..... 
مقداد مسعود 
.
......
.....
مواضيع الساعة
ـــــــ
.
زكي رضا
.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


راهبةُ البصرة

د. عدنان الظاهر

( فارقت قريبةٌ لي الحياةَ أوائلَ عام 1957 وكانت في العشرين من عمرها وما زال سببُ وفاتها مجهولاً. أكملت الإبتدائية والمتوسطة في مدرسة للراهبات. ربّما، نعم ربّما تعرف صديقتها الأمينة السيدة حامدة الشيخلي سرَّ وأسباب تلك الوفاة فهل ستتكلم هذه السيدة إذا ما كانت ما زالت على قيد الحياة ؟)

قال البحتري :

لولا الحياءُ لزارني استعبارُ

وَلَزُرتُ قبرَكِ والحبيبُ يُزارُ

وقال المتنبي :

أحنُّ إلى الكأسِ التي شَرِبتْ بها

وأهوى لمثواها التُرابَ وما ضمّا

وأقولُ :

ضَرَبَتني سَهْماً مسموماً مريوشا

طاشَ وحطَّ يُفتّشُ عن جَسَدٍ يتخبّطُ مجروحا

يحملُ نقْشاً موشوما

مخضوباً بدماءِ بواكيرِ زغاريدِ العُرسِ المنحوسِ

حفرتهُ الأقدارُ بيانَ حِدادٍ أُمميّا

هلْ زاركِ قبلي زوّارُ

حبّوكِ وعانوا مثلي ما عانوا

ذَرَفوا دمعَ رصاصٍ مصهورٍ يغلي في عيني  

نَذَروا ياسَ الخِضرِ شموعا

عبروا فيها لضفافِ جنائنَ حورٍ قصوى

 هل سَمِعوا أجراسَ مدارسِ عيسى دَقّتْ

ضَرَبتْ صدرَ قتيلةِ أولِّ يومٍ في العُرْسِ  

ما فَكّرتِ بأخذِ الثأرِ ولا أربكتِ عبورَ الجسرِ

سَهمٌ منكِ تطوّرَ أرداني

عَكّرَ نورَ الدمعةِ في شُفرةِ كوّةِ أجفاني  

لوّحتُ لشمسِ غيابِكِ غَضّتْ طَرْفا

أطفأت الشمعةَ فوقَ ضريحِ " سِهامِ "

حَفرَت بالخنجرِ تمثالَ صليبيَ عَظْما

يا عيسى :

في قبرِكَ أُمّكَ " ماريّا "

عُدْها إنكَ تُحيي الموتى

خُذْني بَدَلاً منها

خُذني صيّرني نَعْشا

أدخلني ديماسَ قيامكَ حيّا

الصخرةُ فوقي لا تُغني لا تنطقُ حَرْفا

لا تقتلُ لا تُشفي

دَحْرِجها لتقومَ " سِهامُ "

كَفَناً يتحجّبُ في هالاتٍ من نورِ ...

كتبتْ باللونِ الأخضرِ لي في نومي :

[[ نفسي تغارُ عليكَ منّي

وتخشى مُقلتي نَظَري إليكا

إذا ما الليلُ جَنَّ ونام صَحبي

مشتْ نارُ التذكّرِ في عِظامي

سلامٌ أيها النائي سلامُ

وهل يُغني عن اللقيا سلامي ؟ ]]

 أحكمتُ الطوقَ لئلاّ يأتي ما لا يأتي

الدربُ الهشُّ ملاذُ الماشينَ عطاشى

يمشونَ وخلفَ البوّابةِ يمشي تابوتٌ مجهولُ البصمةِ والرقمِ

الغابةُ حمقى

قبرٌ لي فيها

أقطعها طقساً طقسا

أبحثُ عنها زَحْفا

قالوا ضاءتْ قوسا

قالوا تأتي صيفا

مرَّ النجمُ سقوطا

رشّتْ دربي دمعاً مدبوغا

لم يأتِ منها خبرٌ أو سهمُ !

