..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


احذروا (خناجر) الغدر .. سيحاربون العراق على حدود شمال مكحول مع المحاولة في الانبار وتفكيك الجنوب!

وفيق السامرائي

الكلام عن حدود شمال مكحول لم أقله اليوم بعد أن أطلق ضباع الحرامية والمنبطحين خزعبلاتهم، بل قلته في منشور العام الماضي 
 والآن، أي اتفاق بين مناطقيين من ذيول الانكشاريين والعثمانيين وممن فسدوا خلال توليهم مسؤوليات خطيرة في الدفاع، وحرس الدواعش بيوتهم في الموصل (وصاهروهم)، ومع مسعود، ومع مخدوعين وآخرين منبطحين وحرامية، سيكون تحت خيمة السلطان العثماني المتعالي على المنبطحين. 
 واذا ما حدث هذا، فستذهب تضحيات القوات البطلة هدرا وعبثا، وسينتقل هؤلاء من دائرة غبراء إلى أخرى أكثر خطورة، وسنجد القوات العراقية منتشرة على مكحول والى الغرب، وعندئذ لا تفيد اللعنات. 
 ما الحل؟ لا تصدقوا ما يقولون عن فصل السلطات وانتقال الصلاحيات، فهذا ضحك على عقول الناس وتبرير للضعف والخنوع، فمبادئ الديموقراطية بلا ضوابط لا تصلح في بلدان عاث فيها الفاسدون في (كل) مكان، وهدم جدرانها الضعفاء المنبطحون. 
 المطلوب: حكومة مركزية قوية عادلة لها سلطة على القاضي اذا فسد واختلت المعادلات، وعلى الجميع، وأجهزة أمن واستخبارات قوية وذكية وعادلة.
 الموصل اوشكت تتحرر، لكن المشوار لايزال طويلا لفرض الأمن، فلم أر فصول مؤامرات خطيرة كما هي الآن، من البصرة الى زاخو.

لذلك على دولة العراق الاهتمام جدا باستخباراتها.
 لا تخشوهم، هؤلاء حثالات وجبناء والفلوجة والموصل منهم براء، وسينهارون هم وداعموهم من التكفيريين عندما تكون الحكومة قوية وليس حكومة طواحين هواء ومؤتمرات فاضية.

وأن تكون الاستخبارات متوقدة.

وفيق السامرائي


التعليقات

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 16/05/2017 19:01:20
وفيق السامرائي رجل عراقيي اصيل ووطني
ارق تحاياله




5000