هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العَقْدُ النّفسي و التغيير في المجتمع

محمد عبد الكريم يوسف

ترجمة محمد عبد الكريم يوسف  ( الشركة السورية لنقل النفط)

مراجعة : كرم محمد يوسف ( قسم اللغة الانكليزية - جامعة تشرين)

  

يحدث التغيير في المجتمع ببطيء شديد ، لكن الناس في مختلف شرائحهم الاجتماعية يتعاملون معه يوميا . لقد أخذتنا العولمة والتكنولوجيا  إلى مستوى جديد من التعقيد ، ونسبة من التغيير ، والتواصل مع المحيط ، وسرعة في الانتقال والحركة . وتسلك هذه التغيرات في العمل والحياة مسالك تؤثر على حياتنا بطريقتين  : تضع أمامنا أخطارا وفرصا ومزايا ورزايا بالنسبة لأرباب العمل والعمال . ترى كيف يؤثر ذلك على العقد النفسي في العمل ؟ 

في القرن الماضي ، كان التغيير يحدث ببطيء شديد . وكان التغيير متوقع ويدخل المجتمع والعالم المتمدن بالتدريج. وكان لدى الناس الوقت الكافي لفهمه والتكيف معه وكانوا يستفيدون من التكنولوجيا الجديدة أيما فائدة .

في عالم اليوم ، وحيث أن نسبة التغيير على المشهد الاجتماعي والتقني والاقتصادي والسياسي تتغير بسرعة ، يُتوقع من الناس التعامل مع التغيير بشكل يومي  لأن التكنولوجيا تنفجر في المشهد الحياتي يوميا .

وعند نهاية الألفية  وبالتأكيد نقصد الألفية الجديدة ، سيصير العمال أكثر قدرة على الحركة والتعامل مع التكنولوجيا الحديثة  وسرعة التغيير المتسارعة  وعولمة الأسواق.

لقد تغير عالم الأعمال اليوم أكثر من التغير الذي حصل منذ حدثت الثورة الصناعية . كما غيرت العولمة والتكنولوجيا كل شيء اعتدنا عليه  وأخذتنا إلى مستوى جديد من التعقيد ، ونسبة من التغيير ، والتواصل مع المحيط ، وسرعة في الانتقال والحركة .

لقد غير التواصل الاجتماعي والتمكين التقني علاقاتنا  إلى نماذج مشتركة جديدة و بدا اقتصاد السوق الحر والرأسمالية التقليدية أنهما في طريقهما للفشل وتغير العمل وعلاقاته للأبد .

يعمل الناس حاليا في مراكز تعتمد الاتصالات أكثر من المعامل ، يعملون في فرق افتراضية، وقد استحدثت الكثير من الأعمال والوظائف  ، يتم كل شيء على الشبكة العنكبوتية والكثير من الناس يعملون من منازلهم . لم يعد العمل طيلة الحياة موجودا والناس يتوقعون سلفا أنهم سيغيرون حياتهم الوظيفية عدة مرات . كما يتوقع من الناس تكريس مفهوم التعلم مدى الحياة في حياتهم . لن يكون هناك حاجة للمزيد من التشريعات العمالية  أو خطط التعويض المعاشي . كل الناس متصلون بالتكنولوجيا ، حيث يمتلك المستخدمون عقاراتهم التي يعملون منها ، ويأخذون التوازن في حياتهم على محمل الجد.  سيكون هناك تساوٍ في الحقوق والواجبات الوالدية  وستلعب شبكات التواصل الاجتماعي دورا هاما جدا في حياتهم ومجتمعاتهم  ، وسيغير الإيميل كل شيء تقريبا .

ومقابل هذا يحدث التراجع في العلاقة بين العامل ورب العمل بشكل ملحوظ لأن العلاقات في العمل تغيرت كثيرا عما كانت عليه من جيل مضى و تؤثر كثيرا على ما يسمى حاليا بالعقد النفسي .

ما هو العقد النفسي؟

وفقا لموسوعة ويكيبيديا  ، العقد النفسي مفهوم تم تطويره من قبل الباحث في شؤون المؤسسات دينيس روسو . ويمثل مجموعة المعتقدات المتبادلة والمفاهيم المدركة والالتزامات غير الرسمية  بين العامل ورب العمل. يحدد العقد النفسي آليات العلاقات وديناميتها  ويحدد التفاصيل العملية للعمل المنجز . العقد النفسي يختلف عن العقد العادي المكتوب  الذي يحدد في جزء كبير منه الواجبات والمسؤوليات بالشكل العام بين رب العمل والعامل .