كمْ عاماً مرَّ وكمْ فصلاً شتويّاً كمْ صيفا

أتعبتُ الممشى

أضناني ممشى أقدامي

ضلَّ الماشي فوقَ أخامصِ أقدامي

يتوكأُ حيناً

يتضاءلُ أنفاسا

دارَ الدولابُ الدمويُّ سريعاً

نَفَقتْ " كاهنةُ البصرةِ " مأساويّا

حبّتْ زَهَدتْ عَبَدتْ أشعارَ الحبِّ العُذري

خَتَمتْ " ديوانَ الولاّدةِ بنت المُستكفي "

حَفِظتْ ما قالوا من شعرٍ في " ليلى "

زارتْ مَنْ زارت سِرّا

قالتْ " ضوّاني نورٌ في عينكِ ربّانيّا "

أحرقني قنديلاً ناريّا

إشهدْ يا عيسى إيليّا

راهبةُ البصرةِ لم تعشقْ أحداً قَبْلا

تَرَكتني أحيا نصفاً ـ نصفا

رِمماً ورميمَ عظامٍ محروقاً مُسوّدا

تَرَكتْ في بطنِ البيتِ جَنينا

هلْ أنزفُ مثلَكَ يا عيسى

أمْ أبقى حيّاً أتنفسُ حُبّاً مصلوبا ؟

د. عدنان الظاهر


التعليقات

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 12/10/2017 12:03:41
يا عامري يا عامري يا خمرةالسفرجلِ ومشية العرنجلِ ..

إعتذاراتك بالطبع مقبولة لكنها لاتُغني ولا تُسمن من جوع ومسغبة فطلاّتك طلاّت رومبو تحت شُرفة جوليت أو جولي أو جوليّا فطُلَّ وأطلْ مكثك تحت شُرفات كافة عاشقات العالم ثم تعالَ لتقصَّ علينا ما كان يجري من تداعايات وردود أفعال شعراً وغناءً وجوقة الكومبارس حاضرة يقودها المايسترو ( أو الما يُسْتُر ) الفنان الكناني حمّودة حبيب الجميع مُطربهم ومُشجيهم مادحهم وشاتمهم لامزهم وشانئهم ... أهلاً بك عزيزنا سامي العامرية وأبي غريب سابفاً.
عدنان

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 12/10/2017 11:52:19
الجميل العزيز تحايا /

تقتلنا وفاة أعزّتنا فلك ولأهل الفقيدة الصبر والسلوان والبركة فيكم والصحة لكم والحياة لكم والخلود للخالدات والخالدين .
عدنان

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 12/10/2017 08:57:08
صديقي وأستاذي د. عدنان الظاهر
اعتارات بعدد الورود
اعذرني لتأخري في السؤال عن صحتكم......
تقبل عناق الرياحين والياسمين
على عناد الكناني!!!

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 12/10/2017 04:51:57
صباح الخير يا عامري يا عامري ويا سُكّري يا عنبي يا لهفتي يا شَغَفي ...
هل انتقلنا إلى مرحلة الدباغة وتجاوزنا حقب وعصور السمط والهلس والنتف و [[ التنف ]] أم ما زلنا نعيش العصر الحجري ؟
أين أنت با سامي وهل استكثرت علينا طلاّتك وحضورك وتحديك لمختار وسركال الكر والبلاء الذي تعرف ؟
في الأقل طمئنا على حالك وصحتك في حالات الحياد ومن دون تهديد ووعيد وزمجرة وبرق ورعد .
كن بخير ولا تُطلْ السكوت وإنْ كان من ذهب فإنه إنْ طال يصبح صفيحاً أي جينكو أو تَنَك ... حاشاك لأنك الذهب الإبريز والعسل المُصفّى .
عدنان

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 12/10/2017 00:39:40
صديقي وأستاذي د. عدنان الظاهر
اعتارات بعدد الورود
اعذرني لتأخري في السؤال عن صحتكم......
تقبل عناق الرياحين والياسمين
على عناد الكناني!!!

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 12/10/2017 00:26:59
صديقي وأستاذي د. عدنان الظاهر
اعتارات بعدد الورود
اعذرني لتأخري في السؤال عن صحتكم......
تقبل عناق الرياحين والياسمين
على عناد الكناني!!!

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 12/10/2017 00:25:23
صديقي وأستاذي د. عدنان الظاهر
اعتارات بعدد الورود
اعذرني لتأخري في السؤال عن صحتكم......
تقبل عناق الرياحين والياسمين
على عناد الكناني!!!

