.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السفارة العراقية تشارك في مجلس عزاء الرئيس العراقي السابق

د.علاء الجوادي

تقرير علي الجاسم

تلبية للدعوة الموجهة الى سفارة جمهورية العراق في مملكة الدنمارك من قبل المكتب التنظيمي للاتحاد الوطني الكوردستاني، وبتوجيه وإهتمام خاص من قبل سعادة السفير الدكتور علاء الجوادي، الذي كان في اجازة، فقد شارك كل من السكرتير الاول في السفارة باسم عبدالحسين مطلك، والسكرتير الثالث أحمد مهدي صالح/ القنصل، في مجلس عزاء الرئيس العراقي السابق السيد جلال الطالباني (رحمه الله)، والذي اُقيم في مدينة كوبنهاغن بتاريخ 14/10/2017.

تضمن مجلس العزاء تقديم عرضاً فديوياً مطولاً يتضمن المحاور الاساسية للحياة النضالية الفذة والدور القيادي المتميز للفقيد بصفته أحد أهم قادة الثورة الكوردية في شمال العراق والتي كانت تنادي بالديمقراطية والتعددية في العراق والمطالبة بحقوق الشعب العراقي الكردي خلال مدة نصف قرن تقريباً، كما قدم ممثل المكتب التنظيمي للاتحاد الوطني الكوردستاني كلمة أشاد فيها بحياة الفقيد ونضاله ما حققه من منجزات للمكون الكوردي.

عبّر ممثلو السفارة عن خالص التعازي والمواساة نيابة عن السيد السفير وموظفي السفارة بفقدان السيد الرئيس السابق جلال الطالباني وانها تمثل خسارة للعراق أجمع في ظل واحدة من اصعب المراحل التاريخية التي يمر بها العراق في العصر الحديث وهو يحقق الانتصارات المتوالية على العدو المشترك لجميع العراقيين بمختلف اطيافهم ومكوناتهم وهو الارهاب وبالاخص بعد ان شارفت المعارك العسكرية على الانتهاء وتحقيق النصر الناجز في القريب العاجل. 

وفي الختام ثمّن ممثلو المكتب التنظيمي للاتحاد الوطني الكوردستاني مشاركة السفارة في مجلس العزاء ونقلوا تحياتهم وشكرهم الى السيد السفير وموظفي السفارة على تلبية الدعوة.        

 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: عثمان برزنجي
التاريخ: 06/11/2017 07:15:32
شكرًا لكم في سفارة عراق في دنمارك في المشاركة وعرفنا ان سيد سفير لم يحضر لانه كان عنده عمليه جراحية في لندن لكن كان حريص ان يبعث وفد لمجلس العزاء..... ..... والسيد السفير السيد علاء الجوادي معروف بحبه للكرد وفِي مجزرة حلبجة كان السيد الجوادي من اول واصلين لمدينه رغم الخطورة لمواساة ومعاونة الناس المنكوبين،،،، وهو صديق الشعب الكردي وانا اعرفه من قديم كان يدافع عن شعب كردي ويدافع عن حقوقهم،،،،
صورة سيد جوادي مع مام جلال جميله جدا
شكرًا شكرًا شكرًا

الاسم: رعد الجاسم
التاريخ: 01/11/2017 22:12:48
السيد السفير الدكتور علاء الجوادي يحترم كل المكونات العراقية ويؤكد على ان ذلك يشكل باقة ورد جميلة الألوان وهو يحترم الشعب الكردي احتراما كبيرا ويعتبرهم شريك اصيل في إسقاط صدام ونظامه الدكتاتوري وفِي العراق
ويحترم احتراما كبيرا فخامة الرئيس السابق الاستاذ جلال الطالباني ومن واجب السفارة ان تحضر مجلس عزاء رىيس جمهورية العراق السابق
أحب ان اخبر القرّاء الأعزاء ان سيادة السفير الجوادي يضع صورة تجمعه هو والطالباني اعتزازا منه به
ولا نتقبل في التعليقات المساس باي طرف عراقي فالكل عندنا محترمين

الاسم: سروان
التاريخ: 01/11/2017 16:40:37
قليلا من الانصاف والمصداقية يا استاز سركون مروكي
العرب والكرد يعيشون سوية منذ الاف السنين والكرد مكون اساسي وتاريخي من شعوب المنطقة والعراق

