..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أوراق حوار مزقتها سرف المدرعات وعقدتها شروط بغداد وأوهام مسعود.. فما هي النهاية؟

وفيق السامرائي

ليس من نهجنا الرد على أكاذيب التافهين المدفوعين من الغادر مسعود ووزير الدفاع المقال فسادا ولا خنجر..بقناة غبراء. حيث بدأ غدرهم بأكذوبة الانفال قبل سنين ضدنا. خسئوا. 
........
مناورة وجرأة وحكمة فريق طالباني ( بافل وآراس ولاهور) ورفاقهم ثوريو الاتحاد، واستجابة قادة وآمري بيشمرگة الاتحاد، حمت عشرات آلاف الأرواح، وجنبت مدن كركوك وأربيل ودهوك دمارا كبيرا، وعززت مشاعر الوحدة الوطنية، بدعم (غير) مباشر من حركة گوران والجماعة الإسلامية.. 
وفي الوقت الذي صعّدت الحكومة المركزية مطالبها بعد التطورات على طول ما سميت خطوط التماس وكركوك لتشمل الإشراف على أجهزة الأمن والاستخبارات والبيشمرگة، تقوم فرقة الرد السريع والحشد ببسط سلطة الدولة شمال غرب العراق بعد أن اكملت مهماتها في زمار المنطقة المهمة نفطيا وأمنيا وسياسيا عملا بإحكام السيطرة على المنفذ السوري. 
وجود أبو مهدي المهندس والعامري في أقصى الأمام على محاور كركوك يعكس عمق التنسيق ومدى الأهداف. 
ما يحدث قدم رؤية واضحة جدا لمرحلة ما بعد داعش أدت إلى تسريعها أوهام مسعود التي بنيت على حسابات خاطئة (كارثية) اعتمادا على معادلات نظرية بعضها كان من أشخاص منتفعين أميركان وفرنسيين ومحليين، وتصورات مستشارين ووزراء سابقين فاشلين.
الالتزام بشروط بغداد تعني تحول رئيس الإقليم ونازلا إلى موظفين إداريين لا مال ولا سلطة بأيديهم!
فهل من خيارات خلاص لمسعود؟ كلا، حتى (إذا) تعاطفت معه الادارة الأميركية صاحبة القرارات المضطربة. 
وهل ينقسم الإقليم إلى إثنين أم تحكم السليمانية (موحدة) في أربيل؟ كلاهما ممكن ومرجح.

وفيق السامرائي


التعليقات




5000