..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


البرهان المبين في الصلاة على الآل الطاهرين

محمود الربيعي

  إستنباط لحقيقة لفظ الصلاة على محمد وآل محمد في الصحيفة الكاملة السجادية للإمام زين العابدين علي بن الحسين عليهما السلام

 

مقدمة البحث

إختلف قوم من العرب والمسلمين في كيفية الصلاة على النبي بين أن يكتفوا بقول" اللهم صل على محمد" بدون مرافقة لإضافة ما، وبين أن يقولوا " اللهم صل على محمد وآله وصحبه أجمعين" مرفقين بالصلاة على النبي جميع الآل والأصحاب، وذهب البعض الى أن آل النبي هن النساء، وهناك من يأتي بقول " اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين" وفي النادر إضافة  لفظ "المنتجبين" إما الى الآل أو إلى الأصحاب وفيه تخصيص.. لذلك نحن في بحثنا المبسط ننظر الى حقيقة كل ذلك لنصل الى اللفظ المناسب الذي يلائم ويناسب مع ماجاءت به النصوص التي جاء بها الكتاب والخبر الصحيح من السنة، ولدعم هذا المنهج إتخذنا من زبور آل محمد والمسمى ب  - الصحيفة السجادية الكاملة والمنسوبة الى الإمام السجاد علي بن الحسين عليهما السلام -  باعتبار أن الإمام زين العابدين عليه السلام عاصر الجيل الأول من آل البيت كونه إبن - (الإمام الحسين عليه السلام حفيد الرسول وإبن أبنته فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين وإبن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام وأخو الإمام الحسن بن علي عليهم السلام أجمعين) -  إذ لايختلف مسْلِمَيْن إذ أن المسلمين جميعاً شهدوا على فضله وعلمه وورعه وتقواه وزهده وعبادته وجميع صفاته التي لم يرق لها اي عبد من عباد الله ومخلوقاته في عصره، بإعتباره إماماً يمثل الإمتداد الطبيعي لميراث النبوة والعصمة، وعُرِفَ عن الإمام عليه السلام معرفته بالقرآن وتفسيره ومعرفته للفقه إذ كان يُدَرِّس مختلف علوم القرآن، وكان مرجعاً للأمة وصاحب الرأي السديد والمصدر المشع للعلوم المحمدة بإجماع المسلمين ونقل عنه جمهور كبير من العلماء والمفسرين ورجال الحديث.

  

تعريف البحث

يعتبر هذا البحث بحثاً إحصائياً عددياً للفظ "الصلاة على محمد وآله" في كتاب الصحيفة السجادية للإمام علي بن الحسين "عليهما السلام".

وبناءاً على ذلك فقد إرتأينا أن نحصي عدد ذكر "الصلاة على محمد وآله" ومناقشة الصور الأخرى ومدى صحتها أوموافقتها للشروط العقلية والنقلية.

                                                                 

  

تقييم نتائج هذا البحث

وقد عرضنا في هذا البحث الى بيان نتائجه لإطلاع القراء على تلك النتائج وليكون دافعاً للتوسع في معرفة المزيد من التفاصيل، واعتمدنا دقة المعلومات الواردة فيه كقيمة بحثية.

وبنتيجة البحث في كتاب الصحيفة الكاملة السجادية نقول:

أولاً: أن لفظ الصلاة على النبي بقول " اللهم صل على محمد وآله "  هو الأرجح وهو المختصر. وتعتمد عبارة " اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين " كوجه من تلك الوجوه الصحيحة الراجحة.

ثانياً: أن الإمام زين العابدين عليه السلام إستخدم عبارة "المنتجبين" الى جانب الآل الطاهرين إشارة إلى عدم شمولها لجميع أقارب الرسول، وبالنادر  استعمل عليه السلام عبارة " وأصحابه المنتجبين " إشارة إلى البعض وليس الكل وأنه قرن عليه السلام الأصحاب ووصفهم بالمنتجبين وهم فئة محدودة من الأصحاب بإعتبارهم الصفوة المختارة من أصحاب النبي صلى الله عليه وآله.

ثالثاً أن هذه الصلاة هي الصلاة الإبراهيمية كما وردت الأحاديث المتظافره بشأنها على اساس النص المشهور " اللهم صل على محمد وآله كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد".

قال تعالى: " إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَىٰ آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ   سورة آل عمران - سورة ٣ - آية ٣٣.

  

ومن اللطيف أن نذكر أن الإمام زين العابدين عليه السلام استعمل في أحد الأدعية عبارة " اللهم صل على محمد خاتم النبيين وتمام عدة المرسلين وعلى آله الطيبين الطاهرين، وأصحابه المنتجبين) ويلاحظ أن الإمام عليه السلام لم يذكر ولو مرة واحدة وأصحابه أجمعين فانظر والتفت لى ذلك ".

  

نوادر الألفاظ بعد الآل في الصحيفة السجادية

  

أولاً: في الدعاء (٥) الخامس " دُعَائِهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ فِي الصَّلَاةِ عَلَى أَتْبَاعِ الرُّسُلِ وَ مُصَدِّقِيهِمْ": ذكر عليه السلام الصلاة على اتباع الرسل ومصدقيهم منذ آدم عليه السلام الى محمد صلى الله عليه وآله وسلم وخص كذلك اصحاب محمد ممن أحسنوا صحبتة بالصلاة عليهم وقد بين عليه السلام وجوه حسن تلك الصحبة.

