..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أقوال من أجل الموصل في محنتها ومستقبلها - 1

حسن ميسر صالح الامين

أكاديمي جامعي وإعلامي ومؤرخ ، نبت قويم صقيل القيم رصين المبادئ والمثل ، قدوة بالثوابت العليا والأصالة النفيسة ، أشبهُ بشجرة معطاء وارفة الظلال دانية القطوف أصلها ثابت في الموصل الحدباء والعراق العظيم ، شغل مناصب عدة في جامعتها العتيدة (نائب رئيس الجامعه ، أمين عام المكتبات فيها ، رئيس قسم التاريخ ، وأشرف على عدد كبير من رسائل الماجستير والدكتوراه لطلبتها) وليمتد فرعها ليعبر الحدود ويلف سماء أقطار عربية أخرى كالأردن وليبيا والجزائر والمغرب ليبذر زرعًا فيها وينبت زهرًا فاح منه الطيب جمالًا وزهوًا نشرا فيما تركه هناك من عمل وأثر حيث تخرجت أجيالًا من طلبة الدراسات العليا في هذه الأقطار كانوا قد درسوا على يديه وأخذوا المادة العلمية وأستمدوا منه كل عطاء ومعلومة ولتمتد ظلالها الوارفه ليستقر به الحال في إنكلترا مديرًا لمركز الحسّو للدراسات الكمية والتراثية الذي أنشأه هناك منذ سنوات خمسٍ مضت ليراقب من مهجره كل مجريات الأحداث المتتالية التي عصفت في العراق وشعبه منذ عام 2003 وما تلاها وكان آخرها بالموصل وأهلها ليتواصل بشكل لا نظير له في متابعة العمليات العسكرية والسؤال والإهتمام بحثًا عن السكينة والإطمئنان وليثبت للعالم أجمع أن الإنتماء هو بالشعور الحقيقي وليس بالتواجد والحضور وأنه لا يمكن لعراقي أصيل أن يحيد عن الثوابت وأخلاقيات الإخلاص للوطن وللأهل والعشير ويتنكر لأهله وبلده ، أنه القامة الموصلية والشخصية المثلى الدكتور والبروفيسور أحمد عبد الله الحسّو ، ويسرني أن أضع أمامكم أولى الحِكم والأقوال ضمن السلسلة أعلاه لقائلها الفاضل كما في الصورة المرفقة والتي كانت في معرض رده على السادة المعلقين لما نشره على صفحته الفيسبوكية بتاريخ 23/ حزيران/2017  والذي كان قد اعلن فيها إلتزام صفحة النافذه الحرة التي يشرف عليها بنشر كل ما يؤكد روح المواطنه ولا تسمح بنشر ما يَنُم عن نفس طائفي أو تعصبي ، ليعلن بمقولته هذه عن رفضه الشديد لمحاولات البعض الحصول على تأييد أو مساندة أو مشاركة في موضوع لا مساومة عليه بالبتة ولا ينسجم مع ما يكنه تجاه العراق والموصل في قلبة الشغوف حبًا بهما ، وأرى أنها نصيحة كبرى وتوجيه حثيث ترتقي لمستوى أقوال غيره من المفكرين والحكماء ، بارك الله به وبأمثاله وبعمله وما يكن من مشاعر فياضه وأمد في عمره الميمون لنغرف المزيد منه علمًا وعملًا ، أتمنى أن يروق لكم الإختيار وراجيًا إثراء هذا الموضوع الكبير قيمة ومضمونًا بما يجعله يأخذ مكانته وإستحقاقة ، شاكرًا للجميع المشاركة بإبداء الرأي حول المقولة والتعليق بما يتماشى في بث روح المواطنه الصالحه وأحياء التعايش السلمي وإعادة اللحمة لأبناء الوطن الغالي ويحذوني الأمل بمشاركتكم للمقال على صفحاتكم النيرة في مسعىً نبيلٍ منكم لزيادة رقعة نشرها ولتأخذ صدى إستحقاقها ومضمونها ،

وتقبلوا وافر الإحترام والتقدير . 

الإلتفاف حول الوطن وقيم التسامح والسلم وإحترام الآخر  التي تقرها رسالات السماء، هو وحده الذي يحيل دموع أطفالنا وشبابنا وأمهاتنا ورجالنا الى فرح ، وهو وحده ما يمنح أرواح شهدائنا سكينة وطمأنينة .

