..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وداعًا يا صديقي إدمون شحاده

د. فاروق مواسي

الشاعر المسرحي - صاحب المكتبة الحديثة في الناصرة!

...

قصيدتي سبق أن نشرتها في تكريمه:

في الطريق الى الناصرة
إلى الصديق إدمون شحادة

...

ويومَ أن طلعتَ جُلتَ في مرايا العشقِ والتَّرحالْ
جَلوتَها ، رويتَهَا حكايةً تقولُ لا تُقالْ
سبكتَها عطرًا شذا
فجرًا شدا ، نبعًا دفَقْ
هذا الذي نرجوهُ من أبعادهِ
هذا الذي نرجوه صُبحًا لا يزاالْ
عادت مداراتُ الغَسَقْ
نادت فقامَ الصحوُ يصحو في الأفقْ
إدمونُ يمضي سائلاً ، مستغرقاً :
" هل رفَّ في حُلمي على جفني وطار ؟
هل منكُمُ مَن يرقُبُ ؟
وحمحمَ الصَّهيلُ للمطرْ
أعتى من الجِنسِ الذي كم يستبدّ
يا روعةً
أبقتْ لنا الرِّقَّهْ
وبسمةً على زُهُوِّها ولونِها
حتى بَدا خريفيَ الذي بدأ
من أترعَهْ ؟!
في رونقِ البَهاء
من يَسترِدّ ؟
من خبَّأَ الجنونَ في أصواتِيَ التي تداخلتْ
وحين لم يبقَ سِوى ...
عنيْتَها تلك التي مضتْ
إشراقةً أومتْ لهاجسٍ صَدقْ
غنَّتْ بأعماقِ الهوى
نجوى
وأسبغتْ بوجهِها مدينتي
أقمارُ حبٍّ ، ما ارتوتْ "
تلاحمتْ وجوهْ
تلاحمتْ معان
ويومها واللونُ أزرق
تَسقيهِ إذ مرَّتْ على دربِ النبيذ
تَسقيكَ يا إدمونْ
لا لومَ إن كنا نعيدُ القولَ أو
نحلمُ بالجولةِ والصولهْ
ننداحُ في معنًى على معنًى يكونْ
ونقهرُ الْمَنون

 

د. فاروق مواسي


التعليقات




5000