هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الانترنيت والشباب النجفي

علي العبودي

في مدينة معروفة بمكتباتها وأدبائها وبيوتات العلم فيها ، قد يكون الانترنيت بشبكته المعلوماتية شيئا جديدا لم يألفه العامة وان كان أشبه بالموضة الجديدة التي جاء بها زمن العولمة ،حتى إن بعض الشباب من الجنسين أدمنوا ذلك القادم الجديد وجعلوه ملجأ يهربون إليه من مشاكلهم التي ضاقوا بها وصاروا يبحثون عمن يشاركهم حلها، فكان العالم لديهم مثلما يحلو للبعض أن يصفه بالقرية

فإذا ما تساءلنا عن جدوى الانترنيت في المدن المغلقة إذا عدت النجف واحدة من تلك المدن؟

 كانت أجوبة أصحاب المقاهي  على ذلك متضاربة ،

فقد ذهب صاحب مقهى(أميرال )إلى القول إن اغلب الشباب لم يوجهوا التوجيه العلمي الصائب نحو الانترنيت وإنما هناك توجهات عشوائية تنصب حول المحادثة والاشتراك بمواقع الدردشة الفارغة وهناك عدد قليل من الشباب يوظف فراغه على الانترنيت لمتابعة التطورات العلمية والأدبية،

 وقد أكد ذلك أيضا صاحب مقهى( الواحة) حينما ذهب إلى القول بان الشباب  مختلفون في التوجيه والتفكير والطموح ولكن على نطاق محافظة النجف (قضاء النجف بالتحديد) الأغلبية يتوجه إلى غرف الدردشة أكثر من الاستفادة من الانترنيت والعلوم وبحر الثقافة،

 

 وحين تساءلنا عن العالم هل أصبح حقا قرية صغيرة بوجود الشبكة المعلوماتية والانترنيت؟

 أجاب السيد صاحب مقهى( الواحة) إن العالم أصبح فعلا قرية صغيرة وبالإمكان تداول كل الأمور الثقافية ، التعليمية ، الاجتماعية عن طريق الانترنيت لأنها انجح وارخص وأفضل وأسرع طريقة للتواصل مع أجناس الثقافات في العالم وعلى مديات واسعة،

 

و المرأة كيف تجدون حضورها في مقاهي الانترنيت؟

كان هذا سؤالا ثالثا توجهت به إلى أصحاب المقهي وقد تعارضت الردود حوله وتباينت

 فقد ذهب صاحب مقهى (أميرال) إلى إن هنالك تواجد للمرأة في مقاهي الانترنيت، وقد تصل نسبة تواجدها إلى حد يضاهي نسبة تواجد الرجل أحيانا،

 بينما أكد صاحب مقهى (الواحة )على إن النساء قليلات الارتياد إلى مقاهي الانترنيت وخاصة للمقاهي التي ليس فيها قسم  خاص بالنساء ،

 

فإذا ما تبادر إلى ذهننا سؤال أيهما أكثر تأثيرا على الشاب الفضائيات المتعددة أم الانترنيت بعوالمه غير المتناهية؟

 كان جواب صاحب مقهى (أميرال) بان هنالك تأثير ايجابي يلعبه الانترنيت على الناحية الثقافية والاجتماعية أكثر من الفضائيات حيث إن الشاب يختار ما يناسبه من ثقافات وتطلعات وبإمكانه الاشتراك في عدة منتديات ثقافية وعلمية تتيح له المجال الأوسع للمشاركة والتعليق ،

 

 والصعوبات التي يواجهها أصحاب المقاهي؟ وهل يمكننا عد الانترنيت مهنة تجارية مربحة ؟

 أجاب صاحب مقهى( أميرال ) لقد مارست المهنة منذ سنتين كهواية وليس كاختصاص وقد كسبت منها أمورا معنوية وثقافية إضافة إلى علاقات ثقافية واجتماعية عديدة كما شارك مكتبنا في الكثير من المنتديات العلمية مثلا ملتقى الفيزيائيين العرب وملتقى الصيادلة العرب ومنتديات أخرى كثيرة

أما صاحب مقهى (الواحة) فقد أضاف  إن المقهى قد افتتح عام 2003 وتحديدا في الشهر التاسع من ذلك العام ولحد الآن هو مستمر في تقديم هذه الخدمة إلى المجتمع، وقد قدم الكثير من الدورات في مجالات متنوعة  وعلى أيدي أساتذة اختصاص  في علوم الحاسبات من جامعة بغداد وبالرغم من الصعوبات الكثيرة التي نواجهها منها الإحداث التي مرت بها محافظة النجف عام 2004 ومنها ارتفاع أسعار الوقود وارتفاع بدل إيجارات المحلات في المحافظة وكلها بالنتيجة تنعكس على المواطن المستخدم لهذه الخدمة إلا إننا مستمرون في هذا العمل ،

أما السيد (علي كاظم صاحب  مقهى البلد الأمين) فيقول أن للانترنيت من المزايا الجيدة الشيء الكثير إذا ما تم استخدامه بشكل صحيح بعيداً عن كل  ما ينافي الذوق والقيم والأخلاق فعن طريق الانترنيت تعرفت على العديد من المهتمين بالقصة وكوني قاص نجفي والنجف معروفة باهتمامها بالشعر دوناً عن الآداب الأخرى أقول لولا الانترنيت الذي سهل لي الدخول على المواقع المختصة بالقصة ربما لم استطع أن انشر ما كتبت من أعمال ولما استطعت الاحتكاك بالأدباء وخصوصاً الذين هم في  خارج حدود الوطن ، أي إننا يمكن أن نصف الانترنيت بالقول  بأنه سلاح ذو حدين ومدى ايجابيته تتوقف على طريقة استخدامنا له والنتائج التي نرغب في الحصول عليها منه    أما الناحية المادية فانا أرى مقاهي الانترنيت ليس مكانا مربحا يمكن أن تجنى منه الثروات  ولكننا نعمد بين آونة وأخرى إلى فتح دورات في تعليم التصفح والإرسال وكذلك الوندو وكلها بمبالغ زهيدة غايتنا منها نشر الوعي بين الناس وخصوصاً الطلاب والشباب منهم علماً إن   مرتادين مقهانا أيضاً من كبار السن ومن النساء أيضاً .  .   

من هنا يتضح لنا إن الانترنيت ليس طارئا على محافظة النجف وان حجم ارتياد الشباب لمقاهي الانترنيت في ازدياد وان هذا المفصل الهام من الثقافة ليس قاصرا على جنس دون آخر رغم كل الظروف  الاجتماعية التي يمكن لنا أن نصفها بالصارمة و التي تلف المدينة وتحيط بأناسها . 

 

علي العبودي


التعليقات




5000