..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تحية إلى شباب العراق.. أنتم السلطة الأولى ومركز التأثير على القرار .. واليوم يوم تقديم التحية لكم.

وفيق السامرائي

كل وسائل الإعلام بموازناتها الضخمة لها تأثير معين على السياسة والأحداث، أما أنتم ورغم ما وقع عليكم من ظلم عدم التنعم بثروات بلدكم أصبحتم بوسائلكم الفردية وبرصيد من مصروفكم اليومي البسيط الأقوى والأشد تأثيرا على السياسة والأحداث.

أنتم من يجعل العالم والسياسيين والمسؤولين بمن فيهم طالبو الحكم يتفحصون ما تكتبون، فلذلك أنتم في النتيجة من يصنع السياسة فتنتقلون من معالجة معظلة الى أخرى. 
الذي ابتكر الفيسبوك شاب إبن العشرينات أحدث ثورة عظيمة حررنا فيها من الحاجة لصحيفة او أي وسيلة لها اشتراطات. 
شبابنا المتفاعلون والمعلقون بكل الأعمار من عمر الزهور إلى أعلى الأرقام بلا سقف أعلى أنتم قوة العراق الحقيقية. 
تحية المحبة من القلب والضمير والعقل لكم.

وفيق السامرائي


التعليقات

الاسم: د.عبد الجبار العبيدي
التاريخ: 19/10/2017 20:42:26
الوطن اليوم لا مسامحة منه للمنهزمين من محنته..وانا شخصيا ارى فيك من يعتمد عليه في وقت الشدة..ما دمت المحرك لكل من يريد ان يساهم بيقظة الوطن..انا شخصيا لا اعتقد ان احدا من زمرة الحكم اليوم يستطيع انقاذ الغريق..لان الكل مساهم في اغراقه ومحاولتة قتله ابديا..لان الكل أمتلأت جيوبه من سحت امواله الحرام..والكل غرق هو واولاده في مناصب الحكم..والكل يخشى المحاسبة القادمة حتما حسب نظرية الحق المطلق..
سيدي الكاتب المحترم
الحوادث جلل...والرجال صغار ..وازمتنا الحالية ، ان الاغلبيةجهلاء والنخبة جبناء..والرغبة في التفرد لا يصنع ثورةالاصلاح وانما الوعي الحقيقي لعملية التحريك التاريخي هو الذي يصنع التغيير..الحكام الطغاة مهمتهم ان يجعلوك فقيرا محتاجا لهم.. وان يجعلوا وعيك غائبا...؟فحذاري ممن لا اول لهم ...أنهم اعداؤك الحقيقيون..مع التقدير .
على المسئول العراقي ان يختار من هذه النماذج عونا له في الملمات..لأنهم خزائن التجربة على مر الزمن..




5000