ثانياً: في الدعاء(٧) السابع "دُعَائِهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ عِنْدَ الصَّبَاحِ وَ الْمَسَاءِ": جاء بعد لفظ الآل مانصه " الطيبين الطاهرين الأخيار الأنجبين، وسنأتي في بحثنا اللغوي لاحقاً على معنى " الأنجبين ".

ثالثاً: في الدعاء(٤٦) السادس والأربعون "من دُعائِهِ عليه السلام في وداع شهر رمضان": جاء في الدعاء ذكر الصلاة على الملائكة المقربين والأنبياء المرسلين وعباده الصالحين. واشترط الإمام العباد بلفظ الصالحين ولم يعمم ذلك على الجميع.

رابعاً: في الدعاء(٤٨) الثامن والأربعون" من دعائه عليه السلام يوم عرفة .." " اللهم وصل على أوليائهم المعترفين بمقامهم المتبعين منهجهم المقتفين آثارهم المستمسكين بعروتهم المتمسكين بولايتهم المؤتمنين بامامتهم المسلمين لأمرهم المجتهدين في طاعتهم المنتظرين أيامهم المادين اليهم اعينهم الصلوات المباركات الزاكيات الناميات الغاديات وسلم عليهم وعلى أرواحهم واجمع على التقوى أمرهم " ومن هذا النص نفهم المعاني الخاصة في توصيف أهل الموالاة لأئمة أهل البيت عليهم السلام.

خامساً: الدعاء الدعاء التاسع والأربعين (٤٩) " من دعائه عليه السلام يوم الاضحى ويوم الجمعة ": جاء ذكر " الصلاة الف مرة على محمد وآله أبد الآبدين ". وهنا يتبين أهمية تكرار تلك الصلاة لما لها من الأثر في تحصيل الثواب ونيل الدرجات وتحصيل الإجابات وهو خارج موضوع نطاق بحثنا.

  

ومن بعض الخلاصة التي توصلنا اليها ان من مجموع الأدعية الواردة في الصحيفة السجادية تبين مايلي:

  

أولاً: أن (٣٠ دعاءاً ) منها لم تأتي على ذكر الصلاة بأي من أشكالها أصلاً ولِعِلَلٍ مختلفة وسنبين فيما بعد تفاصيل ذلك لاحقاً. (٠ صفراً). ضمنها أدعية الأيام والمناجاة.

ثانياً: أن (٢٢ دعاءاً) فقط ذكرت الصلاة على الآل فقط مصاحبة للفظ النبي محمد صلى الله عليه وآله. (۱ مرة واحدة). ضمنها أدعية الأيام والمناجاة.

ثالثاً: أن (۱۱ دعاءً ) فقط ذكرت الصلاة على محمد وآله (٢ مرتين ). ضمنها أدعية الأيام والمناجاة.

  رابعاً: أن دعائين إثنيين ( ٢ ) جاء فيه ذكر الصلاة على محمد وآله ( ٣ مرات ) ضمنها أدعية الأيام.

خامساً: أن (٤) أدعية جاء في كل منها ذكر الصلاة على محمد وآله ( ٤ مرات ). ضمنها أدعية الأيام والمناجاة.

سادساً: أن (٣) أدعية جاء في كل منها ذكر الصلاة على محمد وآله ( ٥ مرات ). ضمنها أدعية الأيام والمناجاة.

سابعاً: أن (٣) أدعية جاء في كل منها ذكر الصلاة على محمد وآله ( ٦ مرات ). ضمنها أدعية الأيام والمناجاة.

 ثامناً: أن (٣) أدعية جاء في كل منها ذكر الصلاة على محمد وآله ( ٧ مرات ). ضمنها أدعية الأيام والمناجاة.

تاسعاً: أن دعاءاً واحداً ( ۱ ) جاء فيه ذكر الصلاة على محمد وآله ( ٨ مرات ). ضمنها أدعية الأيام والمناجاة.

عاشراً: أن دعاءاً واحداً ( ۱ ) جاء فيه ذكر الصلاة على محمد وآله ( ۱٥ مرة ). ضمنها أدعية الأيام والمناجاة.

أحد عشر: أن دعاءاً واحداً ( ۱ ) جاء فيه ذكر الصلاة على محمد وآله ( ۱٦ مرة ). ضمنها أدعية الأيام والمناجاة.

اثنا عشر: أن (٢) دعائين جاء في كل منها ذكر الصلاة على محمد وآله ( ۱٩ مرة ). ضمنها أدعية الأيام والمناجاة.

  

وعليه فإن مجموع ماذكر من الصلاة على محمد وآله في جملة الأدعية الواردة في الصحيفة الكاملة السجادية هي ( مائة وست وثمانون مرة ) وأما رقما فهو ( ۱٨٦ ) مرة.

(۱٤) دعاءاً من أصل (٦٢) دعاءاً لم يذكر فيها الصلاة على محمد وآله عدا أدعية الأيام ومجموعة المناجاة وأما أدعية الأيام فهي سبعة لم يرد في دعاء يوم الإثنين ذكر الصلاة على محمد وآله، وأما المناجاة فعددها (١٥) مناجاة لم يرد فيها ذكر الصلاة على محمد وآله في أي منها.

  

  

أبواب البحث

  

الباب الأول: النص القرآني وتفسيره.

النص القرآني الذي جاء على ذكر الصلاة على النبي محمد "صلى الله عليه وآله":

النص القرآني: قال تعالى في محكم كتابه الكريم: " إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا " سورة الأحزاب سورة ٣٣آية ٥٦.

