.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أين أهل الدين؟، أين أهل الإنصاف؟، أين العقلاء؟.

احمد محمد الدراجي

صرخة أُمٍ تدوي في السماء: أين أهل الدين؟، أين أهل الإنصاف؟، أين العقلاء؟،

لقد غزانا فكرٌ يزعم الوصل برب السماء،

قد غرَّر بالشباب من الرجال والنساء، وعدهم بمرافقة سيد الأنبياء، والفطور معه او الغذاء والعشاء،، وحور عين، ومنازل الشهداء،، وغيرها من الوعود والعطاء والخيلاء،،،

فكرٌ يكفِّرُ كل ما سواه، يبيح كل شيء: إزهاق الأرواح، وسفك الدماء، وسلب الأموال، وانتهاك الأعراض، وتدنيس المقدسات، وسبي النساء،،،

صرخة اُمٍ ثكلى مسبية، فقدت ثلاثة من الأبناء،،، كأنهم كواكب دُريَّة،،،قتلتهم زُمر داعشية،،،بفتاوى ابن تيمية،،، المرجع المُشرِّع لجرائم التنظيمات الإرهابية،،،مفخخات،، أحزمة ناسفة، انتحارية،،،في المشرق، في المغرب،تستهدف كل البرية،،، من ينقذنا من هذه الفتنة الظلماء؟.

أين أهل الدين؟. أين الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؟ اين هم عن فكر إبن تيمية الخرافي الأسطوري الذي سرق الإسلام الإلهي، وطرح إسلاما دمويا ليس من وحي السماء...؟.

اين أهل الإنصاف عن الفكري التيمي القمعي الإقصائي الذي ذبح العدل والإنصاف بسكين القمع والتطرف...؟.

أين أهل العقل عن فكر ابن تيمية الذي يلغي العقل ويُجِّمد الفكر ويكفِّر كل من يؤمن بالعقل والتعقل والتفكر ويبيح دمه وماله وعرضه ومقدساته؟،

حرِّروا الإسلام الإلهي إسلام الرحمة والعلم والسلام من قبضة الفكر التيمي الدموي....،،،حرِّروا العدل والإعتدال والوسطية من قمع وتطرف فكر ابن تيمية....

حرِّروا العقول من اسر هذا الفكر الظلامي الذي غرَّر بالشباب من الرجال والنساء،،،

احمد محمد الدراجي


التعليقات

الاسم: الواسطي
التاريخ: 09/06/2017 13:30:09
من مخالفات ابن تيمية
وسئل عن شرط الواقف فقال: غير معتبر بالكلية بل الوقف على الشافعية يصرف إلى الحنفية وعلى االفقهاء يصرف إلى الصوفية وبالعكس، وكان يفعل هكذا في مدرسته فيعطي منها الجند والعوام، ولا يحضر درسا على اصطلاح الفقهاء وشرط الواقف بل يحضر فيه ميعادا يوم الثلاثاء ويحضره العوام ويستغني بذلك عن الدرس.

وسئل عن جواز بيع أمهات الأولاد فرجحه وأفتى به.

ومن المسائل المنفرد بها في الأصول مسألة الحسن والقبح التي يقول بها المعتزلة، فقال بها ونصرها وصنف فيها وجعلها دين الله بل ألزم كل ما يبنى عليه كالموازنة في الأعمال.

الاسم: الواسطي
التاريخ: 09/06/2017 13:28:30
المسائل التي خالف فيها ابن تيمية الناس في الأصول والفروع، فمنها ما خالف فيها الإجماع، ومنها ما خالف فيها الراجح من المذاهب، فمن ذلك:
يمين الطلاق، قال بأنه لا يقع عند وقوع المحلوف عليه بل عليه فيها كفارة يمين، ولم يقل قبله بالكفارة أحد من المسلمين البتة، ودام إفتاؤه بذلك زمانا طويلآ وعظم الخطب، ووقع في تقليده جم غفير من العوام وعم البلاء.

وأن طلاق الحائض لا يقع وكذلك الطلاق في طهر جامع فيه زوجته.

وأن الطلاق الثلاث يرد إلى واحدة، وكان قبل ذلك قد نقل إجماع المسلمين في هذه المسألة على خلاف ذلك وأن من خالفه فقد كفر، ثم إنه أفتى بخلافه وأوقع خلقا كثيزا من الناس فيه.

وأن الحائض تطوف في البيت من غير كفارة وهو مباح لها.

وأن المكوس حلال لمن أقطعها، واذا أخذت من التجار أجزأتهم عن الزكاة وان لم تكن باسم الزكاة ولا على رسمها.

وأن المائعات لا تنجس بموت الفأرة ونحوها فيها .

وأن الصلاة إذا تركت عمدا لا يشرع قضاؤها.

وأن الجنب يصلي تطوعه بالليل بالتيمم ولا يؤخره إلى أن يغتسل عند الفجر وإن كان بالبلد، وقد رأيت من يفعل ذلك مفن قلده فمنعته منه.

وسئل عن رجل قدم فراشا لأمير فتجنب بالليل في السفر، ويخاف إن اغتسل عند الفجر أن يتهمه أستاذه بغلمانه فأفتاه بصلاة الصبح بالتيمم وهو قادر على الغسل.

