..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(أقوال من أجل الموصل في محنتها ومستقبلها - 2)

حسن ميسر صالح الامين

رجلُ علمٍ وعالمٍ عاملٍ بعلمهِ ، أستاذٌ جامعي ، محرور القلب ، متوقد دومًا ، شديد الإهتمام والحرص ، نقي تقي متواضع خدوم ، سليل بيت علمٍ وأصحاب دين وأهل تقوى ، منبع كرم ومنبت وفاء وثمرة طيب وزرع وافر وظل ممدود وذريةٍ صالحةٍ ، حاز عن والده الإجازة العلمية في العلوم العقلية والنقلية فكان نِعمَ الخلف لما حَمل و وَرِثْ عن أمانة السلف الطاهر بثقلها وتفاصيلها وحيثياتها ليصونها ويؤتي حقها ويؤدي واجبها كما أمر الباري جل في علاه ، موجه تربوي فذ وأستاذ قدير كيس ودكتور فاضل فطن وعالم جليل بلغة القران الكريم ، ولد فيها فولدت فيه وفي علمه وأدبه الجم وعشعشت في جنبات حياته كما الحال في والده وجده رحمهما الله ، فأعطاها حبًا صادقًا وأخلص في خدمتها والعمل على رقيها أيما إخلاص وأنصف القول فيها مديحًا وشعرًا ، تخرج من جامعة بغداد  ليتعين مدرسًا في معهد إعداد المعلمين في الموصل ثم تنقل للعمل في أقسام جامعة الموصل العتيدة حيث عمل في (كلية الآداب تدريسيًا ورئيسًا لقسم اللغة العربية فيها ، كلية التربية تدريسيًا ورئيسًا لقسم القرآن الكريم والتربية الإسلامية ، وهو محاضرٌ مستمرٌ في كلية الإمام الأعظم فرع الموصل لعقد ونيف من السنوات في الدراستين الأولية والعليا) تدرج بالترقيات والدرجات العلمية بكل جدارة وإستحقاق ونال الدرجات العلمية تباعًا وآخرها لقب الأستاذية عام 1992 وأشرف على عدد كبير من رسائل الماجستير والدكتوراه لطلبة الدراسات العليا في جامعتي بغداد والموصل وبلغت ( 65) رساله في جامعة الموصل فقط وناقش عددًا كبيرًا منها في عموم جامعات العراق من شماله إلى جنوبه لتفوح شذرات علمه حيثما حل وأرتحل ولتضع لمساتها في خدماته المعارة لفترة وجيزة إلى جامعة ذمار في دولة اليمن ليعود إلى الجامعة الأم بعدها  ، أحيل على التقاعد سنة 2012 بعد مسيرة علمية حافلة بالعطاء والمنجزات ليتفرغ للبحث وكتابة الشعر والغوص المُشّرف في البحث عن أسرار اللغة العربية وأدبها ومكنونات التاريخ الإسلامي والسيرة النبوية الشريفة إضافة إلى أهتماماته الكبيرة بعلم تفسير القرآن الكريم وأصوله ويقدر ما كتبه من شعر ونشره بأنه لا يقل عن ثلاثين الف بيت شعري ومن مؤلفاته عن الموصل الديوان الموصلي وفيه مطولة شعرية بعنوان (المعلقة الموصلية) ويشار إليه في أنه الأول في الكتابة الشعرية عن إسقاط الحدباء بعد الحادث الأليم بأقل من ربع ساعة ، وله الكثير من الأعمال الشعرية التي تخص عالمنا العربي والإسلامي منها (100 قصيدة في المديح النبوي وكذلك تخميس البردة ، ونهج البردة ، وهمزية البوصيري ، وهمزية احمد شوقي) ولا يزال عطاؤه مستمرًا في مواكبة الأحداث والوقوف عليها وقفة المخلص الصادق الشغوف حبًا بمدينته وأهلها بعمله وإختصاصه ، فغدا قامة موصلية باسقة وعلمًا مرفرفًا في عليائها ، ترك الموصل مجبرًا لا بطرًا ولا رياءًا كما أزيح علم العراق من أعالي مبانيها تشبيهًا مجازيًا ليزوح عنها كما الألوف المؤلفة التي تركت ماضيها وما يكن لها من ذكريات ليستقر به الحال في مهجره ثلاث سنواتٍ عجاف  ، يرنو إليها بكل شوق وحنين ويتلظى كمدًا على حالها ويتحرق شوقًا للعودة إليها ، فتحقق له ذلك بعد إنتهاء العمليات العسكريه فما أن سنحت له الفرصة إلا وأغتنمها على عجل فظفر بمتعة النظر وزارها ودمع عينيه ينهمل فقال عنها (زرتها اليوم زَورةَ المشتاقِ ، غالبتني بها دموع المآقي) وبعد أن رأى ما رأى وهي تشكو له وتتظلم وتئن جراحاتها وتنحبُ فأطلق مقولته أدناه كما في الصورة المرفقة وهي صرخةً مدويةً بوجه من تولى أمرها وقام على إدارة شؤونها بشكلٍ مخجل وأداء كسيف والتي أراها ترتقي لما قاله العظماء والحكماء وهي لسان حال كل المحبين للموصل وأهلها والبارين لها صدقًا وقولًا وعملا ، فهي الوصف البليغ والمناسب لكل المتقاعسين والفاسقين والفاسدين في كل زمانٍ ومكان ، أضعها أمامكم سادتي الأفاضل وأتمنى أن تروق لكم وتأخذ إستحقاقها في مشاركاتكم  لزيادة رقعة نشرها ولتكون حكمةً ثابتة وشهادة رصينة ومقولة حق صدرت من حكيم في زمنٍ جائر أصبح فيه ذلك غريبًا وتقبلوا وافر الإحترام والتقدير .

