هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة الحزب الشيوعي العراقي

في ندوة عنوانها "الدستور.. مشكلة ام حل؟"

حميد مجيد موسى: الدستور حل.. ومشكلة

 

ضيّف منتدى بيتنا الثقافي على قاعته صباح الجمعة الماضية الرفيق حميد مجيد موسى السكرتير السابق للجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، في ندوة حوارية فكرية وسياسية بعنوان:"الدستور.. مشكلة ام حل؟".

حضر الندوة عدد من قياديي الحزب فضلا عن جمهور غفير من الشيوعيين والمثقفين والمواطنين الآخرين. وادارها عضو  اللجنة المركزية للحزب الرفيق حسين النجار.

تحدث الرفيق "ابو داود" مبينا ان الدستور العراقي سجل نهاية حقبة النظام الدكتاتوري، فكرا سياسياً ومنهجاً واشر ملامح المرحلة الجديدة لعراق ديمقراطي، فهو من هذه الناحية وثيقة - وعقد اجتماعي متقدم على نظام الاستبداد، ويفتح الطريق لمسيرة سياسية اجتماعية أفضل. وهو أقر صيغا جاءت كرد فعل انطوى موضوعيا على نواقص. فهو ابن زمانه، ويعكس الظروف والتركة الثقيلة المطلوب ازالتها، كما يعكس المؤثرات الخارجية والداخلية السائدة في تلك اللحظة والتي تجسد توازن القوى الاجتماعية والسياسية والثقافية السائدة. لذلك فهو تعبير عن مرحلة محددة ولحاجات ملموسة. والدستور هكذا دائما وابدا وفي كل مكان، ليس كتابا مقدساً مطلقاً، بل هو وثيقة اجتماعية سياسية قابلة للتغيير والتطور والإغناء، ارتباطاً بمتغيرات الواقع السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي، وبالظروف والحاجات وتوازن القوى ارتباطا بالممارسة وما تظهره من نواقص وثغرات وصياغات غير واضحة أو قابلة للقراءات والتأويلات المختلفة، او لكونها مستهلكة زمنيا او عدم دقتها.

وقال ان مشكلة دستورنا لا تقتصر فقط على نواقصه الذاتية، وانما على ممارسة تفسيره او تطبيقه الانتقائي المغالط والبعيد عن روحه، والذي ادى الى تجميد بعض جوانبه كيفياً. ومثال ذلك تجميد المادة "140" التي لم تُفعّل بسبب الخلافات والصراعات السياسية بين حكومتي الاقليم والاتحادية، وبدلا من مساءلة الحكومتين جرى توجيه العتاب الى الشعب".

 وأضاف:" ان مشكلة دستورنا لا تقتصر على النواقص الذاتية، فهناك تأويلات متباينة لـ مواده وهذا يؤدي الى عرقلة مسيرة النظام الديمقراطي. كما بيّن ان اللمسات الاولى للدستور وضعت بأيادي عراقية ولا صحة لما قيل انه كتب في امريكا. وحول تعديل الدستور قال انه شكلت لجنة لهذا الغرض وتم بالفعل اجراء بعض التعديلات ورفعها الى البرلمان حينها، ولكن قبل قراءة تلك التعديلات جرى وضعها على رفوف النسيان، وهذا يعود الى الصراع السياسي بين الكتل المتنفذة.

 وبيّن الرفيق "أبو داود" أن من مهمات المشرعين ان يجعلوا نصوص الدستور مفهومة ومقروءة وغير مبهمة. فضلاً عن ان العديد من مواد الدستور تحتاج الى تشريع قوانين ولكن لم تحسم لحد الان ومثال على ذلك قانون النفط والغاز، وقانون المحكمة الاتحادية وغيرها، وهذا ما قاد الى الكثير من الاشكالات التي نواجهها اليوم.

