.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كلّما أُقبّلكِ .. تشرقُ الشمس

كريم عبدالله

كنزي صرخةٌ تملأُ شدقيّ هذا الأفق ألأبله يشتمها الطغاةُ أنضجها حنظلٌ فصولهُ مؤامرةٌ تنتهكُ حرمةَ الجسدِ الموغل بالحياةِ تشوّكُ ضوءهُ المزروع في روحي لوّثتْ برتقالكِ حروبهم الخاسرة للآنَ تصهلُ الخيولُ العجفاء تشوّهُ مرآتنا نصغي لـ فحيحِ الهاويةِ الهناكَ دويّها الأعجم يبتلعُ أولادنا اليتامى لمْ يبقَ مِنْ ملابسهم ( الخاكيّة )* إلاّ الجروح . نطفتي تستغيثُ في زمنِ المخاضِ رحمكِ المهيّاُ للخصبِ يخفقُ كلّما يدنوَ الطاعونَ يخبئها قبلَ أنْ تدركها الريح ويحقنها الأشرار شوكة تجرّحُ بِطانتهُ تمنعُ الأمطارَ أنْ تغسلها وتنخرُ العمودَ الفقري . إرتقاءُ السفحِ حزمةُ أمنيات تتدحرجُ على ثلجٍ يلتهبُ ناضجة تبرقُ سيوفهم المشرعة مِنَ البعيدِ تشحذُ أسنانها المسوّسة تتلبسها نشوةُ الحقد تحزُّ أجنحة الذاكرة حينَ تطيرُ عندَ شواطئكِ المغرمةِ عشقيّ الأسطوريّ يزيّنها كلَّ مساءٍ تهربينَ فيهِ عشرات القُبَل تطلقينها تصفعُ لهفةُ الشوقِ أكاذيبهم . تعالّي مرّةً أخرى نرجمُ القُبحَ نبدّدُ رمادَ الخيبة نوقفُ نزيفَ هذا القصفِ الملعون على جبهاتِ صباحاتٍ مكلومةٍ زيّفها ذاكَ الليل الطويل العابس نرفعُ راياتنا عالياً تبحثُ عن الشمس مِنْ جديدٍ لا تسمح للمرابين يقتنصوا الأحلام المدهشة حينَ تزدادُ ضياءاً فكلّما أقبّلكِ سيتناثرُ البكاء وسيفتحُ الوطنُ شبابيكهُ للعصافيرِ تبني أعشاشها تباركُ عودتها المنائر و تطردُ أشجارهُ ألوية التصحّرِ لــ يورق الزمن في شفتيكِ .

  

  

كريم عبدالله


التعليقات




5000