والمقولة هي : 

                     يا ساسةَ الوقْتِ 
                      إنّا لا نُجامِلُكم ،
                    أنتُم طَحالِبُ ماءٍ 
                       في سواقِينا .

الدكتورعبد الوهاب العدواني

حسن ميسر صالح الامين


التعليقات

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 03/08/2017 12:30:53
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل جزيل الجومرد على صفحتنا الفيسبوكية :
عبد الوهاب محمد علي العدواني ..عالم علم ابن عالم علم ..
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك دكتور جزيل الجومرد وبشهادتك القيمة الحق ودمت سالمًا معافى مع تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 03/08/2017 11:36:41
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل جزيل الجومرد على صفحتنا الفيسبوكية :
عبد الوهاب محمد علي العدواني ..عالم علم ابن عالم علم ..
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك دكتور جزيل الجومرد وبشهادتك القيمة الحق ودمت سالمًا معافى مع تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 03/08/2017 11:36:14
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ فواز السماك على صفحتنا الفيسبوكية :
بارك الله بيك اختيار موفق ان شاء الله لخدمة المدينة والدكتور غني عن التعريف فخر لمدينة الموصل ونحن جميعا نقف مع اي شخصية تساعد البلد في محنته العصيبة.
وكان لنا الرد التالي :
شكرًا جزيلًا أستاذ فواز السماك على حضورك الكريم وتعقيبك الأثير وبارك الله بك على تشجيعك وتأييدك وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 03/08/2017 11:35:52
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور عبد القادر الحمداني على صفحتنا الفيسبوكية :
عطاء استاذنا العدواني وعلمه لم ولن ينتهي ﻻن الكثير من اﻻجيال المتعاقبة نهلت من معين عطائه الثر فهي تتوارث ذلك اﻻرث العظيم ....حتى طريقته المتميزة والفريدة في مناقشة الرسائل واﻻطاريح الجامعية لن تنسى وهي جزء من دستور عمل يفيد منه اﻻخرون.....اطال الله له البقاء ، وافاض عليه العطاء، ومتعه بالصحة والعافية وادامه ذخرا ﻻهل الضاد.....
وكان لنا الرد التالي :

