..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أقوال من أجل الموصل في محنتها ومستقبلها - 13

حسن ميسر صالح الامين

أقوال من أجل الموصل في محنتها ومستقبلها - 13
علمٌ رفراف من أعلام بلدي العراق ومفخرة أخرى من مفاخر الموصل العزيزة وغصن باسق وارف الظلال كثيف الثمر لشجرة دائمة العطاء أصلها ثابت في الموصل الحدباء وفرعها ممتد ليجوب محافظات العراق ودول العالم ، شخصية إنسانية بكل معانيها وقامة علمية رصينة وعملية جادة في كل عطائها وإنجازاتها وما قدمت لعلمها وبلدها وأهلها ، تمتاز بدماثة الخلق الرفيع والعلم الرصين والتواضع الحميد والفطنة والكياسة والقول السديد ، صاحب هذه الشخصية رجل هادئ الطبع صبور حليم ، إرتسم عطاؤه الثر لسنوات عديدة وأزمنة مديدة وتعدى نطاق المألوف لينفرد بالامتياز فكان كالثريا من النجوم  المتجمعة والمتلألئة والتي تسطع بضيائها في سماء الموصل والعراق والعالم ، وغدا بإنجازاته العديدة معلمًا يُشار إليه بالبنان ، شخصية تحمل القواعد السليمة لأكثر من ثلاث لغات عالمية ناطق بها بكل سلاسة ويسر ومُطلعٌ على قواعدها وأصول لغتها وخبايا لهجتها وهي (الإنكليزية والفرنسية والروسية) ، مَثّلَ الموصل وأهلها خير تمثيل في أكثر من محفل وحضور في مناسبات رسمية وعلى مستويات عليا ، عالمٌ فذٌ ضليع عاملٌ باختصاصٍ نادرٍ فريد ، مُترجم مُحلّف وخبير قضائي ومخوّل في الترجمة باللغتين الفرنسية والانكليزية ، مجاز من مجلس القضاء الأعلى ومعتمد لدى رئاسة محكمة استئناف نينوى الاتحادية ، أنه خبير الترجمة الدكتور (حسيب الياس مجيد حديد) ، من مواليد الموصل عام ( 1950) ، درس وأكمل جميع المراحل الدراسية في مدارس الموصل ، وحصل على شهادة البكالوريوس في اللغة الإنكليزية من كلية الآداب ، جامعة  الموصل عام (1972) ، ثم شهادة الدبلوم العالي (مهني) في التربية وطرق التدريس من كلية التربية ، جامعة  بغداد عام (1973) ، أعقبها بشهادة ميتريز للأدب المقارن (انكليزي-أمريكي) من كلية الآداب واللغات من جامعة (بواتييه) في فرنسا عام (1980) ، وتلاها بشهادة الدبلوم العالي في الدراسات المعمقة في الأدب المقارن (انكليزي - فرنسي) من كلية  الآداب جامعة (فرانسوا رابليه) في فرنسا عام (1981) ، وختم قلادة الشهادات العلمية وتَوَّجَهَا بشهادة الدكتوراه في الأدب المقارن (دراسات انكليزية باللغة الفرنسية) من كلية الآداب واللغات في (بواتييه) في فرنسا عام (1985) ، ومنح لقب خبير الترجمة في حفل تكريمي من مركز دراسات الموصل في (15 نيسان 2013) .
مارس التدريس في أقسام كلية الآداب (الترجمة ، اللغة الفرنسية ، اللغة الإنكليزية) بجامعة الموصل بالإضافة إلى تدريس اللغة الفرنسية في كلية (الحدباء الجامعة) وكذلك تدريس النصوص القانونية (باللغة الانكليزية) لطلبة الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه) في كلية الحقوق ، وتدريس مادة النصوص القديمة باللغة الانكليزية لطلبة الدراسات العليا في (كلية الآثار) في الموصل ، قام بإلقاء محاضرات باللغة الفرنسية على عدد من اساتذة كلية الصيدلة واساتذة المعهد التقني في الموصل عام (1987) ، وألقى محاضرات في (الترجمة والتعريب) وكذلك محاضرات في (طرق ومباديء الترجمة) على طلبة الدراسات الأولية والعليا في قسم اللغة الفرنسية في جامعة (حلب) السورية عام (2009) ، علاوةً على تكليفه بصفة رسمية لتولي مهمة القيام بالترجمة الفورية للوفود وللأساتذة الزائرين من مختلف دول العالم إلى جامعة الموصل وإلى كليات (القانون والآداب والصيدلة) فيها وكذلك لوفود وزوار مهرجانات الربيع لسنوات متتالية ، ساهم وبحضور لافت ومميز في إنعقاد عدة حلقات دراسية حول الترجمة الأدبية والقانونية والترجمة الإلية والترجمة الشعرية والفورية منها .
تدرج في حياته الوظيفية من ( مساعد باحث ، أستاذ مساعد ، معاون عميد كلية الآداب للفترة من (1987- 1988) ، مقرر قسم اللغة الفرنسية لأكثر من عشر سنوات ، رئيس قسم اللغة الفرنسية من (2003 - 2005) ثم استاذ في قسم اللغة الفرنسية ومحاضر مادة الرواية البريطانية لطلبة الماجستير في قسم اللغة الانكليزية في كلية الآداب ومحاضر في كلية الحقوق وكلية الاثار لطلبة الماجستير والدكتوراه حصراً ولسنوات عديدة .
تولى رئاسة وعضوية العديد من اللجان منها (رئيس ثم عضو في لجنة الدراسات العليا في قسم اللغة الفرنسية ، عضو اللجنة العلمية في قسم اللغة الفرنسية ، عضو لجنة اختبار صلاحية التدريس للتخصصات الإنسانية ، عضو لجنة الترقيات العلمية في كلية الآداب / جامعة الموصل ، عضو الهيئة  الاستشارية في مجلة المأمون (مجلة فصلية للدراسات تصدر عن دار المأمون للترجمة والنشر) التابعة لوزارة الثقافة ، عضو جمعية المترجمين العراقيين بدرجة خبير ، عضو الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب ، عضو الاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية في جامعة الدول العربية) .
نال العديد من الشهادات التقديرية لمشاركاته الفاعلة في المواسم الثقافية وحصل على أكثر من (50) كتاب شكر وتقدير من مختلف دوائر الدولة تقديرًا لجهوده المتميزة .
له حضور متميز وملحوظ خارج العراق من خلال مشاركاته بالدورات ذات العلاقة باختصاصه منها (دورة مكثفة باللغة الانكليزية وآدابها في جامعة لندن عام (1975) ، دورة باللغة الفرنسية وآدابها في جامعة (بيزانسون) في فرنسا عام (1986) ، دورة باللغة الفرنسية وآدابها في جامعة (كرينوبل) في فرنسا عام (1988) ، دورة باللغة الفرنسية وآدابها في جامعة (بيزانسون) في فرنسا عام (1998) ، دورة في الحرم الفرانكفوني في جامعة حلب (الجمهورية العربية السورية) عام (2009) ، دورة تدريبية في (CAVILAM) خلال شهر تموز عام (2009) في مدينة (فيشي) في  فرنسا (Vichy-France) ، دورة تدريبية في الحرم الفرانكوفوني (المركز الرقمي للفرانكوفونية) في جامعة (حلب) عام (2011)  .
كتب ونشر العديد من البحوث العلمية وباللغتين الإنكليزية والفرنسية في مجلة آداب الرافدين  منذ عام (1987 ولحد الآن ) منها (التحليل الوظيفي للحكاية) - مشترك عام (1987) ، تأثير (تي . أي لورنس) على (اندريه مالرو) عام (1988) ، العناصر الشرقية في حكايات (فولتير) - مشترك عام (1988) ، الهجاء في رحلات (جوليفير) لسويفت و(ميكر وميغاس) لفولتير عام (1992) ، عناصر رواية الشطار في جيل (بلاس) للوساج و(جوزيف اندروز) لفيلدينغ عام (1993) ،  العناصر المكونة للنمطين الملحمي والروائي عام (1991) ، اثر (ديفيد كوبر فيلد) لديكنز على (البتي شوز) لدودييه عام (1997) ، علاوةً على ترجمته النصوص التالية وغير المنشورة لحد الآن وهي (عناصر رواية المغامرات في جزيرة الكنز ل ر . ل .ستيفنسن) ،  والجزيرة الغامضة ل جول فيرن ، اللاأبالية في رواية الغريب لآلبير كامي ،  مفهوم الصورة في شعر ابولينير ،  الاخطاء وتقييم الترجمة ، مفهوم الطبيعة في شعر (بودلير ووردزوورث) ، استخدام القناع في (الاحمر والاسود) لستندال ، وكذلك (اعمدة الحكمة السبعة) لتوماس ادوارد لورنس) .
أشرف على رسائل طلبة الدراسات العليا لنيل شهادة الماجستير في الأدب الفرنسي والترجمة  لعدد (12) طالب وطالبة وكذلك الاشراف على اطاريح الدكتوراه في الادب الانكليزي ، وعضوًا في أكثر من (50) لجنة مناقشة لرسائل الماجستير والدكتوراه باللغات العربية والإنكليزية والفرنسية في كل من الجامعة المستنصرية وجامعة بغداد وجامعة كويا ( كويسنجق في السليمانية) وجامعة الموصل .  
قام بتأليف العديد من الكتب المنهجية في تخصص الترجمة والتي نشرت عن دور نشر عراقية وعربية وعالمية ، فعن دار ابن الأثير للطباعة والنشر التابع لجامعة الموصل صدرت كل من الكتب التالية ( مبادئ الترجمة من الفرنسية إلى العربية وبالعكس عام (1988) تأليف مشترك  ، منهجية البحث العلمي عام (2007) تأليف مشترك مع البرفسور الدكتور ماتيو كيدير (استاذ بجامعة ليون الثانية في فرنسا ومدير مركز الابحاث اللغوية في باريس ومستشار الوزير في الحكومة الفرنسية) ، مدخل الى الترجمة - كتاب منهجي لطلبة الصف الثالث عام (2014) تأليف مشترك ، كتاب الترجمة المعاصرة للصف الرابع مشترك مع اثنين من اساتذة قسم اللغة الفرنسية عام  ( 2017) ، قواعد اللغة الاكدية للكاتب دانييل بودي باللغة الفرنسية قيد الترجمة بالاشتراك مع الاستاذ خالد سالم اسماعيل/ استاذ اللغة المسمارية في جامعة الموصل في حزيران عام (2009) .
ونشرت (دار الكتب العلمية للطباعة والنشر في بيروت) الكتب التالية (مباديء الترجمة التعليمية لطلبة قسم اللغة الفرنسية عام (2013) ، لورنس العرب بين الحقيقة والخيال عام (2013) ، قواعد اللغة الانكليزية عام (2016) ، قواعد اللغة الفرنسية عام (2016) ، اصول الترجمة عام (2013) ، أصول الترجمة دراسات في فن الترجمة بأنواعها كافة عام (2013) ، دراسات في حضارة وادي الرافدين عام (2013) ، دراسات في النقد الادبي عام (2013) ، الترجمة الصحفية عام (2013) ، الترجمة الاعلانية عام (2012) ، الملكية الفكرية في عالم اليوم عام (2012) ، الترجمة القانونية عام (2014) ، اهداف التعليم العالي- مشترك مع الاستاذ الدكتور مزاحم الخياط رئيس جامعة نينوى (قيد الطباعة) عام (2015) ، صحة البشرة (قيد الطباعة) عام (2015) .
بالإضافة إلى كتاب منهجية البحث العلمي - طبعة ثانية والمنشور عن الدار العصرية للطباعة والنشر في بيروت عام (2011) .
وله العديد من الكتب المترجمة والمنشور عن دار المأمون في بغداد منها (الاعلان والترجمة عام (2011) ، الترجمة الفورية في المؤتمرات عام (2011) ، 
ونشر بيت الحكمة في بغداد كل من الكتب التالية (الترجمة المعاصرة (بحوث وتطبيقات) عام (2010) ، دراسات في الترجمة القانونية عام (2012) ، ترجمة الخطاب السياسي عام (2012) ، الترجمة الدبلوماسية عام (2014) ، الترجمة والتواصل الثقافي عام (2015) ، الترجمة والعولمة (قيد الطباعة) ، 
وقام بترجمة كتاب (نصوص غير منشورة) من مملكة لارسا في العصر البابلي القديم من اللغة العربية الى اللغة الانكليزية لحساب (مؤسسة نابو للطباعة والنشر في لندن - المملكة المتحدة عام ( 2010) .
وقام بأعمال الترجمة القانونية و الأدبية والإعلانية للعديد من النصوص ولأكثر من (65) نصًا ادبيًا والتي تتناول كل مشكلات الترجمة الأدبية والجودة والصياغة وتأويل المعنى والسرية في اعمال الترجمة والجانب الأخلاقي فيها ومبادئ العولمة والترجمة الدلالية والنصية وعن اختلاف الانظمة القانونية في العالم وترجمة المصطلح القانوني وامكانية ترجمة الخطاب القانوني وعن النمو السكاني وعن الترجمة الفورية وصعوباتها في كشف آليات فهم الخطاب ونقله والامانة المعلوماتية وعامل الزمن وكذلك جوانب عن الترجمة الاعلانية  والاستراتيجيات الاعلانية والترجمة الاستراتيجية والتأويلية وعن الترجمة الآلية والمشكلات التي تثيرها وأخرى عن برنامج التدريب على الترجمة واستعمال الاجهزة الحديثة ، بالإضافة إلى ترجمة الخطاب السياسي وتوظيف الاستعارة في الخطاب السياسي ومفهومها وادراج السمة الذاتية فيه وعن الترجمة الصحفية وأدواتها ومنهجيتها واخرى عن مهنة الصحفي والمترجم والترابط بينهما في ترجمة النصوص الصحفية وترجمة العناوين الصحفية وكذلك العديد من النصوص المترجمة عن الزمن ومفهومه والطبيعة وخصائصها وعن شخصيات أنكليزية وفرنسية تركت في طيات كتب التاريخ الكثير من الروايات والقصص وهناك العديد من المقالات والمقالات المترجمة من اللغة الفرنسية إلى العربية ومن اللغة الانكليزية إلى العربية والمنشورة في المجلات والصحف المحلية (الجامعة ، حرس الوطن ، الحدباء ، اضاءات موصلية ، موصليات ، مناهل جامعية ، مجلة المأمون ‏، وهنالك عشرات المقالات والمقالات المترجمة في طريقها للنشر  ولا يزال  العطاء مستمرًا ومعينًا لا ينضب إن شاء الله .
ولم يشرع بالرحيل عنها رغم كثرة المغريات من العروض التي قُدمت له من أكثر من جامعة عالمية ومؤسسات ومعاهد علمية وتعليمية مرموقة ومعروفة على مستوى العالم ، واجرت معه العديد من القنوات الفضائية ( العراقية والعربية والعالمية) لقاءات وحوارات تلفزيونية وآخرها كان بعد معارك التحرير على قناة الميادين الفضائية والتلفزيون الأردني وقناة الموصلية العراقية ، وسبق له وأن أجرى مقابلة في بيته وعلى الأثير مباشرةً مع (راديو فرنسا الثقافة - Radio France Culture) وكان معه على الهواء الدكتور (بسام بركة) رئيس جمعية المترجمين العرب والبرفسور الفرنسي (الدكتور ماتيو كيدير) (مستشار الوزارة الفرنسية) للحديث عن عمل المترجم ومسؤوليته ابان فترة الاحتلال والتي إستغرقت زهاء (55) دقيقة ، وكانت المقابلة باللغة الفرنسية كون الإذاعة موجهة للجمهور الفرنسي ومتوفرة على رابط إذاعة راديو فرنسا الثقافة على الأنترنيت .
ورغم ظروف الموصل الأخيرة وكثرة ما اصابها من أحداثٍ جسام ، آثر البقاء فيها رغم كل مخاطر البقاء والظروف القاسية وخصوصًا ما شهدته في حزيران (2014) وما تلاه ، تعلقًا بها وبحبها فلم يغادر أرضها حتى لساعات معدودات ولم يكن ضمن قوافل النازحين أو المهجرين منها فأنزوى في داره ليراقب الأحداث التي أطبقت على الأنفاس كمدًا وجثمت على القلوب حسرةً والمًا وحزنًا ويتطلع لرحيل تلكم الظروف البائسة بأقرب وقت وبأقل الخسائر والمتمثل بزوال الدواعش الانجاس الذين جاسوا في الديار فاكثروا فيها الفساد والقتل والتدمير ، كتب لي على الخاص ذات مرة وموج المنايا حولها متلاطم ليخبرني بكلماتٍ مختصرات عن مجريات الأمور داخل الموصل وقال نصًا (نحن بقينا وعشنا هذه الفترة المظلمة بيقيننا وبكل جوارحنا ، فهي فترة تعجز الكلمات عن وصف ظلمها وتعاستها وبؤسها والتفاصيل لها بداية وليس لها نهاية ، إن المطابخ الغربية التي حضّرت لهذه الطبخة قد هيأت لفترة مابعد هذا الحدث الجلل ، الصورة ضبابية وغير واضحة لحد الان ومستقبل الموصل غامض ، الكل عيونها شاخصة على الموصل ، وحصة من ستكون ، فقط الطهاة يعرفون ، خاصة وان المنطقة تعيش في خريف عمرها) . 
فأخترت مقولته كما في الصورة أدناه وهي عبارة عن فقرة مجتزأة من تعليقه اعلاه ضمن نقاش مطول أدلى به على الخاص كرأي سديد حول خريطة الطريق والمبادئ العامة لإدارة محافظة نينوى بعد التحرير والمنشورة على صفحتي الفيسبوكية بتاريخ (20/آيار/2017) والذي تناولنا فيه الحديث والنقاش في عدة أمور جوهرية واضاف لمساته التنويرية وأعطى توجيهاته القيمة ، وختم حديثه بالقول (إن الروح الموصلية الشريفة لا يهدأ لها بال الا بعد أن تنجلي هذه الغمًة وتعود الموصل الى أهلها الحقيقيين).  
والتي أراها ترتقي لما قاله الحكماء وهي لسان حال كل المحبين للموصل وأهلها والبارين لها صدقًا وقولًا وعملا ، فهي الوصف البليغ والمناسب لكل ما جرى للموصل وأهلها خاصة على ضوء التطورات الأخيرة الجارية على واقع الأرض والمتمثلة بالإتفاقات والإنسحابات والتي أكدت للجميع أنها طبخة كبرى جرى الإعداد لها مسبقًا ، أضعها أمامكم سادتي الأفاضل وأتمنى أن تروق لكم وتأخذ استحقاقها في مشاركاتكم وإبداء رأيكم السديد بخصوصها ولتكون مقولةً ثابتة وشهادةً رصينة صدرت من حكيم موصلي وعالم رصين يتمتع بقلبٍ يُكنُ كل مشاعر الانتماء والإخلاص والوفاء والشعور الصادق والنبيل على الدوام  ولتكون حكمةً ثابتة وشهادة رصينة ومقولة حق صدرت في زمنٍ جائر ولى مدبرًا ونسال الله ان لا يعود ولا يتكرر ، وأود أن أشير إلى أنني في الوقت الذي أشكر فيه عاليًا الشخصيات الكرام من أصحاب المقولات المنشورة أو التي سوف تنشر لاحقًا والذين تزينت صفحتي المتواضعة وهي تحمل أسماءهم وسيرهم البهية وفكرهم النير ، وأشكر كذلك جميع السادة المتابعين والمعلقين الكرام وخاصة أولي التفاعل المتميز والحضور المتواصل والمتابعة المستمرة ، أود أن اؤكد للجميع ما سبق ان أشرت إليه سابقًا في أكثر من مرة إلى أنني وفي بحر ما أنشر من مقولات عن شخصيات موصلية وعراقية وعربية ، وددت بها التأكيد على مقولاتهم وتثبيتها كشهادة للتاريخ بحقهم وإظهارها وتوسعة نشرها والتي أطمح من الجميع من خلال ما أنشر منها تباعًا على التركيز على المقولة واتخاذها عنوان عريض للنقاش وصب الاهتمام حول مضمونها وإبداء الرأي والإضافات حولها وهذه هي الغاية المرجوة من سلسلة الأقوال من أجل الموصل في محنتها ومستقبلها ، شاكرًا تفضلكم ومتمنيًا للجميع دوام التوفيق والسداد ، وتقبلوا وافر الاحترام والتقدير.
حسن ميسر صالح الأمين                            7/9/2017

