورنيا والتي أشادت بتأريخ الحزب الشيوعي العراقي ونضاله وتضحيات رفيقاته ورفاقه من أجل خير الشعب وسعادته. ثم قرأ عامر حسن برقية الإخوة في منظمة الحزب الديمقراطي الكردستاني والتي أشادت بدور ونضال الحزب وأكدت على الكفاح المشترك ضد التخلف والتعصب.

وجاء دور الشعر حيث انشدت الشاعرة حياة الجسار قصيدة جميلة تمجد بالحزب ونضاله من أجل الكادحين والطبقات المسحوقة، وضد الفساد وناهبي ثروات الشعب. ثم ألقى الشاعر حازم لعيبي قصيدة تنحاز الى الحزب ودوره في دعم الثقافة والتنوير والنضال من اجل جماهير الشعب الكادحة.

ثم قدّم الشاعر خليل الحسناوي قصيدة نقدية للقوى التي حكمت العراق منذ ٢٠٠٣ وأفسدت.

بعد ذلك قدم الفنان عصام عربو اجمل أغانيه مع فرقته الموسيقية، حيث استمر الاحتفال حتى ساعة متأخرة من الليل.

 

 

في الكوفة.. الشيوعيون أحيوا ذكرى تأسيس حزبهم

طريق الشعب -  امير شربه

نظمت منظمتا الكوفة والعباسية في محلية الحزب الشيوعي العراقي بالنجف، عصر يوم الخميس الماضي، حفلا بمناسبة الذكرى الـ 84 لتأسيس الحزب.

الحفل الذي أقيم أمام مقر الحزب في الكوفة، أبتدأ بالنشيد الوطني العراقي ثم الوقوف دقيقة حداد على ارواح شهداء الحزب والحركة الوطنية العراقية.

بعدها القت الرفيقة سهاد الخطيب عضو اللجنة المركزية ومرشحة الحزب الشيوعي في تحالف سائرون كلمة الحزب في المناسبة. من ثم قصيدة للشاعر يحيى جعفر دعا فيها المواطنين الى ضرورة المشاركة في الانتخابات واختيار الشخص المناسب والكفوء والنزيه. بعدها ردد الحضور (سنمضي سنمضي الى ما نريد وطن حر وشعب سعيد) ليكون مسكا للختام .

وقد ادار الحفل الرفيق الدكتور نعيمه ياسين الفتلاوي عضو اللجنة المحلية ومرشح الحزب ايضا ضمن سائرون.  وعلى هامش الاحتفال تم توزيع نسخ من برنامج تحالف سائرون على المواطنين والحديث معهم عن التحالف وضرورة المشاركة في الانتخابات ومحاولة انقاذ البلد من حالة الضياع هذه.

 

 

الشيوعيون العراقيون واصدقاؤهم في ميونخ احتفلوا بالذكرى

 

توافد العشرات من الشيوعيين واصدقائهم من بنات وابناء الجالية العراقية في مدينة ميونخ يوم السبت 31 آذار الماضي، تلبية لدعوة منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية للاحتفال بعيد ميلاد الحزب الـ 84.

افتتحت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت استذكارا لشهداء الحزب والوطن، مع عزف النشيد الاممي.

ثم القى الرفيق أكرم الاعرجي كلمة منظمة الحزب، تلتها كلمة تهنئة لمنظمة الحزب الشيوعي الكردستاني القاها الرفيق مسلم جاسم " فرهاد ".

بعدها جاء دور الشعر والموسيقى حيث أبدع الشاعر علي السماوي بقصائد جميلة تتغنى بالوطن والناس، ثم قام الرفيق هشام عدنان بإلقاء بعض القصائد التي تمجد نضالات الحزب وتضحيات رفاقه من أجل حرية الوطن وسعادة شعبه التي اضفت جوا من الحماس والتصميم على مواصلة النضال من اجل تحقيق اهداف حزبنا في التغيير الجذري وبناء دولة المواطنة الموسومة بالعدالة الاجتماعية.

وألقى الصديق الشاعر كريم الهلالي بعضا من قصائده التي نالت اعجاب الحضور، وافتتحت حملة التبرعات للحملة الانتخابية لحزبنا، واعدت قائمة بالأسماء حيث تلا الرفيق محمد هنيدي اسماء المتبرعين مقدما لهم باسم منظمة الحزب خالص الشكر والامتنان.

بعدها انتقلت أجواء الاحتفال الى الموسيقى العراقية الاصيلة حيث أبدع الفنانان عدنان السبتي وحسين صاحب بأداء اغاني الحزب والعديد من الاغاني العراقية التي اضفت البهجة والسرور على الحضور .

