.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الجن

عقيل العبود

في عروقها كائن يختبئ،  الصورة، انفاس تجتاحها ملامح، غير قابلة للرسم. 
***
أقصى الزاوية، موجة تسكنها الحركة،  عيناها تماما، التصقتا خلف رموش مذعورة،  بقيت هكذا، كما شبح أمسك ذراعيه. 
*** الدعاء، تسمعه ينساب في مسامعها،  يسترق السمع الى استغاثاتها،  رويدا، رويدا، يسري في دمها،  ينساق خلف قوة ما،  لسانها، يتوقف.
***
المرأة تلك،  تلقنها، تحثها على المتابعة،  الذكر، طلاسم؛ لغة من تسبيحات، وأدعية. 
*** الشيخ ، يشعر بشئ ما، يهتز في عروقة،  دموعه انصعاق، يغزو كل كيانه،  كتاب الادعية، كأنه لم يعد قادرًا بعد لان يمسك به،  احس بالبكاء، الجلسة، كأنها احرزت الإستجابة.
*** أمسك كأسا من الماء، راح يقرأ سوراً من القران،  أصابعه راح يمررها، تلك القطرات صوبها  نحو رأسها،  شعرت بشئ ما،  صحوة برد، اعادت بعض انفاسها.
***
هنالك قبل ان ينتهي، مع نفسه،  راح يرتل، "قل أوحي الي انه استمع نَفَر من الجن" احست بشئ ما ينعطف نحوها، يحثها الى القئ،  عندئذ، الرجل، تعلم سراً، قرر ان لا يبوح به لأحد. 

عقيل العبود


التعليقات




5000