واوضح ان الترجمة السياسية الخاطئة للدستور هي التي اوصلتنا الى منطق المكونات وترجمة ذلك الى صيغ تقول بـ "التوازن" و "التوافق". وبين ان روح الدستور لا تشير لا من بعيد ولا قرب الى المحاصصة الطائفية باي شكل.

واشار الرفيق "أبو داود" الى انه كان من المشاركين في كتابة الدستور وقال انه كتب في ظل ظروف معقدة وصعبة للغاية، ثم طرح السؤال: هل ان الوقت مناسب لتعديل الدستور في ظل الكتل المتنفذة؟

وعن عنوان الندوة والسؤال الذي تطرحه: الدستور مشكلة ام حل؟ قال الرفيق "أبو داود" أن الدستور حل ومشكلة.

هذا واجاب الرفيق ابو داود بعد ذلك على اسئلة عديدة طرحها الحضور او وصلت عبر شبكة التواصل الاجتماعي، في شأن الموضوع ذاته.

 

 

 حل ازمة كهرباء  أم بهذلة للدولة ؟!

محمد عبد الرحمن

منذ 2003 حتى اليوم والمواطن العراقي يسمع الوعود  بعد الوعود حول قرب انتهاء ازمة الكهرباء . وذات مرة قيل ان العراق ليس فقط سيتمكن من ذلك، بل سيكون عنده فائض يصدره. وفي بداية تشكيل الحكومة الحالية (2014) كان الوعد قاطعا بان المواطن سينسى خلال اربع سنوات ان هناك مشكلة كهرباء، ولكن حصيلة ما اهدر من اموال الشعب لتحسين التجهيز والنهوض به وتلبية حاجة المواطن والانتاج الوطني، هي هذه الفجوة التي ما زالت كبيرة بين انتاجنا من الطاقة الكهربائية والحاجة الفعلية .

على اننا في كل مرة يتسلم فيها وزير جديد للكهرباء منصبه، نسمع عن تقديرات مختلفة لحاجة البلد. فقد كانت 14 الف ميغاواط  في السنة، ثم غدت 16 الفا، وبعدها ارتفعت الى 23 الفا، حتى وصلت على لسان وزير الكهرباء الحالي الى 30 الف ميغاوواط . ما الصحيح ؟ لا احد يعلم. ولكن هل ان  الرفع  المتواصل للارقام متعمد من اجل التستر على حالة الفشل المزمنة في هذا القطاع، رغم الارقام الفلكية التي صرفت وتقدر باكثر من 30 مليار دولارمن موازنة الدولة ، اضافة الى الدعم الخارجي، كذلك ما دفعه المواطنون للمولدات الاهلية والخاصة، والتقديرات تقول بانه يتجاوز 100 مليار دولار.

وعندما نتحدث عن الخسائر في هذا القطاع فلا بد من ذكر ما سببه عدم التجهيز المنتظم للكهرباء من خسائر للانتاج الوطني، تقدر باكثر من خمسين مليار دولار سنويا . وفي جميع  الاحوال لا يمكن غض الطرف عما سببه كل ذلك  من آثار ضارة على البيئة .

ورغم هذا التدهور في  انتاج الكهرباء ظل عديد العاملين في هذا القطاع يتزايد، مع ان الآلاف فيه عجزت او تقاعست عن قصد وعمد، وهي المدعومة من الدولة ومؤسساتها الامنية، عن جباية وارادات الكهرباء. ورأى المتنفذون والمتسلطون على رقابنا  اخيرا ان يعهدوا بتلك الجباية الى شركات اهلية، لا نعرف من يدعمها ويساندها.

والسؤال هنا هو: لماذا تعجز الدولة عن اداء تلك المهمة فيما يتمكن افراد في شركات من ذلك ؟! والانكى والذي يثير الشجون، ان هذه الشركات الاهلية تعتمد على موظفي الدولة انفسهم في جباية تلك الاموال، وهي لا تؤدي أي عمل يحسّن حال الكهرباء، ولا تضيف تقنية جديدة ولا حتى ميغاواط واحد، بل تجمع الفلوس فقط !

