.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مثلي لا يبايع مثله، صرخة المصلحين بوجه المفسدين.

احمد محمد الدراجي

    "مثلي لا يبايع مثله" منهج خطه الحسين بدمه الطاهر، ورسالة كتبها بحروف الإباء للإنسانية جمعاء، وسُلَّم نحو الحرية والعلياء، فهو "عليه السلام" لم يقل: أنا لا أبايع يزيد، وإنما قال: "مثلي لا يبايع مثله"، حتى يسد أبواب شخصنة القضية، ويقطع الطريق أمام من يريد أن يختزل التكليف بالحسين فقط، أو يحصره في زمن معين، فالحسين بمقولته تلك أسس لقاعدة حيَّة ممتدة على طول الخط مفادها: من يدعي أنه حسيني عاشورائي، فلا يبايع مثل يزيد، لا يبايع من يسير على نهج يزيد، نهج الفساد والظلم والقمع والتمييز والاستبداد وخنق الحريات...، فوفقاً للمنظور الحسيني أن من يختار ويبايع أهل الفساد والظلم فقد بايع يزيد، وقتل الحسين، لأن: "مثل الحسين لا يبايع مثل يزيد"، إن الوفاء والانتماء الحقيقي الصادق للحسين عليه السلام يكون بالتمسك بالمبادئ والقيم والأهداف التي اجتز رأسه في سبيلها، الوفاء للحسين عليه السلام بالسير على نهجه الإنساني الإصلاحي التضحوي في الوقوف في وجه الظلم والاستبداد والفساد، وعدم الركون إليه أو السكوت عنه، فضلاً عن مبايعته وتمكينه وتسليطه، فمثل الحسين لايبايع مثل يزيد الذي يمثل خط الظلم والفساد والقمع... يقول أحد العلماء المعاصرين: ((ولنكن صادقين في حب الحسين وجدّه الأمين ((عليهما وآلهما الصلاة والسلام والتكريم)) بالاتباع والعمل وفق وطبق الغاية والهدف الذي خرج لتحقيقه الحسين ((عليه السلام )) وضحّى من أجله بصحبه وعياله ونفسه ، إنه الإصلاح....))

احمد محمد الدراجي


التعليقات

الاسم: صالح الربيعي
التاريخ: 18/10/2017 05:19:27
وفقكم الله لنصرة الحق احسنتم النشر

الاسم: احمد
التاريخ: 16/10/2017 18:58:30
ان الحسين فكر وعقيدة نعم نبكي ونلطم على الحسين وفي نفس الوقت نتعلم من الحسين الاخلاق والقيم ونطبق ما يريد

الاسم: ابو ايات الصرخي
التاريخ: 16/10/2017 16:41:15
بسم الله الرحمن الرحيم
الله أكبر الله أكبر الله أكبر
اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وعجّل فرج آل بيت محمد