                 الدكتور 

       احمد عبد الله الحسّو

حسن ميسر صالح الامين


التعليقات

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 28/07/2017 11:42:12
لسادة الكرام :
يسرني نقل التعليق أدلى به الدكتور الفاضل جزيل الجومرد على صفحتنا الفيسبوكية :
الاستاذ الدكتور احمد عبد الله الحسو .. شخصية نادرة في احاسيسها ومشاعرها وموقفها من الحياة..هو ابن اسرة نبيلة من اسر الموصل العريقة.. اديب وصحفي وشاعر ومؤرخ متميز ..يحتاج الامر عند الكتابة عنه الى حيز واسع واستحضار للمآثر التي لهذا الرجل .. حيث يذوب الوطن في مفردات شعره و المؤثر من نثره وافكاره وخواطره .. سعى دائما بوازع من انسانيته الى مشاركة المشاعر النبيلة مع اصحابها والدعوةلها والانتصار لها .. رجل فيه من الطيب ما يجعله نموذجا ..احسنت ابا المجد ..
وكان لنا الرد التالي :
أحسن الله إليك وزادك من نعيمه وبارك الله بك دكتور جزيل الجومرد على هذا الحضور الكريم والتعقيب الأثير وانت تدلي بشهادة الحق التي اضافت نكهة مميزة وأغنت المنشور وما مقولته المذكورة في المقال إلا رافدًا من روافد ما ذكرته عن الدكتور الفاضل أحمد الحسّو ، وأكرر القول أن كل الكلمات والأحرف لا يمكن أن تجازي وتنصف القول عن شخص مجبول على القيم والوفاء والأصاله والصدق من الطيبون أمثالكم والدكتور الحسّو ، دمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 12:13:17
لسادة الكرام :
يسرني نقل التعليق أدلى به الدكتور الفاضل باسل ذنون على صفحتنا الفيسبوكية :
الدكتور أحمد عبد الله الحسّو نخلة باسقة في سماء وهو غني عن التعريف وأعتقد أيضا أنه كان المرافق الصحفي للرئيس عبد السلام عارف .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك دكتور باسل ذنون لحضورك الكريم وإشادتك ، من الصعب أن تفي الحروف والكلمات للكتابة عن رجل أفنى عمره حبًا وإخلاصًا ويقطر منه الوفاء والصدق ، دمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 12:12:01
لسادة الكرام :
يسرني نقل التعليق أدلى به الأستاذ الفاضل حسين رحيم على صفحتنا الفيسبوكية :
رجل يستحق التقدير وألأحترام في زمن عصيب يقف بمبدأية وصدق للثقافة والفكر اعرفه عنه منذ ثمانينات القرن الماضي وهاهو قد عاد من جديد ليهتم بمبدعي مدينته الجريحة موصليا ويعيد اليها عراقتها وعتاقتها .وقد افرد لمؤلفاتي جناح مهم ...تحيتي الكبيرة لأستاذ الفكر والثقافة د. احمد الحسو ..الصحة والسلامة والعمر المديد .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ حسين رحيم لحضورك وإشادتك وشكرًا جزيلًا لتعقيبكم الأثير والمميز وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 11:10:43
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق أدلى به الدكتور الفاضل باسل ذنون على صفحتنا الفيسبوكية :
الدكتور أحمد عبد الله الحسّو نخلة باسقة في سماء وهو غني عن التعريف وأعتقد أيضا أنه كان المرافق الصحفي للرئيس عبد السلام عارف .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك دكتور باسل ذنون لحضورك الكريم وإشادتك ، من الصعب أن تفي الحروف والكلمات للكتابة عن رجل أفنى عمره حبًا وإخلاصًا ويقطر منه الوفاء والصدق ، دمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 11:08:51
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق أدلى به الدكتور الفاضل باسل ذنون على صفحتنا الفيسبوكية :
الدكتور أحمد عبد الله الحسّو نخلة باسقة في سماء وهو غني عن التعريف وأعتقد أيضا أنه كان المرافق الصحفي للرئيس عبد السلام عارف .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك دكتور باسل ذنون لحضورك الكريم وإشادتك ، من الصعب أن تفي الحروف والكلمات للكتابة عن رجل أفنى عمره حبًا وإخلاصًا ويقطر منه الوفاء والصدق ، دمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:44:41
السادة الكرام :
يسرني نقل التعقيب الثاني الذي أدلى به الدكتور الفاضل احمد الحسّو على صفحتنا الفيسبوكية :
شكر وتعقيب من الدكتور احمد الحَسُّو
اتوجه بالشكر الجزيل والتقدير الكبير لكل الأفاضل الذين اكرموني بالتعقيب على مضمون النص الذي اختاره الأخ الاستاذ حسن ميسر في إطار مشروعه التوثيقي ، فأفاضوا عليَّ من حسن ظنهم ما أرجو الله أن يمكنني من أحقق بعضَ بعضِهِ يوما ، وأود بعد هذا أن أشارك في التعقيب فاقول :
إن مضمون النص ، ودعوته الى الإلتفاف حول الوطن والإستناد في ذلك على تبني قيم التسامح والسلم وإحترام الآخر ، يعني كما لا يخفى عليكم - وقوفا بوجه كل التيارات التي غيبت العراق وأفرغته من محتواه، وجعلته مغنمًا لمصالحها ومرتعًا لنزعاتها اللاوطنية .