عجيب غريب .. الدولة بكل جبروتها تفشل فيما افراد ينجحون، فمن المسؤول عن ذلك ؟ انها الدولة من دون ادنى شك والحكومة تتحملان مسؤولية هذا الذي يحصل اليوم، وهو يواجه معارضة شعبية واسعة في مختلف المحافظات. نعم، قد يكون هناك من اغتنى من وجود المولدات الخاصة، ولكن كم عددهم  بالنسبة الى هذه الجموع المحتشدة، الرافضة والمحتجة اساسا على سوء تجهيز الكهرباء .

بعد هذه الاعتراضات الشديدة اطلقت وزارة الكهرباء حملة واسعة للترويج للمشروع الذي اسمته "مشروع الخدمة والجباية" وربما ارسلت آلاف الرسائل القصيرة الى هواتف المشتركين بخدمة اسيا سيل (لا نعرف كم كلفت الدولة ؟!) تقول فيها ان هذا المشروع "وضع من اجل  انهاء ازمة الطاقة الكهربائية". ولا نعرف هل الوزارة تمزح ام انها جادة في ما تقول ام انها تستخف بعقولنا؟ وهل تريدنا ان نصدق ان الجباية ستنهي الازمة، او انها وثيقة الصلة بالخلاص من سوء التخطيط والادارة والفساد، والتوجه الجاد والمدروس لرفع كمية الطاقة المنتجة، وتحسين شبكات التوزيع التي اكل الدهر عليها وشرب، وغيرها من الخطوات الواجبة؟!

نعم، ان للجباية المنتظمة للموارد من الجميع دون استثناء، وتخليص الشبكة من التجاوزات، اهميتهما الكبيرة. ولكن لماذا لا تقوم وزارة الكهرباء مدعومة من الدولة بكافة مؤسساتها، بانجاز ذلك ؟ ام انها خطوات يراد منها المزيد من "بهذلة" الدولة ودفعها الى التخلى عن كافة مهامها الخدمية وما تقدمه للمواطنين، من اجل سواد عيون دعاة "الليبرالية الجديدة" ومن يدعمهم خارج الحدود؟!

 

24 نائبا في البرلمان البريطاني

يحتجون بقوة على مشروع تعديل الأحوال الشخصية

  

اعلن 24 نائباً في البرلمان البريطاني، في "مشروع قرار مبكر"، الاحتجاج بقوة على مشروع تعديل قانون الاحوال الشخصية الذي طرح للنقاش في البرلمان العراقي، معبرين عن القلق البالغ من انه "يمكن ان يخفض سن الزواج القانوني الى 9 سنوات".

واعتبروا ان تمريره سيمثل "خطوة الى الوراء بالنسبة الى النساء والفتيات العراقيات"، مشيرين الى ان هذا التعديل "سينتهك اتفاقية حقوق الطفل التي أقرتها الأمم المتحدة وصادق عليها العراق في 1994".

وحضّ "مشروع القرار المبكر" الرقم 555 (النص أدناه)، الذي يتواصل التوقيع عليه من نواب البرلمان،  الحكومة البريطانية على "تقديم احتجاجات قوية الى نظرائها العراقيين ضد أي مقترحات تشريعية من شأنها إضعاف حقوق الأطفال والنساء في العراق".

وتم تقديم "مشروع القرار المبكر" من النائبة جو سوينسون، نائب رئيس حزب الاحرار الديمقراطيين، وحظي بتعضيد رئيس من خمسة نواب من ضمنهم النائبة العمالية آن كلويد والنائب تيم فارون، الزعيم السابق لحزب الأحرار الديمقراطيين. ويشار الى آن كلويد تتولى رئاسة المجموعة البرلمانية لحقوق الانسان، وايضاً رئاسة المجموعة الخاصة بالعراق في البرلمان البريطاني التي تشارك فيها كل الاحزاب. وهي شخصية بارزة عرفت بمواقفها التضامنية مع الشعب العراقي وفضح جرائم نظام صدام الدكتاتوري وانتهاكات حقوق الانسان في العراق.

