.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الى الاديبة زينب بابان .... مع التحية

كاظم ناصر العبادي

  

وإذا كانَتْ النُفُوس كِباراً             تَعِبَتْ في مُرادها الأجسامُ  

رسالة بعث بها الشاعر أبو الطيب المتنبي قبل ألف عام ونَيِّفْ تضم فيما بين سطورها حقيقة أزلية لا تقبل إلا تفسيرا واحدا مفاده إن الهمم العظيمة لا يمكن أن تقيدها الأجسام العليلة ولكن بأسلوب شعري وصورة ذهنية تشير إلى إن النبوغ والإبداع قد يكون سبباً في تعب الأجساد وإلا فبماذا نفسر إبداع بتهوفن المصاب بالصمم الذي أبدع تحفا موسيقية رائعة وهمة القائد العربي موسى بن نصير رغم عرجه والصحابي الجليل الأحنف بن قيس الذي كان معوج الرجلين اعورا متراكب الأسنان قصير القامة فقد جمع خصال الشرف والسيادة والمروءة والحنكة والشاعر بشار بن برد الذي لم يثنه العمى من أن يكون من فحول شعراء زمانه و رهين المحبسين أبو العلاء المعري والأديب المصري طه حسين والفقيه الشاعر الخطيب الكميت بن زيد الأسدي ورئيس الولايات المتحدة السابق فرانكلين روزفلت الذي كان مصاب بالشلل وقاد اكبر دولة في العصر الحديث والعالم البريطاني ستيفن هاوكنغ الحائز على كرسي الرياضيات الذي كان يشغله نيوتن وكثير من المبدعين الذين لايسع المجال لذكرهم فهل أن ذلك من باب الصدفة ... أم ان تلك النفوس العظيمة هي التي  أبدعت ولم يثنها علة الجسد .

كاظم ناصر العبادي


التعليقات

الاسم: احمد الهاشمي
التاريخ: 20/01/2010 17:08:50
رائع اخي كاظم

الاستاذه زينب بابان

ربي يشافيها ويعافيها

تستحق اكثر من ذلك

فهي نجمة بسماء الادب والكلمه

وهي قيمه ومثل وقدوه لكل صاحب قلم

وهي جوهره مكنونه لايعرف قدرها الا من تعب بالتنقيب عنها بكل بواطن وكنوز الارض

زينب بابان

الاصل الطيب العريق

والخُلق الكريم

حفظها الله

اشكرك اخ كاظم

كن بخير

الاسم: سيد علي
التاريخ: 13/10/2008 13:37:05
الى الاديبه زينب بابان حياج الله وسلمت يمينج والله يحفظج تقبلي حبي واحترامي انا ابن العراق ftn_nji2000@yahoo.com

الاسم: يقظان الوائلي
التاريخ: 13/10/2008 08:08:30
الطموح بركان لا تنمو على قمتهاعشاب التردد
لا داعي لان اذكر امثلة على الهمة والاصرار والابداع انت يا زينب مثال رائع لكل ذلك

الاسم: عرفات الخطيب
التاريخ: 12/10/2008 22:31:25
تحية للكاتبه والشاعرة زينب سلمت يمناكي وسلم قلمك ولك منا كل الاحترام والتقدير ...... عرفات الخطيب

الاسم: كاظم العبادي
التاريخ: 07/10/2008 10:15:09
شكرا لكافة الزملاء من الزميلة زينب بابان وتهديكم تحياتها واما رقم الموبايل العائد لها فهو0046704873506

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 04/10/2008 17:22:45
سادتي الافاضل لا اعلم لماذا ودون معرفتها حق المعرفة اصبحت اتابعها واخاف عليها هل لي برقم هاتف او اي احد يبلغني اخبارها وارجوا ممن يصل اليها ان يبلغها سلامي ودعائي وتمنياتي بالشفاء العاجل

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 03/10/2008 23:17:26
تحية عراقية خالصة
الله يشفيها
لكن ما الذي اصابها حتى تتراجع صحتها هكذا
ان شاء الله تخرج من المستشفى سلامات
ارجو ابلاغها امنياتي لها بالشفاء علما انني ارسلت لها بطاقة تهنئة بالعيد مثلما ارسلت لعدد من الزميلات في النور ولم اكن اعلم انها متوعكة مرة ثانية

الاسم: صالح البدري
التاريخ: 02/10/2008 21:41:04
أنه لممايحز في النفس ويعتصر القلب و الوجدان أن نقرأ أنك قد تعرضتي لوعكة صحية أخرى وللأسف ، بعد مقاومتك الباسلة في تحدي المرض الأول وعودتك لحياتك الطبيعية و لزملائك وزميلاتك سالمة معافاة ، راجياً ومن الأعماق أن تكوني هذه المرة قادرة أيضاً على تحمل أهوال المرض وعذاباته ومن جديد أيتها الآنسة المعذبة والصابرة وأنها لأمنية غالية وعزيزة على قلوب جميع من قرأوا لك وعرفوك بأن تعود كلماتك ومشاعرك تعانق آلام المعذبين في الحياة وتنتخي لأخوانها وأخواتها ممن أثقلهم العذاب وهدهم الألم. لك الشفاء السريع والعودة الأسرع ياآنسة زينب !!

الاسم: الصحفي حيدر الأسدي
التاريخ: 02/10/2008 12:40:24
فعلا اصبت اخي كاظم العبادي ...
واشكرك على المبادرة في كتابة هذه الموضوعة المهمة ...
وللعلم ان زينب لحد كتابتي هذا التعليق ترقد بالمستشفى اثر تعرضها لوعكة صحية اخرى غير السابقة ..فلندعوا لها ولنقف معها بمحنتها هذه لا نفارق نخلة العراق وابنت النور زينب بابان الاديبة التي تحدت الجسد العليل لتقول له مهما تعرضت من الالم لم توقف قلمي لكي يستمر ينهج بما يجول في افكاري خدمة لعراقي وللثقافة ...اتمنى لها الشفاء العاجل والعودة بين اخوتها في مركز النور ...

حيدر الاسدي - العراق الجريح




5000