يعكس العقد النفسي حقائق الوضع العام كما يدركها الفريقان  وقد يكون أكثر فاعلية وتأثيرا من العقد العادي  في تأثيره على تصرف العاملين من يوم لأخر . يملي العقد النفسي على العاملين ما يجب فعله حتى يصلون إلى ما يريدون من الغاية من العمل في تحقيق منافعهم ومتطلبات العمل .

إن مصطلح " العقد النفسي " أو " العقد العاطفي " يصف عملية الاتفاق والتوافق مع الآخر على ما يجب عليه فعله وتحقيق التوقعات المرتبط بالمسؤولية ناحية العمل  وإنجاز المطلوب. الناس مسؤولون عن الأعمال التي وافقوا على انجازها والتزموا  بتحقيق متطلبات المسؤولية المرتبط بالعمل و ربما يتوقعون الدخول في مناقشات حول تنفيذ العمل والمدد الزمنية والمصادر المختلفة والموازنة والغرض والهدف وطريقة التنفيذ .

هناك بعض المسؤوليات التي يتم الاتفاق على تنفيذها بشكل متضمن في وصف أعمال الأشخاص  أو عقود الاستخدام المختلفة . لكن يجب أن تقوم بمناقشة وافية للواجبات والمهام التي تختار أن تنفذها  للوصول إلى اتفاق مناسب أو عقد بينك وبين الشخص الأخر .

 

 

 

التغيير في العمل والحياة له تأثيرين إذ أنه يجلب الأخطار والفرص و المزايا والرزايا للعامل ورب العمل. يزداد العمال مرونة وقدرة على الحركة والتكيف فهم لا يلتزمون بالعمل مع نفس رب العمل حتى لو كان يحتاجهم كثيرا ولكنهم يبحثون عن عمل بديل متى شعروا بالحاجة لتغيير عملهم . لم يعد العمال يلتزمون بمدينة واحدة أو منطقة معينة أو بلد محدد للعمل فيه . لم تعد الجغرافية مهمة بالنسبة للعمال وفي المستقبل القريب ستصبح الجغرافية أقل أهمية .

في الماضي ، كانت الاتحادات التجارية هي العربة التي  تقل على متنها القوة العاملة . حاليا، التواصل عبر الانترنت والشبكات الاجتماعية الحديثة تمكن من زيادة وعي وتعبئة المجموعات البشرية  على مستوى التعقيد وميزان الفهم والبدء باستيعاب ما يجري .

اعتاد العمال الاعتماد على أرباب العمل في الوصول إلى التكنولوجيا  أما الآن فالأمر مختلف إذ أن معظم أرباب العمل يعتمدون على العمال في الوصول على التكنولوجيا وتطبيقاتها وانتشارها .

وكان العمال يعتمدون على رب العمل في زيادة معارفهم ومهاراتهم وقيمتهم في سوق العمل. حاليا يستطيع العمال التحكم بتطورهم  وتعلمهم وزيادة مهاراتهم الحياتية والعملية وتطوير إحساسهم بالرضى الذاتي والكفاءة والكفاية في العمل.

كان المدراء تاريخيا يركزون على المحافظة على الزبائن والتركيز على الاهتمام بهم . حاليا على المدراء أن يعيدوا التركيز على المحافظة على فريق العمل الجيد  والتركيز على الاهتمام به وتطوير مهاراته الفنية والإدارية .

لقد تكيّف الجيل الجديد من العمال مع حالة عدم توقع الحصول على عمل مدى الحياة  واعتاد على قبول التنوع والتغيير في حين تعود الجيل السابق على الروتين الرتيب والأمان الوظيفي والاجتماعي  كما اعتاد الدخول والوصول إلى التكنولوجيا الجديدة العامة جدا التي تساعدهم في تطوير أنفسهم  أكثر من  المؤسسة التي قد يعملون بها .

يحتاج القادة حاليا أن يديروا الأمور بطريقة مختلفة  للمحافظة على أفضل العمال والإداريين والفنيين لديهم  عبر تطوير أفضل العلاقات معهم وتحسين سمعة المدير بين عماله  وزبائنه وصانعي الرأي العام .

 

العنوان الأصلي للمقال:

Psychological Contract , Accelerating change in society and at work, Management Skills Courses , UK , 2017.

 

محمد عبد الكريم يوسف


التعليقات




5000