ما يقوله النص يقوله كل الطيبين من أبناء العراق ، نسمعه في تظاهراتهم وفي تغريداتهم على مواقع التواصل الاجتماعي ، وفي كل مناسبة يتاح لهم فيها التعبير عن انفسهم ، ولم تكن عبارتي المتواضعة الا من وَحْيِهِمْ ، بيد أن هذا التيار الوطني العفوي المسالم ، يجب أن يسند ويغذى بكل ما يغنيه ويطوره ويمنح بعدًا ثقافيًا فكريا . إن ثمة خطوات محمودة في هذا الاتجاه ، حصلت في أرجاء مختلفة من العراق ، وكان للجيل الجديد من الشباب والشابات دور محمود فيها ، فقد غنوا للوطن وعبروا عن قيم التآخي والحب بما يستحق كل الإجلال والإحترام . أفلا شمرنا عن مزيد من السواعد ، وأطلقنا طاقاتنا عبر كل وسيلة ممكنة لكي نُفَعِّلَ هذا التوجه الوطني الكريم .
وأود أن اختتم تعقيبي فأعبر ثانية عن عظيم شكري لما أكرمني به الإخوة والأخوات المعقبين من لطف ، وأخص بالشكر الأخ المهندس الإستشاري حسن ميسر على تبنيه لهذا الجهد التوثيقي .
وكان لنا الرد التالي :
أكرر التحية والشكر ثانيًا دكتور أحمد الحسو على هذا التوضيح المعمق لمقولتك الرائعة وإضافتك القيمة في دعوتك الجديدة في أن تتحول الفكرة المطروحة الى حراك شعبي يُسنده المثقفون والنخب الوطنية لتغدوا دستور عمل ينشده كل شريف ومخلص تواق لأن يرى العراق العظيم واحدًا موحدًا بشعبة وجيشة ومكوناته الفيسيفسائية البراقة كما كان رمزًا لها عبر تاريخه العريق وليقف (بوجه كل التيارات التي غيبت العراق وأفرغته من محتواه وجعلته مغنمًا لمصالحها ومرتعًا لنزعاتها اللاوطنية كما جاء في تعقيبك أعلاه) في هذا الوقت العصيب الذي شاءت به الأقدار أن يبرز البعض من المخلفين خلقًا وأخلاقًا ليتشّدقوا ويتصيدوا بالمتاجرة قولًا وفعلًا عن العراق عامةً بما هو ليس بأهله ليضعوه في مصاف الدول المتناحرة وليغطوا بفعلهم وصنيعهم عما ينشدة ويتطلع إليه الشرفاء والمخلصون من الذين ابلوا البلاء الحسن في الدفاع عنه ونشر قيمه السمحاء في التآخي والتوالف وحب الآخرين ولكن لا وسيلة لهم يُسمعون بها أصواتهم ولا دعمًا يقوي أزرهم فأفضى الحال دون حلٍ جذري يكون أساس صوابه ما ذهبت به في مقولتك الحكيمة في الإلتفاف حول الوطن والإستناد في ذلك على تبني قيم التسامح والسلم وإحترام الآخر ،
كما وأود أن أتقدم بالشكر الجزيل للأخوة والأخوات الكرام الذي أبدوا إهتمامًا واسعًا وتبريكًا حميدًا لخطوتنا هذه والذين أثروا المقال جمالًا بحضورهم ورونقًا بكلماتهم العذبة والصادقة وسجلوا مواقفهم وآرائهم الجليلة من خلال المشاركات القيمة والتي بلغت ( 40) مشاركة على صفحات الفيس بوك مع أكثر من (80) تعليق مع الردود عليها وما يزيد عن ال (120) أعجاب خلال الأيام الثلاث الماضية فقط (من الخميس ليلًا ولحد الآن) وفي أزدياد مستمر علاوة على نشر المقالة أعلاه في موقع عين العراق وكذلك موقع الكاردينا وموقع مركز النور للدراسات وموقع مركز الجالية العربية ، مما كان له بالغ الأثر بالسرور السعادة ودافعًا معنويًا كبير للإستمرار بتقديم الأفضل والأنجع خدمةً لعراقنا العظيم ومحافظتنا العزيزة نينوى ومدينتا المحررة الموصل الغاليه ، ختامًا اكرر الشكر الجزيل للجميع ولشخصك الكريم دكتور احمد الحسو وأسال الله أن يجعل عملنا هذا خالصًا لوجه الكريم مع وافر الإحترام والتقدير .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:44:01
