..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عمّنا الجديد .. عامنا الجديد

جبار عودة الخطاط

عمّنا 217 يلفظ أجراسه الأخيرة .. أيامه الاخيرة.

أمي تتبرج بمزيدٍ من الدخان لتتزوج من عمنا الجديد 2018

أربعون عمّاً تواتروا على غرفتها كلهم قتلوا أبي.

كلهم امتعضوا من عمنا المحتضر 2017الجميع هنا:

*ساستنا التجار أو تجارنا الساسة وهم يحاربون طواحين فسادهم بسيوف خشبية صنعوها من توابيت الشعب

*بدر شاكر السياب وعبد الوهاب البياتي وهم ينخرطون في عراكهم النرجسي من أجل لميعة عباس عمارة(حتى في الآخرة) وهي تشرئب بقلبها لمحمود درويش

*خريجو الجامعة العربية المدجّجين بغازات "الربيع العربي" المسيلة للجموع.

*ماغي فرح وما من فرح في توقعاتها سوى في وجهها الصبوح.

*(شاعرات) الفيس بوك الباحثات عن المزيد من اللايكات، والنقاد الزاحفين اليهن بحقائب تمتلئ بالتناص والانزياح.

*أيتام داعش الذين أكل الخزي على مؤخراتهم وشرب

* صفصافتنا المعمّرة

*عتالو الشورجة الذين نقّعوا شهاداتهم وشربوا ماءها على الريق

*شادية التي غنت "غاب القمر يبن عمّي" وراحت تبحث عنه في عالم آخر، فغابت معه

*جسر محمد القاسم الذي كسر ظهره سحت الحراس المقدسين فبانَ هزال عظامه

.... وأنا، اراقبهم من ثقب الباب

اشيّع السحب البيض

التي منحت فروة رأسي ثلجاً إضافياً

وزينت صدري بنياشين خيبات جديدة

أبناء عمومتي الذين يجلسون في مدن الضباب وينظمون المعلقات يطلبون مني الثأر من عمومتنا

ويعطونني مدفعاَ

وعود ثقاب

ومتراً ونصف في مقبرة النجف

أمي ما زالت تنام في غرفتها ..تترقب

عمّي الجديد يدخن لفافة فحولته المحشوة بالفياغرا

وأعمام

آخ ... رون

ينتظرون في الطابور.

 

جبار عودة الخطاط


التعليقات




5000