..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بعضهم يعشق الخراب

حسن عبد الرزاق

دائما ..اتابع ما يقوله العراقيون ومايكتبونه عن السياسة التي هي موضوعهم الاول في كل مكان وفي كل زمان .

تعدد الاراء علامة تفاعل يومي مع الاحداث ودليل  نضج فكري ، فالشعوب الحية هي التي  تقرأ احوالها دائما وتكوّن وجهات نظر  خاصة بشأنها .

وشعب كالعراق ظل متواجدا عبر الوف السنين من الاحتلالات المتعاقبة والطغيان المتواصل والمشاكل المتناسلة هو بلاشك شجرة معمرة قاومت عوامل الموت والفناء وبقيت على قيد الحياة رغم وجود كل مبررات الذبول .

غير ان ثمة بعض الفروع اليابسة في هذه الشجرة العظيمة استهواها موتها المزمن ، لذلك نجدها تتحين الفرص في كل وقت ،  فتحاول  اصابة  الاغصان الحية بعدوى لونها لكي تسحبها الى عالم الموت  .

هذه الفروع لايسرها سماع بشرى تؤكد على وجود مطر قادم او خبر عن ربيع سوف تكبر فيه الزهور وتطرح ثمارا يانعة  ، ففي هذا الامر نهاية حقيقية لها ولهذا السبب نراها  تحارب بكل قواها من اجل نشر ظلام اليأس الداكن في كل تفاصيل الحياة .

على الفروع الخضراء الحية المثمرة ان لاتتأثر بجيرة هذه الاعواد الجافة من خلال سماع اصواتها الضعيفة وهي تتقاوى مستعينة بماتبقى من ريح الخراب التي ولى معظمها وانتهت شدة عصفها .

عليها ان تتمسك بمالديها من اخضرار وان تقبل نحو الصباحات الاتية بقوة لكي تشرب من شمس الحياة جرعات رائقة تخلو من شحوب غيوم الامس ، فمامن شجرة تستمر وتزدهر وتثمر بدون ان يسري ضوء الشمس في جميع عروقها  .

 

 

حسن عبد الرزاق


التعليقات




5000