..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لماذا نشر الأتراك خارطة الانتشار الأميركي في شمال سوريا؟

وفيق السامرائي

وهل تحتاج القاعدة معلومات قطر لمهاجمة الإماراتيين؟ وهل كان خطاب الشيخ تميم البارحة بمثابة إعلان نصر على خصومه؟

......
ترامب يريد أن يُظهر أنه بطل النصر على داعش، والحقيقة ليست كذلك، فدوره كان محدودا جدا ومتأخرا عدا تخويف دول خليجية وعصرها ماليا. 
.........
لا شك في أن نظرية المؤامرة تدور في خيال العاملين في أجهزة الاستخبارات، كما تدور ألحان الكلمات في مخيلة الشعراء. ولكن الرؤية الدقيقة والهادئة الى المعطيات تقود الى الخروج باستنتاجات تشكل حقائق مستجدة حتى لو غابت المعلومات المباشرة. 
وزارة الدفاع الأميركية أعربت عن انزعاجها من نشر وكالة أنباء تركية خارطة تبين تفصيلات مواقع قواتها العشر في شمال سوريا، معتبرة ذلك عنصر تهديد لأمنها. وهو اتهام شبه صريح الى الاستخبارات التركية بتعمد التسريب لمساعدة الدواعش على مهاجمتها. 
ولا غرابة في الاتهام، فالأتراك منزعجون جدا من الوجود العسكري الأميركي قرب حدودهم ومن تسليح قوات كرد سوريا. 
ويبدو أن الأميركيين لم يقدروا درجة الانزعاج التركي خصوصا في مرحلة ابتعاد إردوغان عن السعودية والامارات واقترابه من روسيا وإيران نسبيا، رغم زيارته الخليجية غدا. كما لوحظ تخفيف حماس القوات السورية وحلفائها في عملياتهم ضد داعش شمالا والتركيز جنوبا وباتجاه الحدود العراقية.
وهذا يعطي دليلا على أن القوات الكردية والأميركية ستواجه مرحلة مجابهة مع داعش بمعزل عن مساندة جدية تركية وسورية فتخوض عمليات في ظروف داعشية أفضل نسبيا لاجبار الأميركيين على الانسحاب. وبذلك يطبق الأميركيون استراتيجية خاطئة ومكلفة.
حالة مقاربة نسبيا وردت في اتهام إماراتي لقطر بتسريب معلومات الى القاعدة عن تحركات القوات الإماراتية ما أتاح فرصة مهاجمتها بضربات انتحارية. وحدث هذا قبل الأزمة القطرية!
فهل يعقل أن يحدث هذا؟
نعم يعقل في ضوء التصادم السري في المصالح، إلا أن الأقرب إلى الواقع هو أن القاعدة والدواعش منتشرون ومتغلغلون في اليمن وفي ضوء الحرب يمكنهم الحصول على المعلومات بقدراتهم دون تعقيدات. 
إذن ماذا؟
المؤامرة موجودة في كل مكان، والساذج هو من تغلب الثقة في تفكيره على قواعد الأمن والسلوك.
وستبقى المنطقة من عدن الى الدوحة والموصل وحلب على صفيح ملتهب وعرضة لمفاجآت أشد، رغم خطاب الشيخ تميم البارحة الذي كان بمثابة إعلان نصر على تحالف الخصوم الأربعة.

وفيق السامرائي


التعليقات




5000