.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الى : أمي

صالح البدري

الى : أمي 

(التي تركت لي معاناة فراقها الأبدي ولم أودعها) 

:......................................................؟

  ......................................................؟

 

 

 (طريق الشمال)

 

مساء الخير ياأمي

مساء الحب والذكرى

مساء الخير ياحزن الطفولة

 والحكايات الدفينة

ويا أحلى أغانينا الحزينة

*

يا دفئ المواقد في الشتاء

ويا ضحكات (شاي العصرِ) ..

يا ملاعبنا الظليلة

*

ويا حلماً طفولياً رسمناهُ

وياحباً ألفناهُ

مساء الخير .

***

 

أتوقُ إليك يا أمي ، أتوق

الى البشارة ،

أتوق لعينيك ،

لكي أُغمض عينيَّ

وكي ألقى سنيَّ الدفئِ

ثانية ،

لأنني في غفلةٍ ،

تهتُ

وركبتُ متنَ الخوفِ ،

من خوفي ، وضِعتُ !!

فهل للخوف يا أمي

وهذا الشوقُ

من آخرْ ؟؟

وهل يأتي صباحٌ

طال في البعدِ ،

إنتظارا.....

فجرهُ  زاهرْ ؟؟

*

خذيني الى أحضان دارٍ ،

سَكَنَتْ فيَّ

حنينا !

نحو تلك (السدرةِ) العجفاءِ

نحو الشارع

المُغبَّرِ

والمتعبْ !

نحو بُيْوتٍٍ شاخصاتٍ في

الوحولِ سنينا !

***

 

أتوق إليك يا أمي :

فالتوقُ مزقني،

والشوقُ أتعبني ،

والرملُ أشعل في روحي

الحنينَ الى العراق

وأحالَ في قلبي : المسافات ،

أنينْ !

وللرمل يا أمي :

حكاياتٌ ، تطولُ ولاتطولْ !

وقصصٌ ( وكأنها لاتنتهي )!

***

 

الكويت

1987 آذار/ مارس 7

 

 

صالح البدري


التعليقات

الاسم: صالح البدري
التاريخ: 2008-11-13 17:54:19
الأحبة والأصدقاء والأدباء والفنانون
رحيم الحلي . عقيل العبود . عادل فليح الخياط . نعمة الحصيني
ميلاد :
ها إني أعود إليكم بعد إنقطاع مفروض خلته سنين .. وأعود الى جميع الأصدقاء والزملاء والأحبة في مركز موقع النور أيضاً ، بعد أن تعرض جهاز الكمبويوتر الشخصي الى قرصنة فايروسية ، تصوروا بعدها - هؤلاء القراصنة -أنه - أي جهاز الكمبيوتر - سيختفي من الوجود ولن يعاود العمل !! وإن الذي يلتصق به بحبةً وعشقاً ، سيترك مقعده وسيتخلا عن مسؤوليته ويتنكر له .. هذا الوسيط الحبيب الذي يقربنا بعد أن فرقتنا الغمة وجمعتنا النقمة ! وستبقى المشاعر والأحاسيس الأخوية المشتركة حاضرة لاتقوى عليها كل قراصنة الأرض الفايروسية والقمعية والفاشية ! وعذراً لتأخري في التواصل معكم ياأحبتي وياأصدقائي والف شكر ، ولنتواصل من جديد .

ألنرويج

الاسم: ميلاد
التاريخ: 2008-11-12 03:03:39
خذيني الى احضان دار
سكنت فيه
حنينا!

ما اروع ماسطرت سيدي
كل التحية والتقدير

الاسم: نعمه الحصيني
التاريخ: 2008-11-01 18:31:59
يا ابا نورسرايها الأنسان المرهف الحساس كانت السدرة في المنزل تبتسم عندما تسمع صوت الباب يطرق وقهقهت اصدقائك الذين كان جل حلمهم التحدث مع الوالده باسلوبها البسيط المملوءحنين اليكم والتي لم تقصر لحظه في تلبية ماتطلبون اثناء جلساتكم الأدبيه حزنت السدره عندما تركتها لأول مره وبعد معرفة ماانت فيه عذرتك ولكن المتها رحلتك الثانيه وخاصة طول الفراق فطلبت من الجزارين قطعها فذبحوها من الأرض والقوا بجسدها خارج المنزل

الاسم: عادل فليح الخباط
التاريخ: 2008-10-12 17:04:23
الى الاخ صالح المحترم
صديقي في سنين القهر والعذابات الدائمة
صرخة الوجع للام اعادتني لمفرداتنا الاولى الى سخونة احلامناالى ذاكرة يلفها الضياع ودردشة الاصدقاء وقلق امهاتنا حينما يلف مدينتنا رعب السلطة ونحن نحاول رسم خارطةافكارنا
في كتابابك وجدت محطاتنا فاستمر في رسمها

عادل فليح الخياط

الاسم: عقيل ألعبود
التاريخ: 2008-10-11 02:31:39
ألأم شجرة أزلية، بها تستنشق ألأرض رائحة ألحياة ، وبين طيات أغصانها ألوارفة، تبحث ألطيور عن حنين خضرتها ألدافئة ، لتحلق هنالك عند أقصى نقطة من ألأفق، لعلها تسترجع حمرة شمسهاألمشرقية، تلك ألتي تتحدد عند أول نقطة من ألذاكرة، لتتألق حتى مع شحوب ذلك ألأفق من ألغروب..كماأنت بروعتك جاءت كلماتك ألمؤثرة ؛
ألحزن فيك يشع ببنفسجية، تجمع في لحنها كبرياء ألغربة وأحزان ألذاكرة .. صالح ألبدري أيها ألصوت ألذي ما زال مشعاً نقياً لم يساومه ألليل ..

الاسم: رحيم الحلي
التاريخ: 2008-10-10 12:49:21
الاديب والمخرج العزيز صالح البدري
سلاما لكلماتك العذبة ايها الفنان الرائع انك تحدثت بلسان الكثيرين الذين اضاعت الغربة اجمل احلامهم وصورهم
ماجمل قولك
خذيني الى أحضان دارٍ ،

سَكَنَتْ فيَّ

حنينا !

نحو تلك (السدرةِ) العجفاءِ

نحو الشارع

المُغبَّرِ




5000