 

والمقولة هي : 

إن المطابخ الغربية التي حضّرت لهذه الطبخة قد هيأت لفترة مابعد هذا الحدث الجلل ، الصورة ضبابية وغير واضحة لحد الان ومستقبل الموصل غامض ، الكل عيونها شاخصة على الموصل ، وحصة من ستكون ، فقط الطهاة يعرفون .

   الدكتور 

حسيب الياس حديد 

لمتابعة الموضوع على الفيس بوك

 

والرابط على الفيس بوك هو :

 

حسن ميسر صالح الامين


التعليقات

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 23:37:17
السادة الكرام :
يسرني نقل التعقيب الذي أدلى به الدكتور الفاضل حسيب حديد على تعليق الاستاذ غانم العناز على صفحتنا الفيسبوكية :
الشكر والتقدير والاحترام للاخ الاستاذ الفاضل غانم العناز الانسان الموصلي الاصيل الذي يسري حب الموصل في عروقه. اشكرك الشكر الجزيل على كلماتك وعلى مداخلت التي بعثت في نفسي السرور اسأل الله تعالى ان يمنحك الصحة والعافية والشكر موصول للاخ الفاضل صاحب المبادرة التاريخية الاستاذ حسن ميسر الأمين على نشره هذه السلسلة من الحلقات التي تسطر للموصل ومحنتها مع اطيب تحياتي (د.حسيب حديد)

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 23:32:03

السادة الكرام :
يسرني نقل التعقيب الذي أدلى به الدكتور الفاضل حسيب حديد على تعليق الأستاذ سالم إيليا على صفحتنا الفيسبوكية :
الاخ الفاضل الاستاذ سالم ايليا رمز من رموز الموصل الحدباء الذي نفتخر به وبما يقدمه لمدينته احبائه . الاستاذ سالم يجسد الاخوة الحقيقية والمودة الصادقة بين اهل الموصل الاصلاء يتابع بشغف كل ما يجري من احداث جسام في هذه المدينة وكم زادته سنين الغربة القاسية حباً للموصل التي يحمل فيها اطيب ذكرياته وتذكّره بكل ما هو جميل في الموصل. الاستاذ سالم ايليا محب للموصل واهلها وتاريخها وتراثها وحضارتها وكتاباته الرائعة تجسيد حي وصورة ناطقة لها الشعور الجياش للمدينة واهلها ولكن نطمئن الاخ استاذ سالم اننا امناء على الموصل ، مدينة الموصل في اعناقنا والموصل قرة عيوننا انها المدينة المعطاء المدينة التي لا تعرف سوى المحبة والاخوة والتعايش السلمي بين مكوناتها ومهما حاول الاشرار النيل من المدينة واهلها ومكوناتها والمحبة الازلية بين المكونات سوف لن ينالوا سوى الخيبة والخذلان نحن اهل الموصل لا نسمح لغريب ان يفرقنا ويزرع الفتنة بيننا. الاخ الكريم استاذ سالم لا ينسى الاصدقاء يذكرهم دائماً وتوّاق لسماع اخبارهم. استميحكم عذراً على الاطالة ولكن شاء بها . اشكر الاخ الغالي الاستاذ سالم ايليا على كلماته الرائعة وعلى مداخلته كما اشكر الاخ العزيز الاستاذ حسن ميسر الأمين على كل جهوده الطيبة في نشر هذه السلسلة من المقالات مع تحياتي الاخوية الصادقة.(د.حسيب حديد)

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 23:25:50
السادة الكرام :
يسرني نقل تعقيب الدكتور حسيب حديد على تعليق الأستاذ رواد عبد السلام على صفحتنا الفيسبوكية :
شكرا للاخ الفاضل استاذ روادعبد السلام على مداخلته وكلماته المعبرة واضافته ما يغني المقال واشكر الاخ الكريم استاذ حسن ميسر الأمين على نشر المقال مع اطيب تحياتي

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 23:24:18
السادة الكرام :
يسرني نقل تعقيب الدكتور حسيب حديد على تعليق الأستاذ سالم الحسو على صفحتنا الفيسبوكية :
الاستاذ الدكتور محمد طيب الليلة علم خفّاق في سماء الموصل الحدباء وبيرق ساطع من بيارق جامعة الموصل. له الفضل في ارساء قواعد كلية الهندسة فهو احد مؤسسيها كما له دوره الفعال في الجامعة. لقد فقدنا اخاً عزيزاً واستاذاً متمكناً وزميلاً مخلصاً انه ابو احمد عرفته منذ نهاية الستينات وانا طالب في كلية الاداب والتقيته مرات ومرات عديدة حتى قبل انتقاله الى الرفيق الاعلى بفترة قصيرة كان احد القلائل الذين يشار اليهم بالبنان. كان انسانا طيب القلب مخلصا بعمله متفانيا في ادائه حريصا على كليته عمل فترة تمتد الى خمسة عقود من الزمن. كان محبوبا من الجميع وترك من الاثر اطيبه. لقد فقدت جامعة الموصل وكلية الهندسة احد كبار اساتذتها اسأل الله سبحانه وتعالى ان يرحمه ويغفر له وينور قبره ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله واحبائه الصبر على فراقه . الله يرحمك يا ابا احمد كلما اذن مؤذن الله يرحمك كلما سبّح مؤمن لله الله يرحمك كلما سجد مؤمن لله. اسأله تعالى ان يجعل مثواك الجنة وانا لله وانا اليه راجعون. ولا بد من تقديم الشكر للاخ المهندس الاستشاري ‏‎ حسن ميسر الأمين على القاء الضوء على شخصية موصلية تمسكت بموصليتها وكان قدره ان يستشهد فيها ويوارى في ثراها الطيب. (اخوك حسيب حديد)