  

قراءة تفسيرية لقوله تعالى: «إن الله و ملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه و سلموا تسليما».

بالرجوع الى " كتاب الميزان في تفسير القرآن للعلامة محمد حسين الطباطبائي: جاء فيه " قد تقدم أن أصل الصلاة الانعطاف فصلاته تعالى انعطافه عليه بالرحمة انعطافا مطلقا لم يقيد في الآية بشيء دون شيء و كذلك صلاة الملائكة عليه انعطاف عليه بالتزكية و الاستغفار و هي من المؤمنين الدعاء بالرحمة. و في ذكر صلاته تعالى و صلاة ملائكته عليه قبل أمر المؤمنين بالصلاة عليه دلالة على أن في صلاة المؤمنين له اتباعا لله سبحانه و ملائكته و تأكيدا للنهي الآتي.

و قد استفاضت الروايات من طرق الشيعة و أهل السنة أن طريق صلاة المؤمنين أن يسألوا الله تعالى أن يصلي عليه و آله.

وفي بحث روائي من نفس المصدر وفي نفس الموضع جاء  فيه " و في الدر المنثور، أخرج عبد الرزاق و ابن أبي شيبة و أحمد و عبد بن حميد و البخاري و مسلم و أبو داود و الترمذي و النسائي و ابن ماجة و ابن مردويه عن كعب بن عجرة قال: قال رجل: يا رسول الله أما السلام عليك فقد علمناه فكيف الصلاة عليك؟ قال: قل: اللهم صل على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم و آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم بارك على محمد و على آل محمد كما باركت على إبراهيم و آل إبراهيم إنك حميد مجيد.

أقول والقول لصاحب الميزان: و قد أورد ثماني عشرة حديثا غير هذه الرواية تدل على تشريك آل النبي معه في الصلاة روتها أصحاب السنن و الجوامع عن عدة من الصحابة منهم ابن عباس و طلحة و أبو سعيد الخدري و أبو هريرة و أبو مسعود الأنصاري و بريدة و ابن مسعود و كعب بن عجرة و علي (عليه السلام) و أما روايات الشيعة فهي فوق حد الإحصاء ". انتهى.

  

الباب الثاني

إحصائية في أعداد ذكر الصلاة على محمد وآل محمد في أدعية الصحيفة السجادية

ومن اللطيف أن نشير إلى أن الضرورة اقتضت على التعليق على قسم منها لأهميتها.

لقد أحصينا ذكر الصلاة على محمد والآل فتراوحت بين (العدم والواحد) في بعض الأدعية الى (ال۱٦ مرة أو ال ۱٩ مرة) في أدعية أخرى واختلف العدد في بقية الأدعية الأخرى وفيما يلي ذكر هذه التفصيلات:

الدعاء الأول: ومن دعائه عليه السلام في التحميد لله والثناء عليه الوارد في ص۱٧ . العدد (صفر) أي لم يرد ذكر الصلاة لإقتصاره عليه السلام على التحميد لله والثناء عليه ولم يأتي ذكر الصلاة على النبي مطلقاً.

الدعاء الثاني: ومن دعائه عليه السلام في الصلاة على الرسول ص ٢٧ . ذكرت (مرة واحدة) تعبداً بطريقة الصلاة الوصية التي جاءت على ذكر الآل بعد ذكر النبي (صلى الله عليه وآله).

الدعاء الثالث: ومن دعائه عليه السلام في الصلاة على حملة العرش وكل ملك مقرب: ص ٣٢  . (صفر) أيضاً وذلك لخصوصية الدعاء واختصاصه بحملة العرش والملائكة المقربين إذ لم يأتي ذكر تلك الصلاة مطلقاً.

الدعاء الرابع: ومن دعائه عليه السلام في ذكر آل محمد عليهم السلام ص ٣٩ . العدد (مرة واحدة) أي جاء ذكر الصلاة على محمد وآله مرة واحدة.

الدعاء الخامس: ومن دعائه عليه السلام في الصلاة على اتباع الرسل ومصدقيهم ص ٤۱  . العدد (مرة واحدة) وذكر عليه السلام الصلاة على اتباع الرسل ومصدقيهم منذ آدم عليه السلام الى محمد صلى الله عليه وآله وسلم وخص كذلك اصحاب محمد ممن أحسنوا صحبتة بالصلاة عليهم وقد بين عليه السلام وجوه حسن الصحبة ويمكن للقارئ الكريم الرجوع الى نص الدعاء في الصحيفة السجادية الكاملة.

الدعاء السادس: ومن دعائه عليه السلام لنفسه وأهل ولايته ص ٤٧: العدد (۱٥مرة).

الدعاء السابع: ومن دعائه عليه السلام عند الصباح والمساء ص٥٢: العدد (٦). واقترنت إحداها بلفظ (الطيبين الطاهرين الأخيار الأنجبين).

الدعاء الثامن: ومن دعائه عليه السلام اذا عرضت له مهمة أو نزلت به ملمة وعند الكرب ص ٦۱: العدد (مرة واحدة).

الدعاء التاسع: ومن دعائه عليه السلام في الإستعاذة من المكاره وسئ الأخلاق ومذامّ الفعال ص ٦٥: العدد (صفر). وفيه خصوصية النظر الى المكاره وسوء الخلق والأفعال.