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ الفاضل معن عبد القادر زكريا على صفحتنا الفيسبوكية :
أحسنت النشر العزيز حسن ميسر الأمين ... والنعم من إختيارك ...أخي و عزيزي الدكتور أحمد عبدالله الحسورجلٌ معطاء وقامة موصلية سامقة وشجرة وارفة الظلال ...حفظكم الله و حفظ أخانا الحسو ...فهو من الجيل الذي نستظل بظلالهم ... ودمتم و إياه محروسين بحرز ربّ الفلق ... آمين ...
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذنا القدير معن عبد القادر زكريا على هذا الحضور الكريم والتعقيب الأثير وانت تدلي بشهادتك الحق والتي أغنت المنشور وأشكرك جدًا على تقييمك وإشادتك لما ذكرنا موضع إعتزازنا وتقديرنا وأقول بأنني أقف عاجزًا لأنصف القول تجاهكم وكل شخص مجبول على القيم والوفاء والأصاله والصدق أمثالكم والدكتور الحسّو ، دمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:43:29
السادة الكرام :
يسرني نقل التقديم الذي أدلت به الإعلامية فرقد ملكو على صفحتنا الفيسبوكية :
ارقي تحياتي لك استاذ حسن ميسر صالح الأمين وحضرتك تطرز مقالتك الراقية بسيرة قامة موصلية متميزة مؤرخ واعلامي كبير أ. د. أحمد الحسو.. قدم الكثير لجامعة الموصل وابنائها البررة ولازال يرفدنا بالعلم والمعرفة ونحن نتواصل معه عبر موقعه الذهبي النافذة الحرة... تحياتي وتقديري الكبير لكما ودمتم من أجل الموصل ...
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك ست فرقد ملكو المركهي وإشادتك وتقديمك الأثير وشكرًا جزيلًا لمشاركتك المقال على صفحتكم النيرة دليل أهتمامك بالموصل وما ينشر عن رجالاتها أيتها البارة باهلها والموصل والعراق وشعبه أجمع مع تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:42:28
السادة الكرام :
يسرني نقل التعقيب الأول للدكتور الفاضل أحمد الحسو على صفحتنا الفيسبوكية :
اشكر الاخ المهندس الاستشاري حسن ميسر الامين على اختياره نصا متواضعا لي كنت قد نشرته سابقا في اطار مشروعه المهم في توثيق ما قيل عن الموصل وهي تواجه محنتها الكبرى في ايامنا هذه ، ما تضمنه النص جاء منسجما مع ذلك الصوت العراقي الاصيل الذي يصدح دوما باسم الوطن والذي يتمثل بجمهور كبير من المواطنين، وايمانا مني بمضمونه وثقة بان الموصل وكل مدننا ومجتمعاتنا على الصعيد المحلي والوطني هي بامس الحاجة اليه. نعم انها الخطوة الضرورة ؛ ان نلتف حول وطننا وان نعيش قيم التسامح والسلم واحترام الآخر. لقد كرم الله الانسان وجعل الاساس في وجوده التعارف والتواصل .افلا يكرم الانسان ذاته وصِنْوَهْ واخاه فيشارك بقلبه وعقله في خلق مجتمع متصالح آمن يطمئن بعضه الى بعض ؟ انني ادرك تماما ان دعوة كهذه يجب الا تبقى مجرد امنيات وان الصوت الصادق يحتاج الى تخطيط ممنهج على اسس علمية رصينة لان من يقف في منتصف الطريق يظل حائرا ومن يواصل المسير بعزيمة مبنية على علم وادراك يحقق الاهداف . وبعد فانني اذ اشكر الاخ الفاضل المهندس حسن على مبادرته ومشروعه وعلى ما قاله عني مما ارجو ان احقق يوما جزءا منه فقد افاض علي من حسن ظنه الكثير ، اتوجه بالشكر للسيدات والسادة الافاضل المعقبين فقد اغنوا النص المنشور، وعمقوا مضمونه . حفظ الله الوطن واخذ بيد الموصل الى حيث هي ؛ مكانة ودورا تاريخيا ، وروحا تواصلية، ترمم جراحها وتبني مستقبلها . حفظ الله الجميع مع تحياتي وتقديري وجزيل شكري \ احمد الحسو .
