..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من هوان العبادي وتستره يقود تميم تيار التمرد (والتصدي)!

وفيق السامرائي

 والذين يظنون اننا نروج لغير العبادي بنقدنا له مخطئون، فأحزابكم هي من صوتت للمالكي وللعبادي ولمن قبلهم، وهذا ليس هدفنا، بل التصدي للفاشلين. 

......
 عدد شهداء وجرحى العراقيين في زمن العبادي قد يفوق (كل الذكور حتى الأطفال) من مواطني قطر الأصليين. 
...... 
 وفقا لمتابع خليجي قريب ورفيع المستوى، القطريون يتوقعون ضربة جوية سعودية..، إلا أنني لا أراها مرجحة حاليا. 
.......
شبابنا العزيز، لم ازر الدوحة منذ عام 19766، ولم التق مسؤولا منهم، وقاطعتهم إعلاميا في حرب داعش قطعيا، لكن دعوني من لطفكم أسجل اعجابا بمجابهتهم لتسلط التحالف السعودي، مع التحفظ والاعتراض الشديد على علاقاتهم الخفية التي ظهر أنها كانت معلومة لدى ترامب وتحالف ثلاثي عرب الخليج الذين كانوا متسترين عليها والتستر يقود الى الاتهام.. إن لم يكن بعضهم شركاء. 
هذا الكم الهائل من المعلومات أين كان؟ ولماذا التستر عليه؟وكل هذا يتطلب الحساب. 
 لكن (صلابة) تميم ذكرتنا بتصدي عبد الناصر للنظام السعودي، رغم المخاطر الاستراتيجية المرعبة في وضعه الأمني، وأصبحت مثارا (للشعوب) العربية. فلم يهن ولم يتراجع، بل لعلي لم اسمع له تصريحا، وكانت سيطرة نظامه في ضبط التصريحات لا مثيل لها إلا في زمن صدام وسيطرة الأسد، وهذا ليس دليل ضعف أو خوف أو رعب، لاسيما بعد تصريحات العصر (المالية) الترامبية المخيفة. 
 بالتأكيد نحن ضد أي خيط من خيوط التواصل مع الإرهاب ودعمه، وضد التستر على الخيوط. لكن تصدي تميم (أو) صلابته جعلتني أنظر بحسرة على بؤس مواقف الحكم في العراق.
 حاكم يذهب على رجليه إلى من كان عليه أن يعتذر عن تفجير آلاف الانتحاريين في العراق من شعب يحكمه، ولم يحاسب فاسدا كبيرا واحدا مطلقا، وترك الفاسدين في المؤسسات والقضاء يفسدون والدليل الأكبر بقاء كبار الحرامية طلقاء، وضعف وهادن حثالات من بارزان، وقيد دور الحشد في نينوى فطالت العمليات، ولولا غيرتهم وصبرهم وقطعهم خطوط تواصل الدواعش لتحول الاستنزاف الى كارثة..
 من يسلم دور العراق القيادي عربيا لأي جهة ويهادن كبار حرامية السياسيين والفاسدين لا بد أن يحاسب حسابا عسيرا حتى لو تحالف الفاسدون

وفيق السامرائي


التعليقات




5000