الدعاء العاشر: ومن دعائه عليه السلام في الإشتياق الى طلب المغفرة من الله عز وجل ص ٦٩: العدد ( مرتين ). مبتدأ أولاهما بالصلاة على محمدوآل محمد في صدر الدعاء.

الدعاء الحادي عشر: في اللجأ الى الله تعالى ص ٧٢: العدد ( مرة واحدة) تقريباً في نهاية الدعاء.

الدعاء الثاني عشر: ومن دعائه عليه السلام بخواتيم الخير ص ٧٥: العدد (مرتين).

الدعاء الثالث عشر: ومن دعائه عليه السلام في الإعتراف وطلب التوبة الى الله تعالى ص ٧٨: العدد ( مرتين). وهنا نذكر أنه عليه السلام جاء على ذكر الصلاة على محمد وآل محمد دون النظر الى طول الدعاء أو قصره بل ذكره في المكان المناسب للذكر.

الدعاء الرابع عشر: في طلب الحوائج الى الله تعالى ص ٨٦ ( مرتين) واشتمل ايضا  بصيغة السؤال به تعالى وبمحمد وآله.

الدعاء الخامس عشر: ومن دعائه عليه السلام اذا اعتدي عليه أو رأى من الظالمين مالايحب ص ٩٣. العدد (٧) وفيه يوزع الإمام عليه السلام هذه الصلاة المحمدية بين فقرة وفقرة على طول الدعاء.

الدعاء السادس عشر: ومن دعائه عليه السلام إذا مرض أو نزل به كرب ص٩٩: العدد (مرة واحدة) ومما يلاحظ أن العدد ليس له علاقة بطول الدعاء أو قصره فقد يكون الدعاء قصيراً ويكثر في الدعاء مراراً تيمنا وتبركاً بهذا الذكر وهو توجيه للأمة.

الدعاء السابع عشر: ومن دعائه عليه السلام إذا استقال من ذنوبه أو تضرع في طلب العفو عن عيوبه ص ۱٠٣ ومن المهم أن نذكر أن ليس للمعصوم ذنوب وعيوب لكن الإمام عليه السلام يستخدم هذا الاسلوب من باب أياكَ أَعني وأسمعي ياجارة تربية لعامة المؤمنين. العدد (٦) وفيه يختم عليه السلام بهذه الصلاة المحمدية الملائكية الربانية.

الدعاء الثامن عشر: ومن دعائه عليه السلام إذا ذكر الشيطان واستعاذ منه ومن عداوته وكيده ص ۱۱٥. العدد (٤).

الدعاء التاسع عشر: ومن دعائه عليه السلام إذا دفع عنه مايحذره أو عجل له مطلبه ص ۱٢۱. العدد (مرة واحدة) في آخر الدعاء ومن الأدعية القصيرة.

الدعاء العشرون: ومن دعائه عليه السلام عند الإستسقاء بعد الجدب ص ۱٢٣: العدد (مرة واحدة).

الدعاء الحادي والعشرون: ومن دعائه عليه السلام ص ۱٢٦في مكارم الأخلاق ومرضي الأفعال. العدد (۱٩).

الدعاء الثاني والعشرون: ومن دعائه عليه السلام إذا أحزنه أمر أو أهمته الخطايا ص ۱٤٣. العدد ( ٥).

الدعاء الثالث والعشرون: ومن دعائه عليه السلام عند الشدة والجهد وتعسر الأمور ص ۱٥۱. العدد (٧).

الدعاء الرابع والعشرون: ومن دعائه عليه السلام إذا سأل الله العافية وشكرها ص(۱٥٩). العدد (٤) مبتدأً الدعاء بالصلاة على محمد وآل محمد وفي البعض منها تنوع في الاسلوب كما جاء " وزيارة قبر رسولك صلواتك ورحمتك وبركاتك عليه وزيارة آل رسولك عليهم السلام" وهي إشارة لطيفة لزيارة قبور أئمة المسلمين كأمير المؤمنين علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين والإمامين الحسنين السبطين عليهم أجمعين افضل الصلاة وأتم التسليم.

الدعاء الخامس والعشرون: ومن دعائه عليه السلام لأبويه عليهما السلام ونعني بذلك الإمام زين العابدين ووالده الإمام الحسين عليهما السلام ص۱٦٤. العدد (٧) مبتدأً بقوله عليه السلام "اللهم صل على محمد عبدك ورسولك واهل بيته الطاهرين".

الدعاء السادس والعشرون: دعائه لأولاده عليه السلام ص ۱٧٢: العدد (صفر). ونقصد بذلك الأئمة محمد بن علي الباقر وجعفر بن محمد الصادق وموسى بن جعفر الكاظم وعلي بن موسى الرضا ومحمد بن علي الجواد وعلي بن محمد الهادي والحسن بن علي العسكري والخلف القائم الإمام الحجة عجل الله فرجه الشريف عليهم السلام أجمعين، والسلام على جميع ذريته التي سارت على نهجه ولم تخالفه من عامة الناس من السادة الأشراف.

الدعاء السابع والعشرون: ومن دعائه عليه السلام لجيرانه وأوليائه إذا ذكرهم ص ۱٧٩. العدد (مرتين).

الدعاء الثامن والعشرون: ومن دعائه عليه السلام لأهل الثغور ص ۱٨٢. العدد (٥).

الدعاء التاسع والعشرون:  ومن دعائه عليه السلام متفزعاً الى الله عز وجل ص ۱٩٥. العدد  (صفر).