وتشمل قائمة الموقعين نواباً من حزب المحافظين وحزب العمال وحزب الأحرار الديمقراطيين والحزب القومي الاسكتلندي والحزب القومي الويلزي ونائبة مستقلة

 

 

ملف "طريق الشعب" عن تظاهرات الجمعة 1 كانون الاول

  

محتجو ساحة التحرير: علينا ان نقف سدا منيعا

ويدا واحدة ضد الفاسدين

 

طريق الشعب - رعد محمد حسن

جمع بهي من المحتجين احتشد في ساحة التحرير، الجمعة الماضية، معبرين عن تضامنهم في محاربة الفساد والفاسدين والوقوف في وجه من يحاول العودة ثانية منهم الى السلطة من خلال الاغراءات والوعود الكاذبة التي لم يجن الشعب منها سوى البؤس والدمار وضياع البلد وفقدان الامن والامان انها لحظة تاريخية فليس علينا ان نبيع الكثير الدائم والثمين بالقليل الزائل والرخيص .

مجموعة من الطلبة حضرت التظاهرة والقى بالنيابة عنهم الطالب علي عبد الامير كلمة مخاطبا فيها المحتجين انتم من علمنا ان حب الوطن من الايمان وصمودكم طوال السنوات الماضية وثباتكم وسلميتكم الرائعة حرك في سائر الشعب مشاعر الحب والتعاطف معكم ونحن الطلبة كنا ننظر والى فترة ليست ببعيدة الى مطالبنا التعليمية على انها الاهم ومن مدرسة التحرير امنا ان الوضع لن يكون افضل الا اذا استهدفنا مطالب حقيقية وجذرية فاذا كان هناك برلمان يمثل الشعب حقيقة فهو لا ريب سينتج حكومة من الاكفاء المختصين والمخلصين ويعيد للتعليم هيبته وللتدريس مكانته نحن اليوم بينكم لأننا جزء منكم ولان ما تطالبون به هو حق وعادل .

في كلمة "مستمرون" التي القتها الناشطة المدنية دينا الطائي, قالت, من المفارقة ان يحاول الفاسدون من المتنفذين الادعاء بان الجميع متورط في الفساد ولا توجد جهة لم تتلطخ يدها بالفساد وسرقة المال العام وكذلك تحميل المواطن بدون وجه حق اسباب وتداعيات هذا الفساد ويراد من ذلك خلط الاوراق والتغطية على رموز الفساد والفاسدين وحمايتهم من الملاحقة القانونية وبذلك تكون مهمة التصدي لهم بالغة الصعوبة وخاصة ان طبيعة النظام المبني على اساس المحاصصة الطائفية والاثنية يعقد عملية متابعتهم ومحاصرتهم لكن تغليب المصلحة الخاصة على المصلحة العامة في كل الاعمال هو الفساد بعينه ومن هنا يمكن تشخيص الفاسدين وخاصة اذا ما شرع قانون من اين لك هذا, ولكن المهم في حملة مكافحة الفساد ان تفتح الملفات الكبيرة التي كلفت العراق دماء واموال كثيرة ومنها تداعيات سقوط الموصل ومذبحة سبايكر والصقلاوية وعقود الكهرباء ووغيرها من الملفات الكبيرة .

واختتم الناشط يحيى الموسوي من اللجنة المركزية المشرفة على الاحتجاجات بكلمة  قال فيها انه لأمر مؤسف ان الفساد تفشى واستشرى في بلدنا بشكل فاق كل الحدود واننا واياكم على علم تام بان لا خير يرتجى من تلك الوجوه الكالحة لذا اخذنا على عاتقنا ان نسير على طريق الاحتجاجات واليوم وصاعدا يتحتم علينا اكثر مما مضى وفي هذه المرحلة الحساسة ان نقف بسيل عراقي مخلص وزخم وطني عالي بين الحكم وبين الفاسدين كي لا يصلوا مرة اخرى الى الحكم والوصول الى مركز القرار, علينا ان نحذر الشعب ان لا يبيعوا مستقبلهم وامنهم وثرواتهم بصفقة جائرة, وان لا يبيعوا الكثير الدائم والثمين بالقليل الزائل والرخيص علينا ان نقف سدا منيعا ويدا واحدة ضد هؤلاء الفاسدين وان لا نعطيهم فرصة جديدة لامتصاص دمائنا .