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:33:14
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ الفاضل سالم الحسو على صفحتنا الفيسبوكية :
ابارك لأخي العزيز الدكتور حسيب حديد هذا التقييم الطيب واللقاء الفكري البناء و ابدأ بتسجيل اعجابي وتقديري لكثافة ما أنتجه الدكتور حسيب من كتب مترجمة قيمة قدمها بعمق فهم للنص وادراك لما أراد المؤلف بيانه أصلا وهو بذلك يحافظ على امانة وصدق الترجمة ، بارك الله جهودكم وأدام غزارة مشاريع الترجمة والتأليف القادمة. لاشك ان الكوارث والمصائب التي تمر وتعصف بمقدرات الأوطان جاءت بعد تخطيط ودراسة من قبل طهاة حاذقين ومتمرسين في أساليب ومشاريع تؤمن مصلحتهم على المدى البعيد وتزرع الفتن وتمول الانقلابات والثورات المزيفة لتحقيق أهدافها. اعتدنا ان نوجه اللوم للدول الغربية ومؤيديها من دول صغيرة وكبيرة ، و لسنا مخطئين بذلك في أغلب الأحيان .. لكننا ننسى بيئتنا الثقافية المتعبة ومجتمعاتنا المنقسمة على ذاتها تحت وطأة التمسك بمفاهيم متعصبة موروثة نتجنب ونخشى الدخول في صلبها .. ، بالرغم من أننا ندرك ان التعصب المذهبي بين السنة والشيعة لعب دوره الكبير عندما استغله المخطط والطاهي الغربي لاعداد طبخات الموت والدمار في بلادنا المنكوبة... ، داعش و مؤيدوها لم يأتوا من فراغ .. الصراع الإقليمي بين دول الشرق الأوسط وما يُعلن أو يخفى من صفقات واتفاقات ببلايين الدولارات بين هذه الدول و بين دول الغرب هو أساس البلاء. علينا ان نعود لنقد الذات ونحصن مواقعنا الفكرية والعقائدية بأزالة ما يكمن فيها من مفاهيم خاطئة . أدرك ان التغيير النوعي في الفكر أمر صعب وشاق ، لكنه هو الطريق الوحيد .. فمتى نبدأ ؟؟. آسف للاطالة ولكني أحاول التجاوب مع رغبة الأخ المهندس ميسر حسن صالح الأمين في اثارة نقاش بناء حول النص الذي يختاره مشكورا في كل حلقة من هذه الحلقات المباركة. تحياتي و محبتي / سالم الحسّو .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك استاذنا القدير سالم الحسو على حضورك الكريم وكلماتك الأثيرة وأشكرك جدًا على إشاداتك بالمقولة المختارة وتأييدك لها وملاحظاتك القيمة بخصوصها وشهادتك بحق قائلها الفاضل وأسال الله التوفيق والسداد لك وللجميع وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين .

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:32:49
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ الفاضل غانم العناز على صفحتنا الفيسبوكية :
كم هائل من الانجازات في الترجمة والتعمق في الاآداب العالمية الراقية كالفرنسية والانكليزية والروسية. نهل منها حتى ارتوى وسقى منها العطاش كي يسيروا على الدرب لنشر الادب الرائع والعلم النافع والكلمة الطيبة. فلندعوا للدتور حسيب الياس حديد بكل خير لمواصلة عطائه المثمر ولنعدو للموصل الحبيبة بالازدهار من جديد وللاستاذ حسن ميسر التوفيق في مسعاه في التعريف برجالات الموصل والعراق لاعلاء شأن العراق .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك استاذنا الفاضل غانم العناز على حضورك الكريم وكلماتك الأثيرة وأشكرك جدًا على إشاداتك القيمة وشهادتك بحق الدكتور الفاضل حسيب حديد وبارك الله بك وبحضورك الدائم ومتابعتك المتواصلة لما ننشر من أقوال وأسال الله التوفيق والسداد لك وللجميع وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين .

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:32:29
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ رواد عبد السلام على صفحتنا الفيسبوكية :
أمتعنا مقالك أستاذ حسن ميسر عن مسيرة رجل مذهل من رجالات الموصل .
للأسف ماقاله الدكتورحسيب إلياس حديد حقيقة وواقع يطبخ لكل المسلمين وليست الموصل وحيدة في هذه الطبخة .
ولماذاالموصل بالتحديد ؟
لتمسك أهلها بالدين والقرآن والعلم .
أسأل الله أن يحفظ الموصل وأهلها ويزيدهم تيها وفخرا بعلمائهم وأدبائهم .
وكان لنا الرد التالي :
أمتعك الله دومًا أستاذ رواد عبد السلام بما يدخل السرور في قلبك وأشكرك جدًا على حضورك الكريم وكلماتك العذبة وتعقيبك الأثير ، دام حضورك البهي وتواصلك وتفاعلك المميز مع ما ننشر وبارك الله بك وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:32:07
السادة الكرام :
أدناه نص رسالة البروفسور (كيدير) التي أرسلها للدكتور الفاضل حسيب حديد والذي قام مشكورًا بترجمتها إلى العربية ، للتفضل بالإطلاع مع التقدير :
À Hadeed Haseeb Aujourd’hui à 18h21
Cher ami, Dr. Haseeb,
J'ai pensé à vous plusieurs fois durant ces années noires mais je ne voulais pas vous attirer des problèmes et c'est pourquoi je n'ai pas écrit.
Ce texte vous concernant est très vrai et expressif. Vous pouvez être fier de votre parcours et de votre résistance intellectuelle.
Comme vous le savez peut être, je suis maintenant Professeur à l'Université de Paris 8 et directeur du Département des Études arabes, vous êtes donc le bienvenu si vous passez en France.
Sincèrement,
M. Guidere
الترجمة :
8 ايلول 2017
صديقي العزيز دكتور حسيب
لقد فكّرت بك مرات عديدة خلال هذه السنوات السوداء الاّ انني لم ارتأي ان اسبب لك مشاكل ولذلك لم اكتب اليك. ان النص المتعلق بك حقيقي ومعبّر. ويحق لك الإفتخار بمسيرتك وصمودك الفكري. كما تعلم انني الان برفسور في جامعة باريس (8) ورئيس قسم الدراسات العربية ونرحب بك فيما اذا تأتي الى فرنسا. (المخلص كيدير)
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:31:29
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدليت به تعقيبًا على مقولة الدكتور حسيب حديد على صفحتنا الفيسبوكية :
تعقيبًا على المقولة الرائعة للدكتور الفاضل حسيب حديد والتي جاء الواقع المرير فيما بعد يُثبت صحة ما ذهب إليه ، نعم أنها طبخة كبرى جرى الإعداد والتخطيط وبذخ الأموال لها من زمن ليس بقريب ، أود أن اشير إلا أنني كنت قد نشرت مقال تحت عنوان (أليس منكم رجلٌ رشيد) على صفحتي الفيسبوكية بتاريخ (23/3/2017) والذي أعلنت فيه الحداد على مدينة الموصل بعد المجزرة الكبرى في منطقة الموصل الجديدة وتطرقت في حينها إلى جملة تساؤلات وإستفهامات ويسرني نشر بعض ما جاء فيه وكما يلي :
السادة الكرام :
(أليس منكم رجلٌ رشيد)
يتبادر السؤال التالي في ذهني منذ مدة ليست بالقليلة ، واليوم وبعد أن بلغ السيل الزبى وبلغت القلوب الحناجر ، سأفصح عنه الآن (فيا موتُ زُر إن الحياةَ ذَميمةٌ ، ويا نفسُ جدّي إنَ دَهرَكِ هازلُ) وهو سؤال موجه لكل العرب ولكل الغرب ولكل الأتراك والأكراد والعجم ولكل المسلمين والمسيحيين والديانات الأخرى ولكل من سيناله العقاب بعد أن يقف بين يدي الله بوجه أسود مغبر قاتر ليسأله عن الأمانة وما أستودعه سبحانه وتعالى عندهم ، أُولَٰئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَىٰ أَبْصَارَهُمْ ،
ألا يوجد أبن حرام أو أبن زنى أو أبن عاهره أو أبن مومس أو كلب أبن كلب أبن 16 كلب ، أو أبن شريفه أو أبن طاهره أو أبن أوادم أو صاحب غيرةٍ وناموس أو أبن حلال أو من رضع حليب طاهر من ثَدي أمه بادر بالتدخّل بطريقة أو أخرى أو بالتوسط حتى لو بطريقة الإذلال والخنوع والإنكسار وتولى التفاوض مع كلاب العصر الدواعش الأنجاس الأنذال والإتفاق معهم على الخروج من الموصل بأي وسيلة سلميه أو أسلوب بعيداً عن الآلة العسكرية والحرب الطاحنة للحفاظ عليها وعلى أهلها وحقن الدماء التي سالت وتسيل من الأبطال المحررين في قواتنا المسلحة ومن الأبرياء المدنيين والأهالي المحاصرين على حد سواء ، تباً لكم ولمواقفكم المخزيه ونعلة الله عليكم جميعاً ، ولا أقول إلّا لو كنتم أطهاراً وأحراراً لفكرتم ولوجدتم ، اللهم زلزل الأرض على رؤوس كل من أنشأ داعش ودعمها وأيدها ومدها بالسلاح وعمل على إدخالها العراق وجعلها عنواناً لدماره وقتل شعبه البرئ المظلوم وإستنزاف طاقاته وأمواله ، اللهم لا تبقي في بلادهم حجراً على حجر ولا تجعل لهم مأمناً من خوف ولا سلامة من مرضٍ أو وباء ، اللهم أنتقم منهم بقوتك وجبروتك وأرِنا فيهم عجائب قوتك وقدرتك وحسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير على كل من كان السبب فيما جرى وتجري به المقادير ، إنما أشكو بثي وحزني إلى الله ، أسأل الله أن يحفظ الموصل وأهلها وأن يشملهم برعايته وكنفه ، بارك الله بك دكتور حسيب وأنعم عليك بالصحة والعافية وتقبل تحياتي وتقديري الكبيرين .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
الاخ الاستاذ حسن ميسر صالح الأمين مخلص لموصليته وما يقوم به من جهد مبارك ما هو الاّ ترجمة حية لمشاعره الجياشة لمدينته واهلها إذ يقوم بجهد استثنائي وسابقة لم يقدم عليها غيره وقد حقق نجاحا منقطع النظير بعكس صورة ناطقة لنخبة من الموصليين الحقيقيين علما انهم كثر وما هذه النخبة الاّ عينة من كم كبير من النخب. ليس لي الا ان اقدم له بالغ شكري وفائق احترامي على مبادرته واتمنى له كل التوفيق والنجاح (حسيب حديد) .