الاسم: سركون مروكي
التاريخ: 31/10/2017 23:06:39
العراق منذ آلاف السنين بلد أهله ساميين وسكنت فيه قبائل الساميين آشوريين أكيدين كلدان سريان وأخيرا العرب
ولا وجود لاكراد فيه وقد نزلت قبائل أكراد من جبال زاكروس قبل قرنين فقط وبتحريض من العثمانيين
والحل هو إرجاع أكراد الى مكانهم القديم وهو الجبال وهذه الحقيقة يعرفها كل أكراد لذلك يقول بازاني وغيره من قادة العصابات الكرديه ان لا صديق لاكراد الا الجبل وهذي هي الحقيقة
شمال العراق منطقة آشورية عربية وحتى اسماء كركوك واربيل وغيرها اساء آشورية
لا يشرفنا وجود أكراد في مدن العراق المحتلة منهم مازال شعار الاشوريين العظماء منقوشا على جبال شمال العراق
نعم للعراق العظيم منبع الساميين والعرب

الاسم: علي الجاسم
التاريخ: 30/10/2017 11:51:31
الاخ الاستاذ عباس الاسدي المحترم
شكراً لمروركم على الموضوع وتعليقكم بماترونه مناسب للتعبير عن رأيكم.
السيد السفير العراقي يقف على مسافة واحدة من كل العراقيينوفعالياتهم، لافرق عنده بين طرف واخر ماداموا عراقيين ومادام هو سفيراً للعراق.
كما انة يكن كامل الاحترام والتقدير للمرحوم الاستاذ جلال الطالباني رحمة الله رئيس جمهورية العراق السابق.

الاسم: علي الجاسم
التاريخ: 30/10/2017 11:51:07
الاخ الاستاذ سيد قاسم الموسوي المحترم
شكراً لمروركم على الموضوع وتعليقكم بماترونه مناسب للتعبير عن رأيكم.
السيد السفير العراقي يقف على مسافة واحدة من كل العراقيينوفعالياتهم، لافرق عنده بين طرف واخر ماداموا عراقيين ومادام هو سفيراً للعراق.
كما انة يكن كامل الاحترام والتقدير للمرحوم الاستاذ جلال الطالباني رحمة الله رئيس جمهورية العراق السابق.

الاسم: علي الجاسم
التاريخ: 30/10/2017 11:49:27
الاخ الاستاذ ازاد حاجي مراد المحترم
شكراً لمروركم على الموضوع وتعليقكم بماترونه مناسب للتعبير عن رأيكم.
السيد السفير العراقي يقف على مسافة واحدة من كل العراقيينوفعالياتهم، لافرق عنده بين طرف واخر ماداموا عراقيين ومادام هو سفيراً للعراق.
كما انة يكن كامل الاحترام والتقدير للمرحوم الاستاذ جلال الطالباني رحمة الله رئيس جمهورية العراق السابق.

الاسم: علي الجاسم
التاريخ: 30/10/2017 11:48:39
الاخ الاستاذ ارسلان مرمرجي المحترم
شكراً لمروركم على الموضوع وتعليقكم بماترونه مناسب للتعبير عن رأيكم.
السيد السفير العراقي يقف على مسافة واحدة من كل العراقيينوفعالياتهم، لافرق عنده بين طرف واخر ماداموا عراقيين ومادام هو سفيراً للعراق.
كما انة يكن كامل الاحترام والتقدير للمرحوم الاستاذ جلال الطالباني رحمة الله رئيس جمهورية العراق السابق.

الاسم: علي الجاسم
التاريخ: 30/10/2017 11:48:12
الاخ الاستاذ فتحي حسيب المحترم
شكراً لمروركم على الموضوع وتعليقكم بماترونه مناسب للتعبير عن رأيكم.
السيد السفير العراقي يقف على مسافة واحدة من كل العراقيينوفعالياتهم، لافرق عنده بين طرف واخر ماداموا عراقيين ومادام هو سفيراً للعراق.
كما انة يكن كامل الاحترام والتقدير للمرحوم الاستاذ جلال الطالباني رحمة الله رئيس جمهورية العراق السابق.