الاسم: الواسطي
التاريخ: 09/06/2017 13:25:48
كفّ عنّا ، فإنك محجاج عليم اللسان لا تقر ولا تنام ، إياكم والغلوطات في الدين ، كره نبيك (صلى الله عليه وسلم) المسائل وعابها ، ونهى عن كثرة
السؤال وقال : إن أخوف ما أخاف على أمتي كل منافق عليم اللسان . وكثرة الكلام بغير زلل تقسي القلب إذا كان في الحلال والحرام ، فكيف إذا كان في عبارات اليونسية والفلاسفة وتلك الكفريات التي تعمي القلوب ، والله قد صرنا ضحكة في الوجود ، فإلى كم تنبش دقائق الكفريات الفلسفية ؟. لنرد عليها بعقولنا ، يا رجل ! قد بلعتَ سموم الفلاسفة تصنيفاتهم مرات ، وكثرة استعمال السموم يدمن عليها الجسم، وتكمن والله في البدن . واشوقاه إلى مجلس فيه تلاوة بتدبر وخشية بتذكر وصمت بتفكر. واهاً لمجلس يذكر فيه الأبرار فعند ذكر الصالحين تنزل الرحمة، بل عند ذكر الصالحين يذكرون بالإزدراء واللعنة ، كان سيف لحجاج ولسان ابن حزم شقيقين فواخيتهما ، بالله خلونا من ذكر بدعة الخميس وأكل الحبوب ، وجدوا في ذكر بدع كنا نعدها من أساس الضلال ، قد صارت هي محض السنة وأساس التوحيد ، ومن لم يعرفها فهو كافر أو حمار ، ومن لم يكفر فهو أكفر من فرعون ، وتعد النصارى مثلنا ، والله في القلوب شكوك ، إن سلم لك إيمانك بالشهادتين فأنت سعيد ، يا خيبة من اتبعك فإنه معرض للزندقة والإنحلال ، لا سيما إذا كان قليل العلم والدين باطولياً شهوانيا، لكنه ينفعك ويجاهد عنك بيده ولسانه ، وفي الباطن عدو لك بحاله قلبه . فهل معظم أتباعك إلا قعيد مربوط خفيف العقل ، أو عامي كذاب ليد الذهن ، أو غريب واجم قوي المكر ؟ أو ناشف صالح عديم الفهم ؟ فإن لم تصدقني ففتشهم وزنهم بالعدل . يامسلم أقدم حمار شهوتك لمدح نفسك ، ((( إلى كم تصادقها وتعادي الأخيار ؟ إلى كم تصادقها وتزدري الأبرار ؟ إلى كم تعظمها وتصغّر العباد ؟ إلى متى تخاللها وتمقت الزهاد ؟ إلى متى تمدح كلامك بكيفية لا تمدح - والله - بها أحاديث الصحيحين ؟ يا ليت أحاديث الصحيحين تسلم منك ، بل في كل وقت تغير عليها بالتضعيف والإهدار ، أو بالتأويل والإنكار ، أما آن لك أن ترعوي؟ أما حان أن تتوب وتنيب ؟ أما أنت في عشر السبعين وقد قرب الرحيل ؟ بلى - والله - ما أذكر أنك تذكر الموت ، بل تزدري بمن يذكر الموت .)))
فما أظنك تقبل عليّ قولي ولا تصغي إلى وعظي ، بل لك همة كبيرة في نقض هذه الورقة بمجلدات ، وتقطع لي أذناب الكلام ، ولا تزال تنتصر حتى أقول البتة سكت ، فإذا كان هذا حالك عندي وأنا الشفوق المحب الواد ، فكيف حالك عند أعدائك ؟ وأعداؤك - والله- فيهم صلحاء وعقلاء وفضلاء ، كما أن أوليائك فيهم فجرة وكذبة وجهلة وبطلة وعور وبقر ، قد رضيت منك بأن تسبني علانية ، وتنتفع بمقالتي سرا ، فرحم الله امرءاً أهدى إليّ عيوبي ، فإني كثير العيوب ، غزير الذنوب ، الويل لي إن أنا لا أتوب ، وافضيحتي من علاّم الغيوب !
ودوائي عفو الله ومسامحته وتوفيقه وهدايته ، والحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على سيدنا محمد خاتم النبيين وعلى آله وصحبه أجمعين .
وقد قال العالم الحافظ السخاوي في الإعلان والتوبيخ لمن ذم لتاريخ: وقد وقفت للذهبي على رسالة مجيدة وجهها إلى ابن تيمية يردعه فيها عن غوايته.

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 04/06/2017 23:38:38
الأستاذ الفاضل احمد محمد الدراجي مع التحية . أحييك بكل الأعتزاز والمودة على مقالتك الجيدة هذه . في شهر عاشوراء وفي بعض مجالس عزاء الأمام الحسين (ع) كان يجلس رجل فقير ومحتاج على المنبر ويقوم بعض الشباب بالمناداة بين الحاضرين( رحم الله من صاح لي) أي من يعطيني بعض النقود لمساعدة هذا الفقير المحتاج . واليوم أيضا يصيح الكثير من أبناء الشعب العراقي ياأهل الدين ياأهل الإنصاف يا أيها العقلاء ساعدوا العراق المحتاج الى تخليصه من معاناته المريرة ولكن لاأحد يجيب لعدم توفر أهل الدين وأهل الإنصاف والعقلاء على الساحة العراقية اليوم فلننتظر فعسى أن يتوفروا مستقبلا والله أعلم . مع كل احترامي




5000