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:30:55
لسادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل حسيب الياس حديد على صفحتنا الفيسبوكية :
الاخ الفاضل المهندس الاستشاري استاذ حسن ميسر صالح الامين رجل موصلي الاصل محب لهذه المدينة المنكوبة والتي اسأل الله تعالى ان يعيد لها عافيتها بعد ذلك الزلزال العنيف الذي حوّل ايمنها وخاصة المنطقة القديمة الى ركام وان نعمل سوية لاعادة الحياة اليها كلما استطعنا الى ذلك سبيلا.الاستاذ حسن الامين رجل امين على مدينته رجل محب للموصل واهلها مهتم بحضارتها وبتراثها وتاريخها العريق محافظ على موصلية الموصل وموصليته وعراقة هذه المدينة وعراقيتها يسري حب الموصل في عروقه مخلص لتربتها يدعو الى لم الشمل والمحبة والسلام والعيش المشترك والسلم الاجتماعي والمجتمعي والعمل كفريق واحد للملمة الجراح لهذه المدينة المنكوبة . لم تنسيه سنين الغربة موصله التي ترعرع فيها ولم ينس احبابه واهله وما هذه الحلقات الا تعبيراً وترجمة صادقة لهذا الحب الذي يكنّه لمدينته. وليس من الغرابة بمكان ان نجد الاستاذ حسن الامين متعلقاً بالموصل التي شغفها حباً لانه موصلي اصيل ومن عائلة موصلية جذورها راسخة ومن عائلة لها تاريخ مشرّف عبر العقود الماضية فجدّه المرحوم الحاج صالح الامين احد اعلام الموصل المعروفين واعمامه المرحوم الشهيد مظفر صالح الذي ضحى بنفسه من اجل وطنه عام 1959 حيث تم اعدامه مع كوكبة من الشهداء في ام الطبول وعمه الاستاذ الجليل والمربي الكبير المشرف الاختصاصي الاستاذ عبد الجواد الامين رجل ترك بصماته في تربية نينوى وعمه الحاج عبد الوهاب الامين رجل طيب وصاحب خلق واخلاق رفيعة اما والد الاستاذ حسن فهو رجل معروف على مستويات واصعدة عديدة جمع الحسابات ومديرية حسابات جامعة الموصل والادب والشعر وكان محبوباً من قبل كل الذين عملوا بمعيته في رئاسة جامعة الموصل وانا عاصرته رحمه الله في السبعينيات في رئاسة جامعة الموصل كان كالثريا و (كالمزهرية) في الجامعة كان قد فرض محبته وحبه للناس لدمث اخلاقه وحسن معاملته ورزانته. لقد اخجلني الاستاذ حسن كثيرا بالمقال الذي تفضل به وبالمقدمة الرائعة التي لا يقوى على صياغتها الاّ من به روح النقد الادبي. لا يسعني الاّ ان اشكره الشكر الجزيل على ما اتحفني به كما اشكر كل الاخوة والاخوات الذين شاركوا في المقال والذين اغدقوني بمداخلاتهم القيّمة وباعجابهم. اسأل الله تعالى ان يوفقنا جميعا لما يحبه ويرضاه وان يأخذ بأيدينا من اجل ان نقدّم شيئاً لهذه المدينة مدينة الموصل الحبيبة. مع عاطر تحياتي.(د.حسيب حديد) .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك دكتور حسيب الياس حديد على ما تفضلت به ونِعمَ المقولة مقولتك التي نشرناها فهي نبراس يضيى درب القادم من الأجيال في ظلمات بعضها فوق بعض نعيشها الآن في أسوأ حلكاتها ، أمطرتني بوابل من الفخر والسعادة في فيض كرمك وكلماتك الأثيرة وأنت تستذكر المرحوم جدي وعمي ووالدي رحمهم الله جميعًا وكذلك الإشادة بما كتبته عنك وهي شهادة عليا من مقام عال وتبعث السرور والإعتزاز الكبيرين ، بكم البركة ومنكم تعلمنا ونتعلم الوفاء والطيب ورحم الله أمواتك جميعًا ، وأشكر مباركتك لمسعانا في توثيق الحقائق والمواقف في زمن جنح فيه الكثيرون وآثروا الإنزواء والتفرج ، وأشكرك الشكر الجزيل لكلماتك العذبة وإشادتك وشهادتك فيما سطره قلمنا تجاهكم وأشعر بالتقصير الكبير فيما ذكرته عنكم فلكم الكثير مما لم يذكر ولكن أختزلت السرد خشية الرجم بالإطالة ، أنا والعياذ بالله من قولها من إزداد فخرًا بالتعرف عليك والكتابة عنك فكنتُ الأكثر حظوةً وأحمد الله وأشكره أن أنعم علّي بأصدقاء لوالدي رحمه الله من الطيبين أمثالكم ، أنا من يتوجب علّي أن أتوجه بجزيل الشكر وعظيم الإمتنان فقد تزينت صفحتي المتواضعه وهي تحمل أسمكم وسيرتكم البهية وفكركم النير بحكمةٍ ومقولةٍ صادرة منك وأرى فيها وصف بليغ لحقبة مؤلمة عصفت بالموصل بثلاثٍ من السنين العجاف فأهلكت الحرث والنسل وطالت البشر والحجر وما أتت على شيئ إلا وجعلته كالرميم فتركتها خرابًا يبابا تئن لبارئها وتشكي إليه من ظلمها وسلمها وغدر بها ، وعلى النقيض بقيت أصوات المخلصين وأصحاب الغيرة الوطنية والشهامة والصدق في حيص بيص من أمرها أمام هول الأحداث وجسامة الخطب الأليم ، فلا رحمها من تولاها ولا خدمها بصدقٍ من أدعى ذلك ، ومن هنا جاءت مقولتكم القيمه لتعبر بأفضل الكلمات عن تلك الفترة القاسية والمظلمة ، وإنه لوصف دقيق وحقيق وسليم للداء ومسبباته ولنعلنها نهارًا جهارًا ولتكن دستورًا مأمولًا لحياة مستقرة هانئة نتتوق لرؤيتها وينعم رخاءها على أبناء البلد الواحد ونينوى والموصل أجمع ،
حفظك الله ومتعك بالصحة والعافية وأدام عليك وافر الصحة والعافية والعمر المديد والعمل المبارك وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:30:18
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل أمجد كرجيه على صفحتنا الفيسبوكية :
صدق الأستاذ الدكتور حسيب حديد في مقولته العميقة المغزى ؛ أنها طبخة شارك فيها الطهاة الصغار و الكبار من الشرق و الغرب لتدمير أعرق مدينة عربية ؛ و قد كشفت الأيام خيوط المؤامرة التي نفذها العملاء لخدمة المشروع الصهيو-الصفوي باسم أدعياء الإسلام و الإسلام منهم براء.....لقد كانت توقعات ا.د.حسيب صائبة بفضل نظرته الثاقبة. تحياتي للأستاذ الدكتور حسيب حديد ابن الموصل البار و شكري و تقديري للأخ المهندس الإستشاري حسن ميسر الأمين لتعريفنا بهذه الشخصية الشامخة التي تفتخر بها مدينة أم الربيعين الخالدة.
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
الشكر والامتنان للاخ الفاضل الدكتور امجد كرجية على مداخلته واضافة افكار صائبة تغني المقال اتمنى لكم موفور الصحة والعافية وللاخ المهندس حسن ميسر الأمين الشكر الجزيل .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك وأحسن إليك دكتور امجد عبد الرزاق كرجيه على حضورك الكريم وكلماتك الأثيرة وأشكرك جدًا على إشاداتك بالمقولة المختارة وتأييدك لها وشهادتك بحق قائلها الفاضل وبارك الله بك وبحضورك الدائم ومتابعتك المتواصلة لما ننشر من أقوال وأسال الله التوفيق والسداد لك وللجميع وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:30:00
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ محمد النجار على صفحتنا الفيسبوكية :
احسن تحليل لهذا الوضع احسنت يا دكتور .
وكان للدكنور حسيب الرد التالي :
شكرا لك اخي محمد بعد غيبة طال امدها ان شاء الله انتم بخير تحياتي الاخوية لكم مع شكري للاخ المهندس حسن الامين .
وكان لنا الرد التالي :
أحسن الله إليك أستاذ محمد النجار وأشكر حضورك الكريم وتقبل تحياتي .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:29:19
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور أنس الدباغ على صفحتنا الفيسبوكية :
قامة موصلية تفخر بها الموصل بعلمها و أخلاقها و جهودها التعليمية و انجازاتها
بارك الله بك أستاذ حسن الأمين على التعريف بهذه الشخصيات المتميزة، جهدك مبارك .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
شكرا جزيلا للاخ الدكتور انس الدباغ على كلماته الطيبة ومداخلته المباركة مع اطيب تحياتي وللاخ المهندس حسن الامين اجزل الشكر .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك دكتور انس الدباغ لحضورك الكريم وشهادتك القيمة وأشكرك جدًا وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:28:55
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ صداع ساري على صفحتنا الفيسبوكية :
القنابل النووية لا يمكنها ازالة الجبال ولكن المكربقوته المرعبة التي رآيناها ولازلنا نراه يحيط بنا ويتغلغل في اعماق ضمائر نا ،هذا المكرالذي يزيل الضمائر قبل الجبال ، يا أهل الموصل يااحبابي لاتحزنوا على خراب الديار فمهندسوا الموصل سوف يعيدوها بااروع ماتكون الحلل ولكن حدثوني عن ضمائر المأجورين إن كنتم للحديث تقدرون ، ياأحبابي لاشأن لكم بالأمر الطبخة ماهي طبختكم راقبوا وتراجعوا الى حصون ضمائركم ان كنتم تريدون النجاة من هول هذا المكر ولا تغتروا باحلامكم كفوا ايديكم وألسنتكم فالطبخة سوف تطول وانتم الوقودالمقترح والذي هو تحت اليد احذروا النار التي وقودها الموصليون والحجارة ، تحياتي .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
شكرا لكم صداع الكينونة ساري على هذه الاضافات مع اعطر تحياتي لكم وللاخ حسن الأمين .
وكان لنا الرد التالي :
شكرًا جزيلًا استاذ صداع لحضورك الكريم وشهادتك القيمة وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:28:32
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ زيد العباسي على صفحتنا الفيسبوكية :
استاذي العزيز .فرحت كثيرا عند قراءتي المنشور.ﻻن الدكتور حسيب هو فعﻻ موسو عة .وكنت احد طﻻبه للفترة من 91ولغاية 95...وكانت لمحاظراته طعما خاصا.فهو يشد الطالب اليه.ويجعله ينهل كم كبير من المعلومات .على مستوى اﻻختصاص وغير اﻻختصاص..وفعلا كانت البسمة ﻻ تفارق محياه....شكرا لك استاذي العزيز على ما قدمته لنا ..وامدك الله بالصحة والعافية. ...
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
حياك الله اخي زيد اخبارك مقطوعة منذ سنوات طويلة جدا اتمنى ان تكون بخير وصحة وعافية اشكرك اخي زيد على كلماتك والحمد لله انني تركت اثراً طيبا لديكم تقبل اطيب تحياتي مع شكري للاخ حسن الأمين .
وكان لنا الرد التالي :
شكرًا جزيلًا استاذ زيد لحضورك الكريم وشهادتك القيمة ، افرح الله قلبك على الدوام وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:28:11
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ يعرب الخشاب على صفحتنا الفيسبوكية :