وكان لنا الرد التالي :
الدكتور الفاضل أحمد الحسّو النافذة الحرة المحترم ، أنا من يتوجب علّي أن أتوجه بجزيل الشكر وعظيم الإمتنان لشخصكم الكريم وأنا أُزين صفحتي المتواضعة بحكمةٍ ومقولةٍ صادرة منك وأرى فيها شفاء لسلسلة أوجاع وأمراض أستشرت في عراقنا العزيز وأنتقلت عدوتها لتطال الموصل الحبيبة في الصميم فصاحبتها أبواق وصدحت أصوات وصدرت بيانات وظهرت تصريحات جلها لا تصب إلا في إيذاء الأهل والتنكر لجذور مدينة ضاربة في أعماق التاريخ وعلى النقيض منها بقيت أصوات المخلصين وأصحاب الغيرة الوطنية والشهامة والصدق في حيص بيص من أمرها أمام هول الأحداث وجسامة الخطب الأليم ، فلا رحمها من تولاها ولا خدمها بصدقٍ من أدعى ذلك ، ومن هنا جاء أختياري لمقولتكم القيمه ليكون البدء بها ولنجعل من صفحتنا منبرًا لنشر الدواء والعلاج وإعطاء التشخيص السليم للداء ومسبباته ونضع حد للمتقولين والمطبلين والمزمرين من الذين تنكروا حتى لأصلهم وعوائلهم وذهبوا خانعين ذليلين وراء نزواتهم الشخصية ومنافعهم الخاصة ولنعلنها نهارًا جهارًا دستورًا مأمولًا لحياة مستقرة هانئة نتتوق لرؤيتها وينعم رخاءها على أبناء البلد الواحد ونينوى والموصل أجمع ، حفظك الله ومتعك بالصحة والعافية وأدام علينا وافر كرمك وحِكَمكَ النيره وتقبل تحياتي وتقديري .
وكان للدكتور احمد التعقيب التالي :
أشكر لطفك اخي الاستاذ حسن ميسر ، وارجو الله العلي القدير ان ياخذ بايدينا جميعا لخدمة وطننا وامتنا . ما قلته في ضرورة الاتفاف حول الوطن هو صدى لكل من يعيش هذا المعنى وهم الغالبية فلهم الشكر . حفظك الله اخي الكريم مع تحياتي وامتناني \ احمد الحسو .

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:41:43
لسادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ سعود عزيز على صفحتنا الفيسبوكية :
لما تزل نخلة العلم معطاءً مملوءةً ثمارها العلم والادب , ولما تزل ارض الحدباء معطاءٌ رجالها الصبر والشهب .... جل التقدير وكل الاحترام لشخصكم الكريم و لـ عَلَمِكُم ومؤرخكم الدكتور والبروفيسور أحمد الحسّو ووفقكم لكل خير .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ سعود عزيز لحضورك الكريم وإشادتك وشكرًا جزيلًا لتعقيبكم الأثير والمميز كالمعتاد عنك ، دمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:41:10
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ سعدي صالح الجبوري على صفحتنا الفيسبوكية :
اختيارتك استاذ حسن دائماً راقية وتخاطب ما بداخلنا من أماني اتجاه بلدنا ومدينتا الغالية .
بارك الله فيكم وحفظكم الله عز لأهل العراق والموصل الغالية كلامكم بليغ جدا في مضمونه وابعاده من كل النواحي وانشاء الله بوجودكم يكون القادم افضل لكل العراق وانشاء الله نلمس التطبيق في واقعنا بكل ما تفضلتم به استاذنا الفاضل لكم منا كل الاحترام والتقدير ..
