..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عودة درجال انموذجاً

عدي المختار

عودة ابناء العراق لوطنهم ومن جميع المجالات هو التعافي الذي نطمح ان يكون عليه بلدنا ,وما عودة الكثير من ابناء العراق سواء في مجال الرياضة او غيرها من المجالات الا مؤشر كبير عن تحسن الوضع العراقي , وايضاً  شعور عالٍ بالمسؤولية والوطنية من قبل ابناء العراق ازاء وطنهم الذي كان ولايزال بأمس الحاجة لهم كي يكمل مسيرته نحو التعافي الكلي والازدهار المستقبلي .

عودة الكابتن عدنان درجال واحدة من اهم الطموحات والتطلعات التي كنا نتمنى ان تتجسد وتتحقق على ارض الواقع في يوم من الايام , حتى اتُهمنا بالوقوف خلف ما سمي في الصحافة الرياضية وقتها بـــ( مبادرة الدوحة ) ومطالبتنا بشكل رسمي من الكابتن عدنان درجال للتدخل في الازمة التي عصفت بالعلاقات الاولمبية وكرة القدم بعد صدور قرار اللجنة الاولمبية الوطنية عام 2010 بحل اتحاد كرة القدم , ومن ذلك الحين كانت طموحاتنا ودعواتنا تتجدد بان يتم دعوة ليس فقط درجال بل كل رموز الرياضة العراقية للعودة الى العراق ليساهموا في بناء الرياضة العراقية على اسس منهجية صحيحة وفقاً للخبرة التي اكتسبوها في دول الغربة .

لكن التساؤلات التي تدور في خلد جميع الذين تجاوزا الشعارات وعبارات المجاملة وحسن النوايا...(وإن عادوا!!!) ....و( ماذا بعد !!!) كلنا / نطمح/ ونتمنى /ونبارك/ مثل هكذا عودة ميمونة لرموز الرياضة لوطنهم العراق , وهذا حق طبيعي لكل ابناء العراق ,ولكن ماذا بعد حفاوة الاستقبال , ودندنة الكلمات الناعمة , واحرف الاشادة الناعسة , وليالي الافراح والاشواق والاتراح ؟!!! , مالذي ستسهم به هذه العودة من فائدة حقيقية لحاضر ومستقبل الرياضة العراقية ؟!!! هل في جعبة درجال او غيره ممن عادوا او سيعودون مشروعاً اصلاحياً حقيقياً للنهوض برياضتنا التي مرضت منذ زمن بعيد وتحولت الى شبح متصابي يعاني من الزهايمر!!!!, وهل سيجد درجال او غيره المكان المناسب لهم والدعم الكافي حكومياً واولمبياً كي يحقق او يحققون ما يصبون ويطمحون اليه ؟؟!!!

إن كان لا مشروع حقيقي ومدروس من عودة الرموز الرياضية الى العراق/ لا من الرمز نفسه / او الحكومة والاولمبية/ فأن هذه العودة الى العراق لا تعدوا ان تكون مواطن يعود لوطنه يحمل طموحات عريضة تتبدد خلف ساعات وايام الاستقبال العريض ...

ما يهمنا من كل هذا المشروع , وسبل تحقيقه,  وما عداه فأهلا بهم في وطنهم مواطنون صالحون ,يعملون ليأكلون ويمارسون هواياتهم .

 

راس خيط:

لا تُشرق الشمس في منتصف الليل، ولكن في قمة اليأس ينبت الأمل!/ #جبران خليل جبران .

 

 

عدي المختار


التعليقات




5000