.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


و لكِ اعتذارُ بنفسجاتٍ ذابلاتْ

د. جمال مرسي

هُوَ ليسَ لِبلاباً ،
فكيفَ تَسَلَّقَ السُّورَ العظيمَ إلى حدائِقِ يَاسَمِيِنِكِ
و اشرَأَبّْ .
هُوَ ليسَ غيماً ،
كيفَ أسقطَ ثَلجَهُ ناراً تَلَظَّى
فوقَ رَوضَةِ مَن أحَبّْ .
هُوَ ليسَ بُركاناً ،
فكيفَ تجرَّأت يَدُهُ على حَرقِ الغُصُونِ
لكي يُفَزِّعَ في رُؤاكِ حَمَامَتينِ
فتَهرُبانِ إلى الفضاءِ
على جناحٍ من لَهَبْ .
هو ليس جُلموداً تهاوى 
من جبالِ العنفوانِ
إلى ينابيعِ العذوبةِ كي يُعَكِّرَ صَفوَها
أو يستبيحَ عنادلَ الأحلامِ
في روض العِنَبْ .
هو ليس لِبلاباً ، و لا غيماً ،
و لا حِمَماً تَثُورُـ و إن تَظَاهَرَ ـ أو صخوراً
ليس قديساً ليزهدَ في جمالكِ
إنَّما روحٌ و قَلبْ .
***


لا تعذليهِ
إذا تمرَّدَ في هَواكِ
و شَقَّ سِترَ الصَّمتِ بينكما
فقد أدمتْهُ أشواكُ الطريقِ ،
سياطُ أجنادِ الخليفةِ ،
و افتراءُ الحاسديهِ على عيونكِ
إذ رَمَتهُ سِهامُهُم من كل صَوب .
لا تعذليهِ
إذا امتطى بحراً إليكِ
و قد تشبَّث كالغريقِ بطوقِ وَردِكِ
يا أميرتَه التي أهدتهُ مِفتاحَ التوهِّجِ
فوقَ صَحنٍ من ذَهَبْ .
لا تعذليهِ
حدائقُ الرمَّانِ تُغري بالقِطافِ
و قد طَوَى خيلَ المَشُوقِ
إلى حديقتِكِ السَّغَبْ .
و على الصَّدى ـ في رحلةِ الظَّمَأِ المُميتةِ ـ
أَبصَرَت عَيناهُ كَأساً مِن رَحِيق الثَّغرِ
تَلمعُ في مدى ياقُوتَتَينِ
تُعِيدُهُ للنُّورِ لو منها اقتَرَبْ .
و حمامةً حطَّت على كتِفيهِ
تحملُ في الجناحِ رسائلَ العطرِ ،
الأنوثةِ ،
و التوهُّجِ ،
تنفضُ الرِّيشَ الذي رَوَّيتِهِ من لونِكِ الخَمريِّ
خمراً يُذهِبُ ال ما قد تبقَّى من حِجا
حينَ انسَكَبْ .
لا تعذليهِ
دَعيهِ في بحرِ الصَّبابَةِ غارقاً
هل كان يُؤثَمُ إنْ تَجَاوَزَ في ارتِشافِ الشَّهدِ صَبّْ ؟
***


هي لحظةٌ للإعترافِ
فسامحيهِ
لكِ اعتذارُ بنفسجاتٍ ذابلاتٍ
يَبَّسَتْهَا رِيحُ أشواقٍ إليكِ
على أفانينِ الترقُّبِ و الأَرَبْ .
و لتصفحي
إمَّا تجاوز كلَّ غَيمٍ في السَّماءِ إلى شُمُوسِكِ
يَستَمِدُّ الدِّفءَ و الأنوارَ
ـ يا مَولاتهُ ـ
و لترفعي عنه العَتَبْ .

د. جمال مرسي


التعليقات

الاسم: حيدر العتابي
التاريخ: 16/07/2011 13:10:39
الدكتور جمال مرسي
==================
تحية طيبة
جميلة هي روحك المسلحة بالسلم وهي تبوح بحقائق طباعها تجاه من ترى انها تخلت عن جزء من تلك الطباع لا شقاء وأنمالكون تلك الكأس المعتقة التي أرتشفها ظللته وهيجت بحره وتركت أشرعته تبحر في عالم الحبيب الذي هو من يعطي البصمة الحية لتلك الروح الشفافة

لقد قرأتك بكل حب....تحياتي

الاسم: د. خليل انشاصي
التاريخ: 10/12/2008 07:46:23
سيدي / د. جمال مرسي
كل عام وأنتم بخير
جميل أن تشرق الشمس من خلالحروفك على أرض فيها من العتمة ما يملأ الكون .
سعدت بتألقك وإبداعك
فتقبل احترامي .

ابو عبد الله
غزة / فلسطين .

الاسم: د. جمال مرسي
التاريخ: 10/10/2008 18:18:03
أخي الكريم جعفر المهاجر
شهادتك كبير و أعتز بها أيما اعتزاز
و الحمد لله أنه ما يزال هناك شعر بخير لأ هناك أيضا قراء متميزين مثلك على خير
شكرا لك من سويداء القلب
و لك ودي و احترامي

الاسم: جعفر المهاجر
التاريخ: 08/10/2008 12:16:45
شكرا لك يادكتور جمال لأنك أتحفتنا بقصيده رائعه نابضه بالحب والأمل والجمال والمعاناة وكل المعاني الأنسانيه في لغة شفافه موحيه متوهجه ذكرتني في أنسيابيتها ودفقها الثر وتوهجها بقصيدة بن زريق البغدادي حيث يقول :
لاتعذليه فأن العذل يولعه - قد قلت حقا ولكن ليس ينفعه
جاوزت في نصحه حدا أضر به- من حيث قدرت أن النصح ينفعه
فاستعملي الرفق في تأنيبه بدلا - من عنفه فهو مضنى القلب موجعه
وأنت تقول : لاتعذليه أ ذا امتطى بحرا أليك
وقد تشبث كالغريق بطول وردك
ياأميرته التي أهدته مفتاح التوهج
فوق صحن من ذهب. فما أجمل هذا التناغم في القصيدتين
وماأروع قصيدتك يأأستاذ جمال في الزمن الذي قل فيه الشعروأصبح كل من يخربش بعدة كلمات نثريه لاترابط بينهاولا لون لها ولا طعم شاعرا أو شاعرة لايشق لهما غبار!!! وفي الحقيقه ليست كلماتهم ا لباهته والبائسه ألا خواء في خواء .
شكرا لك مرة أخرى و لقصيدتك المدهشه والرائعه التي لم أقرأ مايضاهيها منذ زمن طويل.أتمنى أن أقرأ لك المزيد والمزيد.
القارئ جعفر المهاجر.

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 08/10/2008 10:43:13
نص جميل وعذب اسعدني مروري به.تحيتي




5000