الامام الحسين هي منارقد تعلمنا منها كل شي فهو من رسم شعلة الدين وهو من اعطا المفهوم الصحيح للثورة الحقيقية بمفاهيم حقيقة وقعيه من السنة والقران وهي التشريع نعمل ظاهرا وباطنا بنهج الحسين علية السلام ومع الحسين والى الحسين قلبا وغالبا رسما وحكيا فكل خير نحن به هو من الحسين لكن مفهوم الحسين هو اكبر من لطم او المشي و التطبير او قيمة و لبس سواد لا يجب ان يعيش الحسين في اروحنا وسلوكنا وعملنا وعلاقتنا الانسانية ومعرفة الحسين الذي معرفة من نقلد بعلمه واثاره ودعوته الى الاسلام وتصاله بالقاعدة مباشره وتحملة مسئولية الناس و كل الناس بدون ان يقصى احد كل الملل فهو مسئوول عنهم المرجع نائب الامام ان الحسين قد وضع لنا خارطة طريق نسير عليها ونعرف من هو نائب الاامام وتابعة بعلمة واثارة وتضحاته ولا نلغي عقولنا بل نطبق خطوه بخطوه ما قاله الحسين عن من نتبع ومن هو اعلم الناس وكيف نعرفه كل شي موجود في واقعة الطف هي جامعة لكل شي تشريع وحكم وتقليد واخلاق وعزم وشجاعة وسيرة الصالحين وهي اساس بنا الانسان والمجتمعات دولى العدل المنتظرة بقيدة المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف فالتطبير هو ليس قضية الحسين الااساسية بل هي وحده من تلك الشعائر لكن مثلما قال السيد كل شي يصبح فيهي مفسده او ضر للشخص او مجتمع او مجموعة وتعين وترفع من هم ليسو اهل الحق هنا تدخل الحرمة حتى قول اذاوجدت مفسه ومضره فيها هي لا اشكل فيها يقول السيد لكن اذا كانت معونة الظالم وتشويهه الصورة الاسلام هنا تكون محرمة في وقتها لكن في حين اخر لها جواب وباب اخر لا نعمله فنحن نعتقد بكل شي يحي شعيرة الامام الحسين مثلا بعلم او محاظرة او ندوة تثقيفيه او دعم الشباب بمشروع رفع الشباب من الوقوع في الانحرفات الاخلاقية وعدم الانجراف مع التيارت الفاسده المفسة والحركات الضالة المظلة مثل اتباع ابن تيمية المدلسة وغيرهم من حملة افكار فاسدة نحن نعتقد كل شي يصلح الانسان ويجعلة على جادة الطريق بدون انحراف هو اتباع حقيقي للحسين لكن بتصال مع من يمثل الحسين وهذا لا يحدث بسكوت اهل الحق لا بل بجعل كل مشروع اصلاحي تحت ومن و منبع ثورة الامام الحسين فكلام في ثورة الحسين هو امر مستحيل مهما تكلمنا كربلاء بحر كربلاء جامعة كربلا هي تشريع قران نرجع له في كل حكم لا يسعنا ان نحصر ثورة الامام الحسين بسطور قليلة ونسال الله ان يوفقنا نسير ونعمل بنهج الحسين ونعمل كما عمل اصحاب الحسين عليهم السلام ومن الله التوفيق والتسديد ومنه العون على كل ما حل بناء اللهم انصرنا على القوم الكافرين اتباع ابن تيمية المدلسة الخوارج الزنادقه اللهم وحفظ حماة الدين لا سيما بقية الله في ارضه صاحب العصر والزامان انصره ونتصربه وظهره لنا وجعلنا من ناصريه وحفة يالملائكة وحفظ السيد المجاهد المحقق الصرخي الحسني بحق مظلوم كربلاء يالله يالله يالله


الاسم: محمد الخالدي
التاريخ: 16/10/2017 15:33:49
مثلي لايبايع مثله حيث لاتكافئ بين الايمان والكفروالنفاق وبين حب الدنيا والملذاب وحب الاخرة وبين الصلاح والاصلاح والفساد والانحراف بل بين الخير كله والشر كله فيزيد الشر كله والحسين الخير خير كله والمصالحة هو الامضاء والمشروعية للشر بالتسلط والتحكم والافساد وهذا يخالف منطق العدل الالهي وارسال الرسل ولايمكن ان يفعله ابن الرسالة الحسين بن علي عليه السلام

الاسم: الواسطي خالد
التاريخ: 15/10/2017 22:02:33
الحقيقة موجودة في كل زمان وكذلك الفتنة موجودة في كل زمان واشد الفتن الان هي اتباع وتقليد الجهلة الخونة الفاسدين الذين لايملكون العلم ولكن الاقلام الماجورة ووعاظ السلاطين والخونة المعممين هم من خدع الناس وحرفهم عن طريق الحق كما حرفوا الناس عن الامام الحسين وخير مصداق لذلك شبث ابن ربعي من اصحاب الامام علي عليه السلام كان يقاتل بني امية في معركة صفين والجمل والنهروان ثم دارت الايام ففي عاشوراء اصبح شبث ابن ربعي مع امية يقاتل الامام الحسين نتيجة شدة الفتن والشبهات وخلط الاوراق على الناس لكي لايميزوا الحق عن الباطل بل يروجوا للباطل وبكثرة وخير دليل القران الكريم حيث يقول ( واكثرهم للحق كا رهون )




5000