الدعاء الثلاثون: ومن دعائه عليه السلام ص ۱٩٨ إذا اقتر عليه الرزق: العدد (صفر).

الدعاء الواحد والثلاثون: ومن دعائه عليه السلام في المعونة على قضاء الله ( قضاء الدين) ص ٢٠٠. العدد (٣).

الدعاء الثاني والثلاثون: ومن دعائه عليه السلام في ذكر التوبة وطلبها ص ٢٠٣. العدد (٥). ومن اللطيف أن نذكر أن الإمام عليه السلام يكرر أحيانا هذه الصلاة المحمدية ثلاث مرات الواحدة بعد الأخرى في نفس الموضع وفي ذلك بركة لإستجابة الدعاء وقد ذكر في ذلك روايات مؤكدة كثيرة.

الدعاء الثالث والثلاثون: ومن دعائه عليه السلام بعد الفراغ من صلاة الليل لنفسه في الإعتراف بالذنب ص ٢۱٦. العدد (٤). وأيضاً تكرر ذكر الصلاة المحمدية ثلاث مرات متتالية وأكثر.3

الدعاء الرابع والثلاثون: ومن دعائه عليه السلام ومن دعائه عليه السلام ومن دعائه عليه السلامفي الإستخارة ص ٢٣٠. العدد (مرة واحدة).

الدعاء الخامس والثلاثون: ومن دعائه عليه السلام إذا مبتلى بفضيحة أو ذنب ص ٢٣٣. العدد (مرة واحدة) ذكر فيها عليه السلام "وصل على خيرتك اللهم من خلقك محمد وعترته الصفوة من بريتك الطاهرين".

الدعاء السادس والثلاثون: في الرضا إذا نظر إلى أصحاب الدنيا ص ٢٣٦.العدد (ثلاث مرات).

الدعاء السابع والثلاثون: ومن دعائه عليه السلام إذا نظر الى السحاب والبرق وسمع صوت الرعد ص ٢٣٩. العدد (مرة واحدة).

الدعاء الثامن والثلاثون: ومن دعائه عليه السلام في الإعتراف بالتقصير عن تأدية الشكر ص ٢٤٣. العدد (مرة واحدة) ذكرت في أواخر الدعاء.

الدعاء التاسع والثلاثون: ومن دعائه عليه السلام في الإعتذار والتتقصير وفكاك رقبته من النار ص ٢٥٠ العدد (مرة واحدة).

الدعاء الأربعون: ومن دعائه عليه السلام في طلب العفو والرحمة ص ٢٥٢. العدد (٤ مرات).

الدعاء الواحد والأربعون: ومن دعائه عليه السلام إذا نعي إليه ميت أو ذكر الموت ص ٢٥٩. العدد ( مرة واحدة).

الدعاء الثاني والأربعون: ومن دعائه عليه السلام في طلب الستر والوقاية ص ٢٦٢.العدد (مرة واحدة).

الدعاء الثالث والأربعون: ومن دعائه عليه السلام عند ختمه القرآن ص ٢٦٤. العدد (۱۱( وإضافة السلام عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين في خاتمة الدعاء.

الدعاء الرابع والأربعون: ومن دعائه عليه السلام إذا نظر إلى الهلال ص ٢٧٨. العدد (مرتين).

الدعاء الخامس والأربعون: ومن دعائه عليه السلام ص ٢٨٢. العدد (٨ مرات).

الدعاء السادس والأربعون: ومن دعائه عليه السلام ص ٢٩٣. العدد (٦ مرات).

ومن اللطيف أن نذكر أن نص هذا الدعاء جاء فيه الجزء الآتي وهو " الصلاة على محمد نبينا وآله كما صليت على ملائكتك المقربين وصل عليه وآله كما صليت على أنبيائك المرسلين وصل على عبادك الصالحين " أي ذكر فيه الصلاة على الملائكة المقربين والأنبياء المرسلين وعباده الصالحين.

الدعاء السابع والأربعون: ومن دعائه عليه السلام في يوم الفطر ص ٣۱٥. العدد (مرة واحدة).

الدعاء الثامن والأربعون: ومن دعائه عليه السلام في يوم عرفة ص ٣٢٣. العدد (۱٦ مرة). وجاءت إضافة " اللهم وصل على أوليائهم المعترفين بمقامهم المتبعين منهجهم المقتفين آثارهم المستمسكين بعروتهم المتمسكين بولايتهم المؤتمنين بامامتهم المسلمين لأمرهم المجتهدين في طاعتهم المنتظرين أيامهم المادين اليهم اعينهم الصلوات المباركات الزاكيات الناميات الغاديات وسلم عليهم وعلى أرواحهم واجمع على التقوى أمرهم ".

الدعاء التاسع والأربعون: ومن دعائه عليه السلام في يوم الأضحى والجمعة ص ٣٤٦. العدد (۱٩).

وقد ذكر في نهاية الدعاء أنه ( كان عليه الصلاة والسلام يدعو بعد ذلك بما بدا له ويصلي الف مرة على محمد وآله عليهم الصلاة والسلام أبد الآبدين.).

الدعاء الخمسون: ومن دعائه عليه السلام في دفع كيد الأعداء ورد بأسهم ص ٣٧٨. العدد (صفر).

الدعاء الواحد والخمسون: ومن دعائه عليه السلام في الرهبة ص ٣٨٧. العدد(صفر).

