.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الملائكة تتحول الى شياطين..

عباس الادريسي

حملت  اوراقها  الشخصيه  وذهبت  الى  احد  المؤسسات  الصحيه، فهي  تشعر  بان  صحتها  على  غير  مايرام  ،تشعر  بالتعب  وقلبها  يبدأ  بالخفقان  السريع،اعباء  الحياة  لاتعطيها  فرصة  من  اجل  مراجعة الطبيب، فهي  تعمل  في  محل  للبقالةوهذا  يتطلب  منها  جهدا  وعملا  مستمرا،يبدأ  عملها  منذ  خيوط  الفجر الاولى  ولاينتهي  الا  عندما  يبدء  الليل  بوضع  خيوطه  السوداء  ، عندها  تلملم  أغراضها  وتحسب  مقدار ربحها  في  يومها  الشاق  ثم  تحمل  مالذ  وطاب  من  بقايا  موادها  مع  مايحتاج  اليه  بيتها  وعائلتها  التيتتكون  من  ثلاث  بنات  ووليدها  الوحيد، كانت  مثال  للام  التي  تجاهد  وتعمل  من  اجل  توفير  لقمة  العيشوكذلك  توفير  متطلبات  ابنائها.

ابنتها  الكبرى  انتبهت  لحال  والدتها  ووضعها  الصحي  ، واقترحت  عليها  ان  تذهب  الى  احد  المؤسساتالصحيه،لعمل  الفحوصات  الطبيه  والتاكد  من  سلامتها.

إجابتها  الام  بسخرية  والله  يا  ابنتي  اخاف  ان  يكتشفوا  بي  كثيرا  من  الامراض  ، ونحن  ليس  لدينا  الارحمة  الله.

في  اليوم  الثاني  ذهبت  مع  ابنتها  الى  احد  المستشفيات  وبعد  ان  قامت  بتسجيل  اسمها  ودفع  حساب الوصل  ، تم  اجراء  الفحوصات  عليها  وكانت  النتائج  مبهمه  ، فقد  اخبرها  القائمون  على  المستشفى، انك  بحاجة  الى  اجراء  فحوصات  مختبرية  وأخذ  أشعة  للتأكد  من  حالتها، وهذا  غير  متوفر  هنا  ويمكنان  تجده  في  المؤسسات  الطبيه  الخاصه  والتي  تكلف  مبالغ  لايقوى  على  دفعها  الفقراء.

تسائلت  ابنتها  وهي  تحاول  ان  تخفي  المها  المكبوت  مع  الدكتور  وهي  تقول  له 

 وما  فائدتكم  أنتم  اذا  لمتعالجوا  المرضى  من  الفقراء  فإلى  أين  يذهبو،الست  أنتم  ملائكة  الرحمة، وبينما  هي  تتحدث  بهذهاللهجة  الحزينة  ، سحبت  الام  يدها  وحاولت  الاتكاء  عليها  ومشت  بخطى  ثقيلة  وهي  تنظر  الى  السماء وتدعوا  الله  عسى  ان  ينفعها  الدعاء.

عباس الادريسي


التعليقات




5000