 

أبناء البصرة يرفضون خصخصة الكهرباء

 

طريق الشعب - احمد ستار العكيلي

تظاهر العشرات من اهالي محافظة البصرة، الجمعة الماضية، أمام مبنى المحافظة مطالبين الحكومة المحلية بإلغاء مشروع خصخصة الكهرباء.

الناشط السياسي توفيق الشاهين قال لـ "طريق الشعب" انه "ما زالت تظاهراتنا مستمرة منذ سنتين رفضا للعملية السياسية التي بنيت على المحاصصة الطائفية، واليوم نحن نتبنى مطالب الجماهير لعراق مدني ديمقراطي".

الناشط محمود سعدون القى كلمة تنسيقية الشباب المدني لحركة الاحتجاج في البصرة، حيث جاء فيها ان "ما يصدر عن المتنفذين هو النفاق الملازم لتصريحاتهم عن التصدي للفساد ومحاربته ومحاولة تعميمه بادعاء أن الجميع متورط فيه وإن الطائفية السياسية والاثنية التي تعد من أسس النظام السياسي توفر جوا مناسباً للفاسدين وحمايتهم".

وتابع، أن "طبيعة النظام وسياقاته لا تسمحان بفتح ملفات الفساد، إلا إذا تخلصنا منه واتجهنا نحوا  البديل الأمثل الا وهو بناء الدولة المدنية الديمقراطية التي تعتمد العدالة الاجتماعية قاعدة لها، والتركيز على فتح ملفات الفساد الكبرى ولا يجب التسامح مع أي فاسد كبيرا كان أم صغيرا".

 

 

احتجاجات جماهير الكوت

 

تظاهر العشرات من اهالي واسط، الجمعة الماضية، امام مبنى مجلس المحافظة للمطالبة بإلغاء مشروع خصخصة الكهرباء، اضافة الى محاسبة الفاسدين.

وقال مراسل "طريق الشعب" ان "المتظاهرين طالبوا بمحاسبة من تسبب في سقوط الموصل والصقلاوية وجريمة سبايكر".

 

 

 

اهالي بابل يرفضون مشروع خصخصة الكهرباء

 

طريق الشعب - حسين فاضل الحلي

خرج المئات من اهالي بابل، في تظاهرة أمام مبنى محافظة بابل رافضين مشروع خصخصة الكهرباء الذي يثقل كاهل المواطن العراقي، ورفع المتظاهرون شعارات ساخطة معبرة عن غضبهم من هذا المشروع المجحف.

احد المتظاهرين قال لـ"طريق الشعب" اننا "مستمرون في رفضنا هذا المشروع الذي تقوده الأحزاب المتنفذة وسيتم التصعيد في حراكنا اذا لم يتم سحب هذا المشروع.

 

 

جماهير الديوانية: لا للفاسدين .. ومحاسبتهم عاجلا وفق القانون

 

طريق الشعب - عادل الزيادي

انطلق العديد من اهالي الديوانية في تظاهرة، الجمعة الماضية، من امام جامع المصطفى منددين بالفساد ومطالبين بان يكون القانون فوق اي اعتبار.

وقال مراسل "طريق الشعب" ان "المتظاهرين رددوا شعارات عدة منها (تاريخ يلعن  بيكم - شنهو كبل ماضيكم)، (ميصير بيت الوطن - تحميه حرامية) (هاي الحكومة فاسدة - وصار النهب كلمن اله).

