..... 
مقداد مسعود 
.
......
.....
مواضيع الساعة
ـــــــ
.
زكي رضا
.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الزهايمر

د. هناء القاضي

عيناكِ الهائمتانِ في الأفق البعيد

سفنٌ ضلّت عنها شواطيء الأمس

**

لو تطيلين النظر في عينيّ قليلا

لتصفّحتِ فيهما ذلك الأمس

لو تشدّ أصابعكِ الباردة على يدي قليلا

لغمركِ دفء يذيبُ الجليد الساكن

في خاطركِ والنفس

**

سيدتي

هل خذلتكِ الأحلام

فآثرتِ النسيان ؟

أم لبسٌ اجتاحكِ كالطوفان

فأغرق الحاضر والماضي

ومحا كل ماكان ؟

**

سألتها وسألتها لم تجبني

أشاحت بوجهها عني

وعيناها تسائلني

من أنا .. ومن أنتِ ؟

 

 

د. هناء القاضي


التعليقات

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 25/07/2017 15:53:58
القديرة رنا
الناس الذين نتعايش معهم هم مصدر سعادتنا.. وجودهم نعمة لاندركها الا بعد الفقد.
كفاكم الله شر الغياب والمرض وفعلا من عافاك أغناك.
دمت بحفظ الله

الاسم: رنا
التاريخ: 24/07/2017 06:20:37
لو تشدّ أصابعكِ الباردة على يدي قليلا

لغمركِ دفء يذيبُ الجليد الساكن

في خاطركِ والنفس

ولازال الغياب يواصل إجتياحه كطوفانٍ يحفر في خدودنا خنادق ويقيم مستعمراته في شرايننا ويستوطن الجبين تاركاً لنا قوافل من الألم


سألتها وسألتها لم تجبني

أشاحت بوجهها عني

وعيناها تسائلني

من أنا .. ومن أنتِ ؟


أنتِ الإبتسامة الرقراقة التي لا تتقنها سوى شفتيكِ ، فهي الوحيدة القادرة على قلب هذا الكون ليصبح هادئاً وأخضراً

جميلة وشامخة كحرفك يا جميلة الرافدين

دمت ودام العراق وشعبها بخير وسعادة




5000