..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القاصرات وحقوقهن المسلوبه

قدس السامرائي

سأكون اكثر صراحة في مقالي لهذا اليوم , قانون زواج القاصرات في العراق ربما يؤيدني بعضكم والبعض الأخر قد يرفض صراحتي ، رغم ذلك سأطرح عليكم وجهة نظري ، اعزائي العراق كان ومايزال يواجه اعداء وحروب متعددة مما سبب التخلف والفقر والجوع والفساد مما اضطرت كثير من العوائل ان تزوج (تبيع) بناتهم القاصرات الى رجال اغنياء او كبار في السن من اجل لقمة العيش وأيضا هناك عوائل متخلفة تزوج بناتها القاصرات بحجة الستر، وبعض العوائل باعت بناتها القاصرات من اجل الدعارة كل هذه الظروف لتزويج القاصرات ادت الى انجاب اطفال لا توجد لديهم أبسط الحقوق بسبب عدم امتلاكهم الجنسية العراقية لان زواج الاباء غير مسجل في الاحوال المدنية ، ايها الشعب العراقي الكريم ان نجحنا في الغاء تزويج القاصرات سيستمر تزويج القاصرات من قبل الاباء والأمهات بالشكل السري وستكون هناك اطفال لا يعترف بها القانون وتسلب حقوقهم ، أعزائي علينا اولاً أن نجمع متطوعين من الشباب والنساء الواعي ونرسلهم الى الأرياف والمناطق النائية والفقيرة من أجل تثقيف الأباء بعدم تزويج القاصرات ، ثانياً علينا ان نضغط على الحكومة توفير سكن و لقمة العيش للعوائل المتعففة والفقيرة، وايضاً ألضغط على الوزارة الداخلية بالمراقبة الجدية للقضاء على الدعارة والقضاء عليهم بالسجن المؤبد حتى لا تتعرض القاصرات للبيع من قبل ضعفاء النفوس ، أعزائي انا ضد تزويج القاصرات ولكن مالفائدة انا ارفض تزويج القاصر وهناك عوائل متخلفة وجائعة تبيع بناتها القاصرات بالخفي ونتيجتها اطفال لا يحملون الجناسي العراقية ولا يملكون ابسط الحقوق ، عزيزي الناشط ، المحامي، والاعلامي ، والمثقف لنقدم التوعية ونقفضي على التخلف ونوفر المدارس ومحو الأمية ونجبر قانونياً العوائل ادخال أطفالهم ونسائهم المدارس وبدون استثناء مجتمعنا يحتاج الى وعي وتوفير العمل والقضاء على البطالة حتى لا يضطر ان الوالد ان يزوج بناته القاصرات ، وبهذه الخطوات الصحيحة سنطالب الحكومة والبرلمان بالغاء قانون تزويج القاصرات ، عزيزي أنا وانت ندرك ونعلم المثقف والمتعلم والغني والمتمكن لا يزوج بناته القاصرات مهما حصل . اعتذر لصراحتي ووجهة نظري الواقعية في مجتمع دارت عليه الحروب مما سببت الفقر والجوع والبطالة والفساد الاداري والمجتمعي . 








قدس السامرائي


التعليقات

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 21/11/2017 23:32:42
الأستاذة الفاضلة قدس السامرائي مع التحية . أحييك بكل التقدير والأعتزاز أيتها الكاتبة العراقية الأصيلة . إن صراحتك في مقالتك هذه مشروعة وهي دليل حرصك الوطني العالي لمعالجة حالة سلبية وهي( التزويج الأجباري للقاصرات) . عن الدعارة أرجو أن تسمحي لي أستاذتي العزيزة قدس السامرائي بالقول إنه منذ تأسيس الدولة العراقية عام 1921 الى قبل إستلام حزب البعث الفاشي للسلطة في العراق كانت جميع الدعاوي والقضايا في المحاكم العراقية ومراكز الشرطة العراقية تشمل فقط مثلا مشاجرة بين جيران في محله عراقية أو قضية سكر( إحتساء الخمرة) وما كان حينها مطلقا وجود قضايا الدعارة . لو إنك قد شاهدت الفلم العراقي سعيد أفندي ففيه مشهد يقف فيه الفنان العراقي المبدع يوسف العاني أمام بائع السمك ويمسك سمكة ويقوم بشمها من ذيلها فيقول له صديقه لماذا تشم السمكة من ذيلها وليس من رأسها فيرد عليه يوسف العاني أنا أعرف إن الرأس فاسد ولكني أردت أن أتأكد هل اوصل الفساد الى الذيل . إن كانت الحكومة صالحة فحتما ستقل أو تنعدم كل السلبيات السيئة في المجتمع وعندها لن نحتاج الى( أن نجمع متطوعين من الشباب والنساء) . مع كل احترامي




5000