.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بـعـيـنـيـكِ يُـسْـتـَسْـقـَى المطر

عبدالله علي الأقزم

مِنْ   وراء ِ  المطرِ الأزرق ِ 

خاطبتُ  فؤادي

 

كيفَ  لا أقـبـلُ  حـبـَّـاًَ

 

في مرايـا جسدي الأخضرِ

 

قد  أمسى  قـمرْ

 

كيفَ   لا  أعـشـقـُـهُ

 

بينَ   حـروفي

 

في  كـتـابـاتـي

 

على  أجمل ِ شيءٍ

 

ذابَ  فـيـهِ واستمرْ

 

كيفَ  لا يدخلـُني

 

فصلَ  ربـيـع ٍ

 

كـلَّمـا  صـلَّـى   خريفي

 

بينَ  أصداء ِ  هُـيَـام ٍ

 

صارَ   بـسـتـانَ     دررْ  

 

كيفَ  لا   أحـضـنـُهُ

 

ليلاً   نهاراً

 

و أنا  صرتُ  بكـفـَّيهِ

 

حَماماً  و غماماً

 

و على  نـهـديـهِ  ورداً

 

و على مبسمِهِ  الـفـتـَّان ِ

 

زخـَّاتِ   مطرْ

 

الهوى  بدءٌ   بـقـلـبـي

 

و هـوَ  في  قـلـبـِـكِ

 

للـبـدء ِ خـبـرْ

 

قبل  أنْ

 

تـصـحـَبـنـي  عـيـنـُـكِ

 

فجري  قد   تلاشى

 

بعد هذي الـصُّـحـبـةِ  الـنـَّوراء ِ

 

في عـيـنِـكِ   فجري       

 

قد  ظهـرْ

 

امـلـئـي  و جـهـَـكِ

 

في وجهي

 

غـرامـاًً    و   اشـتـيـاقـاً

 

أنـا   أدري

 

في  الهوى  يحلو  النظرْ

 

انـظري   نحوَ    فؤادي

 

هكذا   ينكشفُ  الحبُّ

 

فـراتـاً أبـديـَّـاً

 

قـمـريـَّـاً   عـسـلـيـَّـاً

 

بينَ حرفـين ِ  هـمـا

 

روحُـكِ  و الآخرُ   روحي

 

حرفـُهُ   الأوَّلُ   سمعٌ

 

حـرفـُـهُ  الـثـانـي  بصرْ

 

كلُّ   أجزائي  شهودٌ      

 

إنـَّني   أهـواكِ

 

يـا  سـيِّـدةَ  الحسن ِ

 

امـتـداداً  أمـمـيـَّـاً

 

و  معي  الساحلُ

 

لا  يخشى  الخطرْ

 

بينَ  شـطآن ِ  ابـتـسـامـاتٍ

 

و حضـن ٍ

 

اغرسيـني  بينَ جـنـبـيـكِ

 

نشيداً  عـالـمـيــَّـاً

 

و اجعلي   كلَّ   صداهُ

 

بينَ جـنـبـيـكِ  سفـرْ

 

كـلُّ   ألـحـان ِ فـؤادي

 

بينَ  ألـحـانـكِ

 

حُـبـلـى   بـالـدُّررْ

 

كوِّني  قلبي  شجيراتٍ    

 

و كوني  في فمي

 

أحلى  ثمرْ

 

كـلُّ   ما   في  الـحُـسـن ِ

 

مِنِ   سـحـر ٍ جـمـيـل ٍ

 

فـيـكِ  يـا سـيـِّدةَ  الـحُسـن ِ

 

حـضـرْ

 

و أنا  أشـتـقُّ

 

مِنْ  حُـسـنـِـكِ دربـاً

 

كيفَ  في  صدري

 

و في شعري  و في  قـلبي

 

عـبـرْ

 

ألهذا  البدرُ

 

في عـيـنـيـكِ  يزدادُ جمالاً

 

ألهذا  بـيـنَ   عـيـنـيـكِ

 

اشـتـهـرْ     

 

كلُّ  لون ٍ فاتـن ٍ

 

