..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


واأسفاه

فاطمة الزهراء بولعراس

يتشرنق أبناء وطني في خيوط الهراء
يتقاذفون الشتائم والهزائم
في كل فضاء

نسي أبناء وطني فجأة صدور الأمهات
نسوا جميعا حكاية ( لونجة) والغولة
وبقرة اليتامى
نسى أبناء وطني الدماء
كما نسوا العناء

تذكر بعضهم ( مازيغ)
فامتشقوا لسانه 
وآخرون تذكروا أمجاد عقبة
فرقصوا لسيفه
واستلوا من غمده أشعارهم
فرحوا بها 
أنشدوها في العزاء

يتقاذف أبناء وطني
برصاص الكلمات
يقرأون تاريخا كتبه سكارى
شربوا نخب هزائمهم
يؤمنون به وكأنه من السماء

أبناء وطني يؤمنون بالحرية
ولهم معها ألف حكاية
وألف ألف شهيد
لكنهم يتمادون في الغواية 
وكأنهم عبيد
يشعلون أرواحهم شموعا لجلادهم
ينتظرون منها النور في غباء

بارعون هم أبناء وطني
في الخيبات والخطايا
يقتاتون من الفراغ
يتمنطقون سيوف الكلام
ويحفظون أشعار السفهاء

ساذجون هم أبناء وطني
صدقوا أن وطنهم هدية
واقتنعوا
عشقوا حبيبته 
تاهوا في شعرها المسترسل
غرتها الذهبيه 
وعيونها الزرقاء

عنيدون هم أبناء وطني
لا يسمعون لايرضخون
يستميتون في التنكيل بأنفسهم
متسامحون مع الأعداء

رائعون هم أبناء وطني
يتركون يومهم وغدهم
يعيشون لزمن لم يكونوا فيه
لكذبة يتناقلونها سرا وجهرا
لفتنة ماتت ودفنت منذ أمد
توقظها الدهماء

رائعون هم أبناء وطني
حققوا للعدو المراد
فرشواا البساط الأحمر
لم يكتفوا بالسجاد
مشى فوقه ( كبيرهم) كما الأمس
بعنجهية وكبرياء

استل سيف الغرور كعهدنا به
أصابهم في مقتل
ولازالوا يترنحون
بكل ما فيهم من قوة
يمضون باستماتة في مهاوي الردى
يصارعون الربح
ويرقصون للفناء


فاطمة الزهراء بولعراس


التعليقات




5000