هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ساقولها مادمت حيا ........بناء الانسان وتأهيله هو الحل

صادق الغرابي

............صدقوني 
ليست مشكلتنا في برلمان نوابه فسده ولا حكومة وزرائها مرتشون فاسدون ولا طائفيه سنيه او شيعيه تتلاعب بكفتي الميزان ولا أزلام نظام سابق مقبور ولا داعش ولا غيرها من المسميات ...التي اتخموا افكارنا بها قسرا
مشكلتنا الحقيقية هي الانسان ذلك الكيان التائه ....انه تائه في الزمان والمكان لا يعرف ما يريد ، لم يقدم له سماسرة الدين والحرية والوطنية اي شئ مفيد لفترات طويلة ...قد تتجاوز مرحلة قبل سقوط النظام بعقود
لم نستطع ان نتصور وطن ولا دولة بأي وجه ...دون الرجوع للجزئيات التي لاقيمة لها
منذ عام 2003 اغتصبوا عقولنا اغتصابا همجيا ...وصوروا لنا ان الدين او المذهب وطن...حتى نسينا اننا لنا وطن اسمه العراق
وهذه التصورات حول الدين متعددة ومتنوعة باختلاف المنظرين واللاعبين بداية من محمد عبدالوهابيه ووهابيته وليس انتهائا بالبغدادي وداعش
خلفياتنا المعرفية والمرجعية مضطربة جدا 
لماذا اصرارنا على عمل شئ بسيط جدا واظهاره للناس بانه منانجاز كبير ...انجازات وهميه لاقيمة لها دمرت المجتمع فلا وجود لها على الواقع لماذا هذا التفكير ....السبب هو حالة الفكر الذي نحمله والذي ناله الاحباط لأنه معاق بخطط ممنهجة للتيئيس 
اجلوبوا من شئتم ليحكم واشهدوا له بما شئتم بالزهد والخير والصلاح ... سيتحول الى لص وسمسار ومرتشي بعد فترة بسيطة للغاية ... اننا نصفق لمن هب ودب 
لان تركيبتنا كمجتمعات وكمؤسسات مهترئية وبلا اي رقابة ... بل اننا ندين الفساد بأقوالنا ونباركه بقلوبنا وأفعالنا . يا لسوء حالنا
سيتبادر الى الذهن لمن يقرا ما ورد ...هل معنى ذلك ان نيأس 
الجواب بالعكس تماما
اليأس سيزيد في اغراقنا ... ولكن مشكلتنا اننا لا نجيد تشخيص أخطاءنا ولا من أين نبدأ ... لتكون انطلاقتنا الانسان وسنربح في النهاية ... اما اذا كان رأينا ان هذا ليس وقته الان ويجب اتخاذ خطوات سريعه وحاسمه فسنكتشف ان ما قمنا به ليس سريعا ولا حاسما ... وسنعيش بأسلوب اطفاء الحرائق بينما يولد كل يوم من يقوم بإشعالها
ببساطة لانه لا يجد هذا الفكر الحالي الذي نحمله 
غير ذلك ولم يرى فيمن سبقه من يدله على اسلوب اخر للحياة 

 

صادق الغرابي


التعليقات




5000