كما عودتنا دائما استاذ حسن في اختيار شخصيات راقية علمية عملية انجبتها هذه الارض الطيبة لها من الانجازات العلمية ما يبهر كل من يقرأها وهذه الاسماء الرنانة هي مصدر فخرنا وعزنا وهي التي نعقد العزم عليها ومن سيكون لها دور كبير في عودة مدينتنا من جديد ان شاء الله وهذه المقولة هي واقع حال ويعرفها كل من كان عائش فيها وعانى منها هي طبخة او مؤامرة امر دبر بليل وانا اتفق مع الدكتور في ان الصورة لا زالت غير واضحة ومستقبل المدينة مجهول واريد ان اضيف ان المطابخ الغربية التي حضرت هذه الطبخة قد تمت بأيادي عراقية التي همها الوحيد تدمير هذا البلد من اجل مصالحها الشخصية الدنيئة لانه لولا هذه النفوس الضعيفة لما استطاع احد ان يؤثر على مدينتنا بهذه الصورة البشعة وبهذا الحقد الذي لا يوصف سلمت الانامل التي خطت هذه الكلمات وسلم من نقلها ونشرها بهذه الصورة الرائعة والكلمات المعبرة والسيرة العطرة .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
الاخ يعرب لك الشكر الجزيل على اضافتك لافكار نيرة تغني المقال وتلقي مزيدا من الضوء على مضمونه واشكرك ثانية على اطرائك مع تمنياتي لك بالصحة والعافية مع اطيب تحية وللاخ المهندس حسن الامين وافر الشكر .
وكان لنا الرد التالي :
أشكرك جزيل الشكر أستاذ يعرب الخشاب ، انت من عودتنا بحضورك الكريم وكلماتك الأثيرة وتعقيبك المميز وإشادتك القيمة وشهادتك بحق الموصل ورجالاتها ، هذا الحضور الذي يترك أثر بالغ في السعادة والسرور ويعطينا دافع قوي لمواصلة الطريق وتثبيت الأقوال والحقوق تجاه قائليها ، اكرر الشكر ودمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:27:19
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ معن الشماس على صفحتنا الفيسبوكية :
لي الفخر كنت احد تلاميذ الدكتور حسيب ..حيث لاتفارق الابتسامه وجهه بك الضروف ربي يسعدك ويوفقك استاذنا الغالي ، استاذ حسن انت كفيت وفيت بالوصف وجزاك الله الف خير ..
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
اخي معن اشكرك كثيرا على كلماتك المعبرة وعلى مداخلتك واتمنى لك وللعائلة الصحة والعافية مع اعطر تحياتي لك وللاخ المهندس حسن الامين الذي اتحفني بهذا المقال .
وكان لنا الرد التالي :
شكرًا جزيلًا استاذ معن الشماس لحضورك الكريم وشهادتك القيمة وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:26:58
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ محمد علي عبد الموجود على صفحتنا الفيسبوكية :
أحسنت وأجدت الوصف كما هي عادتك دوما أستاذ حسن ميسر صالح الأمين في تعريف الناس بهكذا شخصيات وقامات موصليه كان لها بصمه في تاريخ هذه المدينه العريقه فتحيه لك وللدكتور حسيب إلياس حديد المحترم .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
اشكر مداخلتك اخي استاذ محمد علي عبد الموجود مع تمنياتي لك بالصحة والعافية مع شكري للاخ المهندس حسن الامين .
وكان لنا الرد التالي :
أحسن الله اليك أخي العزيز أستاذ محمد علي عبد الموجود وأشكرك جدًا لحضورك الكريم والمتواصل في متابعة ما ننشر وإشادتك وشهادتك القيمة ، دمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:26:23
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ صباح الدباغ على صفحتنا الفيسبوكية :
كم رائع وجهد كبير من الانجازات للدكتورحسيب احسنتم واجدت التعبير والوصف .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
اشكرك اخي الفاضل على كلماتك مع اعطر تحياتي لك وللاخ الاستاذ حسن ميسر .
وكان لنا الرد التالي :
أحسن الله اليك أستاذنا الفاضل صباح الدباغ وأشكرك جدًا لحضورك الكريم وشهادتك القيمة وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:25:56
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ اياد هادي على صفحتنا الفيسبوكية :
الكلمة صحيحة 100%، ولكن هل من الصحيح ان ينتظر الموصليون مصيرهم وكانهم بالفعل مكونات طبخة، مابين مفروم ومبروش ومعصور وووو، ومن ثم مسلوق او مشوي او مسموط!!
متى ينبري من اهل الموصل رجال حل وعقد فيأخذوا بناصية الامور ؟!
آن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
شكرا لك اخي الكريم استاذ اياد هادي على اضافتك ومداخلتك مع اطيب تحياتي والشكر للاخ استاذ حسن ميسر الامين .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك استاذ اياد هادي على حضورك الكريم وتعقيبك الأثير والمميز ، معك في ضرورة أن ينبري أهل الموصل الأصلاء لتولي زمام امورها تحسبًا لتجنب طبخات أخرى مُعدة سابقًا ، دمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:25:32
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ الفاضل ازهر العبيدي على صفحتنا الفيسبوكية :
الدكتور حسيب ألياس حديد قامة موصلية تفخر بها مدينة الموصل العريقة التي مثلها خير تمثيل في المؤتمرات والزيارات والوفود باجادته التامة للترجمة الانكليزية والفرنسية فضلا عن اجادته للروسية ويشهد طلابه على حسن مسيرته وطيب خلقه وتواضعه وهدوئه كما لمسته منه كصديق محب له ... نعم ما اخترتم أخي العزيز المهندس حسن ميسر صالح الأمين من أقوال الدكتور حسيب فالطبخة لا يعرفها الا من طبخها وما وضع فيها من مواد وماذا ستنتج عنه في الايام القادمة ... تحياتي وتقديري .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
اشكر الاخ الفاضل الاستاذ المؤرخ أزهر العبيدي على مداخلته المباركة وكلماته المعبّرة كما ان جهود الاخ الفاضل ابا ليث حثيثة تصب في صالح مدينة الموصل لقد كرّس جل اهتمامه بمحاور جد صعبة ومعمقة تتعلق بالموصل واهلها واسرها وعوائلها وتأريخها وحضارتها انه عطاء ثر اسأل الله تعالى ان يجعله في ميزان حسناته. مني للاخ الفاضل الاستاذ ازهر العبيدي كل الاحترام والتقدير وللاخ حسن ميسر الأمين الشكر الجزيل .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذنا الفاضل المؤرخ أزهر العبيدي على حضورك الكريم وأشكرك جدًا على إشاداتك بالمقولة المختارة وكلماتك الأثيرة وبارك الله بك وبحضورك الدائم ومتابعتك المتواصلة لما ننشر من أقوال داليل وأسال الله التوفيق والسداد لك وللجميع وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:24:59
لسادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل احمد الحسو على صفحتنا الفيسبوكية :
ما تفضل به الصديق والاخ الدكتور حسيب حديد في مقولته، كان يشار اليه قبل سنوات بنظرية المؤامرة، اختلف الناس بين قائل بها، ورافض لها، بيد انها اليوم لم تعد نظرية لانها واقع ملموس ومشاهد، ولم تعد مؤامرة لان من وضع خريطتها الفكرية وخطط لها وآمن بها ونفذها، معلوم، كما ان كل تخطيطاتهم بتفاصيلها منشورة ومعلنة بما يعني انهم لم يكونوا يحسبون لأحد حسابا، ولم يخشوا من أحد اعتراضا، ولم يتخوفوا ان يثأر القوم فيواجهونهم دفاعا عن انفسهم وعن اوطانهم وتاريخهم ،
وافادوا من سباتهم هذا فجعلوهم ( بفعل ساستهم لا بإرادتهم) يقتلون بعضهم بعضا، ويختلفون شيعا واحزابا، يأكلون الحرث والنسل، ويملأون الارض فسادا، وبدات تتوالى انهيارات مدن التحضرفي مشرق البلاد ومغربها وتهدم بيوت الناس على رؤوس من فيها ،وفي مقدمتها الموصل ؛ مدينة التواصل والتحضر .
انني اتفق مع الدكتور حسيب حديد ان مستقبل الموصل ( وغيرها طبعا ) غامض بل وخطير، واضيف الى ذلك ان هذا الذي يخطط لبلداننا في المشرق والمغرب ، يشكل ايضا خطرا بالغا على مستقبل العالم وحضارته وتقدمه،واذا كان الطُهَاةَ وحدهم الذين يعرفون، ماذا سيؤول اليه التخطيط الشرير لبلادنا، فانهم يجهلون اية حماقة يرتكبون في حق الانسان .انها المعادلة الخطأ، فهل من سبيل الى معادلة صواب ؟
تلك مهمة كل ذي ضمير حي في هذا العالم ،فهل الى ذلك من سبيل؟
اترك الجواب على ذلك الى من سيشرفني بقراءة هذا التعليق ، واود في ختام كلمتي المتواضعة هذه، ان اعبر عن شكري الجزيل للاخ الاستاذ حسن ميسر صالح الأمين على اختياره لهذه المقولة المهمة، ومقاله القيم عن الصديق الدكتور حسيب حديد . لقد رافقته ابان عملنا في جامعة الموصل، بخلقه الجم وادبه الرفيع وعمله الدائب في شبابه الوظيفي،وعرفته عقب ذلك استاذا جامعيا قديرا، ومترجما بارعا، ورجل علم متفانيا ،ووطنيا مخلصا بارك الله في عمله . مع تحياتي وتقديري.
( ملحوظة : تعليقي هذا يقع في اطار الحلقة الثالثة من مقالى رسالة الى مدينة الشهداء والذي سينشر عند اكتماله قريبا في صفحتي : النافذة الحرة)\\ أ.د. احمد الحَسُّو
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
للاخ الكريم الاستاذ الدكتور احمد الحسو كل الاحترام والتقدير على هذه الاضافة القيمة التي تضفي مزيدا من الافكار السديدة للمقال واحسبه يتجه نحو التكامل مع الاضافات التي تكرّم بها استاذنا الدكتور الحسو وكذلك الافكار الاخرى التي تفضل بها الاعزاء من خلال مداخلاتهم. صحيح ان نظرية المؤامرة كانت ضمن الاطار النظري لكنها دخلت الان حيز التنفيذ لتهلك الحرث والنسل وفعلت فعلتها ولا تزال. كما ان المنطقة قاطبة على ما يبدو انها في خريف عمرها لوجود مؤشرات عديدة تدل على التخريط الجديد وفي الواقع هو تخريط قديم جديد وليست ساكس – بيكو ولا سان ريمو ولا سيفر وخاصة لوزان من ذلك ببعيد. نسأل الله تعالى ان يحفظ الموصل واهلها خاصة وانها دفعت ثمناً باهضاً دون غيرها . للاخ الاستاذ الدكتور احمد الحسو جل احترامي وتقديري خاصة تربطني به علاقة طيبة في فترة كنت اعمل في رئاسة جامعة الموصل في مديرية العلاقات الثقافية والعامة وكان حينئذ مساعد رئيس جامعة الموصل للشؤون الادارية. واشكر الاخ الاستاذ حسن ميسر الأمين على تكرمه بنشر هذه السلسلة من المقالات .
وكان لنا الرد التالي :

