..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الى الشعب الكردي مع التحية ..

عزيز الربيعي

انتم القدح المعلى والنغمة الباقية في قيثارة العراق شئتم أم أبيتم، تحزننا كثيرا ردود افعالكم بشأن مواقفنا الرافضة لانفصالكم عن بلدكم الام، بلد اضاف لكم قيمة دبلوماسية أمام دول العالم وإحضنتكم محافظاته حتى صار في كل واحدة منها حي يعرف بحي الاكراد لم يتجرأ أحد منا أن يغير إسمه حتى بعد مغادرتكم لهذه الاحياء. عندما نهاجم مسعود لا يعني إننا نهاجمكم، بل نحذركم من سلوكيات دكتاتورية جربنا مراراتها لسنوات طوال، حتى تهديدنا بالخيار العسكري لم يكن كرها بكم بل وسيلة ضغط منا لإعتزازنا بتأريخكم الذي اضاف للتأريخ العراقي رونقاً وجمالاً.
الطبقة السياسية الكردية بجميع خطواتها الرعناء لم تفكر في مصالحكم يوما ما، بل تحاول المتاجرة بقضيتكم كما تاجرت القيادات السنية بقضية ابناء جلدتها وانتهى بهم الامر ليكونوا نازحين في مخيمات لا تتوفر فيها ابسط مقومات العيش الحر الكريم.
السياسي الكردي الذي يطالب بمستحقات اضافية للإقليم لم يضع في حساباته رواتبكم ولا حتى خفض اسعار الوقود في مدنكم، بل يفكر في كيفية سرقتكم بطرق قانونية كما فعل بنا من يدعون كذباً الوصل بآل البيت (عليهم السلام).
لنكن شعباً واحداً بوجه مخططات التقسيم، واعلموا ان اسرائيل لم تكن يوما في تأريخها اللقيط طرفاً ضامناً لأحد.
الطبقة السياسية الكردية بجميع خطواتها الرعناء لم تفكر في مصالحكم يوما ما، بل تحاول المتاجرة بقضيتكم كما تاجرت القيادات السنية بقضية ابناء جلدتها وانتهى بهم الامر ليكونوا نازحين في مخيمات لا تتوفر فيها ابسط مقومات العيش الحر الكريم. السياسي الكردي الذي يطالب بمستحقات اضافية للإقليم لم يضع في حساباته رواتبكم ولا حتى خفض اسعار الوقود في مدنكم، بل يفكر في كيفية سرقتكم بطرق قانونية كما فعل بنا من يدعون كذباً الوصل بآل البيت (عليهم السلام). لنكن شعباً واحداً بوجه مخططات التقسيم، واعلموا ان اسرائيل لم تكن يوما في تأريخها اللقيط طرفاً ضامناً لأحد.

عزيز الربيعي


التعليقات

الاسم: لقمان البرزنجي
التاريخ: 29/07/2019 20:20:26

الی کان من الاجدر بک انت تعنون عمودک ( الی اخوة الکرد في العراق) کون المقال کتبت بنفس عروبي شوڤيني ثم عراقي. عندما تقول ( الی الشعب الکردي.مع التحية ) اذن انت تعترف ان الکرد شعب و ليست اقلية دخيلة علی العراق اذن انت تعترف بوجود تعريفة و مقومات الشعب عند الشعب الکردستاني ارض لغة حضارة و حدود جغرافي ، اذا لم تطلع علی تاريخ الشعب الکردستاني اذهب واقراء التاريخ بالتمعن واقراء مقومات الشعب اذهب راجع القواميس السياسية. العراق دخل الی نفق ديني عقائدي اذهب و اکتب عن اللذين منحوا الجناسي العراقيين للمعممين الايرانيين و المستولين علی اراضي شاسعة من النجف الاشرف و الکربلاء المقدسة هذين المدينيتين يعيشان خارج منظومة السلطة العراقية و اکتب عن من الدي يحکم العراق و لماذا الاکراد يريدون الانفصال ؟ السبب معروف الکرد لايريدون ان تحکمهم عملاء دولة اخری يريدون ان يکونوا اسياد انفسهم . انظر الی حالة العرب السنة لم يبقی محافظة سنية الا و هي مدمرة و مهجورة و جائعة و متشردة ، عندک مواد خامە کثيرە ، اکتب عنهم بعدين تفرغ للکرد . مع تحياتي
الکاتب والصحفي
لقمان البرزنجي
عضو الاتحاد الدولي لصحافة و عضو ا لمجموعة الاورپية لصحفي بلا حدود
مدينة کولن .. المانيا

الاسم: سرفراز
التاريخ: 25/03/2018 22:08:48
من السطر الأول فهمت بأن المقال نیة مصبوغة بالألوان .. تقول شئتم أم أبیتم !! أي دیمقراطیة عظیمة !! حتی وان أبینا !! السطر الثاني ذکرت کلمة الأنفصال !! وهي لا تشملنا أصلا کان علیک أن تقول الأستقلال ..لأننا لم نکن جزء العراق حتی ننفصل عنە ..التقسیم في سایکسپیکو ضمنا الی العراق دون أن یسألنا .. کما قسم الدول العربیة وفق مصالح الدول الکبیرة بالضبط کما تقول شئنا أو أبینا .. أما باقي المقال فصار سیاسیا ولا یهمني لأني لا أنتمي لأي حزب لأدافع عن هذا أو ذاک ..أنا أدافع عن أمتي الکوردیة في جمیع الأجزاء.. ولاتنسی رغم فشلنا في الأستقلال الا ان ٩٣% من الشعب صوت لها وسیصوتون مستقبلا ان سنحت الظروف .




5000