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 12/10/2017 00:16:21
عزيزي عدنان
عفواحصل سهو في ذكر اسم الفقيدة
الفقيدة هي فاتن الحناوي
أما حنان فهو اسم مطربة عربية غنت أغنيتها المعروفة ( يا سمك بني)
تعازينا القلبية برحيل الفنانة فاتن الحناوي شقيقة فنانة العرب( مطربة الأجيال) ميادة الحناوي./......
تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته وألهم ذويها الصبر والسلوان
متمنيا لك الصحة والعافية الدائمة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 11/10/2017 22:37:59
قبل أن أعلق عليك أرسل اليك بعضا من دباغتي الجلدية الأخيرة وليس لك فقثط وإنما لمنتوف الريش
حمودي الكناني
مع المحبة

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 11/10/2017 22:30:26
محبتناالكبيرة لكم فمنكم نتعلم
تحياتي ومحبتي

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 11/10/2017 18:14:58
مساء الخيرت أيها الحَسِن والحسين الجميل /
شكراً على هذه المعلومات التي تنضح كرماً وبّذخاً ..
أفرحتني أخبار العامري الذي لاذ أخيراً بالصمت أم أنَّ الصمت قد لاذ وعوّذَ به ؟
من الجهة الأخرى أحزنني خبر وفاة المرحومة شقيقة فنانة ورمز حلب وجمال الشهباء شهباء المتنبي وسيف الدولة الحمداني .
أفرح بكم وبسماع أخباركم فإنَّ المًُقامَ في الدنيا قليلُ كما قال المتنبي .
تسلم عزيزي وأنت وّلّدي ولستَ أخي .
تصبحون على خير
عدنان

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 11/10/2017 16:19:12
أخي عدنان سامي بخير ويسلم عليك
أما أخبار الفنانة الحلبية فهي بخير غير أن أختها حنان قدتوفيت أول أمس بسبب الفشل الكلوي.
وماذا عسى بمقدور فنانة أن تعمله
في زمن الإنفلات والتخبط والفوضى
العربي يقتل العربي والدمار في كل مكان. الأوطان تخرب
الزمن العربي الآن هو زمن الإنحطاط وغياب العقل
إنها الفتنة أخي عدنان
فلا تستغرب اذا انزوى الفنان أو صمت
وقديما قال الشاعر:
لقد أسمعتَ لو ناديت حيا*** ولكن لا حياة لمن تنادي
ولو نارا نفخت بها أضاءت *** ولكن كنت تنفخ في رماد
تحياتي

الاسم: عدنان الظاهر
التاريخ: 11/10/2017 15:05:41
شكراً جزيلاً عزيزي جميل برلين وما جاورها ومن جاورها ...
في الحقيقة ما كنت متيقناً من أمري أهذا البيت للبحتري أم لجرير ؟ ولما كنت أميل أكثر للشاعر البحتري نسبت البيت المقصود له لا نكاية بجرير ولكن لأني نشرت مقارنة بين قصيدة للبحتري وأخرى للمتنبي بيّنت فيها حقيقة الظلم الواقع على أبي الطيب بإتهامه بأنه يسرق من شعر البحتري ... لذا أشعر أني أقرب للبحتري مني لجرير صاحب المناكفات الشهيرة مع الفرزدق.
ما رأيك بالإستشهاد بهذا البيت في مستهل قصيدتي وبالبيت الآخر للمتنبي ؟
ما سبب اختفاء العامري سامي أو صمته الذي طال واستطال ؟
وما سبب سكوت الفنانة السورية الحلبية عمّا يجري في وطنها سوريا ؟
أشكرك وأرحب بك .
عدنان

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 11/10/2017 14:26:07
تحياتي للشاعر الثر د. عدنان الظاهر
استوقفني البيت الذي نسبته الى البحتري
في مستهل قصيدتك الجميلة وهو
لولا الحياء لهاجني استعبار
ولزرت قبرك والحبيب يزار
هو لجرير وليس للبحتري وهو من قصيدة طويلة يرثي بها زوجته
وتبلغ القصيدة 111 بيتا وفيها هجاء للفرزدق




5000