ومن خلالكم نوجه التحية للقامة الكبيرة أ.د.البروفيسور احمد الحسو وندعو من الله ان يحفظه ويجعل ما قدمه لبلده في ميزان حسناته ويعطيه الصحة والعافية والله يحفظكم جميعاً .. تحياتي وسلامي لكم .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ سعدي صالح الجبوري لحضورك الكريم وإشادتك وشكرًا جزيلًا لتعقيبكم الأثير والمميز ، بكم وبأمثالكم المخلصين الصادقين ستنهض الموصل من جديد ويعلو البناء والإعمار وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:40:29
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ محمد فرقد الجميل على صفحتنا الفيسبوكية :
الأستاذ الدكتور أحمد الحسو النافذة الحرة قامة موصلية راقية وعراقي عربي أصيل وهو أشهر وأكرم من أن نشيد به ... يكفيه فخرا أدبه الجم وأخلاقه السامية وتواضعه النادر ..... عدا عن علمه وثقافتة الموسوعية وبهذه المقولة يضع الأستاذ الفاضل يده على الجرح ويشخص الحالة بعمق وروية وتبصر
حفظه الله واجزل عليه من العافية والعمر المديد ليبقى منارة تشع بنورها على كل العقول المتفتحة والقلوب العامرة وشكرا للأخ الأستاذ حسن ميسر على هذا النشر .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ محمد الجميل لحضورك وإشادتك وشكرًا جزيلًا لتعقيبكم الأثير والمميز كالمعتاد عنك وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين .

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:39:40
لسادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلت به الست غادة الحيالي على صفحتنا الفيسبوكية :
كل الاحترام والتقدير لحضرتك استاذنا المبدع
فعلا اختيار مميز ومدينتنا زاخره بهؤلاء المثقفين ......
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك ست غادة الحيالي لحضورك وإشادتك وشكرًا جزيلًا لتعقيبكم الأثير والمميز مع تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:39:11
لسادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلت به المهندسة نداء الخشاب على صفحتنا الفيسبوكية :
بداية موفقة اختيار رصين لشخصية موصلية والجميل أن الحكمة في الكلمات تكفي ان تكون دستور مدينة...تريد أن تنهض.... شكرا لكما .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك ست نداءالخشاب لحضورك وإشادتك وشكرًا جزيلًا لتعقيبكم الأثير والمميز وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:38:41
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ وسيم عبد الغني الشريف على صفحتنا الفيسبوكية :
قليلين هم الذين تسمع عقولهم تتحدث بصوت عال .. والاستاذ الدكتور احمد الحسو من أولئك الذين يسمعوك داما صوت العقل. نحن في هذه الظروف الصعبة في احوح ما يكون ﻷولئك الذين يسعون الى نشر الفكر الصحيح والمنطق القويم لتصحيح المسار في الطرق الوعرة ، شكرا لك استاذ حسن لهذا التقديم الجميل لشخصية الدكتور احمد الحسو . بارك الله فيك .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ وسيم عبد الغني الشريف لحضورك الكريم وإشادتك وشكرًا جزيلًا لتعقيبكم الأثير والمميز كالمعتاد واجدت الوصف بسماع صوت العقل في مقولة الدكتور احمد الحسو والذي نحن بأمس الحاجه إليه ، دمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:38:01
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ عصام عمر على صفحتنا الفيسبوكية :
احسنت التوثيق وباكورته بشخصية مرموقة كالاستاذ دكتور احمد الحسو .. اتمنى لكم ولجهودكم الخيرة كل التوفيق والسؤدد .. لك مني كل التقدير والاحترام استاذ حسن ميسر الأمين .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ عصام عمر لحضورك وإشادتك وشكرًا جزيلًا لتعقيبكم الأثير والمميز وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:36:28
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ مصعب غانم حمودات على صفحتنا الفيسبوكية :
أنعم به وأكرم كللت بداية مجهودك بشخصية علمية رصينة وسليل عائلة طيبة مباركة ويؤنسنا ما ينشره على صفحته التي تغدو حكما ودروسا لكل باحث ومتابع وفقكم الله وحفظكم وسدد خطاكم .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ مصعب غانم حمودات لحضورك وإشادتك وشكرًا جزيلًا لتعقيبكم الأثير والمميز وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:36:03
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ جاسم الحيالي على صفحتنا الفيسبوكية :
بارك الله بك استاذ حسن الامين
فعلا انك حسن الخلق والاخلاق وفعلا انك امين على ماتشاهده وتسمعه عن اهلك وناسك وابناء مدينتك وماتقوم به هو خير دليل على سمو اخلاقك ورقيك .