شكرًا جزيلًا د. عبد القادر الحمداني على حضورك الكريم وتعقيبك الأثير ، بارك الله بك وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 03/08/2017 11:35:29
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ عمر علوش على صفحتنا الفيسبوكية :
الاستاذ أ.د عبدالوهاب العدواني قامة وقيمة علميةاكاديمية وشاعر متمرس بفنون القول ثر العطاء جيده ،حفظه الله ورعاه ورحم اباه وجعل في ذريته خلفا له .
وكان لنا الرد التالي :
شكرًا جزيلًا أستاذ عمر علوش على حضورك الكريم وتعقيبك الأثير ، بارك الله بك وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 03/08/2017 11:35:04
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ جاسم الحيالي على صفحتنا الفيسبوكية :
مره اخرى تطل علينا استاذ حسن بقامه وعقل من عقول الموصل المبدعه والنيره وتقدمه لنا سالوب راقي كماعهدناك .
حفظ الله استاذنا عبد الوهاب العدواني
وجزاك الله كل خير .
وكان لنا الرد التالي :
شكرًا جزيلًا أستاذ جاسم الحيالي على حضورك الكريم وتعقيبك الأثير كالمعتاد عنك واشكر تشجيعك لنا لتقديم الأفضل والمزيد ، بارك الله بك وحفظك وأهليك ومن تحبون وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 03/08/2017 11:34:37
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ محمد على عبد الموجود على صفحتنا الفيسبوكية :
الاستاذ الدكتور عبدالوهاب العدواني رجل ذو سمعه ومكانه طيبه في مدينة الموصل وهوا علم من أعلامها الخفاقه دوما بأذن الله والشكر موصول لك أخي المهندس حسن ميسر صالح الأمين المحترم .
وكان لنا الرد التالي :
شكرًا جزيلًا أستاذ محمد علي عبد الموجود على حضورك الكريم وتعقيبك الأثير كالمعتاد عنك وبارك الله بك وحفظك وأهليك ومن تحبون وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 03/08/2017 11:34:10
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل عبد الوهاب العدواني على صفحتنا الفيسبوكية :
لقد قرأت ما تفضل به الإخوة المعلقون مشكورين جميعا ، فصح عندي ان العمل الطيب له من يحسن تقديره ، فكيف بالعمل اذا كان واجبا يشرفنا ان نعمله لمدينتنا واهلنا ومستقبل أجيالنا ، انا - والحمد لله - اشكر ربي على التوفيق لأدنى خدمة يمكنني القيام بها ما دمت عاجزا عن القيام بأكبرها للموصل واهلها .. فلذلك غيري من اهل الحل والعقد .. وانا رجل علم وادب بمقدار حالي .. سأبقى على الطريق الذي آمنت به .. لا لمصلحة ولا لكسب .. ولا لوجاهة افعل ما اقدر ان افعله ..ولو بالكلمات والتمثل وحسن النظر وابداء الرأي .. وهذا هو غاية ما يمكن ان اقوم به مخلصا .. لوجه الله تعالى .. ورب كلمة صغيرة في نصح او توجيه او تعزيز حالة شريفة منعت انهيارا معنويا تسوء به احوال مدينتنا واحوالنا فيها .. والله هو الموفق للصواب .. وشكرا لاخينا المهندس حسن ميسر صالح الامين ..ابن صديقنا القديم في " جامعة الموصل "- رحمه الله - وقد سعى مسعاه الوثائقي هذا في وقته وضرورته وغرضه النبيل.. وفقه الله .عز وجل. لكل خير .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أ.د عبدالوهاب العدواني على ما تفضلت به ونِعمَ المقولة مقولتك التي نشرناها فهي نبراس يضيى درب القادم من الأجيال في ظلمات بعضها فوق بعض نعيشها الآن في أسوأ حلكاتها ، ونِعم ما أضفت عليها بقولك رب كلمة صغيرة .... ، فكيف بكلماتك الكبيرة المعنى وغزيرة الدلائل ولكن قل من يفهمها ( اللهم أغفر لقومي فإنهم لا يعلمون) ، بكم البركة ومنكم تعلمنا ونتعلم الوفاء والطيب وحسن التصرف ورحم الله أمواتك جميعًا وانت تترحم على والدي رحمه الله وأشكر مباركتك لمسعانا في توثيق الحقائق والمواقف في زمن جنح فيه الكثيرون وآثروا الإنزواء والتفرج ، بارك الله بك وبعلمك وعملك وحفظكم وأهليكم ومن تحبون وأسبغ عليكم نعمه ضاهرة وباطنة وتقبل تحياتي وتقديري الكبيرين .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 03/08/2017 11:33:38