الدعاء الثاني والخمسون: ومن دعائه عليه السلام في التضرع والإستكانة ص ٣٩۱. العدد(صفر).

الدعاء الثالث والخمسون: ومن دعائه عليه السلام في الإلحاح على الله تعالى ص ٣٩٨. العدد(مرة واحدة).

الدعاء الرابع والخمسون: ومن دعائه عليه السلام في التذلل لله عز وجل ص ٤٠٤. العدد(صفر).

الدعاء الخامس والخمسون: ومن دعائه عليه السلام في إستكشاف الهموم ص ٤٠٧. العدد(مرتين).

الدعاء السادس والخمسون: ومن دعائه عليه السلام في التسبيح ص ٤۱٢. العدد(صفر).

الدعاء السابع والخمسون: ومن دعائه عليه السلام دعاء وتمجيد له عليه السلام ص ٤۱٦. العدد(صفر).

الدعاء الثامن والخمسون: ومن دعائه عليه السلام في ذكر آل محمد عليهم السلام ص٤٢٠. العدد(مرة واحدة).

الدعاء التاسع والخمسون: ومن دعائه عليه السلام في الصلاة على آدم عليه السلام ص ٤٢٢. العدد(صفر).

الدعاء الستون: ومن دعائه عليه السلام في الكرب والإقالة ص ٤٢٥. العدد(مرتين).

الدعاء الواحد والستون: ومن دعائه عليه السلام مما يحذره ويخافه ص ٤٣٠. العدد(مرة واحدة).

الدعاء الثاني والستون: ومن دعائه عليه السلام في التذلل ص ٤٣٤. العدد(صفر).

أدعية الأيام وهي سبعة أيام تبتدأ بالأحد وتنتهي بالسبت

دعائه في يوم الأحد: ص ٤٣٧ العدد(مرة واحدة).

دعائه في يوم الإثنين :ص ٤٤۱  العدد(صفر).

دعائه في يوم الثلاثاء :ص ٤٤٦  العدد( مرتين ).

ومن دعائه يوم الأربعاء ص ٤٥٠ : العدد(مرة واحدة).

ومن دعائه يوم الخميس ص ٤٥٣ : العدد(مرتين).

دعائه يوم الجمعة ص ٤٥٦ : العدد(مرتين).

دعائه يوم السبت ص ٤٦٠ : العدد(مرة واحدة ).

مناجاة خمس عشرة

المناجاة الأولى: مناجاة التائبين: ص٤٦٣: العدد(صفر).

المناجاة الثانية: مناجاة الشاكين: ص ٤٦٨: العدد(صفر).

المناجاة الثالثة: ماجاة الخائفين: ص ٤٧٢: العدد(صفر).

المناجاة الرابعة: مناجاة الراجين: ص ٤٧٦: العدد(صفر).

المناجاة الخامسة: مناجاة الراغبين: ص ٤٨٠: العدد(صفر).

المناجاة السادسة: مناجاة الشاكرين: ٤٨٥: العدد(صفر).

المناجاة السابعة: مناجاة المطيعين لله: ص ٤٨٩: العدد(صفر).

المناجاة الثامنة: مناجاة المريدين: ص ٤٩٢: العدد(صفر).

المناجاة التاسعة: مناجاة المحبين: ص ٤٩٧: العدد(صفر).

المناجاة العاشرة: مناجاة المتوسلين: ص ٥٠٢: العدد(صفر).

                    المناجاة الحادية عشر: مناجاة المفتقرين: ص ٥٠٥: العدد(صفر).

المناجاة الثانية عشر: مناجاة العارفين: صفر).

المناجاة الثالثة عشر: مناجاة الذاكرين: ص ٥۱٥: العدد(صفر).

المناجاة الرابعة عشر: مناجاة المعتصمين: ص ٥۱٩: العدد(صفر).

المناجاة الخامسة عشر: مناجاة الزاهدين: ص ٥٢٣: العدد(صفر).

  

الباب الثالث ( باب ٣ ) : البحث اللغوي.

الغاية منه إستيفاء بعض معاني الكلمات التي وردت كقرينة ملزمة مع ذكر الصلاة على الآل أو ماصاحبها من ذكر الملائكة أو ذكر الأنبياء والرسل منذ آدم عليه السلام وحتى نبينا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وآله.

المدخل: وأما لفظ المنتجبين فإننا نبحث عن معنى الكلمة في قاموس لسان العرب لإبن منظور أو القاموس المحيط.

جاء في القاموس المحيط: النَّجيبُ (القاموس المحيط).
النَّجيبُ، وكهُمَزةٍ: الكرِيمُ الحَسيبُ،ج: أنْجَابٌ ونُجباءُ ونُجُبٌ.وناقَةٌ نَجيبٌ ونَجيبَةٌ،ج: نَجائِبُ.
وقد نَجُبَ، كَكَرُمَ، نَجَابَةً، وأنْجَبَ.ورجُلٌ مُنْجِبٌ، وامْرَأَةٌ مُنْجِبَةٌ ومِنْجابٌ: ولَدَا النُّجباءَ.
والمُنْتَجَبُ: المُخْتارُ.ونَجائِبُ القُرْآنِ: أفْضَلُهُ، ومَحْضُهُ.

