.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أقصى القُدسِ

د. عدنان الظاهر

( إلى ابن فلسطين القانوني الفذ المدافع عن فلسطين بشراً وأرضاً وحجراً وحقوقاً الأستاذ جواد بولص )

الحربُ سِجالاً كانتْ دَوْما

حَجَراً رُمْحاً سَهْماً سيفا 

إطلاقةَ قنّاصٍ أحيانا

الحربُ دماءُ نزيفِ الجُرحِ المفتوحِ جِزافا

ليس لقتلاها عدٌّ أو حَصْرُ

حيثُ الفولاذُ طواحينُ عظامِ الأجسادِ

عَجلاتُ الحربِ أزيزُ حديدٍ مصهورِ

في نارِ الفرْنِ البشريِّ الصَخْري

طُرُقٌ للموتِ وأخرى شتّى

لصهيلِ دروعِ وسُرْفاتِ الدبّاباتِ

مَنْ يَضمنُ إبطالَ صواعقِ تفجيرِ حِزامٍ ملغومِ

الطَورُالأوّلُ مَهْدُ مجانيقِ الدوْرِ الثاني

الثائرُ " مِعجالُ " حِجارةِ سجّيلِ

قرِّرْ فوْراً تقريرا

إنْ تتأخرْ تتفحّمْ لغماً تفجيرا

أو أنْ تدَلّى مِنْ جسرٍ مكسورٍ مشنوقا

المشهدُ مصنعُ تدوير عِظامِ القتلى سَحْقا

الحربةُ في رأسٍ محزوزِ

إكليلُ مساميرِ حديدٍ في الرأسِ ومسمارٌ في الصدرِ

الشمسُ تمدُّ نهاياتِ قِبابِ القدسِ

ذَهَبْاً يتوقّدُ أطيافاً أمواجا   

غَضَباً يتلظّى إشعاعا

حجراً يتساقطُ إطلاقا

زلزالٌ يا عيسى في الأقصى

الرومُ أقاموا أنفاقا

تحتَ القبّةِ أجروا تيّاراً مائيّا

قطعوا " سينا " مشيّا

ركبوا البحرَ صليبا

إسحقْ عيسى أقفاصا 

صارَ " الهُدْهُدُ " في الهيكلِ صرّافا.

د. عدنان الظاهر


التعليقات




5000