.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(إلى سجناء الحرية)

د. فاروق مواسي

وأي مهند

إعادة كتابة لقصيدة كانت قد نُشرت، والأمل معقود أن تستجاب مطالب السجناء الاجتماعية 

الإنسانية من اتصال هاتفي ولقاء الأهل وحق التعليم، ومتابعة الإعلام أسوة بالسجناء اليهود.

...................

وَتَظَلُّ الْجُدْرانُ هِيَ الْجُدْرانُ تُحَدِّقْ

وَتَنامونَ مَعَ الأَمَلِ العَذْبِ الْمُشْرِقِ

لَيلَ نَهَارْ

وَمَذاقُ النُّكْتَةِ يُمْسي ضَحِكًا مَغْصوبًا
والعِشْقُ المَقْهورُ يُعَرِّي كُلَّ الأَسْرارْ            

 ....

 

يا أَحْبابي!

كَيْفَ الصبحُُ وَطَعْمُ الأَفْراحِ المَسْجونهْ؟

كَيْفَ الليلُ عَلى ميزانِ حَرارِتَكُمْ؟

كَيْفَ البغيُ تَكُفُّونَ جنونَهْ؟


..

قَدْ نَسْأَلُ عَنْ لَيلى الأَرْضْ

عِنْدَ الصُّبْحِ الضَّوْءْ

الأَرْضُ وَلَيْلى نِصْفانِ مَليئانِ بِوَهْجِ النَّبْضْ

وَشُعاعُ الضَّوْءِ الْمُمْتَدّْ

يَجْعَلُ كُلَّ الْجُدْرانِ الصُّلْبَهْ

تَعْجَبُ مِنْ قِصَّةِ مَدّْ
تعجب من قصة صبرٍ يشتدّ
رغم الجوع ورغم السهد،
قال الوعدْ:

فَلْنَكْتُبْ رَغْمَ السَّجانْ

وَلْنَحْفِرْ بِأَظافِرِنا:

 (أَعْلامُ الأَوْدِيَةِ الْخَضْراءْ

تَنْسِجُ أَو تَزْرَعْ
البركة في الأبناء!)
..

عسى الصمتُ الذي غُذّيتَ منه *** يكون وراءه فرجٌ قريب
"فيأمنَ خائفٌ ويُفكَّ عانٍ *** ويأتي أهلَه النائي الغريب"

.....


* العنوان "وأي مهند؟" مستقى من قصيدة لعليّ بن الجَهْم، يقول فيها:
قالوا حُبست فقلت ليس بضائري *** حبسي، وأي مهنّدِ لا يُغمدُ

وَالحَبسُ ما لَم تَغشَهُ لِدَنِيَّةٍ *** شنعاءَ نِعمَ المنزلُ المتَوَرَّدُ

 

د. فاروق مواسي


التعليقات




5000