نِعمَ ما تفضلت به دكتور احمد الحسو في تعليقك الكريم والمميز كالمعتاد ، نعم يا سيدي الفاضل ، بدأت بنظريات وأمنيات وتطلعات واطلقت عليها تسميات مختلفة فتارة مؤامرة فأطماع وتقسيم وتجزئة وكلها كانت على مرأى ومسمع من الجميع وهناك مثل عراقي عند أهل القرى والأرياف مفاده (اللي ما يوّني يغرق) ومعناه من لم يحسب الحساب ويتدارك الخطر يقع به ويسقط في وحل تقاعسه ، معك في انهم وضعوا خرائط ودسوا المؤامرات وفرقوا فتسيدوا وأصبحت كل مخططاتهم واقعًا ملموسًا ولم يخشوا من أحد اعتراضا ولم يتخوفوا ان يثأر القوم فيواجهونهم دفاعا عن انفسهم وعن اوطانهم وتاريخهم مثل ما تفضلت ، ونجحوا في فرض سياساتهم عنوةً وتنفيذ إراداتهم وتحقيق مبتغاهم في القتل لبعضنا البعض والإختلاف على أبسط الأمور وقسموا الشعوب إلى طوائف وقوميات ومسميات ما أنزل الله بها من سلطان ، وهكذا (بدات تتوالى انهيارات مدن التحضر في مشرق البلاد ومغربها وتهدم بيوت الناس على رؤوس من فيها وفي مقدمتها الموصل) ، الغموض في الموصل لايزال هو سيد الموقف وخطير ، والموصل هي أكبر الولائم التي طبخها الطهاة وأتقنوا وتفننوا في طهيها ، نسأل الله ان تكون خاتمة الآلام والأحزان على أهلها ، أما عن تساؤلك القيم عن ماذا سيؤول اليه التخطيط الشرير لبلادنا ، أقول أنهم (يتعمدون) الجهالة والحماقة فيما يرتكبون بحق شعوبنا المسالمة والمتعايشه و (يستغلون) جهالة وحماقة القائمين على شؤونها وإدارتها والسر في ذلك هي العمالة وعدم الإخلاص ، انا أقول أن الغرب برمته ومعه أمريكا وكل الدول غير العربية قد أستفادت من أخطائها في الماضي ، عندما لاحظت ان بلادنا العربية كانت موحدة وحققت أستقلالها التام وطردت المحتلين من أراضيها وأصبحت تتحكم في مواردها الطبيعية (النفط غيره) ، فذهبت تعيد حساباتها فتوحدت هي مقابل تفكك بطيء وجزئي يتلوه تفكك أكبر في بلادنا العربية مع اختلاف في أبسط القرارات وعدم التوحد فأحدثوا شرخًا كبيرًا استطاعوا النفاذ منه والتخلخل فأهتز الكيان العربي وأضمحلت قوته ، وهذا كان السر وراء بقاء رؤساء بعض الدول لسنوات عديدة ولا وجود للديمقراطية والإنتخابات ومن ثم فجأة ظهر من ينادي بها وبالتغيير والمثال التالي أجده مناسبًا (كان العرب يفرضون السلام بالحروب ثم أصبحوا ينادون السلام بالسلام وبعدها طالبوا بالسلام مقابل الأرض والآن يطالبون بالسلام مقابل التنازل - وكلها لا تلقى مجيبًا بعد أن تمكن منهم من تمكن) ، نسأل الله ان يجعل تدبيرهم تدميرهم وأن يحمي بلادنا وشعوبنا من شرورهم ودسائسهم ، وأن يبرز في بلادنا رجالًا أولي باس شديد لينهضوا بها من جديد ،

