.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شهادة ألحلم*

عقيل العبود

يوم يصبح ألبحث عن ملاذ آمن، حلم لرجاء يكمن بين طيات شعور محبط ، ذلك ألحلم سوف يستحث ألشعور حتماً لإن يتكلم بطريقة ما .. ألشعور لايحتاج بداهةً لإن يستسلم..  بل إنه سيواجه ألموت ، ليؤكد حقيقة إنتمائه إلى ألذات ؛ ألذات هنا تصبح جزء من ألشعور نفسه ، لتصرح في ألنهاية بكل ما ينتابها من إحباط ...

 

للذين يبحثون عن وطنهم ألمفقود ويموتون من أجل تصريح يرسم لهم أفق ألحياة ، ما يسمى بهوية أللجوء .

 ألنداء يلاحق ألم ألذاكرة، ليلتحف بضوء ألمرفأ ألبعيد..

هنالك إذ يصبح ألموت نفسه جزء من صراع مستديم ،

تبتديء ألخطوة ألأولى، تعقبها خطوات أخرى تمشي مع دائرة ألحلم..

ألحلم مشروع يرافق ألإنسان طوال مسيرته مع ألزمن..

 

ألمسار تلك  ألأمنيات ، ألتي في طريقها إلى ألشواطيء ، تلك ألتي إمتدت بعيداً بلا أجل..

ألإستغاثة حمى تتنامى في جسد أنهكته دوامة ألإنتظار..

ملاك دائم ذلك ألخوف ، ألذي ينبض بألحركة ،

 ليستحوذ على نفوس تسعى لإستقبال قدر مجهول ..

إبتسامات متفائلة إرتدت ثياباً على وشك أن تنزلق عند مقدمة زورق تعصف بكيانه نهايات أمواج طائشة..  

 

ولهذا عند ضفاف سماء تبدو مستقرة حين تنظر إليها في ألوهلة ألأولى ؛

تلتقي ألحدقات ألغائبة ، لتتصفح لغة ألموج بطريقة مضطربة..

يتحرك ألماء ، تتنفس ألأرض بفمٍ يعانق حطام ألأشياء..

مفاجئة لا أحد يستطيع ألتكهن بها..

ألمرفأ يمارس لحناً إعتاد عليه رجال ألبحر..

شاحب مخيف ذلك ألإمتداد ألشاسع من ألأمواج

 لكأنه يُذكِّر من يراه بفلم "بس يا بحر" وحكاية مساعد مع ألأمواج

في ألضفة ألثانية من ألمشهد سرير طفل نائم ينتظر ألفجر .

 نومة غير هانئة قد تكون قريبة من إنعكاس رؤيا لا أحد يقدر أن يميزها ....

ثمة سؤال يدور في ذهن ألصغير لا تستطيع أنت أوأنا معرفته..

 

بحر إيجه ـ إندونيسيا ـ ألشواطيء ألإسترالية ـ جزيرة تيمورـ بطاقة أللجوء ـ ألهجرة ـ رأس ألمركب ـ ألقبطان ولغة  ألتهريب ؛ مجموعة حضورات ، لها محاور تدور في مسامع ألطفل بطريقة رسوم تصورية غير مكتملة ألأبعاد ، تنمو تحت قباب هذا ألعالم على شكل رموز تحركها إيعازات حسية ، تحملها أصداء بيت مخرب ودكة متهرئة إضافة إلى إعصار مخيف ينشأ دوماً مع أي قرار صعب يتخذه ألإنسان ،

لإجباره على ألتراجع.. بينما بمحاذاة ذلك، دعاء زوجة تلوذ بدفء نافلة إخرى من صلوات ألليل..

 

هنالك إذن .. مع ضباب خوف لا نهاية له ، قافلة ألألم تتدفق سعياً وراء ألحلم  ..

أللجوء أمل يودع أحداثاً كثيرة حاملا معه إصرار يسعى ، لإن يبلغ ذروة ألشاطيء تاركاً ورائه زمن مليء بألإثارة عيون تطل على إمتدادات شاسعة ،

تتحرك صوب نباتات تقع خلف قطع متراكمة من صخور تعشق لإن تنام بموازاة ألأمواج ألعاتية  ..