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلت به المهندسة نداء الخشاب على صفحتنا الفيسبوكية :
أناس يستحقون الثناء ....حيث العلم مع العمل ...يطرز حياتهم...والموصل التي فاضت مياهها النقية بطحالب...نمت وترعرعت حتى كادت أن تسد مجرى المياه ...بحاجة لمن ...يبني ويزرع...ويعطي حتى تسد ...منابع تدفق الطحالب ...تحية الدكتور وتحية لك ...دام عطاؤكم .
وكان لنا الرد التالي :
شكرًا جزيلًا ست نداء الخشاب على حضورك وتعقيبك الأثير ونسأل الله ان تنمحي طحالب السوء الطافيه ، دمت سالمة مع تحياتي .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 03/08/2017 11:33:10
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ يعرب الخشاب على صفحتنا الفيسبوكية :
مبدع دائما في اختيار اعلام مدينة الموصل لانهم رجال بحق يستحقون كل الاحترام والتقدير وهم قدوة لنا تنير طريقنا وتثبت خطانا بمثل هؤلاء سوف تعود البسمة الى جباهنا فقد اخترت عالم جليل ومفكر وشاعر والكثير من الصفات التي لا يستطيع ان يمتلكها انسان واحد ولكن ابن الموصل يستطيع ان يتنوع في الابداع وان يتألق مع المعاناة ومع المآسي وهكذا يكون الرجال وهكذا تبنى الامم .....بارك الله بالدكتور عبدالوهاب العدواني الذي كان صادقا في مقولته ووضع النقاط على الحروف وليعرف كلا قيمته ومقامه وشكرا للاستاذ حسن على هذا الاختيار وهذه المعلومات القيمة التي زادتنا معرفة بهذه الشخصية الراقية .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ يعرب الخشاب على حضورك الكريم ومتابعتك لما ننشر عن شخصيات الموصل وما يصدر عنها من حِكم وأقوال ستغدوا نبراسًا يضيئ درب الأجيال القادمة لما تعكس من مواقف نبيلة وتصف حال نينوى والأهل فيها في هذه الفترة وأشكرك جدًا لإشادتك وشهادتك القيمه وبوجودكم والخيرين ستنهض الموصل ويعاد ألقها وبريقها بعون الله تعالى ، دمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 03/08/2017 11:32:47
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ القدير عصام عبد يحيى على صفحتنا الفيسبوكية :
الاستاذ الدكتور عبد الوهاب العدواني هو علم من اعلام الموصل نعتز ونفتخر به .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ عصام عبد يحيى وبحضوركم الكريم ، وانتم كذلك من أعلام الموصل وبكم نفخر ونعتز دومًا ، حفظك الله وأهليك ومن تحبون وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 03/08/2017 11:32:24
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل سمير بشير حديد على صفحتنا الفيسبوكية :
الاستاذ الدكتور عبد الوهاب العدواني: عالم جليل وقامة موصلية شامخة، يعد علامة في اللغة العربية والشعر وعموم الأدب واللغة. فلقد وفقت بالاختيار ووفيت بحق هذا الرجل المعطاء وأعطيته حقه في سردك ملخص سيرته اخي العزيز المهندس حسن ميسر صالح الامين : جزاك الله الف خير على هذا العرض. انا شخصيا عاصرت الدكتور عبد الوهاب العدواني وعملنا سويتا في كلية التربية في ثمانينيات القرن الماضي ومن خلال تعامله معنا وجدناه إنسان كيس عاقل رزين محترم جدا هاديء الطبع يتمتع بخصال العلماء. اما عن مقولته فهى فعلا ترقى الى مستوى الحكمة واجاد وصف سياسيينا وحكامنا المتسلطين على رقابنا بالتشبيه انهم طفيليات وفعلا طفيليات ضارة تعيش في المياه الآسنة. ادعوا من الله ان يخلصنا منهم ويرزقنا ببطانة صالحة، وايس ذلك على الله بعزيز. تحياتي الى كاتب المقال المهندس حسن الامين والى صاحب السيرة الدكتور عبد الوهاب العدواني.