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:24:07
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل اسامه غاندي على صفحتنا الفيسبوكية :
السادة الكرام :
كل ما ذكرته وسطرته من مؤلفات ومواقع ومناصب حسيب حديد , فان اخلاقه وعلميته وفهمه و وروحه وشخصيته هي اكثر بكثير ولا سبيل للاحاطة بها في موجز , حسيب حديد فتح عينيه في دكان ابيه في سوق العطارين على اثنين من اكبر الشخصيات العلمية والدينية في الموصل وهما اضافة الى علميتهما كان لهما متجران هناك بالقرب من دكان ابيه وعهدي به قد تلقط من فقههما وصلاحهما الكثير وهما المرحومان احمد صالح الحبار ومحمد خضر الرحالي وهما من علماء الموصل الاعلام وكفى بمعرفتهما وبجوارهما شهادة على خلقه ومنبته الطيب , وظني انه قد نهل منهما الكثير اقتداءا او تاسيا بشكل او بآخر , من ناحية العلمية انا اعتبر ان حسيب حديد ليس مترجما حسب الوظيفة انما هو اديب يلم بالادب العربي والانكليزي والفرنسي الماما كبيرا والفرق بينه وبين اي اديب انه يكتب الادب الانكليزي والفرنسي بلغتيهما الاصلية وانا اعتبره كذلك كتب كتابا في النقد اعتبره الافضل لانه ممزوج ببيئة الادب الاصلي نفسه اقصد الانكليزي والفرنسي فهو لا ينقل ويترجم بالانكليزي والفرنسي وانما يفكر ( حينما يكتب او ينقل ) بالانكليزي والفرنسي وهذه لا تتوفر الا لقلة من الذين ترجموا ونقلوا , التكلم بلغة اجنبية سهل وميسور انما التفكير بها صعب وصعب جدا . ولانه عالم ويحمل صفة العلماء مع اخلاقية العلماء فانه زهد بهذه الميزات والخبرات التي لديه ومنع نفسه ان يتكسب بها او يحاول الوصول والتسلق الى الواجهة مستفيدا من هذه المهارات ولو انه استخدمها لكان له ما أراد في عواصم الغرب التي يمتلك ناصيتها الثقافية لو اراد , لكنه مثلما تفضلت كان همه ايصال الرسالة والامانة والعمل باخلاق وجدية , وهو بهذا لا يتوقف عند حدود التلكلم باللغات الاخرى ولكنها نقل منها والف في مختلف العلوم والفنون ولعل ترجمته للقوانين السومرية والاشورية وبعض الكتب في الاثاريات ما يشي انه يتصرف باللغة كما يشاء ويرتادها من اي فن وعلم يشاء وهذا ما يؤكد انه بفكر بها ولا يتكلمها فقط , اضافة الى ميزة فريدة يتمتع بها حسيب حديد ( مع حفظ كل الالقاب والاحترام ) هي انه موصلي وابن بلد صميمي منتم لهذه الارض بقوة ومنتم للرحم الذي انجبه بصدق ووفاء كما انه متواضع وصامت ولا يحب الاضواء ولا يطلبها , ومن موصليته التراثية المرحة فهو يكبر ويصغر تبعا لكبر وصغر هذه المدينة ينتشي لفرحها ويحزن لمصابها فهو يقولب نفسه ليكون في حجمها وهو ما اعتبره قمة التواضع وخفض الجناح , انا فخور جدا بمعرفة حسيب حديد , وفخور اكثر بنموذج طالما ابحث عنه لمقتنياتي في الصداقة والمعرفة والفخر كونه ابن بلدي وابن جيلي وابن ثقافتي وشريكي في الرحم الاجتماعي والثقافي والمدني , حسيب حديد فيه كل المروءة والعفة والعلمية والفهم , كما انه وطني بمقاييس الوطنية التي اعرفها واؤمن بها الوطنية التي تربينا عليها ولازال طعمها حليبا رضعناه لازال في افواهنا نتلمظ به , تحية كبيرة له وشكرا مضافا كبيرا للاستاذ الفاضل حسن ميسر الامين على هذه المقتنيات والاضاءات والتراجم الثرية والمفعمة وعزاؤنا في مصابنا هذه الترجمات الثرة , تحية طيبة كبيرة لاستاذ حسن الامين ودمتم .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
كلمة حق اقولها ان الاخ الفاضل والصديق العزيز الدكتور اسامة غاندي اخجلني كثيراً وطوقني بجميل عباراته وتعبيره وجعلني في موقف اشعر بالحرج امامه لكي اعبّر عما تجيش به نفسي من مشاعر اخوية صادقة بعيدة كل البعد عن التصنع والتكلّف اشعر دائماً اننا ننتمي الى الجيل نفسه لذلك القواسم المشتركة لها حضورها المميز والمتميز يا اخي دكتور اسامة ما قيمة العلم بدون اخلاق؟ ولذلك نجد في عبارة (التربية والتعليم) ان التربية تسبق التعليم. ثم التواضع يأتي بعد ذلك وكما كان استاذي الفرنسي المشرف يقول (كلما زاد علم الانسان كلما زاد تواضعه) الحمد لله الذي منحني القوة على انتاج (33) كتاب تأليف وترجمة منشورة في دور نشر عراقية وعربية واجنبية منها كتاب باللغة الفرنسية وآخر باللغة الانكليزية والحمد لله استطاع (2) من كتبي اختراق مكتبة الامازون حيث انهما للبيع هناك وهذا من فضل ربي. صحيح اخي دكتور اسامة بدأت مسيرتي العلمية في (الملا) حيث تلقيت اول الدروس على يد المرحوم الملا الياس العدواني جد استاذنا الفاضل الاستاذ الدكتور عبد الوهاب العدواني حيث حفظنا اجزاء من القرآن الكريم على مدى سنوات في الخمسينيات ومثلما تفضلتم واصلت التلمذة على يد المرحوم احمد افندي الحبار وكنت اقطع مسافات لكي احضر خطبة الجمعة في جامع الصفار في الساعة وتتلمذت ايضا على يد المغفور له الشيخ محمد خضر الرحالي هؤلاء مدارس واقول مدارس متميزين بكل معنى الكلمة منهم تعلمنا الكثير والحمد لله. اخي الفاضل دكتور اسامة تبقى الموصل موصلنا نشأنا فيها وشربنا من مائها وتنفسنا هواءها وكم لها فضل علينا اليس من حقها علينا ان نضعها في اعناقنا؟ هذه الموصل الحدباء تبقى عصية على كل من اراد لها السوء فهي بلدة سيدنا يونس عليه وعلى رسولنا افضل الصلاة والسلام. يحق لي ان افتخر واعتز بالاخ الدكتور اسامة الذي لمداخلاته وتعقيباته وقع خاص في نفسي لانها نابعة من القلب ولذلك تشق طريقها الى القلب.مني للاخ الغالي الدكتور اسامة كل المودة والاحترام والتقدير مع تمنياتي له بالصحة والعافية واشكر الاخ حسن ميسر الأمين على نشر هذا المقال الذي اصبح ملتقى للاحباب حتى للمتباعدين ارضا حيث طوت المسافات لكي يلتقي الاحبة .
وكان لنا الرد التالي :
حياك الله دكتور اسامه غاندي على حضورك الكريم والكبير والمميز وبارك الله بك على هذه الذاكرة العامرة وانت تأخذنا إلى ماضي بعيد بذكرياته الجميلة وعلى شهادتك الأثيرة وكلامك العطر الذي يصلح أن يكون مقالة بحد ذاته لما يحتويه من معلومات وتواريخ واسماء ، لقد أضفت نكهة عطره ومميزة لأصل المقال بشهادتك الكبيرة ، حفظك الله وأنعم عليك من أفضاله وآلائه ما يسر به فؤادك ، دمت سالمًا وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:22:52
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ أسعد سعيد على صفحتنا الفيسبوكية :
نشكركم على هذه المقالة الرائعة لسيرة القامة الموصلية الاستاذ حسيب حديد .. بارك الله فيكما وحفظكما ذخرا لمدينتنا .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
شكرا لك من الاعماق اخي ابا سيف اسعد سعيد على كلماتك وعلى حضورك واسأل الله تعالى ان يحفظكم مع تحياتي لك وللعائلة الكريمة والشكر موصول للاخ الاستاذ حسن الامين .
وكان لنا الرد التالي :
شكرًا جزيلًا لحضورك الكريم أستاذ أسعد سعيد وإشادتك القيمة وبارك الله بك وتقبل تحياتي .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:22:29
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ ابو العبدين الحيالي على صفحتنا الفيسبوكية :
دكتور حسيب .علم وقامة من قامات اهل الموصل الكثر الذين تركوا بصمة مؤثرة في التاريخ الموصلي الحديث. سلمت يا ابن امحلتي وجاري العمر ابو حسان. وادامك الله ذخرا لهذه المدينة. كلمات ترقى الى كم كبير الحكمة والعقلانية والنظر الثاقب لواقع الموصل. سلمت لنا ابو فارس الغالي. هذه الكنية لايعرفها الا الجيران. تقديري واحترامي وشكري الجزيل الى حضرتكم وتحياتي لكم استاذي حسن ميسر وبدوام التوفيق لكم تحياتي لكم .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
الف شكر لك اخي الغالي وجار العمر واشكر كلماتك الرائعة اخي احمد بارك الله بك ولك على المداخلة الرائعة مع اطيب تحياتي لكم جميعا وللعائلة الكريمة والشكر موصول للاخ حسن ميسر الأمين .
وكان لنا الرد التالي :
شكرًا جزيلًا استاذ ابو العبدين الحيالي لحضورك الكريم وشهادتك القيمة وبارك الله بك وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:22:08
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ وسيم عبد الغني الشريف على صفحتنا الفيسبوكية :
أحسنت التعريف استاذ حسن بهذه الشخصية الموصلية المنيرة بعلمها .. وبالفعل من السياسة وبرامجها لها مطابخ ولكنها للأسف مطابخ تفوح منها نتانة النهج والفكر القبيح لولئك الساسة الذين يديرون أمرنا من خارج أرضنا. أحسنت دكتور حسيب حديد لهذا التوصيف وشكرا لك استاذ حسن على ما قدمته لنا .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
شكرا لاستاذنا الفاضل وسيم الشريف على حضوره ومداخلته التي تغني المقال كما اشكر الاخ حسن ميسر الأمين على ما يقدمه من جهود مباركة تصب لصالح المدينة الجريحة .
وكان لنا الرد التالي :
أحسن الله إليك وبارك بك استاذ وسيم الشريف وبحضورك الدائم والمميز كالمعتاد ، أجدت الوصف عن المطابخ والطهاة الذين ياخذون الاوامر من الخارج ويطبقونها على رؤوس الشعوب بأيادي خبيثة خوانه ، اشكرك تأييدك للمقولة وشهادتك بحق قائلها الفاضل ، دمت سالمًا وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:21:48
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ نوفل العبيدي على صفحتنا الفيسبوكية :
حفظ الله استاذنا العزيز الدكتور حسيب وهو من شخصيات الموصل المرموقة وتشخيصه لوضع الموصل دقيق حفظ الله الموصل واهلها والشكر موصول للاستاذ حسن ميسر الامين في نشر السير الذاتية والاعمال المرموقة لقامات الموصل .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
شكرا لك اخي استاذ نوفل العبيدي على تكرمك بكلمات اغدقتني بها اسأل الله تعالى ان يوفقنا واياكم الى ما يحبه ويرضاه مع اطيب تحية لك وللاخ الاستاذ حسن ميسر الأمين .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أخي العزيز الأستاذ نوفل العبيدي وبحضورك الكريم وإشادتك القيمة ، دمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:21:16
لسادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به سعادة القس جوزيف موسى ايليا على صفحتنا الفيسبوكية :
نعم " الطهاة يعرفون "
كم كلمة أستاذنا حديد صادقة ووليدة تبصر ووعي وتفهم لواقع السياسة ففي السياسة قلّ أن يكون للصدف الدور في تحريك أحداثها وإنما للتخطيط والرسم الدور الأول والأهم
وأمّا نحن فما علينا سوى تذوق ما طهاه لنا هؤلاء وغالبًا ما يكون طهوًا مسمومًا فنفقد عافيتنا لسنين وسنين وما يؤسف له أننا لسنا نتعظ ونعاود الالتفاف حول موائد هؤلاء لتناول طعامهم الخشن من جديد
كل التحية والتقدير للأستاذ حديد
ولك أستاذنا الحبيب كثير الشكر من أجل هذه السلسلة الرائعة التي من خلالها تم التعريف الأوسع بهذه القامات السامقةمن العراق وغيره من بلداننا التي نتمنى لها عودًا أحمد للحياة.
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
لقداسة الفاضل القس جوزيف ايليا كل الاحترام والتقدير والشكر على تفضله بكلمات لها اكثر من دلالة كما ان لمداخلة سعادته طعم خاص ووقع من نوع معين إذ ان وجود حضرته معنا دليل قاطع على المحبة والوئام والإخاء كما انه ترجمة حية للتعايش الاجتماعي والمجتمعي والسلمي في مدينة الموصل كم يسعدني ان يصدح صوت متأتي من انسان له مكانته في المجتمع نكنّ له جل الاحترام والتقدير.اكرر بالغ شكري للقس جوزيف ايليا واتمنى له موفور الصحة والعافية والحضور الدائم والمميز والمتميز وللاخ استاذ حسن الأمين شكر جزيل على مقالته .
وكان لنا الرد التالي :
جزيل الشكر والتقدير سعادة القس جوزيف موسى ايليا لحضورك الكريم والدائم والمميز وعلى كلماتك الأثيرة بحق المقال والمقولة وقائلها والتي تعطينا الحافز الكبير لمواصلة الطريق وتقديم الأفضل ، وصفك الدقيق للطبخة التي جرعنا سمومها سوية كان في غاية الدقة ، رعاك الله في كل امر وحفظك وألبسك تاج الصحة والعافية وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:20:52
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ سالم الحمداني على صفحتنا الفيسبوكية :
خيرا وفخرا تفعل استاذنا العزيز وانتم تقدمون لنا شخصية علميه اكاديميه مرموقه قدمت الكثير من اﻻبداعات والتي عبرت الحدود والقارات لتضع لها بصمة موصليه يشار لها بالبنان وبلغات متعدده حفظ الله اﻻستاذ الدكتور حسيب الياس حديد وبورك في عمره ليبقى منهﻻ من مناهل العلم ﻻ ينضب ...كما واقدم اعجابي وتقدير لجهد اﻻستاذ حسن ميسر اﻻمين وﻻسلوبه الرائع في تقديم الشخصيات والذي ينم عن فطنه ومقدره ادبيه فذه ...بورك فيكم وبعملكم من اجل موصلنا الحبيبه .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
. اخي استاذ سالم الحمداني المحترم اشكرك كثيراً على ما تفضلتم به الحمد لله الذي مكنني من ان اقدم جهداً متواضعاً يستفيد منه كل من اراد الاستزادة منه او اراد اطلاعاً اسأله تعالى ان يجعل هذا الجهد في ميزان حسناتنا واياكم لان هناك كتبة يكتبون ما نقدّم وآثارنا وكل شيء محصى في امام مبين. من الشكر لك استاذ سالم الحمداني اجزله وللاخ استاذ حسن ميسر كل الاحترام والتقدير على جهوده المباركة.
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ سالم الحمداني وبحضورك الكريم والمميز كالمعتاد ومتابعتك المتواصلة وإشادتك القيمة لما ننشر مبعث الإعتزاز والسرور وعلى كلماتك الأثيرة بحق الشخصية الرائعة الدكتور حسيب ، وفقك الله ودمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:20:19
لسادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل عبد الوهاب العدواني على صفحتنا الفيسبوكية :
أما " الكلمة " فمشرقة ، ناجمة عن وضوح رؤية للماضي والحاضر والمستقبل ، معمقة غير مسطحة ، علمية وواقعية ، وليست انشائية فلسفية لا زبدة فيها ، كتبها رجل ممتلىء عرفته مذ سنة 1974 في " كلية آداب جامعة الموصل " .. يدأب ويترقى ويدرس ويترجم ويؤلف ويشرف ويناقش ، ويضرب في اعماق دائرة فسيحة من المعارف باللغات اللواتي يحسنها ، وقد بنى لنفسه مجدا علميا رصينا ، أحسنت هذه " السيرة " المكتوبة عنه وصفه أحسن وصف وأوسعه وأجمله ، فهنيئا لأخي الأستاذ الدكتور حسيب إلياس حديد ما صنعه لنفسه ، وما أعطاه لغيره ، وهكذا يكون الأكفاء من " الأساتيذ " ، في وقت كثرت فيه الدرجات والألقاب والاستاذيات اللواتي لا قدرة لأصحابها على تجاوز السفوح إلى القمم ، وفقه الله ، وفتح له ، وشكرا لأخينا المهندس حسن الأمين الذي قدمه إلى من لايعرفه جيدا هذا التقديم البديع ، فضلا عن تحليل " كلمته " في حاضر الموصل ومستقبلها بموضوعية وعمق ، لا يخفيان على المتأمل ، والله .تعالى. من وراء القصد .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
الشكر والتقدير والاحترام للاخ الاستاذ الجليل الاستاذ الدكتور عبد الوهاب محمد علي الياس العدواني الذي يمثل علامة مشرقة في عالم اللغة العربية ونحوها وصرفها وبلاغتها وكل ما في هذا البحر من درر كامنة في احشائه .استاذ جليل من مؤسسي كلية الاداب يشار اليه بأكثر من بنان وكلما ذُكرت الاداب بصورة عامة وقسم اللغة العربية بصورة خاصة تقف صورة استاذنا العدواني شاخصة للعيان. من الشكر اجزله للاستاذ الدكتور العدواني على هذه الشهادة التي هي في الواقع وسام اتوشح به. صحيح انها مسيرة علمية طويلة ومضنية ولكنها تعج بفضل من الله بالعطاء الذي اتضرع الى العلي القدير ان يجعله في ميزان حسناتي واياكم. مسيرة علمية بدأت منذ الخمسينيات من القرن الماضي وذكرت في بداية هذه الاسطر الاسم الكامل لاستاذي العدواني لكي استطرد بالحديث واقول انني تلقيت اول دروسي على يد المغفور له الياس العدواني جد استاذنا الجليل في جامع (سوق الحنطة) إذ اني حفظت اجزاءً من المصحف الشريف على مدى سنوات برعاية وتشجيع المرحوم الملا الياس العدواني. والحمد لله استمرت هذه المسيرة بفضل من الذي تنزهت ذاته عن الاشباه والنظائر. لا يسعني الاّ ان اقدم شكري الجزيل ثانية لاستاذي العدواني والشكر للاخ المهندس الاستشاري حسن الأمين على مبادرته بخصوص محنة الموصل.
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أ.د عبدالوهاب العدواني وبحضورك الكريم والمميز كالمعتاد وإشادتك القيمة وتأييدك للمقولة وشهادتك الحق تجاه قائلها الفاضل ، وأشكرك جدًا على توضيحك المعمق لما ننشر حيث سبق لي وان أكدت انني وفي بحر ما انشر لست بصدد التعريف بالشخصيات والقامات الموصلية وغيرها بقدر ما هو التركيز على مقولاتهم والتي أعدها عنوان عريض لموضوع هام جدًا في ظرف إستثنائي خاص إضافة إلى تعريف الشخص للآخرين من الجيل الصاعد ليقتدوا بهم ويأخذوا الحكمة والدراية والتبصر وهذا هو الغاية المرجوة من سلسلة الأقوال التي تنشر تباعًا ، أكرر الشكر الجزيل ودمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:18:21
السادة الكرام :
يسرتي نقل التعليف الذي ادلى به الأستاذ سالم إيليا على صفحتنا الفيسبوكية :
الأستاذ المهندس الإستشاري حسن ميسر صالح الأمين المحترم
أ.د. حسيب الياس حديد المحترم