المتظاهر سرحان عبد الامير الفتلي، قال انه "لن نسكت مادام الفاسدون قابعين على سدة القرار والشعب يتضور جوعا وهم قد اتخموا عوائلهم بسرقات المال العام, ولكن شعبنا سيكون لهم بالمرصاد، ونحن نشد من عزيمة رئيس الوزراء في مسعاه الى كشف ومحاسبة ملفات الفاسدين, وجميعنا ينتظر الفعل وليس التصريحات.

 

 

متظاهرو كربلاء يطالبون بفتح ملفات الفساد

 

طريق الشعب - عبد الواحد الورد

احتشد المئات من اهالي مدينة كربلاء، الجمعة الماضية، امام مبنى المحافظة، مطالبين بفتح ملفات الفساد التي اعلن عنها رئيس الوزراء ولجان الخبراء في وسائل الاعلام، كما طالبوا بفتح ملف سقوط محافظة الموصل وبقية المدن الاخرى بيد الارهاب، والكشف عن تداعيات مجزرة سبايكر، واهمية جلب المسؤولين الى المحاكم لينالوا جزاءهم العادل، واسترجاع الاموال التي اختفت من الموازنات والحسابات الختامية والمشاريع الوهمية.

وقف المتظاهرون دقيقة صمت على ارواح الشهداء بعدها قرأوا النشيد الوطني، بعدها حيا الناشط المدني محمد عبد الرضا المشاركين في التظاهرة واشاد بالروح الوطنية والاصرار المتواصل على التظاهر والمطالبة بالحقوق، مشيرا في كلمته الى الظروف التي تعيشها الفئات المسحوقة من الشعب والتي اضطرت الى التسول في الشوارع والتقاطعات بشكل ملفت للنظر، عازيا ذلك كله الى فساد المسؤولين واستئثارهم بالسلطة، ومطالبا المسؤولين بإرجاع اموال الشعب التي نهبوها.

ومن ضمن الفقرات التي قدمت من على المنصة، كلمة الناشط المدني حسين صبري التي اكد فيها على مطالب المتظاهرين باهمية فتح ملفات الفساد وتحفظهم على تشكيلة المفوضية الجديدة، معتبرا ان الاصلاح والتغيير هو الهدف والغاية من استمرارنا في الاحتجاج.

من جهته القى الناشط المدني عاصي دالي من قضاء الهندية كلمة استغرب فيها ما يصدر عن المسؤولين المتنفذين من نفاق عبر محاولاتهم تعميم الفساد وادعائهم ان الجميع متورط فيه، وعلى هذا الاساس فان متابعة الفاسدين لا تجدي نفعا حسب ادعائهم، وذريعتهم التي يرددونها هي ان الفساد متأصل في الناس، وان المواطن هو الذي انتخب ممثليه الفاسدين، وعرف دالي الفساد السياسي بحسب تفسير الامم المتحدة بانه "استغلال السلطة العامة لتحقيق مكاسب خاصة، او تغليب مصلحة صاحب القرار على مصالح الآخرين،ومتى ما تم تقديم المصالح الخاصة لصانعي القرار على مصالح العامة، كان ذلك دليلا على الفساد السياسي".

 

 

الناصرية ترفض الخصخصة وتطالب بمحاسبة الفاسدين

 

طريق الشعب - باسم صاحب

تظاهر المئات من اهالي الناصرية، الجمعة الماضية، في ساحة الحبوبي، مشددين رفضهم خصخصة الكهرباء وطالبوا بطرد الشركة المستثمرة.

الناشط المدني كريم السعيدي القى كلمة مستمرون، وأكد فيها على فشل نظام المحاصصة ورموزه والذي لم يحصد منه الشعب غير تأجيج الصراعات الطائفية والاستهتار بالمال العام وتوسيع دائرة العنف والفوضى بالإضافة الى البطالة والفقر وانتشار الجهل والمرض، كما اكد فيها الطموح الى بناء دولة مدنية تتمثل فيها العدالة الاجتماعية والقضاء على الفساد والإرهاب.