وجاء في لسان العرب لإبن منظور: نجب (لسان العرب): في الحديث: إِنَّ كلَّ نَبِـيٍّ أُعْطِـيَ سبعة نُجَباءَ رُفَقاءَ. ابن الأَثير: النَّجيبُ الفاضلُ من كلِّ حيوانٍ؛ وقد نَجُبَ يَنْجُبُ نَجابةً إِذا كان فاضلاً نَفيساً في نوعه؛ ومنه الحديث: إِن اللّه يُحِبُّ التاجِرَ النَّجِـيبَ أَي الفاضل الكَريم السَّخِـيَّ. ومنه حديث ابن مسعود: الأَنْعامُ من نَجائبِ القُزَانِ، أَو نواجِبِ القرآن أَي من أَفاضل سُوَره. فالنَّجائِبُ جمع نَجيبةٍ، تأْنيثُ النَّجِـيبِ. وأَما النَّواجِبُ، فقال شَمِر: هي عِتاقُه، من قولهم: نَجَبْتُهُ إِذا قَشَرْتَ نَجَبَه، وهو لِحاؤُه وقِشْرُه، وتَرَكْتَ لُبابَه وخالصَه. ابن سيده: النَّجِـيبُ من الرجال الكريمُ الـحَسِـيبُ، وكذلك البعيرُ والفرسُ إِذا كانا كريمين عَتِـيقين، والجمع أَنجاب ونُجَباءُ ونُجُبٌ. ورجل نَجِـيبٌ أَي كريم، بَيِّنُ النَّجابة. نكتفي بهذا القدر من المعنى.

  

  

ماالمقصود بالأصحاب والصحبة:

في لسان العرب لإبن منظور: والصاحب الـمُعاشر؛ والجمع أَصحاب، وأَصاحيبُ، وصُحْبان، وصَحْب وصَحابة وصِحابة.

وقال الجوهري: الصَّحابة، بالفتح: الأَصْحاب، وهو في الأَصل مصدر، وجمع الأَصْحاب أَصاحِـيب.وأَما الصُّحْبة والصَّحْب فاسمان للجمع.وقال الأَخفش: الصَّحْبُ جمع، خلافاً لمذهب سيبويه، ويقال: صاحب وأَصْحاب، كما يقال: شاهِد وأَشهاد، وناصِر وأَنْصار. ومن قال: صاحب وصُحْبة، فهو كقولك فارِه وفُرْهَة، وغلامٌ رائِق، والجمع رُوقَة؛ الصُّحْبَةُ مصدر قولك: صَحِبَ يَصْحَبُ صُحْبَةً.
وقالوا في النساءِ: هنَّ صواحِبُ يوسف. وحكى الفارسي عن أَبي الحسن: هنّ صواحبات يوسف، جمعوا صَواحِبَ جمع السلامة، كقوله: فَهُنَّ يَعْلُكْنَ حَدائِداتِها وقوله: جَذْب الصَّرارِيِّـين بالكُرور والصِّحابَة: مصدر قولك صاحبَك اللّهُ وأَحْسَن صحابَتَك.

وحمارٌ أَصْحَبُ أَي أَصْحَر يضرب لونه إِلى الحمرة.وأَصْحَبَ: صار ذا صاحب وكان ذا أَصحاب. قال الأَعشى يصف ناقته: هِيَ الصَّاحِبُ الأَدْنى وبَيْني وبَيْنَها مَجُوفٌ عِلافيٌّ، وقِطْعٌ ونُمْرُقُ يعني هي الصاحِب الذي يَصْحَبُني.

وقوله تعالى: والصاحِبِ بالجَنْبِ وابنِ السَّبِيلِ، يعني الذي يَقْرُبُ منك ويكونُ إِلى جَنْبِك.وكذلك جارُ الجُنُبِ أَي اللاَّزِقُ بك إِلى جَنْبِك.وقيل: الصاحِبُ بالجَنْبِ صاحِبُك في السَّفَر، ورافَق الرجلَ: صاحَبَه. ورَفِيقُك: الذي يُرافِقُك، وقيل: هو الصاحب في السفر خاصّة، الواحد والجمع في ذلك سواء مثل الصَّدِيق. قال الله تعالى: وحَسُن أُولئكَ رَفِيقاً؛ وقد يجمع على رُفَقاء، وقيل: إِذا عَدا الرَّجلان بلا عمل فهما رَفِيقانِ، فإِن عَمِلا على بَعِيرَيْهما فهما زَمِيلانِ.
وتَرافَق القوم وارْتفَقُوا: صاروا رُفَقاء.والرُّفاقةُ والرُّفْقةُ والرِّفْقة واحد: الجماعة المُترافِقون في السفر. نكتفي بهذا القدر من المعنى.

ورافَق الرجلَ: صاحَبَه. ورَفِيقُك: الذي يُرافِقُك، وقيل: هو الصاحب في السفر خاصّة، الواحد والجمع في ذلك سواء مثل الصَّدِيق. قال الله تعالى: وحَسُن أُولئكَ رَفِيقاً؛ وقد يجمع على رُفَقاء، وقيل: إِذا عَدا الرَّجلان بلا عمل فهما رَفِيقانِ، فإِن عَمِلا على بَعِيرَيْهما فهما زَمِيلانِ. وتَرافَق القوم وارْتفَقُوا: صاروا رُفَقاء.والرُّفاقةُ والرُّفْقةُ والرِّفْقة واحد: الجماعة المُترافِقون في السفر.  