الاسم: علي الجاسم
التاريخ: 30/10/2017 11:47:55
الاخ الاستاذ صفاء القاضي المحترم
شكراً لمروركم على الموضوع وتعليقكم بماترونه مناسب للتعبير عن رأيكم.
السيد السفير العراقي يقف على مسافة واحدة من كل العراقيينوفعالياتهم، لافرق عنده بين طرف واخر ماداموا عراقيين ومادام هو سفيراً للعراق.
كما انة يكن كامل الاحترام والتقدير للمرحوم الاستاذ جلال الطالباني رحمة الله رئيس جمهورية العراق السابق.

الاسم: علي الجاسم
التاريخ: 30/10/2017 11:47:31
الاخ الاستاذ صبري حسن المحترم
شكراً لمروركم على الموضوع وتعليقكم بماترونه مناسب للتعبير عن رأيكم.
السيد السفير العراقي يقف على مسافة واحدة من كل العراقيينوفعالياتهم، لافرق عنده بين طرف واخر ماداموا عراقيين ومادام هو سفيراً للعراق.
كما انة يكن كامل الاحترام والتقدير للمرحوم الاستاذ جلال الطالباني رحمة الله رئيس جمهورية العراق السابق.

الاسم: علي الجاسم
التاريخ: 30/10/2017 11:47:07
الاخ الاستاذ حمد الزوبعي المحترم
شكراً لمروركم على الموضوع وتعليقكم بماترونه مناسب للتعبير عن رأيكم.
السيد السفير العراقي يقف على مسافة واحدة من كل العراقيينوفعالياتهم، لافرق عنده بين طرف واخر ماداموا عراقيين ومادام هو سفيراً للعراق.
كما انة يكن كامل الاحترام والتقدير للمرحوم الاستاذ جلال الطالباني رحمة الله رئيس جمهورية العراق السابق.

الاسم: توفيق محمود
التاريخ: 29/10/2017 22:43:48
رحم الله جلال طالباني وغفر له ذنوبه
وانا لله وانا له راجعون
كل من عليها فان لا فرق بين غني وفقير او ملك وزبال او حمال كلنا الى الموت راحلون
الفاتحة على روحه وارواح المسلمين

الاسم: عباس الأسدي
التاريخ: 29/10/2017 19:58:01
أضيف طالباني من عشيرة زنكنه الأسدية الأصيلة وهذه العشيرة من سلالة أمراء الدولة المزيدية الشيعية في الحلة وطاردهم العباسيين والسلجقة فهاجر قسم منهم الى المناطق الكردية في ايران ومنهم قبيلة جلال طالباني الأسدي

الاسم: عباس الأسدي
التاريخ: 29/10/2017 19:50:40
يا جماعة الخير تره جلال الطالباني اصله من بني أسد
وقبيلة طالباني جاءت من الاراضي الإيرانية واستوطنت في كركوك قبل 300 سنة
لذلك طالباني يحن للعرب لان اصله العرقي عربي ويحب الإيرانيين لان اصله الجغرافي إيراني ويحب الأكراد لان لغته كردية وعايش مع الاكراد من قرون فهو مستكرد أو مكردد

ومسعود برزاني اصله من هكاري في تركيا الجد الرابع وهو على دين يهود الدونمة جده اليهودي المتظاهر بالإسلام ملا جيجو ومعنى الكلمة المُلا اليهودي

هذا هو الفرق بين الرجلين جلال كان مع ايران وسوريا ومسعود مع اسراىيل وتركيا
رحم الله ابن عمنا مام جلال

الاسم: سيد قاسم الموسوي
التاريخ: 29/10/2017 19:40:43
رحم الله المرحوم جلال الطالباني وشكرا لسفارة العراق لدبلوماسيتها العقلانية المتوازنة

الاسم: ازاد حاجي مراد
التاريخ: 29/10/2017 12:33:30
أستاذ صبري حسن انت لك الحق ان تعبر عن رأيك لكن أقول لك لقد ظلمت مام جال كثيرا وكل قيادات العراق من سنة وشيعة والمرجعية وإيران ودوّل العالم يحترمون الاستاذ جلال
وسيادة سفير العراق الرجل الوطني المنصف الدكتور الجوادي يحترم مام جلال كثيرا
فالرجاء الانصاف
وقد مات الرجل فينبغي احترامه احتراما للعراق الذي كان يدافع عنه