المتظاهر محمود الحسيناوي، ذكر ان "طيلة السنوات الماضية ومن خلال الحكومات المتعاقبة على الحكم لم نلمس سوى التفرقة والتناحر الطائفي، والقتل والذبح والسرقات، آخرها مشروع خصخصة الكهرباء الذي اثقل كاهل المواطن بارتفاع اسعار الفواتير، لذا نطالب بإلغاء هذا المشروع وطرد شركة هملايا المستثمرة".

متظاهر اخر رفض ذكر اسمه، قال ان "اليوم 1/12 ولم نستلم مرتبنا حتى  الان ، علما ان موعد الرواتب يوم 25 من كل شهر.. كيف لنا تسديد فواتيرهم المحملة بالهم والألم، نطالب بإعادة الصلاحيات الى الوزارات وسحبها من المحافظات لكونها غير قادرة على ادارة مفاصل الدوائر، كما نطالب بإلغاء مشروع الخصخصة".

 

 

أهالي السماوة مع العبادي في مكافحة الفساد

ويرفضون العنف ضد المرأة

 

طريق الشعب - عبدالحسين ناصر السماوي

تظاهر حشد كبير من أهالي السماوة، الجمعة الماضية، في كورنيش السماوة، رافضين تعديل قانون الأحوال الشخصية.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها (من أجل كرامتها وحقوقها لا للعنف ضد المرأة) و(نطالب بمفوضية انتخابات مستقلة وقانون انتخابي عادل).

وردد المتظاهرون هتافات تطالب بإصلاح العملية السياسية ومحاربة الفساد وتغيير مفوضية الانتخابات وقانونها وتحسين مستوى الخدمات والنهوض بالاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل للعاطلين.

الناشط المدني يحيى محمد طربال القى كلمة امام المتظاهرين طالب فيها بتنشيط الحراك الجماهيري السلمي، واستمرار مشاركة أهالي السماوة في التظاهر .

واكد طربال على تأييد جميع العراقيين رئيس الوزراء حيدر العبادي في مكافحة الفساد من أجل عراق  خال من الفساد والارهاب.

وقال طربال، انه "يجب على رئيس الوزراء حيدر العبادي محاسبة الفاسدين الذين استغلوا مناصبهم  بسرقة أموال الشعب العراقي وخسارة العراق  قرابة تريليون دينار من 2006 حتى الان".

الناشط المدني خالد احمد، القى بيان التيار المدني، "مستمرون"، حول محاربة الفساد، وجاء فيه ان "اغرب ما يصدره المتنفذون بالسلطة هو النفاق الملازم في تصريحاتهم عن التصدي للفساد ومحاربته ومحاولاتهم تعميمه بادعاء ان الجميع متورطين بالفساد".

والقت الناشطة المدنية ساهرة عبد الامير بيان رابطة المرأة العراقية لمناهضة العنف ضد المرأة وحماية حقوقها في الحياة.

وجاء في البيان ان "المرأة العراقية تعيش المزيد من الحيف والاجحاف والكثير من صور العنف الأسري والمجتمعي الذي باتت مؤشراته تسجل ارقاما مخيفة وأشكال  أكثر خطورة على حياة المرأة."

ورفض البيان قانون الأحوال الشخصية الجديد والمثير للجدل والذي يشكل خرقا لحقوق المرأة والطفل وذلك لتعارضه مع الدستور والمواثيق الدولية.

وطالب الناشط المدني جعفر الزيادي في كلمة موجزة  الحكومة المحلية بتحسين الخدمات وخاصة فيما يتعلق بتطوير مشاريع تصفية المياه وتحسين شبكات الصرف الصحي ومعالجة أزمة الحصص المائية لمحافظة المثنى.

ودعا الناشط المدني الدكتور عدنان عباس اهالي السماوة الى الاستمرار في التظاهر وتوعية المواطنين بتحديث البطاقة الانتخابية لكي يضمن مشاركة فاعله للجميع في العملية الانتخابية ..

 

 

 

 

رسالة الحزب الشيوعي العراقي


التعليقات




5000