بعد حين يعانق ألصمت ذلك ألجحود ..

وإذ لا شيء يأتي غير أجل محتوم،

يستقبل ألمشهد جملة من كلمات مبعثرة :غريق يبحث عن وطن ، عراقي يموت بلا كفن .

 

حقوق ألإنسان ، منظمات إنسانية أخرى ؛ حضورات غائبة ،

 لشعارات منطفئة في مواقد قلوب تحترق..

ألمشهد سفينة مضاءة تائهة في محيط معتم ،

لإرواح تُزهق، تشرب ألحياة من آخر ساعة فائتة...

حكايا ألضحايا لحظتئذٍ ،

 وثيقة لشهادات مؤجلة محكومة بألإعدام غرقاًً..

حيدر ومعيته قرابين ، لجبهةٍ مقطبة في ضجة محيط أصم .

 أرواح تتنفس ألغياب بطبقات حرث خريفية صارت غائبة..

ألماء يتحول إلى مذبح لمخاض ضجيج من أحلام تتصارع مع خديعة موج ،

لا يمتلك  قدرة ألإصغاء لصيحات موت مؤكد..

 

صيحات تبحث عن حضور ..

كتل  مرمية في شواطيء تبحث عن  جاذبية بلا قاع

حيتان حالمة بحضور طعام جاهز ..

إستغاثات يصعب إحصائها ..

حيدر نهاية أخرى إبتلعها ذلك ألكابوس.. 

ألكابوس نهايات عنيفة غاضبة..

 

مع ألضفة ألأخرى من ألحلم

ألأم نائمة ، ألطفل يحلم بشيء ربما هو ألموج ألمائل لصبغة ألشجر..

ألأصدقاء ينتظرون..

ألصورة ذات ألعينين ألخاويتين تحملها عروة زورق يتحول بسرعة نحو ألساحل ..

ألصورة عبارة عن فم تنين يتحرك بين توافق ألفرح ألمبعثر وألضوء ألمحجوب..

ألجسم ألناحل بعد حين ينحني، ليمارس سطوراً أخرى جديدة مثيرة للجدل ..

أللحظة ألتي كان قد رسمها في بداية إنطلاقه ، هي أللحظة ذاتها،

تلك ألتي كان يخطط لها، ليتحول إسمه بعد تلك ألمعاناة إلى رقم من أرقام ألهجرة..  

وألقصة تحكي إسطورة ممزقة لإنفاس تتوقف .

 

ألمقطع ألآت :

رسالة من أب يموت إلى إبنه ألذي ينتظر:

 أيها ألصغير إصرخ صوب ضفاف ألأفق ـ

هناك سترى طياً من ألكلمات ـ

سَتثيرُ خوفك بعض ألشيء ولكن عليك أن تسعى .

 

كلمات إعتذار من غريق إلى زوجته :

أعتذر مرة أخرى إليك بعد إعتذاري لوطني ،

لإني سوف لن أدفن في أرض دجلة وألفرات..

هنا بين ألأمواج لا أحد سيأتي لزيارتي، إذ لا أحد يسمع إستغاثتي..

 وداعاً وتقبلي تحيات زوجك ألوفي حيدر .

*حقائق غير هامشية / عقيل ألعبود / مجموعة نصوص مصورة / ألعراق وحقائق ألطبعة ألأولى 2000 دار ألشجرة للنشر/ دمشق  ـ عن قصة ألعراقي ألذي يموت غرقاً في شواطيء إندونيسيا بعد إبحاره بحثاً عن أللجوء

هذه ألقصة حصلت في ألعام 2000 وتحصل أيضاً في زمن مكرر إسمه ألعراق .

 

عقيل العبود


التعليقات

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 06/10/2008 03:30:26
الله والحرف على يدي يرفض الخروج في حضرت كلماتكم
دمتم دوما مبدعين كما انتم




5000