 

احتفال كبير في غوتنبرغ السويدية

أديسون هيدو

على قاعة البيت الثقافي العراقي وجمعية المرأة العراقية في مدينة غوتنبرغ السويدية أقامت منظمتا الحزب الشيوعي العراقي والشيوعي الكردستاني، يوم السبت الماضي، احتفالا فنيا وخطابيا كبيرا بمناسبة الذكرى الرابعة والثمانين لميلاد الحزب. حضر الحفل جمع كبير من أبناء الجالية العراقية ومن أعضاء ومؤازري وأصدقاء الحزب وممثلي المنظمات والمؤسسات الثقافية والاجتماعية والأحزاب الوطنية العراقية والأجنبية العاملة في الساحة السويدية.

وزينت جنبات وجدران البيت بالأعلام والورود الحمراء، والشعارات واللافتات، حملت جميعها عبارات تمجد تاريخ الحزب ونضاله.

وتضمن برنامج الاحتفال كلمات خطابية وقصائد شعر، ابتدأت بكلمة باللغة العربية لعريفي الحفل الرفيقة أميرة حسين والرفيق دلير باللغة الكردية اللذين رحبا فيها بالحضور الكريم مع ألقاء أبيات من الشعر الشعبي جسدت تاريخ الحزب ونضاله، ليدعوا من بعدها الجميع  الى الوقوف دقيقة صمت اجلالاَ واكراماَ لأرواح شهداء الحزب وشهداء الحركة الوطنية العراقية وشهداء العراق، تلاها ترديد النشيد الأممي من قبل الحاضرين الذين رفعوا الاعلام الحمراء، ملوحين بها في حلقة جميلة وسط القاعة ، الهبت مشاعر الجميع وزادتهم حماساَ بالتصفيق والهتاف، في أجواء عراقية وطنية أصيلة.

ألقت بعدها الرفيقة سلمى شاكر كلمة منظمة الحزب الشيوعي العراقي في غوتنبرغ هنأت فيها الجماهير الواسعة للحزب  وأنصاره والشعب العراقي عامة ، مستذكرة أهم المحطات الرئيسة التي مر بها الحزب عبر تأريخه الطويل والزاخرة بالنضال والتضحيات.

بعدها أرتقى المنبر  الفنان المسرحي احسان البيروتي وألقى مجموعة من القصائد الجميلة، ليتوالى من بعده ألقاء الكلمات الخطابية وبرقيات التهاني من قبل ممثلي المنظمات والأحزاب المشاركة في الاحتفال، كانت منها كلمة الحزب الشيوعي السويدي القاها الرفيق لارس. ثم  كلمة الحزب الشيوعي الكردستاني في غوتنبرغ القاها الرفيق سامال، برقية رابطة المرأة العراقية، برقية جمعية المرأة العراقية، كلمة حزب توده الايراني القاها نيابة الرفيق موفق علي، كلمة اتحاد القوى الكردستانية في غوتنبرغ القاها الرفيق سيروز، وغيرها من الكلمات التي أكدت جميعها على الوحدة الوطنية وعمق العلاقات بين أبناء الشعب الواحد .

في نهاية الحفل الخطابي عرضت للمزاد لوحة فنية جميلة للفنان العراقي الكبير جواد سليم ذهب ريعها الى الحزب، ليبدأ من بعدها الحفل الفني الساهر الذي احياه الفنان العراقي المبدع نوفل شمعون الذي أطرب الحاضرين بباقة جميلة من الاغاني العراقية المتنوعة (العربية والاشورية والكردية والتركمانية) المتميزة بحلاوة ألحانها وأصالة كلماتها، أضافة الى مختارات رائعة من الأغاني العربية والفارسية الجميلة، تفاعل معها الجمهور حتى ساعة متأخرة.

 

 

احتفال شيوعي في سوق الشيوخ

طريق الشعب - عامر مالك

بحضور جماهيري واسع في قضاء سوق الشيوخ بمحافظة ذي قار وعلى قاعة مركز الشهيد فرقد الحسيني الثقافي يوم الجمعة الماضي، وفي مناسبة الذكرى الـ 84 لميلاد الحزب الشيوعي العراقي اقيم حفل خطابي وفني كبير.

ابتدأ الحفل بالنشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت استذكارا لأرواح شهداء العراق والحركات الوطنية، ألقيت بعدها كلمة الحزب من قبل سكرتير المنظمة الرفيق شامل كاظم.

ثم قدمت المنظمة درع التقدير إلى الرفيقة هيفاء الامين قدمه لها سكرتير محلية الناصرية للحزب، الرفيق عبد الرضا الزهيري، ثم قدم مجموعة من الشعراء قصائدهم كما  قدمت فرقة جذور الطيب عرضا مسرحيا.