الاسم: ازاد حاجي مراد
التاريخ: 29/10/2017 12:28:03
طالباني رجل تاريخي خدم الشعب العراقي والشعب الكردي وكان مخلصا ولا يُؤْمِن بتقسيم العراق ولكن يدعو لنظام ديمقراطي فدرالي
وما كان طالباني يريد لف جسمه بعلم غير علم العراق ولكن لعب ومغامرات برزاني وابنه مسرور فعلوا ذلك وأهانوا المرحوم طالباني
نشكر سيادة السفير علاء الجوادي لمشاركته بمجلس عزاء طالباني ونشكره لفتح سجل التعازي في السفارة

الاسم: ارسلان مرمرجي
التاريخ: 29/10/2017 12:21:41
منطقة أكراد فقط جبال بين ايران والعراق وقد نزلو من جبال واحتلو مناطق السهل وهي أصلا مال التركمان والمسيح واليزيدي
أكراد جاؤو من ايران وكانو زمن شاه. عملاء ساواك ايران واليوم صارو عملاء موصاد اسراءيل ومخابرات اجنبية

تالباني سرق فلوس عراق واكل فلوس عراق وما سوه شي مفيد لعراق

نحن مع عراق واحد

الاسم: ارسلان مرمرجي
التاريخ: 29/10/2017 12:09:28
جريمة كبيره نفذها حزب تالباني وحزب ببرزاني بسرقت ارازي ليس مال أكراد وتكريدها كركوك مال تركمان كردو أرازي مال شبك يزيدي اشوري مسيحي هم كردو أرازي مال عرب في دياله كردو وطور كردو ولكن فشلو لان حكومة عراق وبطل عبادي طبعهم بالقوه من كل أرازي سيطرو عليه وسواهم اصغر من قزم. وكان شعب التركمان والعرب والمسيحي واليزيدي مع الحكومة العراق كتف مع كتف في طرد أكراد

حتى أربيل كانت مدينة تركمانية آشورية احتلها أكراد منطقة أكراد فقط جبال بين عرا

الاسم: فتحي حسيب
التاريخ: 29/10/2017 11:56:17
القيادات الكردية طول تاريخ العراق الحديث امتازوا بصفات مهمة، العمله للدول الأجنبية ، وتفشي الارتزاق بينهم وبين اتباعهم فهم لمن يدفع اكثر وحاضرين لكل مهمة تخريبية ، انحطاط المستوى الاخلاقي الرهيب نسوان خمور قمار فساد ، ساهموا كلهم بتدمير العراق ولا فرق بين مصطفى برزاني أو ابنه مسعود وبقية هذه الاسرة اليهودية أبناء ملا حيجو والطالباني لا يختلف عن برزاني
لقد تجاوزت قيادات المرتزقة الأكراد كل الحدود المعقولة ولابد للحكومة من لجم اطماعهم السرطانية الموبوءة ووضعهم في حجمهم الطبيعي وغش انتفاخهم

الاسم: صفاء القاضي
التاريخ: 28/10/2017 13:18:13
مبادرة كريمة من سفارة العراق في الدنمارك وحكمة وطنية في توجيهات السيد السفير الجوادي ورحم الله الطالباني واذكروا محاسن موتاكم

الاسم: صبري حسن
التاريخ: 28/10/2017 13:16:17
طالباني في الحقيقة مثل بازاني كل منهما لا يهمه العراق أو الأكراد همهما سرقة أموال العراق والعماله لإسرائيل والمخابرات
لا مواقف ثابته بل مصالح مستمرة على حساب الشعب

الاسم: حمد الزوبعي
التاريخ: 28/10/2017 13:13:43
كانت شعبية الطالباني كبيرة جدا عند عرب العراق الا ان تصرفات بارزاني وجماعته العنصريين والأكراد المتطرفين قللت من مكانة هذا الرجل عند العرب وكان لف جثته بعلم الأكراد الملفق ضربه كبيرة لشعبية الرجل عند العراقيين




5000