.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الصدقُ والكذبُ

عقيل العبود

في مكانٍ واحدٍ، 

الاولُ ينفرُ، 

يستفزهُ العناء، يغادر.  

الثاني،

َيبحثُ عن ذريعةٍ للبقاء. 

 

***

 

الغيمةُ المهاجرةُ، رقتها تغيبُ، 

الكلامُ، يفقدُ هيبته،

 يرتدي لبوساً آخراً؛

 يفترشُ أثوابَ الخديعةِ.. 

 

***

 

صلاةُ الصبحِ، فضاءٌ،

لِأجلِ محبته، 

الياسمين، اوراقهُ تنحني، 

الفراشاتُ تستنشقُ الرَّحيق. 

 

***

 

الزرقةُ البعيدةُ، 

اموَاجٌ يسكنُ قاعَهَا،

 بركانٌ هائلٌ. 

 

***

 

الشَّجَرَة ُ الداكنةُ،

الصبرُ علوها،

 يذرفُ الدموعَ.  

 

***

الابتسامةُ الملساءُ، 

قَبْلَ ان تنتشر،

أهدابُها تساقطت، 

مراسيمُ العزاءِ، تم الغاؤهَا.

 

***

صاحبي قرَّرَ ان يلوذَ بصمتِ كبريائه، 

لعلَّه عِنْدَ أغصانِ ذَلِكَ المكان، 

يلتقي.

 

***

 

المحيط، زحام،

 جميع انواع الطيور تأوي إِلَيْه، 

السَّحالي،

البعضُ منها يشبهُ الْبَشَر..

 

***

العصفورُ الذي عَاشَ معي منذُ زَمَان، 

زقزقاتهُ،

 ما زالت تَبحَثُ عن ملاذٍ بلا ضجيج.  

 

***

 

المحطاتُ البعيدةُ، بقيت تناشدُ أحزانِي، 

الوطنُ، رحلتهُ الاخيرة ينتابهَا الفراق، 

الغربةُ، حركةٌ دائمةٌ. 

 

 ***

 

 لكونه منارة تطل بأنوار أشعتها،

القلبُ، 

محبتهُ، اصابها الألَمْ،

 

***

الآخرون، ما زالَ أكثرُهُمْ،

حقائبَ أوراقهم، 

تحتاجُ الى تدقيقٍ . 

عقيل العبود


التعليقات




5000