ثم اختتم الحفل بنشيد سنمضي سنمضي إلى ما نريد وطن حر وشعب سعيد.

 

 

حفل بالذكرى في ناحية الفجر

 

وسام مهدي حميد

أقامت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في ناحية الفجر بمحافظة ذي قار، حفلا خطابيا فنيا بالذكرى الـ 84 لميلاد الحزب أمس، امام مقر الحزب وسط المدينة.

ابتدأ الحفل بالنشيد الوطني ثم الوقوق دقيقة صمت حدادا على شهداء الحزب الشيوعي العراقي وشهداء الحركة الوطنية.

بعدها القى الرفيق فوزي خضير عضو محلية الناصرية سكرتير منظمة الفجر كلمة الحزب.

ثم كلمة التيار الديمقراطي القاها الأستاذ طالب لطيف، وبعدها تحدث الرفيق شهيد الغالبي مرشح تحالف سائرون في كلمة عن بدايات نشأة الحزب.

ثم جاء دور الشعر حيث صدحت حناجر الشعراء احتفاءً بالمناسبة والحزب والشهداء وهم كل من لطيف العائدي وكريم جهاد ومسلم عبدالله الزرفي ومطشر كريم وحسن شاكر الخفاجي.

ثم اختتم الحفل بمعرض فني يجسد شهداء وتضحيات الشيوعيين للطالبة زهور ماجد داخل نال استحسان الحضور.

 

دعت إليها مجلة "الثقافة الجديدة"

قانون شركة النفط الوطنية العراقية على طاولة حوارية

استضافت هيئة تحرير مجلة الثقافة الجديدة في المركز الثقافي النفطي ببغداد، صباح امس السبت، طاولة حوارية لمناقشة قانون شركة النفط الوطنية العراقية، الذي شرعه مجلس النواب العراقي في الخامس من اذار الفائت.

وأدار الطاولة وقدم لها، نيابة عن هيئة تحرير المجلة، الدكتور صبحي الجميلي  عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي.

وشارك  في مناقشة القانون جمع مميز من الشخصيات السياسية، وخبراء في مجال صناعة النفط، والقانون، وعدد من المتابعين والمهتمين: الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، والرفيق حميد مجيد موسى، والسيد عدنان الجنابي والدكتور ابراهيم بحر العلوم عضوا لجنة النفط والطاقة في البرلمان، والدكتور احمد ابراهيم، والدكتور احمد موسى جياد، الذي القيت مساهمته نيابة عنه من السيد ماجد علاوي، والسيد فلاح الخواجه، و د. احسان العطار، والسيد فؤاد عبد الامير، و د. صباح الساعدي، والسيد قحطان العنبكي والقاضي هادي عزيز علي، والسيد سجاد سالم، والسيد علي حسين و د. ناطق اسماعيل و د. جاسم الجنابي.

واشارت المساهمات والمناقشات الى اهمية وضرورة تشريع القانون بما يضمن على نحو افضل استثمار الموارد النفطية، وبناء القدرات الضرورية بهدف تشجيع الاستثمار الوطني المباشر للثروة النفطية والغازية.

وجرى تشخيص العديد من الثغرات والنواقص في هذا القانون، والذي عد خطوة اولية مهمة لإعادة الحياة الى شركة النفط الوطنية، مما يتطلب العمل على تخليصه منها.

واشار الحضور الى وجود امكانية لاجراء التعديلات عليه بما يحسنه ويسهل عملية تنفيذه، فيما جرى التأكيد على اهمية تشريع قانون النفط والغاز، وقانون خاص بالغاز، وآخر للمصافي والصناعة النفطية.

 

بلاوي" انتخابية

  

محمد عبد الرحمن

كتب وقيل الكثير عن الخروقات الانتخابية ومباشرة بعض القوائم، لاسيما المتنفذة منها،  حملتها الدعائية قبل انطلاقتها رسميا. رغم ان المفوضية حذرت من مغبة ذلك والتمادي فيه، متوعدة بعقوبات لمن  يخرق تعليماتها ذات العلاقة.

وان من يتجول في بغداد مثلا يشاهد  ذلك بعينيه، فلا يمكن ان يعد في جميع الاحوال الا خرقا للقانون والتعليمات. واخذ البعض "يتشاطر" للزوغان عما هو معتمد من ضوابط، فراح يذكر في هذه الايام بالضبط ان هناك  شوارع بحاجة الى " سبيس"، ومناطق  لم يصلها الماء الصالح للشرب الا نادرا، وثالثة تعاني من طفح المجاري .. والقائمة تطول. ولم ينس البعض ما جرى اتباعه تقليديا في حملات سابقة من اغداق للوعود  بالتوظيف مثلا، وجمع الفايلات، وتوزيع المبالغ النقدية، ويذكر شهود عيان انها في تصاعد مستمر مع تصاعد حدة المنافسة، كذلك "تطوع" البعض بجلب مولدات كهربائية، ناهيك عن البطانيات، والمسدسات، والدعوات الى موائد باهضة.

