..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نقوش في ذاكرة مدينتي / المجر الكبير

  


الكاروك 
بعد ان كلف احد اقربائى من كبار السن احدا لقضاء حاجة له وبعد ان كررها ثلاث مرات. قال له ( سويتها قصة كاروك هاشم النجار) 
مما حدى بي ان اتشوق لمعرفة هذة القصة من لسانة وهو معاصر لتلك الايام . وهو ابن اختنا الحاج الشيخ سامي جوني فاخذ يسردها علي, وها انا ارويها لكم
الحاج مهدي محمد صالح , من وجهاء المدينة والميسورين فيها. و من تجارها. المرموقين. ومن العوائل. الاولى فيها, تزوج في الثلاثينيات من القرن الماضي.وحينما شعر بان الله رزقه طفلا في الطريق. قرر ان يعمل كاروكا ومن لا يعرف الكاروك(وهو المهد اوالسرير الخشبي المزركش بألوان زاهية الذي ينام فيه الطفل الصغيراو الرضيع:) وما زالت الترنيمة الجميلة التي كانت ترددها امهاتنا أطال الله في اعمارهن او يرحمهن الله بصوت شجي ترن في ألاذان وهي تهز ذلك السرير (الكاروك قائله له :
دللول يالولد ياابني دللول
عدوك عليل او ساكن الجول
فذهب الى هاشم النجار وكان رجلا, يمتلك روحا جميلة لا تفارقة الدعابة في اي وقت وان كان يعمل. او يمشى فهو يتحرش بالاخرين لشعوره انهم اخوته واحبته. فاتفق مع الحاج محمد صالح على مبلغ ومواصفات الكاروك. وكلما ياتي له الحاج محمد صالح يوعده, بانه قريبا ان ينجز
حتى عجز من الذهاب اليه. فقر ان لا يذهب مرة اخرى لهاشم النجار ابو خزعل. حتى رزق بولدة البكرطارق عام 1934 وتركه الحاج محمد صالح واشترى لفلذة كبدة وابنه كاروكا اخر . وتمر الايام والسنيين وكبر الجميع. واصبح طارق شابا جميلا يعمل مع والده في محله لبيع الادوات الكهربائية . في محلة القديم. قرب المرحوم سيد عيسى الطلقاني التنكجي وبعد ان اشتد عودة واصبح شابا قرر الحاج مهدي محمد صالح ان يزوجه. وهو لم ينفك ان يطالب هاشم النجار بانجاز الكاروك الموعود.وحينما علم ان زوجة ولدة طارق حاملا بطفلها البكر زيدون وهو من مواليد1959 او1960 ذهب يعاتب النجار متى يا اخى تنجزة فما بالكم برد هاشم النجار ذلك الرجل المحبوب من الجميع ومن يمازح ويضحك مع الجميع
( والله حجى تريد الصدك هو الصوج مو صوجك الصوج مني لو ادري هيج مستعجل على الكاروك جان ما اتفقت وياك؟ كلمة الصوج تعني السبب) فاخذ الحاج محمد صالح يضحك من قلبه مع من حضر حتى كادوا ان يسقطوا من الضحك والجميع يركض على هاشم النجار
يضربه .بحب و تمزيق ملابسة. اكثر من ثلاثون عاما من الاتفاق
ويحسبها المرحوم هاشم ان الرجل متعجل , فكيف لو كان بيننا الان ونحن في عصر السرعة. وزمن الشبكة العنكوبوتية وثورة الاتصالات
وبقي كاروك المرحوم طارق وولدة الاستاذ زيدون لم ينجز, والصراع مستمر بروح الدعابة قائمة حتى بات يضرب مثلا بين الناس حينما , لا تنجز اعمال الناس هل هو كاروك هاشم النجار.ولا يزال منقوش في ذاكرتي منظر التوابيت التى كان يعملها ويجعلها خارج محله لمن يحتاجها
في ساعة وياتي بعد ايام لاعطاءة ميبلغها لان التوابيت كانت لا تسترجع من النجف الاشرف؟ رحم الله ناسنا واهلنا الطيبين

ملاحظة..هذة صورة المرحوم الحاج مهدى محمد صالح من اليمين وفي الوسط المرحوم طارق ابو زيدون والوجية الحاج حسن حسين الموسى رحمهم الله جميعا

 

 

علي كاظم خليفة العقابي


التعليقات




5000