ان الدكتور العلامه احمد عبدالله الحسو قامه من قامات الموصل وهو فخر لنا جميعا .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ جاسم الحيالي لحضورك وإشادتك وشكرًا جزيلًا لإطراؤك الجميل ومحبتك الصادقة وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:35:11
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل سمير بشير حديد على صفحتنا الفيسبوكية :
اختيار موفق وبداية جيدة وسنة حسنة: وفقك الله اخي العزيز المهندس حسن ميسر صالح الامين ، اما مقولة المؤرخ الجليل الاستاذ الدكتور احمد الحسو ، فهي فعلا ترقى الى مستوى الحكمة والالتفاف حول الوطن هي سمه الوطنيين المخلصين المستعدين للتضحية في سبيل اوطانهم وقيم التسامح والسلم واحترام الاخر هي ما أقرته جميع الأديان السماوية وعلى رأسها ديننا الحنيف الاسلام الذي اوصانا بالتسامح والمحبة والسلام هذا الخطاب الديني الذي بجب ان نربي عليه اجيالنا القادمة وهذه بدورها ستحيل دموع الثكالى والأرامل والأيتام والمشردين والنازحين الى فرح وسعادة لأنهم سيشعرون بان تضحياتهم لن تضيع سدى. احييك اخي العزيز دكتور احمد الحسو والتحية موصولة الى صاحب المبادرة المهندس حسن الامين .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك دكتور سمير بشير حديد لحضورك الكريم وإشادتك وشكرًا جزيلًا لتعقيبكم الأثير والمميز كالمعتاد وأنت تستقرى عنوان المقولة العريض وتعطي رأيك السديد عنها والذي جاء مطابقًا للغاية المرجوه من النشر في أن يعم مضمونها ليغدوا شعارًا مقدسًا يعبر عن لسان حال المخلصين الشرفاء والصادقين النبلاء كقائلها والمعلقون الكرام الطيبون الأفاضل تجاه بلدهم وأوطانهم في زمن كثر فيه دعاة الفتنة والتقسيم والأقلمة والتدويل وتدعيش الأبرياء وتبرئة المستدعشين ليغدوا هذا القول شعارًا صارخًا صادحًا مدويًا بأن الوطن غالي والإلتفاف به كفيل بمداواة الجروح وشفائها لا الإرتماء بأحضان الغرباء والتعويل على الإستفادة والإفادة منهم ، دمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:34:38
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور المؤرخ أزهر العبيدي على صفحتنا الفيسبوكية :
الأستاذ الدكتور أحمد الحسو شخصية عراقية موصلية أصيلة عرف منذ البداية بطيبه وخلقه الرصين وسعة افقه وعلمه الغزير ... كيف لا وهو سليل الأسرة العلمية ووالده عبدالله الحسو العلامة المعروف في محلة شهر سوق والموصل كلها ... لقد أجدتم أخي الكريم استاذ حسن ميسر في تقديم هذه القامة الموصلية الوطنية العزيزة على قلوبنا فأبي نمير له المكانة الكبرى في قلوب الكثيرين من أهل الموصل والعراق فهو قدم للموصل وللعراق في آن واحد ونسأل الله أن يحفظه ويوفقه في دعوته وعمله مع تحياتي له وللاستاذ حسن ميسر الأمين .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك دكتور المؤرخ أزهر العبيدي على هذا الحضور الكريم والتعقيب الأثير وانت تدلي بشهادة الحق التي اضافت نكهة مميزة أغنت المنشور وأشكرك جدًا على تقييمك وإشادتك لما ذكرنا واقول ان كل الكلمات والأحرف لا يمكن ان تجازي وتنصف القول عن شخص مجبول على القيم والوفاء والأصاله والصدق من الطيبون أمثالكم والدكتور الحسّو ، دمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:33:42
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به سعادة القس جوزيف موسى أيليا على صفحتنا الفيسبوكية :
بوركتما ودمتما رائعين لخدمة البلاد والعباد بما فيه الخير والنماء .