والملفت في هذه الوقت المبكر قبل انطلاق الحملة الدعائية للانتخابات القادمة رسميا، انك لا تكاد تجد مكانا فارغا الا وتقرأ بجانبه عبارة "راجع انه" بمعنى انه محجوز. وتجد ايضا الآلاف من اللوحات والفكلسات الكبيرة، خاصة تلك التي تعود الى شخصيات مرشحة ومتنفذة  في الدولة.

والجديد ايضا  في حملات اصحاب المال السياسي هو شراء البطاقات الانتخابية من اصحابها، وقيل ان سعرها وصل الان الى 200 دولار وربما اكثر. ويجري ذكر محافظات معينة  متخصصة في هذا القبح، وقد تكون الظاهرة عبرت الى اكثر من محافظة اخرى .

على ان "الاقمش" كما يقال يتجلى في التسقيط السياسي والتهديد عبر مواقع السلطة والنفوذ بفتح ملف الفساد هذا او ذاك،  فيما المطلوب كان وما زال فتح كل ملفات الفساد، وان يتم التعامل معها بشفافية عالية، فهي ليست مادة للمنافسة اطلاقا، وانما تخص اموالا عامة جرت سرقتها، والان توظف في الحملات الانتخابية لاعادة وجوه الفشل والفساد الى مواقع السلطة.

وهناك احاديث من مسؤولين في السلطات التشريعية والتنفيذية يقولون فيها ان مبالغ مالية طائلة دخلت بلادنا من الخارج، وهي تصرف ببذخ لشراء الذمم والاصوات.

وهناك بالطبع قلق جدي من كل هذا الذي يجري وليس فيه "بريكات" تكبح استخدام كل المحرمات والممنوعات.

ويلاحظ المتابع حالة التندر المتسعة مما يحصل، فالعديد من المواطنين  يتمنى لو ان فترة الدعاية الانتخابية تمدد لشهرين او ثلاثة، حتى تخرج اموال السحت الحرام، ولتكمل بعض مؤسسات الدولة ما بدأت القيام به الآن والآن فقط .. في عشية الانتخابات!

والاخطر ان تعلن المفوضية وعلى لسان مسؤولين فيها، انها تتعرض الى ضغوط من قوى متنفذة لحملها على الرجوع الى العد والفرز اليدوي! والسؤال هنا: لماذا لا تكشف المفوضية اسماء هؤلاء وتعريهم امام الرأي العام؟

فهل كل هذا الذي  يرتكب من خروقات مفضوحة  ينسجم مع  تعليمات نظام  الحملات الانتخابية؟ وهل هو  ينسجم مع قانون الاحزاب؟ وهل تكتفي المفوضية بالتهديد اللفظي والتلميح من دون اي  اجراء يحفظ ماء وجهها على الاقل؟ وما دور القضاء والادعاء العام؟

انها لحظة لابد ان ترتفع فيها كل الاصوات مستنكرة ما يحصل، ومطالبة بوضع حد له، وان يتم التوجه جماهيريا الى مراقبة الانتخابات . 

 

رائد فهمي في مدينة الصدر: المشاركة في الانتخابات ستحدث فارقا في الحياة السياسية

زار وفد برئاسة سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، الرفيق رائد فهمي، مضيف عشائر ال ازيرج - الشيخ فنجان العبل، في مدينة الصدر (الثورة)، وتمت مناقشة مواضيع مختلفة خاصة بالشأن العراقي. وشدد الرفيق فهمي، على "اهمية المشاركة في انتخابات مجلس النواب لانها ستمثل حدثا فارقا في الحياة السياسية وستأتي بتغيير يعتمد في مداه وجذريته على سعة المشاركة ومدى القوة التي سيعمل بها دعاة التغيير الحقيقي من مدنيين وإسلاميين معتدلين ومتنورين". وشكر الوفد، الشيخ فنجان العبل، على حفاوة الاستقبال، مقدّرا الحرص والموضوعية التي اتسمت بها الآراء التي طرحت من قبل الحاضرين.

ورافق الرفيق السكرتير في زيارته الرفيق وسام الخزعلي عضو اللجنة المركزية للحزب والرفيقان كريم مطنش وصباح العبل.

رسالة الحزب الشيوعي العراقي


التعليقات




5000