.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الطفل الرضيع

عقيل العبود

لا يتكلم عبد الله بَعْد.  

فهو عن النطق بعيد،

لكنه في سره،

يفهم في الترحال، 

وفي الصيف،

وفي الحر الشديد.

 

***   

يريد ان يقول كلاماً، كان، 

ولم يزل،

لعله من 

حنانها، أمه،

التي في حضنها المهد،   

يرتشف الحب المديد. 

 

***

وجع في كربلاء،  

وألطف، أوتاده، عطش يمزقها،

وهنالك في الصحراء، 

يزيد، ثم حرملة، يمسك السهم،

يخطط في طعن الشهيد. 

 

***

 

الرباب كما ام موسى،

 في حينها وقف السد على،

تابوته، ينتابه قلق شديد، 

 

***

عند رموش النهر، سهم، 

والصرخات تتبعها،

في الذروة، ام الرضيع،

والمشهد في روعه جلل عتيد.

 

***

 

عبد الله يلفه وجع صديد،

عطش مع الوطيس لا يُطاق شديد، 

الرباب امرأة صبرها، تم حزّه 

من الوريد الى الوريد.  

 

*** 

ايها السبط الذي من دمه

ولد الشهيد،

أيها الند الذي من عطره،  

 الورد يرتشف الحب الجديد.  

  

 

عقيل العبود


التعليقات




5000