كم  ذا تـمـنـَّى

 

بـيـنَ   ألوانـِـكِ  يـبـقى

 

ضـمـنَ  أنـوارِ  الـقـمـرْ

 

كلُّ  سحـر ٍ

 

دارَ  في  فستانكِ الأحمر ِ

 

لا  يُـتـقِـنُ إلا  لـغـةً

 

تـُدعَى   مطرْ

 

و على صدرِكِ

 

أمواجُ  ريـاحـيـن ٍ

 

و سـلـسـالٌ  مضيءٌ

 

يصنعُ   العالَمَ    درَّاً

 

فيهِ    حبٌّ

 

قـدْ  تسامى  و توالـى

 

مِنْ  سماء ٍ  لسماء ٍ

 

و تـعـافـى  واسـتـقـرْ

 

أيُّ  شيء ٍ

 

لا  يرى  حبَّـكِ

 

معراجَ   جَمَال ٍ

 

قد   تـهـاوى  و انكسرْ

 

حينما   كـفـُّكِ  في   كـفـِّي

 

يطيران ِ سحابـاً

 

و عـصـافـيـرَ  شـروق ٍ

 

كلُّ  أجزاءِ هـوانـا

 

هيَ  أرقـى

 

أنْ  تـُرَى  بـيـنَ  الـحُـفـرْ

 

و  كلانـا   في  الهوى

 

مدَّان ِ  و لكنْ

 

مدُّكِ  الأعلى

 

على  مدِّي   انتصرْ

 

و أنـا  في  شـفـتـيـكِِ

 

الصورةُ  الأحـلـى

 

التي  تـسـطـعُ

 

ما  بـيـنَ  الصورْ

 

و هواكِ

 

الأجملُ   الأشهى

 

إلى   كلِّ    عروقـي

 

و تـفـاصيـلي

 

تـتـالى  و  انـتـشـرْ

 

حوِّلي الحبَّ  بروحي

 

ألفَ  نهرٍ   كوثريٍّ

 

قبلَ   أنْ  أُصبِحَ

 

في  الهامش ِ صفراً

 

كلَّما  غـنـَّى  انـفـجـرْ

 

أيُّ   لفظ ٍ   

 

لا  يرى  حـبـَّـكِ

 

معنىً  يتسامى

 

فهوَ   يا  سيِّدةَ الحُسن ِ

 

حجـرْ

 

أنـا   مِنْ دونـكِ  صحراءٌ

 

و لكنْ

 

كـلُّ حرفٍ  هـامَ

 

في  عـيـنـيـكِ

 

يَـسـتـسـقـي  الـمطرْ

 

4/10/2008م

4/10/1429هـ

 

عبدالله علي الأقزم


التعليقات

الاسم: نبيهه
التاريخ: 2009-11-23 09:49:29
اكثر من رائعه شكر خاص للشاعر عبد الله الاقزم واتمبى لك الزيد من التوفيق

الاسم: نبيهه
التاريخ: 2009-11-23 09:45:42
كلمات عذبه ومختلفه بصراحه اكثر من رائعه

الاسم: أَحَمّد العُتَيّبِي - السُعُودِية
التاريخ: 2008-11-09 17:05:35
قصيدة تهطل منها الرقة والعذوبة , غزيرة بالإحساس والعاطفة الصادقة .
بلّت جفاف قلوبنا وغسلت غبار مشاعرنا
دمتَ بإحساسٍ بديع وشعرٍ رفيع

الاسم: ناصر اتلحلفي
التاريخ: 2008-10-09 05:36:13
شكراً لك ايها الشاعر العزيز الأستاذعبد الله الأقزم
على هذه القصيده الرائعه التي تمثل ذوق رفيع يمتلكه الشاعر واحساس شفاف تمثل حاله متقدمه من الوعي
لأنها تمثل حاله مهمه من حالات التأمل والسعي ونحو الأفضل
بعيد عن الأنتظار الساذج والبكاء على الأطلال
أنك تجيد السفر بين القلوب و تبقى كلماتك الجميله جواز سفرنستخدمها بين محطات الأنتظار




5000