..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لماذا تنذر الصواريخ اليمنية على السعودية بتصاعد الصراع وما موقع العراق وسلطنة عمان منه؟

وفيق السامرائي

صوت الشعب: تحية الى المتظاهرين السلميين من كادحي أربيل ودهوك.. ولا سلمت بطون من أكلوا وبددوا أموال نفط الشمال وحرموهم من لقمة العيش، وما ضاع حق وراءه مُطالب، وعلى الحكومة المركزية التدخل بسلطاتها الشرعية (كافة) لوقف التجويع والحرمان. 
........
رشقات الصواريخ الأخيرة من اليمن على الرياض ومواقع أخرى أعطت مؤشرات مهمة وبعضها (خطير) على حالة الصراع وجعلت احتمالات الحرب أقوى كثيرا من أفق السلام. 
بعد مرور ثلاث سنوات على الحرب تماما، وعلى الرغم من فرض الحصار ومراقبة وتقييد حركة الأجواء والملاحة اليمنية تلاحظ قدرة غير عادية واصرار غير عادي لدى الحوثيين الذين لم تحدث عندهم هزة أوثغرة كبيرة رغم آلاف الغارات الجوية والسيادة الجوية المطلقة. 
ماورد يؤشر إلى نقص خطير في تقدير موقف الاستخبارات الخليجي الثلاثي والضعف الشنيع استخباراتيا وعملياتيا في الجانب اليمني المدعوم سعوديا وإماراتيا. 
إطلاق نحو 100 صاروخ يمني خلال الحرب يثبت وجود قدرة دقيقة وبراعة في التخزين والاخفاء والحماية لهذه الترسانة، وقدرة على التصنيع أو إعادة التصنيع، والإمداد، مع التذكير بأن العراق خرج من حرب 1991 بـ 95 صاروخا فقط. 
عدم ضبط خطوط المواصلات البرية والبحرية والجوية يدل على أن محطات (عربية) تقف في الضد من التحالف الخليجي الثلاثي سرا وفشل محاولات ما سمي التحالف الإسلامي. 
لكن ما قيل عن النجاح في التصدي لرشقات الصواريخ سيؤدي، إن تأكد فعلا، ضمن السياقات الفكرية المتبعة إلى إصرار سعودي في مواصلة الحرب والتصعيد إقليميا (إذا أمكن تحديد أحد أذرع أسلحة الردع في معادلة الحرب)، وسيدفع ذلك طرفي الصراع في دائرة اليمن (وخارجها إقليميا) للبحث عن عناصر حسم تعيد فرض معادلات مؤثرة. 
النشوة المفرطة بالتصدي للصواريخ تؤدي في السياقات النفسية السعودية إلى غرور حتمي، وقد يكون دور مستشار الأمن الأميركي الجديد دافعا قويا بهذا الاتجاه، لكنه يبقى رقما ضعيفا أمام معادلات الحرب. 
مع ما تثيره الصواريخ البعيدة من قلق وفزع في الرياض سيؤدي إلى تصاعد حساسية الحكومة السعودية تجاه سياسة سلطنة عمان المستقلة وستعمل الرياض بنظرية (معي أو ضدي)، فيؤدي توجه كهذا إلى تفكك اكبر ونهائي في مجلس التعاون الذي بقي على الورق الذي مزقه الحصار على قطر. 
زعامة إردوغان المتصاعدة، واستحالة بقاء العراق على الحياد عمليا وليس على أساس حكومي عاملان يحدان من قدرة السعوديين ويكبحان جماحهم في الهيمنة على المنطقة كما أن من الوهم القناعة بقناعة إسرائيل بتحول السعودية إلى حليف مضمون (مستقبلا) مع تصاعد الفجوة الكبيرة بين شعوب الجزيرة العربية وحكم آل سعود.
الموقف الى تصعيد ونار التصعيد ودخانها يتصاعدان ومن لا يراهما أعمى، والعراق بحاجة ملحة لتعزيز قدراته، ولا قدرات دون معاقبة الفاسدين لكننا لانرى للمتابعة نارا ولا دخان، والله المستعان.

 

وفيق السامرائي


التعليقات




5000