خاتمة

يتبين لنا أن ذكر الصلاة على محمد وآل محمد جاء في مجموع أدعية الصحيفة السجادية الكاملة مائة وستة وثمانون مرة ( ۱٨٦ مرة). وتظهر مُلازَمة لفظ الآل في الصلاة على النبي دون أن تفترق عن ذكره صلى الله عليه وآله فهي كالظل بالنسبة للشاخص بل هما في خط واحد لاتنفصل كل منهما عن الأخرى. إذ لايمكن أن تهمل الصلاة على الآل عند ذكره صلى الله عليه وآله وماذلك إلا لوجوبها، تعبداً بما سَنَّه النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم.

ومن جهة أخرى لانجد ذكر الأصحاب إلا نادراً في أدعية الإمام زين العابدين عليه السلام، وفي مثل هذه الحالات النادرةً يَقْرِنُ الإمام عليه السلام ذكر الأصحاب بلفظ من الألفاظ المميزة المناسبة التي تقبل التخصيص ولاتقبل التعميم، وقد بينا أنه لايشمل جميع الأصحاب بل مجموعة مختارة منهم كما جاء في التفاسير والأخبار والروايات المتظافرة عن كتب أهل الحديث من الفريقين  الشيعة والسنة وكذلك بالنظر الى معاني بعض الألفاظ المصاحبة للفظ النبي في قواميس اللغة.

  

إن هذه المحاولة البحثية غايتها بيان حقيقة وكيفية الصلاة على الآل اقتصرت إعتماداً على الصحيفة السجادية الكاملة ويمكن أن تعمم هذه المحاولة عند مراجعة كافة الأحاديث المروية والأدعية المأثورة والزيارات المشهورة لأئمة أهل البيت التي صدرت عن النبي وآله وعن أمير المؤمنين عليه السلام وبقية العترة الطاهرة من أبناءه.

وبنظرنا فإننا نكتفي بالصحيفة السجادية الكاملة لإستنباط حكم الصلاة على محمد وآله تؤيده القرائن القرانية كما جاء في الصلاة الإبراهيمية من الصلاة على ابراهيم وعلى آل ابراهيم وكما أكدته السنة المطهرة الشريفة وماأكده لنا جميع أئمتنا الأطهار عليهم السلام وما نقل من الأثر عن أهل ولايتهم رضوان الله عليهم من الذين شهدوا لهم بالإمامة والعصمة والولاية.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين.

  

  

ملحق الآيات في ذكر إبراهيم وآل إبراهيم

ملحق الآيات في ذكر إبراهيم وآل إبراهيم في القرآن الكريم وفيه ذكر الآل لكل نبي من الأنبياء الذين جاء ذكرهم معه مع ملاحظة عدم ورود لفظ الأصحاب، مع الإشارة الى أهمية تَذَكّر من أنه جاء التوبيخ والتقريع والإستنكار في بعض النصوص القرآنية لكل من بعض أزواج الأنبياء كامرأة نوح وامرأة لوط، أو بعض أزواج النبي من اللواتي لم يحافظن على سر النبي كما جاء في سورة التحريم، كما جاء من جهة أخرى أيضاً بشأن أخوة يوسف وهم اولاداً لأنبياء، وأبا لهب وهو عَمّاً للنبي وكل هؤلاء لايدخلون في الصلاة على النبي كآل يستحقون الصلاة عليهم فإن الصلاة على النبي والآل مخصوصة بالآل الطاهرين كما ذكرنا:

  

" ان الله اصطفى ادم ونوحا وال ابراهيم وال عمران على العالمين " سورة آل عمران - سورة ٣ - آية ٣٣.

" ام يحسدون الناس على ما اتاهم الله من فضله فقد اتينا ال ابراهيم الكتاب والحكمة واتيناهم ملكا عظيما " سورة النساء - سورة ٤ - آية ٥٤.

" واتبعت ملة ابائي ابراهيم واسحاق ويعقوب ما كان لنا ان نشرك بالله من شيء ذلك من فضل الله علينا وعلى الناس ولكن اكثر الناس لا يشكرون " سورة يوسف - سورة ۱٢ - آية ٦.

" انا اوحينا اليك كما اوحينا الى نوح والنبيين من بعده واوحينا الى ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب والاسباط وعيسى وايوب ويونس وهارون وسليمان واتينا داوود زبورا " سورة النساء - سورة ٤ - آية ۱٦٣.

" قل امنا بالله وما انزل علينا وما انزل على ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب والاسباط وما اوتي موسى وعيسى والنبيون من ربهم لا نفرق بين احد منهم ونحن له مسلمون " سورة آل عمران - سورة ٣ - آية ٨٤.

" قولوا امنا بالله وما انزل الينا وما انزل الى ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب والاسباط وما اوتي موسى وعيسى وما اوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين احد منهم ونحن له مسلمون قولوا امنا بالله وما انزل الينا وما انزل الى ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب والاسباط وما اوتي موسى وعيسى وما اوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين احد منهم ونحن له مسلمون " سورة البقرة - سورة ٢ - آية ۱٣٦.

  

مصادر البحث

•-     القرآن الكريم

•-     الصحيفة السجادية الكاملة للإمام زين العابدين علي بن الحسين عليها السلام " الدار الإسلامية بيروت - لبنان. الطبعة الرابعة ۱٤۱٧ ه - ۱٩٩٦ م.

•-     تفسير الميزان لمحمد حسين الطباطبائي

•-     الباحث قاموس عربي عربي ( قاموس لسان العرب لإبن منظور -  القاموس المحيط للفيروز آبادي ).

  

 

محمود الربيعي


التعليقات




5000