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك دكتور سمير بشير حديد على حضورك الكريم وشهادتك القيمة بحق الدكتور العدواني رفيق دربكم وزميل العمل معكم وأنت تشهد برأيك السديد في مقولته بما اجاد به وصف سياسينا الحاليين ، أجاب الله دعائك ودمت سالمًا معافى ودام حضوركم الكريم وتقبل تحياتي وتقديري الكبيرين .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 03/08/2017 11:31:56
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل أحمد الحسّو على صفحتنا الفيسبوكية :
نعما الاختيار ونعما التشخيص الدقيق لواقع ليس مؤلما فحسب بل هو لبُّ الإشكال ،ومكمن الخطر المحدق ،وهل ثمة اكثر حلكة من امة اغلب ساستها طحالبها؟ في مقولة الاخ الدكتور العدواني دلالة ضمنية تدعو الى حالة صحية معاكسة ، يتصدر فيها ساسة يمتلكون عقلا وحكمة وضميرا، وذلك لعمري مطلب كل مواطن شريف .
شكرا للاخ المهندس الاستشاري حسن ميسر على اختياره الموفق للنص، وشكرا للاخ والصديق الكريم الاستاذ الدكتور عبد الوهاب العدواني،عالم اللغة الضليع والشاعر المفوه الرصين على كل اسهاماته ودأبه في كتابة متواصلة ؛ نثرا وشعرا وهي تفيض بحب الوطن وبوجدانيات رفيعة المستوى ترفعنا الى رحاب الله جل شانه والى اجواء مكة المكرمة والمدينة المنورة .مع تحياتي وتقديري \ أ.د. احمد الحسو
وكان لنا الرد التالي :
الله يحفظك دكتور أحمد الحسو على حضورك الكريم ومتابعتك المستمرة لما نتشر وأنت تستقرئ المقولة وحيثيات إطلاقها بعد دموعٍ سيالة لما رأى الدكتور العدواني من ألآم ودمار فصدرت بحرقةٍ من قلب مكلوم فكانت صادقة بكل أحرفها وهو الصدوق دومًا وهي عبارة أتمنى ان يعيها المسؤلين الحاليين او من يهيم إدارتها وأن يضعوها أمام أعينهم لتكون تذكارًا لهم بأن الأهالي عليهم رقيب ولا يقبلون التقصير والتنكيل بنيوى وأهلها كما أشرت في تعقيبكم الأثير ، دمت سالمًا معافى ودام حضورك الكبير وتقبل تحياتي وتقديري الكبيرين .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 03/08/2017 11:30:50
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به المؤرخ الأستاذ أزهر العبيدي على صفحتنا الفيسبوكية :
الأستاذ الدكتور عبدالوهاب العدواني غني عن التعريف فهو قامة موصلية أصيلة وخير خلف لخير سلف والده العلامة المعروف رحمه الله محمد علي العدواني، عرف بخلقه العالي وعلمه الغزير وتواضعه وحبّه للآخرين وحبّهم له ويعمل بصمت دون ضجيج ... بارك الله فيه ووفقه وحفظه علما موصليا خفاقا، مع تحياتي وتقديري للأستاذ حسن ميسر الأمين على تقديمه لنا .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذنا ومؤرخنا القدير المؤرخ أزهر العبيدي مع التحيات والتقدير الكبيرين لحضورك الكريم وشهادتك وما أضفت للمقالة من نكهة مميزة بكلامك الأثير ، دمت سالمًا معافى وجزاك الله كل خير .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 03/08/2017 11:27:07
السادة الكرام :
جزيل الشكر وعظيم الإمتنان للأستاذة الفاضلة رفيف الفارس رئيسة تحرير موقع مركز النور للدراسات الغر ومن خلالها إلى العاملين في هيئة التحرير لقيامهم بنشر الموضوع أعلاه في موقعهم دليل إهتمامهم وحرصهم على توثيق المعلومة الصحيحة خدمةً للصالح العام ولنينوى وأهلها بشكل خاص ، جزاهم الله كل خير وأكرر الشكر مع وافر الإحترام والتقدير .
حسن ميسر صالح الأمين




5000