..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ذكر الأوز الأصيل جيمس ثيربر

نجاح عباس رحيم

منذ عهد قريب كان يعيش ذكر أوز لطيف  ,  كان قويآ وهادئآ وجميلآ  .  كان يمضي معظم أوقاته في الغناء لزوجته وأطفاله  .  ذات يوم رآه أحدهم وهو يتبختر بمشيته  ,  يعلو ويهبط في باحة منزله ويغني أغنية  "   هناك ذكر أوز أصيل للغاية  "  .

       أسترقت السمع إحدى الدجاجات المسنات وأخبرت زوجها بذلك في البيت  إذ قالت   :  "  هناك شائعات حول ذكر الأوز " . "  كنت في شك دائم حول ذلك  " .  قال الديك  ,  وذهب في اليوم التالي الى فناء مخزن الحبوب ليبلغ الجميع :  "  إنه أكثر مايكون صقرآ في ثياب ذكر أوز "  .  ثمة دجاجة حمراء تذكرت أنها مرة شاهدت ومن مسافة بعيدة ذكر الأوز وهو يتكلم مع بعض الصقور في الغابة  . " كانوا يعدون لأعمال مشينة  " .  قالت الدجاجة  .  وثمة بطة أخرى قالت أنها تتذكر ذكر الأوز الى حد كبير وهو يلقي بشيء يشبه القنبلة الى حد ما  .

       في نهاية الأمر تناول الجميع العصي والحجارة ونزلوا عند بيت ذكر الأوز الذي كان في تلك اللحظة يتبختر كعادته في مقدمة باحة المنزل وهو يغني لأطفاله وزوجته  .  "  هذا هو  " .  صاح الجميع  .  "  عاشق الصقور  !  الكافر  ! قاذف القنابل   !   "  .  فهجموا عليه وطردوه خارج البلاد   .

  

المغزى : أي أحد سواء أنت أو زوجك يعتقد أنه سوف يطيح بالحكومة عن طريق العنف يجب أن يطرد خارج البلاد .

The very proper gander

by James Thurber

Not so very long ago there was a very fine gander. He was strong and smooth and beautiful and he spent most of his time singing to his wife and children. One day somebody who saw him strutting up and down in his yard and singing remarked, "There is a very proper gander." An old hen overheard this and told her husband about it that night in the roost. "They said something about propaganda," she said. "I have always suspected that," said the rooster, and he went around the barnyard next day telling everybody that the very fine gander was a dangerous bird, more than likely a hawk in gander's clothing. A small brown hen remembered a time when at a great distance she had seen the gander talking with some hawks in the forest. "They were up to no good," she said. A duck remembered that the gander had once told him he did not believe in anything. "He said to hell with the flag, too," said the duck. A guinea hen recalled that she had once seen somebody who looked very much like the gander throw something that looked a great deal like a bomb. Finally everybody snatched up sticks and stones and descended on the gander's house. He was strutting in his front yard, singing to his children and his wife. "There he is!" everybody cried. "Hawk-lover! Unbeliever! Flag-hater! Bomb-thrower!" So they set upon him and drove him out of the country.

Moral: Anybody who you or your wife thinks is going to overthrow the government by violence must be driven out of the country.

 

نجاح عباس رحيم


التعليقات




5000