تحية طيبة
لا أخفيكم سراً عندما كنتُ أقرأ سلسلة الأستاذ حسن الأمين من حلقتها الأولى ولحد هذه الحلقة كنتُ أسأل نفسي من أن الحلقة التي ستليها ستكون عن أ.د. حسيب حديد، وعندما بدأت بقراءة هذه الحلقة كنتُ أردد مع نفسي وقبل أن أصل الى الإعلان عن إسم ضيف الحلقة من أن الأستاذ حسن يقصد بهذا الكم من الإستحقاق اللغوي البديع وجلال الكلمات وعظمتها الأستاذ الدكتور حسيب حديد حتى إنفرجت أسارير وجهي وأنا أقرأ إسمه الكريم وعندها تيقنتُ لماذا تريث الكاتب المهندس حسن ميسر في عرض هذه الحلقة لِما فيها من جهد وبحث عن الأعمال الكبيرة والكثيرة لقامة عراقية وموصلية وعالمية أيضاً.
لا أريد أن أذكر ما يزيد عن ما ذكره الأخ الجليل حسن ميسر في معرض وصفه وعرضه لسيرة حياة الدكتور الفاضل حسيب حديد، لكنني فقط أريد أن أنوه من أنني سئلت مرات عديدة أ.د. حسيب من خلال مخاطباتنا بإسعافي عن بعض المعلومات عن حضارة وادي الرافدين من خلال مؤلفاته الرصينة لأستشهد بها في مقالاتي وقد ذكرتُ أكثر من مرة هذا الأمر في مقالاتي.
الشيء الآخر الذي أود أن أذكره بفخر ومحبة هو ما أكن له من إحترام وتقدير وإعجاب بكارزمته التي تفرض نفسها على المقابل.
كنّا نتواصل عبر موقع "البيت الموصلّي" وفجأة إنقطع التواصل مع إحتلال داعش للموصل وكنتُ انا قلق على كل أصدقائنا قامات الموصل وعلية القوم فيها ومنهم أ.د. حسيب حديد لقناعتي التامة بإختلاف علمهم وتربيتهم لما يجري هنالك من إنتهاكات، وفجأة قرأت على صفحة الإيميل لي رسالة مرسلة من الأخ والأستاذ حسيب حديد وباللغة الفرنسية التي لا أجيدها، فرحت بالرسالة على الرغم من أنني لا أعرف محتواها، لكنها طمئنتني أنه بخير، ترددت قبل أن أكتب له سطراً واحداً من أنه ربما أخطأ عنوان المرسل اليه لخوفي عليه من عاقبة الأمر، فأجابني بكلمات باللغة العربية مجازفاً بما لا يحمد عقباه من أنه يهنئني بأعياد الميلاد ورأس السنة!!!، فصرخت بأعلى صوتي لإسمع العالم كله ـ ـ الله عليك يا موصلنا ـ ـ الله عليكم يا أهلنا في الموصل ـ ـ الموصل لا تزال بخير لم تلوي ذراع أهلها النجباء ولم تخيفهم كل الأعمال البربرية بحقهم، فترجمت الرسالة لأرى أنها تحوي على مفردات خيل لي من إنها خارجة من أفواه كل الموصليين والموصليات لإخوانهم وأخواتهم الذين هجرتهم داعش عنوة، أقولها الآن لكم أيها (الحسيب) إبن الحسب والنسب أ.د. حسيب حديد أشكركم على تهنئتكم وعلى كل إيميلاتكم وعلى إستمرار تواصلكم الأخوي النبيل، وأنا فخور بأن يكون لدي تواصل مع جنابكم ولي صداقة مع قامة من قامات الموصل بشخصكم.
آسف على الإطالة، لكن كان علي واجب الإفصاح عن هذا الموقف الجليل لكم.
شكراً للإستاذ المهندس حسن ميسر الأمين والشكر موصول لضيف حلقتكم الصديق أ.د. حسيب الياس حديد المحترم .
وكان لنا الرد التالي :
ارك الله بك أستاذنا القدير وبحضورك الكريم وتقييمك الأثير وشهادتك القيمة بحق الدكتور الفاضل حسيب حديد صاحب المقولة موضوع المقال وأشكرك جدًا على إضافتك القيمة التي اعطت للمقال نكهة معطرة بشهادتك وإستذكارك لموقفة تجاهك كما اشكر التواصل والإهتمام والمتابعه المستمرة لشخصكم الكريم وتواجدك المميز فيما ننشر عن الموصل ورجالاتها دليل شعورك النبيل وإنتمائك الخالص ومحبتك الصادقة ، غمرتني كالمعتاد عنك بكلماتك العذبة وإشادتك بما ننشر سرورًا وفرحًا لا يوصفان وتعجز الكلمات امامها ، وفقك الله والجميع لما فيه خير العباد والبلاد وأكرر الشكر الجزيل وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:13:54
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ يسار محمود على صفحتنا الفيسبوكية :
الموصل منجم من الكفاءات والطاقات، ولكنها مهملة ومعطلة... تشخيص ما أصاب الموصل بالمؤامرة أو الطبخة ليس سرا ولا مفاجأة فقد نقلت وسائل الإعلام الكثير من الأخبار التي تشير إلى ذلك... نحن بحاجة إلى تشخيص الحل للمعضلة وعدم الاكتفاء بتوصيفها .
الموصل بحاجة إلى مشروع إنقاذ فكري له آليات تطبيق سياسية، وهذا العمل يتطلب أناس أقوياء أمناء قد فقهوا الواقع وخبروا أساليب التعامل مع أدواته ..
ان نعي الأموات هو وفاء ولكنه لن يعيدهم إلى الحياة...
وتشخيص المرض ان صح، لن يشفي المريض بدون تحديد العلاج والعمل على إيجاده.
تحياتي لجنابكم الكريم .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
اشكر الاستاذ يسار محمد على اضافته نقاط مهمة تغني المقال وتبحث عن السبيل للخروج من هذه المحنة وتحديد العلاج الناجع للكارثة التي حلت بنا.مني له جزيل الشكر والى الاخ استاذ حسن الأمين الشكر الجزيل
وكان لنا الرد التالي :
نعم أستاذ يسار محمد ، الموصل منجم للكفاءات والطاقات وليست بمعطلة او مهملة ولكن من تولى أمرها وقام على شؤونها هو المهمل والمعطل وهو ايضا اداة من ادوات الطبخة المشار اليها ، وكل المخلصين والصادقين والشرفاء قد شخصوا الحل وأسباب المعضلة وطرحوا المشاريع والمبادرات ولم يكتفوا بالتشخيص السليم والدقيق فقط بل أوصلوا كلامهم إلى اعلى المستويات وتابعوا ويتابعون الأمر مع الجهات العليا وكن واثق انه لا يصح إلا الصحيح مهما طال الأمد وزادت المعاناة وستأتيك بالأخبار من لم تزود ، اشكرك حضورك الكريم ودمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:13:32
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ جاسم الحيالي على صفحتنا الفيسبوكية :
فعلا تاريخ مشريف وسجل حافل بالانجازات الرائعه على المستوى الوطني والاقليمي والعالمي هكذا هي الموصل ام الرجال وولاده بكل وقت وزمان هذا رجل يحق لنا وللموصل الافتخار به ، جزاك الله كل استاذ حسن على رفدنا وتعريفنا بتاريخ وانجازات ابناء الموصل الكرام .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
شكرا للاخ الاستاذ جاسم الحيالي على تفضله بالتعبير بكلمات مباركة والاطراء اخي الفاضل ان الموصل بحاجة لكل شريف شرب من مائها واكل من خبزها وتنفس هواها العذب للنهوض بها من جديد لتعيد مجدها التليد. شكرا لكم مرة اخرى مع شكري العميق للاخ الاستاذ حسن ميسر الأمين .
وكان لنا الرد التالي :
وجزاك الله الف خير على حضورك الكريم ومتابعتك المتواصلة أستاذ جاسم الحيالي وأشكرك جدًا على إشادتك وتقييمك ، دمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:13:15
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل صادق عزيز الموسوي على صفحتنا الفيسبوكية :
أحسنت الوصف لهذه القامة العملاقة. .علما وثقافتا وادبا ووطنبتا أخي وزميلي العزيز الأستاذ الدكتور حسيب اليأس حديد ابن الموصل البار فهو سليل الحضارة الآشورية والإسلامية أم الربيعي الصامدة على مر العصور والأحداث. ..تحيات لك أستاذ حسن على هذا الوصف .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
الاخ والصديق والزميل الاستاذ الدكتور صادق الموسوي رئيس جامعة اهل البيت المحترم لا يسعني الا ان اشكرك الشكر الجزيل يا ابا حيدر على اطلالتك البهية واشكر كلماتك الرائعة التي ابحرت بي الى ذكريات عاطرة في باريس وفي بغداد وفي كلية اللغات وفي جامعة الموصل والمناقشات لطلبة الدراسات العليا لك مني كل الاحترام والتقدير ودمت اخاً عزيزاً ومحباً للموصل واهلها رعاك الله مع تحياتي لكم وللعائلة الكريمة والشكر للاخ الاستاذ حسن الامين على مبادرته الرائعة التي من ثمارها التقاء الاحبة وفقكم الله وايانا لما يحبه ويرضاه.
وكان لنا الرد التالي :
جزيل الشكر لحضورك الكريم استاذ صادق عزيز وإشادتك القيمة للمقال وشهادتك بحق المقولة وقائلها الفاضل ، دمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:12:56
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ الفاضل جاسم محمد جرجيس على صفحتنا الفيسبوكية :
تحليل جميل ووصف دقيق لما حدث لمدينة الموصل الباسلة التي تسكن قلوبنا لخصه المفكر الموصلي الأصيل حسيب الياس حديد بكلمات قليلة.
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
الاخ الفاضل استاذ جاسم محمد جرجيس اشكرك كثيرا على كلماتك المباركة التي عبّرت عن جوهر المقال والتي انارت جوانب منه مع تحياتي الاخوية لكم وللاخ كاتب المقال الاستاذ حسن الامين .
وكان لنا الرد التالي :
أسعدنا جدًا حضورك الكريم أستاذنا الفاضل جاسم محمد جرجيس وتأييدك المقولة ، بارك الله بك وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:12:25
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور باسل يونس ذنون على صفحتنا الفيسبوكية :
طبخة جماعية شاركت بها كل دول الجوار وبمضلالات أجنبية يعرفها الجميع ..إنه واحد من أقذر المشاهد في تاريخ البشرية..تحياتي الخلصة لأبو حسان الورد .
وكان للدكتور حسيب التالي :
شكرا للاخ الكريم الاستاذ الدكتور باسل ابو يونس على هذه الكلمات والاضافة مع تحياتي الاخوية له وللاخ استاذ حسن الأمين
وكان لنا الرد التالي :
وتحياتي لك ولحضورك الكريم وكلماتك الأثيرة دكتور باسل ذنون وتقبل شكري وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:12:00
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ مصعب حمودات على صفحتنا الفيسبوكية :
دكتور حسيب حديد قامة علمية رصينة وعالم متخصص دؤوب يعرفه القاصي والداني ،بصماته واضحة في أختصاصه الذي برز فيه وأبدع،فضلا عن هذا موصلي أصيل آثر البقاء أمام هجمة هوجاء عصفت بالموصل ورأها بعين المتصفح المنتبه على أن أمرها دبّر بليل مظلم في مطابخ الهولوكست وحذر من تقسيم كعكتها وذهاب رونقها إن لم يقف الموصليون وقفة جادة لصد هذا العصف الأهوج
دمت دكتور حسيب ودامت إبتسامتك الندية الشذية .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
الشكر والاحترام لاخي وصديقي مصعب غانم حمودات على مداخلته وكلماته المعبّرة عن الود والمحبة وعن مشاعره المخلصة لمدينة الموصل الحدباء . الحمد لله ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن هكذا هي ارادة الخالق عز وجل ان ابقى في مدينة الموصل الحبيبة لقد آثرت البقاء وتحمّل ما يعجز عن وصفه الواصفون لما عانيناه من ويلات من مخلوقات وكأنها من كوكب آخر الحمد لله على كل حال. يهمنا ان تتعافى الموصل وان نعمل جاهدين كلما استطعنا الى ذلك سبيلا لكي نعيد الحياة لمدينتنا وان نتعايش بكل امن وامان وسلام ومحبة لكي ترجع الموصل التي عُرف عنها التعايش السلمي منذ قرون خلت. مرة اخرى شكرا لك يا اخي العزيز واسأل الله تعالى ان يرحم الوالد استاذنا الجليل استاذ غانم حمودات وان يحفظكم مع تحياتي المخلصة لكم وللاخ استاذ حسن الامين الذي لم يدخر جهدا ليجيب عن سؤال مهم: هل الى خروج من سبيل؟
وكان لنا الرد التالي :
شكرًا جزيلًا استاذ مصعب غانم حمودات على حضورك الكريم وتأييدك المقولة وشهادتك القيمة بحق قائلها وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:11:34
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ نايف عبوش على صفحتنا الفيسبوكية :
الأستاذ الدكتور حسيب حديد علم من أعلام الترجمة ومن أعمدة القوم في الموصل.. أحسنت النشر والبيان واجدت التعبير بحقه .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
اخي استاذ نايف عبوش المتابع والمتتبًع لكل ما يتم نشره اشكرك الشكر الجزيل على مداخلتك وعلى اطرائك الذي اتحفتني به والشكر موصول للاخ الفاضل الاستاذ حسن صاحب هذه المبادرة الرائعة مع تحياتي الاخوية لكما.
وكان لنا الرد التالي :
جزيل الشكر استاذ نايف عبوش على حضورك الكريم وشهادتك القيمة وبارك الله بك وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:11:11
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ عمر محمود على صفحتنا الفيسبوكية :
الدكتور حسيب من كبار الاساتذة والمترجمين الذين تركوا بصمة في مجال الترجمة عن الفرنسية، وله اعمال كثيرة مهمة و هو ذا خلق رفيع.
شكرا استاذ حسن على نشكر عن استاذنا الدكتور حسيب.
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
اخي استاذ عمر محمود وانت في مدينة النور باريس هذه المدينة التي عشت فيها ردحا من الزمن اشكرك كثيرا على مداخلتك الرائعة وعلى الكلمات التي اتحفتني بها مع تمنياتي المخلصة لك بالموفقية والنجاح وان شاء الله الدكتوراه على الابواب بجدارة منقطعة النظير مع تحياتي العطرة مع بالغ شكري للاخ استاذ حسن ميسر الامين على ما اتحفني به في هذا المقال .
وكان لنا الرد التالي :
اسعدنا حضورك الكريم أستاذ عمر محمود وشهادتك القيمة ، شكرًا جزيلًا وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:08:44
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل سمير بشير حديد على صفحتنا الفيسبوكية :
فلقد اشترك في هذه الطبخة : اسرائيل وروسيا وامريكا وإيران وتركيا، بالاضافة الى ما ذكرت من طهاة بارعين من المطابخ الأوربية، لقد أجادوها وهم يجهزون لها منذ اكثر من ربع قرن، وأحسنوا اعدادها خاصة بعد فشل مشروعهم الربيع العبري (العربي). يا ترى هل انتهى الفلم ام هذا مقدمة لفلم قادم اسوء حالا مما هو عليه.
ما لم يتكاتفون اهلنا في الموصل ويوحدوا كلمتهم ويؤثروا في المشهد العراقي بعيدا عن تجار السياسة الحالين، لسوف يخسرون الارض والعرض والهوية والوطن.
سلمت ابن عمنا المفضال المترجم العالمي الدكتور حسيب حديد، على هذا الكلم الذي يرقى الى مستوى حكمة وبارك الله في جهودك وآرائك التي تخدم اهلنا ومدينتنا ووطننا. الشكر موصول الى ابن الموصل البار المهندس الاستشاري حسن ميسر صالح الامين لحسن اختياره وعرضه سيرة حبيبنا واخينا ابي حسان .
وكان للدكتور حسيب الرد التالي :
للاخ وابن العم الغالي الاستاذ الدكتور سمير حديد كل الاحترام والتقدير والشكر على الاضافات التي تفضل بها لتزدان المقالة بمزيد من الافكار النيّرة صحيح ان الطبخة تم اعدادها بمهارة في المطابخ الغربية مع تعاون من قبل قوى مرئية غير مرئية وغيرها الاً ان اعدادها مضى عليه قرابة قرن من الزمان ولذلك نلاحظ ان المنطقة الان تعيش خريف عمرها . ليس لي الاّ ان اقدم بالغ شكري لاخي الاستاذ الدكتور سمير حديد مع تحياتي الاخوية والشكر موصول لراعي المبادرة الخاصة بمدينة الموصل ومحنتها الاستاذ حسن الامين .
وكان لنا الرد التالي :
بارد الله بك دكتور سمير بشير حديد على حضورك الكريم وإضافتك القيمة التي اعطت للمقال نكهة مميزة وجاءت مطابقة للمقولة المنشورة ومؤيدة لها ، نسال الله ان تكون خاتمة الأفلام وليس هناك ما يعقبها وان تكون درسا وعبرة للجميع في الإستفادة منها لتجنب الوقوع بها والتكرار ، وأشكرك جدا لمتابعتك المتواصلة وتفاعلك القيم مع ما ننشر وكذلك شهادتك القيمة بحق المقولة وقائلها الفاضل ، سلمك الله وحقق لك ولنا جميعا ما نصبو اليه تجاه مدينتا الغاليه من أمن وإستقرار ورقي وتقدم وإزدهار ، دمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 13/09/2017 14:03:34
السادة الكرام :
جزيل الشكر وعظيم الإمتنان للأستاذة الفاضلة رفيف الفارس رئيسة تحرير موقع النور للدراسات والأبحاث ومن خلالها للعاملين في هيئة التحرير لقيامهم بنشر الموضوع أعلاه في موقعهم النير دليل إهتمامهم وحرصهم على توثيق المعلومة الصحيحة خدمةً للصالح العام ولنينوى وأهلها بشكل خاص ، جزاهم الله كل خير ، متمنيًا للجميع دوام الصحة والعافية وللموقع إضطراد التقدم والزهو والتألق على الدوام .
حسن ميسر صالح الأمين




5000