..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


موّالان في الشعر الشعبي العراقي والشعرالعربي الفصيح

كريم الأسدي

شعبي عراقي* 

 

سامرني ياليل آنه وياك صحبة عمر

ولاتسمع الناس وشما كَال زيد وعمر

ولافتنة أنذال لن مابيت منها عمر

 

سامرني ياليل يا أوفه الأحبه وبعد

سامرني بسرار مرَّت من جريب وبعد

كم صاحب العافني وحدي وتعده وبعد

 

وآنه على العهود باقي واليزامط راح 

اِنْ عفتها شلون يصفالي مزاج وراح

وبروحي ياليل من دجله شراب وراح

وثمار الجنان منها الراح طاب وعمر.

 

موال في العربي الفصيح

 

ما أنصفَ الدهرُ قلباً في الهوى عامر

اِسألْ ترَ القصَ يأتي عن فتى عامر

مُذْ هامَ في البرِّ حتى لم يعد عامر

 

ماكان بالأمس بيتاً أو بقايا دار

أمسى طلولاً وفي جنبيهِ بومٌ دار

دارت بنا الأرضُ ألفاً من زمانٍ دار

 

حتى غدونا شتاتاً في النوى ياهوى

في كلِّ ساعٍ لنا قلبٌ صريعٌ هوى

نحو الثرى هابطاً من نجمةٍ أو هوا

هذا عزيزٌ وذا غسانُ أو عامر.

 

 

* الموال أو الزهيري ـ مثلما يسميه البعض في العراق ـ نمط من الشعر الشعبي العراقي يشبه السونيتة في الآداب الأوربية أو ان السونيتة تشبهه ، ويتألف في الغالب من سبعة أبيات ، الأبيات الثلاثة الأولى تنتهي بكلمة تكون بكاملها قافية ثم تأتي ثلاثة أبيات أخرى ينتهي كل منها بكلمة  كقافية ولكنها مغايرة للكلمة التي انتهت فيها الأبيات الثلاثة الأولى ، ثم يأتي البيت السابع أو الربّاط منتهياً بنفس الكلمة التي أُختتمت بها الأبيات الثلاثة الأولى.

بعض الأحيان وفي الموال أو الزهيري الشعبي يضيف الشاعر ثلاثة أبيات أخرى فيصبح عدد الأبيات عشرة وبأمكانه دائماُ أن يزيد مضيفاً ثلاثة أبيات ، لكن تجارب كتابة الموال أو الزهيري في العربي الفصيح بقيت محدوة ومقصورة على تجارب عدد قليل جداً من الشعراء حيث جربه الشاعر سعدي يوسف ثم الشاعر عبد الكريم كَاصد و أيضاً كاتب هذه السطور . أقتصرت التجارب السابقة في الزهيري أو الموال الفصيح على النمط السباعي ..هذه التجربة في كتابة هذا النمط فصيحاً وفي عشرة أبيات تجربة جديدة على حد علمنا، وسنحاول زيادة عدد الأبيات والقوافي في تجارب قادمة.

 

 

كريم الأسدي


التعليقات

الاسم: كريم الأسدي
التاريخ: 05/05/2018 16:31:25
عزيزي أركان الورد.. تحياتي .. ثم اعتذاري اذ انني وللأسف لم اشاهد تعليقك وانتبه اليه الّا الآن.
شكراً جزيلاً على ثقتك في شعري .. هذا الرأي ياعزيزي سمعته من كثيرين من أهل المعرفة والاختصاص فيما يخص نتاجي في الشعر والأدب العربي بل وحتى عن كتاباتي في الألمانية ، ولكن الذين عبّروا عن هذا الرأي ليسوا في موقع المسؤولية الرسمية ولا يشرفون على هيئات الجوائز والمنح ودور النشر والفضائيات ووسائل الاعلام .. انهم من العارفين الشرفاء النبلاء ، ووضع العارف العالم الشريف النبيل معروف في زماننا هذا .. حسبنا اننا نؤدي رسالة معرفية أدبية وطنية وإنسانية ، ولا يهم الجاه أو المال أو حياة الشهرة والترف والثراء المادي.

الاسم: اركان الاسدي
التاريخ: 04/04/2018 21:21:48
العزيز الخال ابا حاتم ابدعت في كتابة الشعر في جميع الوانه لكنك تبقى قامه عاليه في الشعر الفصيح لا يجاريك احد حفظك الله من كل سوء مع خالص امنياتي اركان الاسدي

الاسم: كريم الأسدي
التاريخ: 17/01/2018 19:48:26
عزيزي عدنان..
أجمل التحيات وأروع الحب.
رددت قبل قليل على تعليقك حول قصيدتي البصرة ولم أنتبه الى تعليقك هنا الا الآن للأسف .
ادري ان الشعر عزيز عليك وخاصة الشعبي.
تأخذني الذكريات الى المجالس الشعرية والليالي العامرة بالحب والشعر والسمر في الديوانيات والمضائف ومنها ديوانية جدك وأبيك .
الآن نشهد للأسف زمن التداعي ، لكنني واثق ان العراق سيعود للحب والشعر وللبحث عن جوهر الأشياء والكلمات والناس.

الاسم: كريم الأسدي
التاريخ: 17/01/2018 19:47:16
عزيزي عدنان..
أجمل التحيات وأروع الحب.
رددت قبل قليل على تعليقك حول قصيدتي البصرة ولم أنتبه الى تعليقك هنا الا الآن للأسف .
ادري ان الشعر عزيز عليك وخاصة الشعبي.
تأخذني الذكريات الى المجالس الشعرية والليالي العامرة بالحب والشعر والسمر في الديوانيات والمضائف ومنها ديوانية جدك وأبيك .
الآن نشهد للأسف زمن التداعي ، لكنني واثق ان العراق سيعود للحب والشعر وللبحث عن جوهر الأشياء والكلمات والناس.

الاسم: عدنان الاسدي
التاريخ: 15/01/2018 14:32:05
سلمت اناملك ايها الاصيل المبدع

الاسم: عدنان الاسدي
التاريخ: 15/01/2018 14:24:37
للاديب الخال الشفاف الجميل في كل شئ التستاذ كريم مع شوقي العارم




5000