هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الخارطه السياسيه العراقيه الى اين

صادق الغرابي

تتعرض الخارطه السياسيه العراقيه .في الوقت الراهن  لهزات عنيفه . على الصعيد التنظيمي  والقيادي

يسدل المال السياسي الستار على الكثير منها ..ولكن لن تصمد ...فكل مابني على باطل فهو  باطل ...

شرعية الاحزاب جاء من الثقه التي اولاها الشعب لهذه الاحزاب بعد ن وعدته بحياة كريمه 

وتحقيق العداله الاجتماعيه  في الانتخابات الاولى ...ولكون الشعب  مشغول في فوضى الحريه التي نزلت عليه بدون مقدمات ..بلع الطعم ...وتم اشغاله بحرب طائفيه في بداية الانتخابت الثانيه ..فبلع الطعم ثانيا 

الذي حدث مما تقدم ...فقدان الثقه بين الاحزاب والقواعد الانتخابيه  و بروز حالة الطبقيه في المجتمع ...

الطبقيه المجتمعيه ظاهره كالمرض العضال  دمرت امم  لما تؤدي  الى تنامي الاحقاد والضغون بين الطبقات الاجتماعيه المختلفه والتي تؤدي الى الكبت والحقد الدفين 

وهذا الكبت  عباره عن قنبله موقوته  غير مسيطر عليها  اي تنفجر في الوقت الذي لايراد لها الانفجار 

 وهذه مشكله تضاف الى المشاكل الكثيره  التي استجدت من كثرة الانشقاقات بين صفوف قيادات هذه الاحزاب ..اما صراعا على المناصب اواثبات الوجود ....وهذا يؤدي الى تشرذم هذه الاحزاب  وهذا التشرذم سيؤدي الى الضعف ..

كما تشرذم الشعب العراقي واصبح ولائه للاحزاب اكثر من الوطن ...فسهلت السيطره عليه ..بمعنى ضعف وخارت قواه

.

 كذلك الاحزاب اصبح ولائها للجاه والمنصب والمال اكثر من المباديء التي جاءت بها  فضعفت هذه الاحزاب وسوف تنهار تباعا وحسب مطامع قياداتها

فبالامس ........

تشظت القائمه العراقيه الى مجموعات كثيره كان مؤتلفه  فكادت ان تستلم حكم البلاد لولا تدخل ايران في حينها 

فاصبحت في صراع بين مكوناتها  لاختلاف الايديولوجيات وحتى الستراتيجيات لهذه المكونات  وقد يصح القول حتى العقائد ...

كمتابع لمايجري  ارى الامور من على التل ..دون الميل لجهة على جهه ودون التعاطف لجهة على اخرى ..فأن

المرشح القادم للانهيار هو تنظيم  المجلس الاعلى الاسلامي  للاسباب  التاليه 

 فبعد ان انشقت منظمة بدر من تنظيماته وانضمت لدولة القانون ..لاختلاف الرؤى  والرؤيه .في الانتخابات السابقه 

فولاء منظمة بدر .. واضح ..وهو التعاطف مع القياده الايرانيه بحكم هجرة قيادي المنظمه في زمن النظام السابق لايران...هذا من ناحيه ..ومن اخرى . جاء  الان تجمع الامل الذي انشأه السيد الحكيم دون المشوره مع قيادات المجلس المخضرمه ...ووكذلك  تجمع شهيد المحراب و تجمعات اخرى كلها مختلفة الرؤى والافكار .... هذا يعجل بالافتراق والعمل كل على حده ...وهذا الانهيار الحقيقي لان تجارب الماضي لاتساعد هذه الاحزاب والتظيمات الجديده على النهوض لان الناس ..سأمت من الكذب والمراوغه والتدليس ...سيتبع ذلك سقوط قوي ومدي لتنظيمات دولة القانون ..وبذلك ينهار التحالف الوطني المزعزع كيانه اصلا منذ خروج التيار الصدري من فتره من عباءة التحالف  وتعليق اجتماعاته وبقى بالاسم فقط ............

هذا يسهل لتحالف القوى السنيه المتخندق طائفيا و بعد اللجوء والاقتراب  للمحتل الامريكي بالوصول الى مركز القرار بعد ان يتحركوا و يكسبوا الجانب الكردي الطامح  في خضم هذه الاحداث ....فالاستفتاء ليس خطوه نحو الاستقلال  كما يزعمون رغم وجود الرغبه  بذلك 

بل للضغط على حكومة المركز لمكاسب والتلويح للحكومه اما القبول او التحالف مع اتحاد القوى وتشكيل اقليم شني باغلبيه قد تساعدهم على تسلم السلطه وبهذا يفقد التحالف الوطني الحكم ....وهذا سيناريو قريب لرؤيا القياده الامريكيه بعد فشلوا في تقسيم العراق....

صادق الغرابي


التعليقات




5000