وكانولنا الرد التالي :
بارك الله بك سعادة القس جوزيف موسى ايليا لحضورك الكريم وإشادتك وشكرًا جزيلًا لكلماتك الأثيره وبكم وبأمثالكم يعم الخير والنماء ، تقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:33:06
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ محمد على عبد الموجود على صفحتنا الفيسبوكية :
بوركت جهودك الجباره أستاذ حسن ميسرالأمين في سبيل ايجاد مخرج من الأزمه التي تمر بها مدينتك الغاليه على قلبك وأهلها الأصلاء الأنقياء وأنت أحدهم طبعا وانت تجاهد ليلا ونهارا وهذا ليس بغريب عليك وأنت إبن أحدى عوائل الموصل العريقه والشكر موصول للأستاذ الحسو وكل إنسان وطني شريف حاملا لهموم الموصل وأهلها .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك استاذ محمد علي عبد الموجود لحضورك الكريم وإشادتك وشكرًا جزيلًا لكلماتك الأثيره ، تقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:31:51
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل أمجد عبد الرزاق كرجيه على صفحتنا الفيسبوكية :
بارك الله بجهودك المخلصة أستاذ حسن في إبراز شخصيات الموصل التي حيثما حلت و ارتحلت يبقى حنينها لام الربيعين و تبقى الموصل ساكنة في القلوب ؛ و منهم الأستاذ الدكتور أحمد الحسو أحد القامات الشامخة التي لها بصمات في تأسيس جامعة الموصل ؛ و لاسيما مكتبتها الشهيرة التي دمرها وحوش العصر. مواقف هذه الشخصيات الموصلية الأصيلة تعبر عن ضمير أهل الموصل ؛ و لذلك الأخذ بها هو السبيل إلى الوصول بالموصل إلى شاطيء الأمان و الاستقرار. أكرر شكري لكم عزيزي أستاذ حسن و وفقكم الله و دمتم بخير.
وكلن لنا الرد التالي :
بارك الله بك دكتور أمجد عبد الرزاق كرجية وبهذا الحضور الكريم وشهادتك الحق التي أثرت المنشور بكلماتك الأثيره ، نعم دكتور فضمير كل عراقي أصيل يبقى ينبض بكل ما هو صائب ومخلص تجاه بلده وشعبه قولًا وفعلًا وإخلاصًا وشوق وحنين ، ونتمنى جميعًا الأخذ بالنصح والاقوال والحِكم كونها سبيل الوصول بالموصل إلى شاطئ الأمان والإستقرار كما تفضلت ، وفق الله الجميع ودمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 09:30:52
السادة ةلكرام :
يسرتي أن انقل لكم نص التعليق الذي أدلى به الأستاذ القدير والأعلامي سالم أيليا على صفحتنا الفيسبوكية :
الأستاذ المهندس الإستشاري حسن ميسر صالح الأمين المحترم
تحية الوفاء والإخلاص للعراق وللموصل القيها عليكم
وخير ما إفتتحتم به سلسلة توثيقاتكم جهبذ من جهابذة الموصل والعراق والعالم العربي وهو أ.د. أحمد عبدالله الحسو أدام الله ديمومة عطائه وعلمه وكلله بالصحة الدائمة بارككم الله وسدد على طريق العمل الصالح خطاكم خدمة للعراق الموحد ورأس جسده الموصل الصامدة، لكم مني دعائي بالنجاح الدائم لمسعاكم وعملكم الجبّار الذي إبتدئتموه.
سالم إيليا
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ سالم أيليا وأشكر حضورك الكريم وشهادتك القيمة وإشادتك وتعقيبكم الأثير ، بكم وبأمثالكم المخلصين الصادقين ستنهض الموصل من جديد ويعلو البناء والإعمار ، أجاب الله دعائك الصادق وكللكم بالصحة والعافية وسدد خطاكم بالتوفيق الدائم وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 26/07/2017 00:17:31
الست الفاضله رفيف الفارس - رئيسة التحرير المحترمة .
السادة هيئة التحرير المحترمون .
جزيل الشكر وعظيم الإمتنان لإهتماماتكم المتواصلة ومؤازرتكم ووقوفكم معنا دعمًا لما نسعى إليه سويةً وبمعيتكم جاهدين في نشر الحقائق وإحقاق الحق ، حفظ الله العراق وشعبه وحفظ نينوى وأهلها وأعانها على النهوض والإعمار ومداواة جراحاتها المثخنة ،
أكرر الشكر وتقبلوا تحياتي مع وافر التقدير .
حسن ميسر صالح الأمين




5000