..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ليسَ لي ... ليسَ لك

سعد جاسم

هذا العراقُ

ليسَ لي

هذا العراقُ

ليسَ لكْ

أَمّا حكايتُهُ

روايتُهُ

وسيرتُهُ العجيبةُ

والرهيبةُ

أَنا الذي بدمي الحزين

ولسانِ قلبي المستبى

يوماً سأكتُبها ...وأحكيها اليكْ

وبها سأصرخُ غاضباً

ياايّها الخِلُّ ... الصديقُ

ياصاحبي العراقي

انا الذي سأقولُ لكْ

مَنْ الذي

قدْ إستباحَ روحَكَ

ومَنْ الذي قدْ سمَّمَكْ

ومَنِ الذي قدْ ( بهذلَكْ)

ومَنْ الذي يزني بقوتِك

وبحلمكَ الموجوعِ

ومَنْ الذي قدْ ضيّعَكْ

وجوّعكْ ...وشرَّدَكْ

ومَنِ الذي في كلِّ يومٍ

يدوسُ رأسَكَ

ويعضُّ قلبَك

ومَنِ الذي بلا ضميرٍ طاهرٍ

يريدُ أنْ يقتلَكْ ؟

  

أنا الذي قبلَ انفجارِ العاصفةْ

سأقولُ لكْ :

هذا العراقُ

ليسَ لي

هذا العراقُ

ليسَ لكْ

هذا العراقُ

للطغاةِ القَتَلةْ

هذا العراقُ

للوحوشِ واللصوصِ

والغُزاةِ السَفِلة

وهوَ لمَنْ يتاجرونَ

بإسمِ اللهِ والدينِ بنا

وهْوَ لمَنْ أذلّكَ وذلّلكْ

وهوَ للمُحتالينَ والدجّالينْ

والشطّارِ والتجّارِ

وذوي الكواتمِ

والمهازلِ والأقنعهْ

هذا العراقُ

أضاعَنا ...

ونحنُ مَنْ بجنونِنا وغرورِنا

مَنْ ضيّعَهْ

هذا العراقُ

أمامَهُ دربانِ

أمّا أَنْ يكونَ

او يظلَّ كتابعٍ

عبدٍ خنوعٍ إمّعَهْ

  

هذا العراقُ

ماأوجعَهْ

هذا العراقُ

ماأفضعهْ

هذا العراقُ

ماأروعهْ

حتماً كما الفينيق

يوماً يَهيجُ كزوبعهْ

ونحنُ ابناؤهُ الفادين

 سنكونُ فرسانَ الخليقةِ والحقيقةِ

سنكونُ واللهِ معَهْ

 

سعد جاسم


التعليقات




5000