..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من الذي يرحل في بيت المتنبي؟

د. فاروق مواسي

في قصيدة عتاب سيف الدولة (واحرَّ قلباه) يقول الشاعر بعد أن أحس بجفوة من قبل الأمير:

إذا ترحّلتَ عن قوم وقد قدَروا *** ألا تفارقَهم فالراحلون هم

..

كان سيف الدولة في بعض المواقف يصغي إلى حساد المتنبي والطاعنين عليه، فقال الشاعر هذا البيت في ميميته المشهورة.
المعنى-  عندما أزمع الرحيل، فلست أنا الذي يتخلى عنكم أيها الأمير، لأنكم قادرون على أن تسعفوا رغبتي، ومنع مغادرتي لكم. فإذا تركتموني على قراري تكونون أنتم الذين رحلتم عني وتخليتم.
يخاطب الشاعر نفسه (ترحلتَ)، وهو يقيم عذرًا لنفسه فيما هو يستعد للرحيل، مشيرًا إلى الأمير - هذا القادر على إرضائي وإبقائي، وهو لم يفعل.
إذن حجتي قوية، فأنا لم أختر الرحيل في الحقيقة، وإنما الذي يترحل هو من حال دون رحيلي.

هي فكرة أو حكمة وردت قبلها  مقولة عرفها القدماء:
"من لم يردّك لنفسه فهو الراحل عنك، وإن تباعدت عنه".
 وقد ذهب ابن وكيع في كتابه عن سرقات المتنبي أن البيت مأخوذ من قول أبي تمام:

وما القفر بالبيد القَواءِ بل التي *** نبَـتْ بي وفيها ساكنوها هي القفرُ
(شرح ديوان المتنبي ج4، ص 89)

يقول:
 ليست الأرض المقفرة هي تلك البوادي،  بل هي الأرض التي لم أجد ترحيبًا من الأهل الساكنين بها، ولا رعاية منهم.
..

ويبقى بيت المتنبي مميزًا في صياغته وقوته، ويتمثل ذلك في سهولة الأداء أولاً، وتراوح الراء والقاف في جرس موسيقي، وكذلك توزيع (ترحلت) و (الراحلون) وكأن الأمر سؤال يستقصي الإجابة ومشاركة القارئ.

..

من الغريب أن الشاعر يفسح المجال لنفسه ليتخلى عن سيف الدولة إذا لم يستجب له الأمير، والشاعر يبرّئ ذمته مسبقًا، ولكنه قبل ذلك قال بيتًا قاطعًا في القصيدة نفسها- أن لا شيء يستحق البقاء لأجله- بعد فراق سيف الدولة:

يا من يعز علينا أن نفارقهم *** وجدانُنا كلَّ شيء بعدكم عدم

إذن هو يعترف أنه لن يغني غَناء سيف الدولة أحد، ولا يخلفه بدل، والدنيا بعده هباء خواء.

نعم، كال البيت الأول مديحًا وهو يستمر في إعلاء شأن الممدوح بمبالغات هي جزء من طبيعة شعر المتنبي، ثم جاء البيت الثاني تعبيرًا عن مشاعره، وتبرئة لها، وفيه حفاظ على كرامته بعد أن رأى هذا العقوق من حوله.
..

من جميل ما قرأت  في هذا السياق أن أحمد بن علي الهُذَلي من شعراء القرن السادس الهجري ضمّن هذا البيت "يا من يعز..." في بث لواعجه:

ذكرتُ والدمع يوم البَين ينسجم *** وعَبْرة الوجد في الأحشاء تضطرم
مقالة المتنبي عندما زًهقت ***   نفسي وعَبْرتها  تفيض وهي دم

"يا من يعز علينا أن نفارقهم *** وجداننا كلَّ شيءٍ بعدكم عدم

فكل شيء بعد دموع الهذلي وفراق أحبته "عدم" أي لا قيمة له ولا معنى.

 

د. فاروق مواسي


التعليقات




5000